أسباب وعلاج حساسية الإبط والتخلص من الالتهابات الناتجة عنها

يعاني الكثير من فرط في حساسية الإبط خاصةً مع ظهور مزيلات العرق الكحولية والمنظفات العطرية التي تهيج البشرة، وهذا الأمر يحدث بكثرة نتيجة كون هذه المنطقة مظلمة ودافئة ورطبة، وهذه المواصفات تجعلها بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريات بشكل مفرط، لذلك نقدم لكم أسباب وعلاج حساسية الإبط بالشكل السليم.

حساسية الإبط تنتج عن أسباب كثيرة من الممكن أن تشير إلى أمراض عضوية في الجسم، ومنها أسباب تأتي نتيجة الإهمال في النظافة الشخصية، ومنها أسباب أخرى تأتي نتيجة الاستخدام الخاطئ لمستحضرات التجميل في هذه المنطقة أو وجود حساسية مفرطة لدى الشخص نفسه.

حساسية الإبط والطفح الجلدي

الحبوب الحمراء والندب المقشرة التي تظهر على سطح منطقة الإبط وهي ما تسمى بحساسية الإبط أو الطفح الجلدي هي عملية نسبية تختلف من جسم إلى آخر وترجع إلى مدى انتظام الهرمونات بالجسم.

وأيضًا ترجع إلى النظافة الشخصية التي يتبعها كل شخص على حدة، أو تختلف باختلاف حساسية الجلد ومدى قابلية شخص عن غيره للاستجابة لنمو البكتيريا في هذه المنطقة، وربما ترجع إلى نوعية اللبس الذي يرتديه كل شخص.

ولكن بالأخير ينتج عن ذلك طفح جلدي وحساسية تتسبب في عدم الراحة لدى الفرد وتؤدي إلى الشعور بالألم وزيادة انبعاث الروائح الكريهة المزعجة؛ لذا يمكنكم متابعة الأسباب والعلاج الفعال لكل سبب على حدة من خلال السطور أدناه.

ولمعرفة المزيد عن حساسية الإبط من مزيلات العرق إليكم هذا الفيديو.

أعراض حساسية الإبط

أعراض حساسية الإبط

أولًا وقبل كل شيء لا بد من معرفة أعراض حساسية الإبط والتأكد من أن لديك عدوى فطرية أو أسباب أخرى قد تسبب هذه الحساسية التي تتعدد أسبابها، تلك الأعراض التي تشير إلى خفة أو توسط أو شدة الالتهاب، فإذا تكاثرت واجتمعت هذه الأعراض لديك فلا بد من معالجته بطريقة فعالة أكثر، وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • ظهور حبوب وبثور حمراء سواء دهنية بيضاء اللون أو من الممكن أن تكون مقشرة.
  • التهاب حاد للمنطقة وعدم القدرة على ملامستها.
  • من الممكن أن تتطور الالتهابات إلى ظهور خراجات.
  • الحكة البسيطة الشديدة أو الهرش.
  • انبعاث رائحة كريهة ومميزة لهذا الالتهاب على غير العادة.
  • الشعور بالألم من وقت لآخر بالمنطقة المصابة.
  • سواد في المنطقة.
  • طفح جلدي يسود وينتشر بالمنطقة بأكملها يسبب عدم الشعور بالراحة.

أسباب وعلاج حساسية الإبط

تتعدد الأسباب ما بين طبيعة البشرة والاستخدامات المفرطة للعطور، وطرق إزالة الشعر بطريقة خاطئة، وبين حساسية مفرطة لدى الشخص من طعام أو مشروب أو عطر معين أو نوعية قماش معينة قد يرتديها.

أسباب حساسية الإبط والعادات الخاطئة المسببة لها

أسباب حساسية الإبط والعادات الخاطئة المسببة لها

ومن أهم أسباب حساسية الإبط الآتي:

  • التهاب الجريبات: هذا الالتهاب يعمل على تهيج في بصيلات شعر تحت الإبط مما يؤدي إلى انسدادها والإصابة بالعدوى لينتج عنها طفح جلدي.
  • حلاقة تحت الإبط: من الممكن أن تتسب الحلاقة في هذه الأماكن الحساسة إلى غرس لبصيلات الشعر داخل الجلد؛ مما يؤدي إلى التهاب المنطقة.
  • مزيلات العرق والصابون: استخدام مزيلات العرق التي تحتوي على الكحول والروائح والألومنيوم، وأيضًا الصابون العطري الذي يهيج البشرة ويسبب الحكة ومن ثم احمرار المنطقة والتهابها.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية: من أكثر الأسباب التي تسبب الحكة والطفح الجلدي بهذه المنطقة هي سوء النظافة الشخصية وعدم الاستحمام بصورة دورية والحفاظ على جفاف المنطقة.
  • كثرة التعرق وعدم التعامل معه بالصورة السليمة، والرغبة في وضع العطور لتجنب الروائح الكريهة مهما كان لذلك ضرر على المنطقة.
  • من الممكن أن يكون الشخص لديه حساسية من نوع طعام معين، فقط لاحظ تهيج المنطقة في حال تناول طعام معين بكثرة في وقت ما.
  • هناك أدوية تسبب حساسية واحمرار في هذه المناطق، يجب التأكد أولًا من الآثار الجانبية التي قد تحدث من خلال قراءة المنشور الداخلي للعلاج أو الأدوية إذا كنت تتناول أيًا منها.
  • تناول بعض العلاجات التي تؤدي إلى نمو الفطريات في الأماكن الرطبة والمظلمة في جسم الإنسان ومنها تحت الإبط، وتتمثل في علاج كورتيكوسترويد والعلاج الكيميائي.
  • ارتداء ملابس ذات قماش معين يسبب حساسية لك.
  • من الممكن أن يكون السبب وراء منظف معين يتم استخدامه في غسيل ملابسك.
  • استخدام مزيل الشعر الكيميائي في التخلص من الشعر الزائد بالمنطقة.

هل من الممكن أن تشير حساسية الإبط إلى وجود مرض عضوي؟

نعم، بالفعل من الممكن أن يكون هذا الطفح الجلدي لم يكن له سبب طبيعي أو خاص بالنظافة مثل النقاط المذكورة سابقًا، فربما أحد يقرأ الآن ويقول أن هذه الأسباب لم يتطرق لها، وأنه يحافظ على نظافته الشخصية بشكل كبير ولا يستخدم العطور بالمنطقة، لذا سوف نسرد لكم الأمراض التي من الممكن أن تتسبب في حساسية الإبط، وهي كالآتي:

  • مرض الصدفية: ربما يكون الشخص مصاب بهذا المرض الذي من الممكن ملاحظته من خلال البحث عن انتشار هذه الحساسية في مناطق أخرى كالظهر أو الأرجل.
  • مرض جدري الماء.
  • الإصابة بفيروس معين مثل: الأنفلونزا.
  • نقص في نسبة الحديد في الدم واضطراب المناعة.
  • مرض قد أصاب الكلى بسبب ارتفاع نسبة الكرياتينين.
  • مرض قد أصاب الكبد نتيجة ارتفاع نسبة إفراز مادة البيلي روبين.
  • من الممكن أيضًا أن يكون الحساسية تحت الإبط مصاحبة لأماكن أخرى في الجسم قد تدل على ارتفاع معدل السكر في الدم والإصابة بالسكري.
  • اضطراب إفراز الغدة الدرقية لهرمون الثيروكسين.
  • الإصابة بالأنيميا الحادة.

كل هذه الأمراض من أعراضها الطفح الجلدي تحت الإبط، فإذا ظهرت أعراض غريبة أخرى بجانبه مثل: صعوبة في التنفس أو حساسية في الأنف وتورم في الوجه أو تورم في الحنجرة، وراودك الشك حول الإصابة بأي منهم يجب فورًا الذهاب على الطبيب وعمل فحص شامل للاطمئنان على صحتك.

هل لون الحبوب يدل على مرض معين؟

بالطبع، لون الحبوب إذا كان اللون الأحمر المعتاد عليه دائمًا أو اللون البني فلا بأس به، وأيضًا ذلك في حالة أنه كان التهاب لمنطقة بعينها من الممكن أن تكون قد تعرضت لشيء ما، ولكن إذا صاحبتها أعراض أخرى فهنا يجب استشارة طبيب.

ولكن عند ملاحظة لون الحبوب والبثور التي تظهر في هذه المنطقة، ووجدتها ليست بحمراء اللون وتميل إلى اللون الأرجواني، وهو اللون الذي يقع بين اللونين الأحمر والبنفسجي هنا لا بد من استشارة الطبيب فورًا؛ لأنه عرض لمرض سرطان الدم أو سرطان في الغدد الليمفاوية، وهناك أيضًا حبوب خضراء أو صفراء اللون وهي حبوب صديدية يجب معالجتها فورًا.

