إليك أهم وأصعب وأشهر أسئلة مقابلة عمل مع الإجابات التي ستضمن توظيفك

15 سؤال من مقابلات العمل عليك التعرف إلى الإجابات الأقوى عنها

إنه الـ HR على الهاتف يحدد لك موعد الاجتماع معه بشأن الوظيفة؟ إذن إليك أهم وأصعب وأشهر أسئلة مقابلة عمل مع الإجابات الذهبية الأقوى عنها.

تم قبول سيرتك الذاتية … وبالفعل إنه الـ HR على الهاتف يخبرك بتاريخ ووقت محدد عليك فيه خوض اجتماع رسمي والإجابة عن أسئلة مقابلة عمل تحدد فيما إذا كنت مؤهل لهذه الوظيفة وفيما إذ لم يكن هذا العمل مناسب لك، وهنا يبدأ القلق حول ما الذي عليك قوله وكيف تجيب.

مقابلات التوظيف ما هي إلا اجتماع تعارف ولكنه رسمي بين الطرفين (الشركة والموظف)، لذا خلف كل سؤال يوجهه الـ HR من أسئلة مقابلة عمل هناك غاية وهناك شيء يود معرفته واكتشافه وكل إجابة تكشف عنك الكثير، لذا إليك أهم وأشهر وأصعب 15 سؤال في مقابلات العمل مع طريقة الإجابة.

1 – أسئلة مقابلات العمل التي تدور حول الراتب

أسئلة مقابلات العمل التي تدور حول الراتب

من أكثر الأسئلة التي تتكرر وغالبًا قد تجد أن هذا من الأسئلة الشائكة، فكيف يمكن أن تجيب عن “كم الراتب الذي تريد؟ أو ما هو مقدار المرتب الذي يناسبك؟ وغيرها” ولكن هذا من أسئلة مقابلة عمل التي عليك آخذها بطريقة طبيعية فالجميع يعمل من أجل الراتب أنت وحتى الشخص الذي يسألك أي مسؤول الـ HR.

ويمكنك ببساطة أن تشرح طبيعة عملك السابق أو في حال كنت قد عملت في نفس المهمات وكم الراتب الذي تتلقاه مع طلب المزيد ولكن ضمن حدود منطقية، كأن تقول: “عملت في هذا المجال تحديدًا والراتب المناسب للعمل الذي يمكنني إنجازه هو 800$ تقريبًا” (ذلك في حال كنت ما تقاضيته قريب من هذا الرقم أي حوالي 700$، ويفضل بدلًا من ذكر رقم محدد للراتب أن تذكر مجال.

المشكلة في هذا السؤال تكون أكبر بالنسبة للأشخاص “الفريش” أي حديثي التحرج من لا يملكون الخبرة، عندها عليك البحث والسؤال حول الرواتب والسلم الوظيفي بحيث تتمكن من تقييم قدراتك وتقدير الراتب المناسب.

2 – ما هو السبب خلف تركك لعملك القديم؟

دائمًا هناك سبب وبعض الأسباب عادية كانتقال سكنك أو وجود فرصة أكبر في الشركة التي تتقدم إليها أو مرتب أعلى وغيرها، ولكن المشكلة تبدأ عندما يكون السبب هي شركتك السابقة وهنا وبمجرد التفكير بهذا السؤال ستجد نفسك في حيرة حول هل أقول الحقيقة؟ هل أتكلم بطريقة سلبية؟ هل أمتنع عن الإجابة؟

في الحقيقة إن أفضل إجابة هي الحقيقة، ولكن بشرط ألا تتحدث بسوء فيمكنك ذكر الأسباب السلبية الموجودة في شركتك ولكن اختر أسلوب يظهر مدى احترامك لتلك الشركة، والأهم ألا تتحدث بشكل سلبي عن كل من: الشركة – أسلوب العمل – الموظفين – المدير.