خطوات لتهدئة حساسية الإبط

خطوات لتهدئة حساسية الإبط

أولًا يجب التأكد من عدم وجود مرض عضوي يتسبب في ذلك ويعيق أي علاجات سواء طبيعية أو طبية، وهناك خطوات يمكنكم السير عليها لتهدئة المكان، والبدء في علاج المنطقة، تتمثل في:

  1. لا بد من غسل منطقة تحت الإبطين بصابون خالي من الروائح والعطور مثل: صابون الطاووس، وتجفيفها بفوطة قطنية.
  2. اترك مسافة بين إبطيك واترك المنطقة تجف تمامًا.
  3. قم بارتداء ملابس قطنية وغير ضيقة حتى لا تتسبب في الاحتكاك داخل المنطقة.
  4. حاول قدر الإمكان التوقف عن حك هذه المنطقة المصابة بيدك.
  5. قم بشراء كريم أو غسول مضاد للفطريات من الصيدلية ( لا يهم استشارة الطبيب فليس له أعراض جانبية).
  6. ادهن المنطقة المصابة بحرص وتأكد من امتصاص الكريم.
  7. اترك مسافة بين الإبط للتأكد من امتصاص الكريم من المنطقة المصابة كلها وعدم تركزها في منطقة بعينها.
  8. ابتعد عن مزيلات العرق والروائح العطرية وأي مستحضر يحتوي على الكحول.
  9. الاستحمام كل يوم وغسل المنطقة المصابة بغسول طبي مضاد للفطريات.
  10. عمل كمادات مرة دافئة ومرة رطبة من وقت للآخر، أو استخدام مكعبات الثلج الملفوف بالقماش لتهدئة المنطقة وعدم صعقها بالثلج بطريقة مباشرةً، ويجب تغيير الفوط في كل مرة لتجنب الإصابة بالعدوى.

بعد القيام بهذه الخطوات سوف تبدأ المنطقة تهدأ ويقل الألم رويدًا رويدًا، كما ولا بد من الابتعاد عن المسببات الرئيسية المذكورة سابقًا، ويمكنكم متابعة النصائح والعلاجات المختلفة الموضحة بالأسفل للوصول لنتيجة مرضية.

ولمعرفة طرق طبيعية لعلاج حساسية تحت الإبط إليكم هذا الفيديو.

علاج حساسية الإبط طبيعيًا

علاج حساسية الإبط طبيعيًا

هناك علاجات طبيعية يمكنكم استخدامها من المنزل إذا كانت الحالة طبيعية وغير مصاحبة لأعراض أخرى وتتمثل العلاجات الطبيعية في الآتي:

  • استخدام زيت مهدئ للمنطقة ومنها: زيت شجرة الشاي أو الألوفيرا أو زيت به فيتامين إي أو فيتامين سي، ولكن الأخير إذا حدث لك زيادة في الحساسية توقف فورًا عنه وجرب مجددًا باستخدام زيت آخر.
  • الاستحمام بدقيق الشوفان: قم بغلي كـأس من الشوفان داخل قطعة قماش قطنية واتركه ليبرد، ثم قم بالاستحمام بها بدل من استخدام اللوف.
  • استخدام خلطة هلام الصبار: قوموا بتصفية هلام الصبار بعد شق منتصف الورقة ودهن المنطقة المصابة به لمدة نصف ساعة، عدد ثلاثة مرات يوميًا ويمكنكم خلطه مع قليل من الكركم لتحقيق أقصى استفادة، فالصبار مادة فعالة ضد البكتيريا.
  • استخدام الليمون: فهو مضاد وقاتل للبكتيريا، ويمكن استخدامه بديل لمزيل العرق خاصةً في هذا الوقت، فهو يزيل الرائحة وينعش الجلد ويخفف من الالتهاب والحكة والطفح الجلدي، يتم تنظيف المنطقة وغسلها بالمطهر أولًا ثم قوموا بدهن المنطقة بنصف ليمونة وحكها به، يستخدم مرة كل يوم.

إذا كنت تعاني من حساسية مفرطة للجلد لعدد من السنوات فهذا الفيديو سوف يفيدك كثيرًا.

علاجات طبيعية أخرى للتخلص من حساسية الإبط

  • الشبه: قوموا بتنظيف المنطقة وتطهريها ودهن المنطقة المصابة بالشبه مباشرةً مرة كل يوم، فهي مادة قابضة وتقلل من الالتهابات وبمثابة مزيل عرق.
  • صودا الخبز: دهن المنطقة المصابة ببودرة صودا الخبز بمفردها، أو خلطها مع زيت جوز الهند ودهن المنطقة بالمعجون وتركه خمسة دقائق.
  • خل التفاح: له قدرة فعالة في القضاء على العدوى البكتيرية، يمكنكم تخفيف ملعقة منه بنصف ملعقة ماء، ودهن المنطقة لمدة عشرة دقائق على فترات متباعدة على مدار اليوم.
  • زبدة الشيا: دهن المنطقة المصابة ببعض من زبدة الشيا مباشرة تحت الإبط فلها أسس فعالة في ترطيب الجلد وعلاج الحكة والالتهاب.

الجميل والرائع في تلك الوصفات المنزلية أنها طبيعية ولا يحدث أيًا منها تهيج للبشرة فهي لا تحتوي على كحوليات أو كيماويات، بالإضافة لكونها مزيلات عرق طبيعية يتم استخدامها من قِبل العديد في الوقت الحالي. فلا تبقى في حيرة استخدام مزيلات العرق الكحولية العطرية التي تزيد الحكة والالتهاب، ولكن يتم وضعها اضطرارًا لمقاومة رائحة العرق خاصةً وأن الالتهاب يزيد من تلك الرائحة الكريهة.

ولكن مع هذه الوصفات لم تكن مضطرًا لذلك، فهي مزيلات عرق لا ضرر منها وفي الوقت نفسه فهي علاج للطفح الجلدي والاحمرار والمسببات المزعجة، بالإضافة لكونها منتجات طبيعية تزيد من النظافة الشخصية.

بعض الوصفات المنزلية السريعة لعلاج حساسية تحت الإبط، شاهدوا الفيديو.

علاجات طبية لحساسية الإبط

(مطهرات وحبوب مهدئة للطفح الجلدي تحت الإبط)

وهناك علاجات طبية لمن لا يرغب في تجربة الوصفات المنزلية، ولم يكن له طول بال للقيام بهذه الأمور بجانب تألمه ومضايقته التي لا يرغب في إطالتها كثيرًا وانتظار النتائج، وتتمثل العلاجات الطبية في مراهم وكريمات وغسول طبي مضاد للبكتيريا والفطريات وهي:

  • استخدام مرهم كينا كومب المضاد للحساسية، ولا يستخدم أكثر من أربعة أيام ( يُفضل استشارة طبيب لاستخدامه).
  • في حالة كنت تعاني من فرط نمو البكتيريا التي تسبب ظهور الحبوب الصغيرة المصاحبة للالتهابات، يمكنكم استخدام مرهم مبروسين والذي يعالج الطفح الجلدي بشكل فعال، ويتم استخدامه لفترة تصل إلى أسبوعين وملاحظة النتيجة يوميًا، كما يمكن تناوله مرتين بالأسبوع للوقاية من عودة الالتهاب مجددًا.
  • في حالة كانت الحبوب والبثور كبيرة ومنتشرة يمكنكم تناول مضاد حيوي يسمى أوجمنتين ومعدله 650، وهو مضاد فعال لتكون البكتيريا، يمكنكم تناوله ثلاثة مرات يوميًا كل 8 ساعات.
  • إذا كان الالتهاب يصاحبها حكة شديدة وهرش، يمكنكم استخدام كريم لوكارتين فيوفورم بالتناوب مع كريم ترافوكورت، يتم استخدام الأول مرتين يوميًا، والثاني مرة واحدة يوميًا والاستمرار في ذلك أسبوع كامل ومتابعة النتيجة.
  • يمكنكم في حالة الحكة الشديدة المصاحبة للطفح الجلدي أيضًا استخدام كريم الهيدروكورتيزون الخفيفة المعروف بقدرته الفائقة على محاربة الفطريات والبكتيريا.
  • أيضًا غسول كالامين به مميزات عديدة ومتعدد الاستخدام في هذه الأمور.
  • يمكنكم استخدام مضادات الفطريات التي تستخدم للقدم أيضًا إذا لديك إحداها.
  • في حالة كان الألم مصاحب للطفح الجلدي، يمكنكم تناول الأسبرين أو الإيبوبروفين كمهدأ.