ويفضل دائمًا أن تكون إجابتك حول رغبتك في الحصول على الخبرة وزيادة مستوى عملك أي اجعل إجابتك تدور حولك أنت.

3 – بعد 5 سنوات… أين تجد نفسك؟

إنه السؤال الذي يعبر عن مدى عمق تفكير الـ HR، ولكن في الحقيقة هنا مسؤول التوظيف يود أن يعرف إلى أي مدى أنت شخص منظم وإلى أي مدى أنت مدرك لما تريد ولديك خطة واضحة، بالإضافة إلى رغبته في تحديد أنك سوف تبقى أم ستنتقل سريعًا، هل هذا العمل هو هدفك أم مجرد خبرة تكتسبها وفور حصولك على فرصة مختلفة سوف تترك العمل.

أفضل الإجابات هي أن تخبر الـ HR بخططك بشكل موضوعي وحقيقي مع الطريقة التي تود الوصول بها، وتجنب الإجابات التي تشبه “أرى نفسي مكانك أو أرى نفسي في مكان شخص ما ضمن هذه الشركة”.

4 – ما هي الوظيفة التي تحلم بها؟

ما هي الوظيفة التي تحلم بها؟

سؤال آخر على نفس مبدأ السؤال السابق يود منه مسؤول التوظيف أن يعرف ما هي الوظيفة التي تريد وهل هذا العمل الذي تجري لأجله هذا الاجتماع وتجيب عن أسئلة مقابلة عمل للحصول عليه هو العمل الذي تود بالفعل وأنه من صلب خططك.

الإجابات الصادقة دومًا هي الأفضل ولكن إن كانت شركة حسابات ومحاسبة ليس من المنطقي أن تتقدم إليها وأنت تحلم بالعمل لدى شركة برمجيات وتصميم ألعاب على سبيل المثال، حتى ولو كانت تلك الحقيقة يمكنك عدم إظهارها.

5 – ما هو الشيء الذي سوف يدفعني لقبولك في الشركة؟

سؤال آخر يبدو أنه عميق وشائك إلا أن الهدف منه واضح جدًا وبمجرد معرفتك للهدف من سؤال ما في مقابلة عمل ما سيكون من السهل الإجابة عنه، والهدف هذه المرة هو معرفة ما هي المؤهلات التي تملكها والتي تخص الوظيفة التي تتقدم إليها وما هي الأشياء التي ستضيفها.

لا يمكنك الإجابة عن هذا السؤال ما لم تكن على دراية بالوظيفة التي تتقدم إليها، لذا عليك إجراء بحث قبل المقابلة ومعرفة الأشياء التي يجب أن تتوفر بك لأجل النجاح بها، ومن ثم ذكرها في حال كانت بالفعل لديك أو كنت تتعلمها.

6 – ما هي السلبيات الموجودة لديك؟

لا يود الـ HR أي إجابات من نمط “سلبيتي أنني أتفانى في العمل أو أنني أغرق في العمل إلى الحد الذي أنسى معه أي شيء آخر … سلبيتي أن العمل بالنسبة لي هو أهم شيء…” فتجنب مثل هذه الإجابات وتأكد من ألا تحول أي ميزة إلى عيب.

كل شخص لديه الإيجابيات والسلبيات والإجابة الذهبية عن هذا السؤال تقوم على أساسين:

  • أولًا ذكر الشيء السلبي، مثل: “أجد صعوبة في الاستيقاظ باكرًا – لا أمتلك الكثير من الروح الرياضية …”
  • ثانيًا عليك ذكر الطريقة التي عالجت بها الموضوع، مثل: “أقوم كل يوم بضبط عدد من المنبهات وأتبع روتين حياة يساعدني على الاستيقاظ باكرًا – دائمًا أحاول أن أنظر إلى الأشياء الإيجابية في الخسارة والتعلم منها لتجنب الوقع في الأمر مرة ثانية…”

هكذا سيكتشف مسؤول الموارد البشرية أنك شخص يتميز بالقدرة على حل المشكلات ومواجهتها.