أغلب المضادات البكتيرية والفطرية لا تحتاج وصفات الطبيب لكونها لم يكن لها آثار جانبية بالنسبة للشخص الطبيعي، أي الذي لا يعاني من مرض معين أو الحوامل أو غيرهم، ولكن يُفضل استشارة الطبيب خاصةً مع أول استعمال ولم يجدي بل يزيد، فهنا يجب معرفة طبيعة الحالة ووصف العلاج المناسب لها.

علاج فعال لحساسية الجلد وظهور الطفح الجلدي، إليكم هذا الفيديو مع الدكتور جمال سكالي.

تجربة حقيقية للتخلص من حساسية الإبط

الجدير بالذكر أن هناك تجربة لإحدى الفتيات التي كانت تعاني من حساسية مفرطة في منطقة الإبط والتي ذكرت التجربة وشاركتها مع الكثير لتحقيق أقصى استفادة منها، وكانت التجربة كالآتي:

” أكدت فتاة في عمر العشرينات أنها كانت تعاني من حساسية مفرطة في منطقة تحت الإبط وبحثت على الشبكة العنكبوتية لمعرفة سبب معين لذلك أو علاج فعال يجدي معها، كانت حالتها طبيعية وليست مرض عضوي، وتأكدت من ذلك من خلال التوقف عن استخدام مزيلات العرق ومتابعة الإرشادات.

وبالفعل بدأت في ترطيب المنطقة والبعد عن الملابس الضيقة التي تسبب الحكة، وبدأت المنطقة تهدأ والبثور أيضًا إلى أن بدأت القشور تظهر، وأشادت بوصفة قامت بتجربتها وهي وصفة مقشر شهر العسل المكون من جليسرين وسائل استحمام جونسون ودقيق.

وأكدت أنها ساعدت المنطقة أن ترجع لما كانت عليه وقشرت الحبوب، هذا غير النعومة والبياض والرائحة الرائعة المنعشة دون استخدام أية كحوليات، وأكدت أنها تفيد للجسم كله كقناع ومقشر وغسول في الوقت نفسه”.

ويمكنكم تجربة هذه الوصفة الرائعة والمجربة من قبل العديد.

نصائح للوقاية من حساسية الإبط والطفح الجلدي

نصائح للوقاية من حساسية الإبط والطفح الجلدي

وهناك عدد من النصائح الهامة التي يجب الأخذ بها للوقاية من حساسية الإبط والالتهابات التي تحدث في هذه المنطقة وتتمثل في الآتي:

  • عدم استخدام منعمات الملابس والمنظفات ذات الروائح النفاذة الغنية بالكحول.
  • إذا كنت تعاني من حساسية الحلاقة للإبطين يمكنكم إزالة الشعر بالشمع.
  • استخدام مزيلات العرق الطبيعية والوصفات الطبية والبعد عن المزيلات العطرية الكحولية.
  • ارتداء ملابس فضفاضة لتجنب الاحتكاك في هذه المنطقة.
  • الحفاظ على رطوبة المنطقة قدر الإمكان والاستحمام قبل النوم.
  • تناول مشروب الشاي الأخضر وكثرة تناول الماء لمعادلة درجة حرارة الجسم باستمرار.
  • تناول المشاريب العطرية الدافئة للقضاء على رائحة العرق والاستفادة في رطوبة الجسم مثل المرمرية والزعتر.
  • وضع ماء الورد في الماء أو المشروبات والتي تزيل الرائحة الكريهة من العرق، وتعتبر مادة قابضة لبصيلات الشعر والمسام فتحمي من الإصابة بالحساسية، وتساعد أيضًا في التخلص منها للأشخاص المصابة.
  • عدم حك المنطقة بشدة واستخدام اللوف الناعم أثناء الاستحمام يحميها من الالتهابات والاسوداد أيضًا.
  • غسل المنطقة بالصابون الطبيعي والمطهرات والإقلال من استخدام الشاور جل أو منظفات الاستحمام العطرية.

وبالتالي يمكنكم التعرف على أسباب وعلاج حساسية الإبط والعمل على إتباع خطوات تهدئة الأماكن المصابة، وإن تم عمل كل هذا دون جدوى، فلا بد من استشارة الطبيب والتأكد من السبب الرئيسي وراء هذه الحساسية المفرطة.

قد يعجبك ايضا