قد يعجبك: كيف تتحدث عن نقاط القوة والضعف في المقابلة الشخصية لديك؟

7 – ما هي نقاط القوة التي تمتلكها؟

ما هي نقاط القوة التي تمتلكها؟ أسئلة مقابلة عمل

بالنسبة للسلبيات يمكنك فيها التحدث عما تعاني منه من سلبيات تخص حياتك وشخصيتك، ولكن بالنسبة للإيجابيات الأمر مختلف فلا بد من إجابة تضمن من خلالها الحصول على الوظيفة.

لذا ابحث عن النقاط الإيجابية التي تمتلكها والتي في الوقت ذاته تخص العمل والوظيفة التي تتقدم إليها، فعلى سبيل المثال في حال كان العمل الذي تتقدم له يحتاج إلى خبرات في الحاسوب، يمكنك ذكر أنك تتقن برنامج معين أو أنك سريع في برنامج آخر وهكذا.

8 – لماذا اخترت هذه الشركة تحديدًا للعمل فيها؟

لا تجيب عن مثل هذا السؤال بـ: “لأنني أحب التنقل والتجدد – لأنني أحب ديكور الشركة – لأنني أعرف شخص هنا …”

حتى تتمكن من الإجابة عن هذا السؤال بطريقة صحيحة لا بد من أن تملك المعرفة الكافية هن هذه الشركة أو الطريقة التي يعملون بها وما الأشياء والخدمات التي يقدمونها وبأي مجال سوف تحصل على الخبرة، ويمكنك بسهولة اكتساب تلك المعرفة من خلال إجراء القليل من البحث قبل مقابلة العمل، وأسهل طريق إلى ذلك هو موقع الشركة الإلكتروني.

9 – من أنت؟ عرف عن نفسك؟ أخبرني عنك؟

تأكد من أن الـ HR لا يريد أن يعرف الهوايات التي تحب قضاء الوقت فيها ولا عدد أخوتك وأخواتك، ولا لون السيارة التي تحب امتلاكها ولا المدن التي تود زيارتها، ولكن مع ذلك ذكر بعض المعلومات العامة عنك لا يضر على العكس يمكن اعتباره كسر الحاجز الجليدي بينك وبين المقابل ولكن يجب الاكتفاء بشيء بسيط أو شيئين.

ويمكنك تحديد الإجابة الصحيحة من خلال معرفة الهدف من هذا السؤال ألا هو التعرف على مهاراتك وخبراتك لذا حاول أو تتكلم فقط عن الأشياء الرسمية والتي تخص العمل واستخدم التواريخ، كأن تقول في سنة معين قمت بهذا وهذا وتخرجت في العام…

10 – ما هي أكثر الأشياء صعوبة في عملك السابق؟

ما هي أكثر الأشياء صعوبة في عملك السابق؟ أسئلة مقابلة عمل

إنه سؤال في غاية الأهمية فيمكنه أن يخرجك من المقابلة تمامًا أو أن يضمن نجاحك، فمسؤول التوظيف هنا لا يريد أن يعرف مشاكلك في العمل ولا الأشياء التي كانت تسبب الإزعاج لك مثل علاقتك مع المدير السابق أو الزملاء وغيرها.

بل يود أن يكتشف أنك تتمتع بالقدرة والمهارة على حل المشاكل من خلال ذكر مشكلة معينة مع الطريقة التي عمت على حلها وكيف تابعت الأمر بحيث لا تعود هذه المشكلة مرة أخرى ولا تتكرر.

11 – أسئلة مقابلة عمل مع اختياريات عديدة

عندما تقابل أسئلة مقابلة عمل مع اختيارات عديدة، كأن يشرح لك المقابل موقف معين ويسألك حول طريقة تصرفك فيه ويعطيك عدد من الاحتمالات ويخيرك بينها، حاول في هذا الوضع أن تخرج من إطار اختيار إجابة محدد.

أي ليس عليك اختيار أي من هذه الاختيارات بل عليك تفسير الأشياء التي تستند عليها في الاختيارات وتوضح بأنه لكل حالة هناك اختيار مختلف فلا يمكن أن تتصرف بنفس الطريقة مع كل الحالات، وبالتالي سيكتشف مسؤول التوظيف امتلاكك لمهارة التكيف.

12 – كيف يراك الآخرين؟ كيف ينظر الناس إليك؟

لا يردي أن تخبره بأنك اجتماعي ومحبوب أو أن كل من يراك يقول عنك أنك شخص أنيق أو أنك مرتب وصوتك جميل، على العكس تمامًا يجب أن تجعل إجابتك رسمية تصب في صلب العمل والوظيفة التي ستشغلها والتي كنت تعمل فيها أو على الأقل ما يخصها في حال كنت تتمتع بها حتى في سنوات دراستك.

فالإجابات الأفضل ستكون على نمط: “أنهي العمل في الوقت المحدد وبالطريقة والشكل الأفضل – لا أتأخر عن مواعيدي أبدًا – دائمًا ما أحاول أن أتعلم الأشياء الجديدة ولا يوجد أي شيء يقف في طريق ذلك…”

13 – ما سبب وجود فجوة زمنية في سيرتك؟

ما سبب وجود فجوة زمنية في سيرتك؟ أسئلة مقابلة عمل

في الحقيقة إن وجود فجوة في السيرة الذاتية يسبب حالة من عدم الارتياح لذا من المفترض بك ملأها إن لم يكن بعمل عليك التعلم خلال ذلك الوقت وذكر هذه الأشياء، وإن كان هناك بالفعل فجوة عليك أن تعرف أن الحديث عنها سوف يكون جزء أساسي من أسئلة مقابلة عمل في كل مرة.

لذا عليك تحضير الإجابة بشكل دقيق والتبرير المناسب ويفضل أن تذكر كل المهارات التي اكتسبتها والأعمال التي قمت بها في هذه الفترة حتى ولو كانت بسيطة.

14 – كم كرة تنس يمكن أن تضع في السيارة؟

عليك أن تستعد لمثل هذه الأسئلة فمن الوارد أن يكون سؤال ضمن أسئلة مقابلة عمل عبارة عن أحجية أو سؤال ذكاء، ولكن هنا لا ينتظر منك مسؤول التوظيف إجابة محددة تمامًا ولكن يريد أن يعرف أنك تمتلك الطريقة الصحيحة في التفكير.

لذا يمكنك آخذ نفس عميق والبدء بالتفكير بشكل منطقي، ولا مشكلة في أن تطلب قلم وورقة إن لزم الأمر.

15 – هل لديك أي أسئلة أو أي استفسارات أو إضافات؟

المقابلة ما هي إلا اجتماع رسمي للتعارف بينك وبين الشركة، حتى تتمكن الشركة من معرفة مدى صلاحيتك للعمل، وأنت بدورك حتى تعرف مدى كون العمل في هذه الشركة مناسب لك، لذا من حقك أن تقوم بتوجيه الأسئلة.

اسأل حول المشاكل إن كنت تعرف أنها موجودة، واسأل عن الأشياء التي لم تكن واضحة في العرض الوظيفي أو في مقابلة العمل، أو عن الراتب في حال لم يتم التطرق لهذا الموضوع ضمن المقابلة.

ولكن لا تسأل عن كل مما يلي، لأن سؤالك عنها يعني خسارتك للوظيفة، وهي:

  • أدائك في المقابلة “هل أديت بشكل جيد؟” لأنه يشير إلى عدم الثقة في النفس.
  • الأسئلة العامة غير الموجهة بشكل تحديدي، مثل: “ما النشاطات التي تهتم بها هذه الشركة” فهذا السؤال يشير إلى كونك شخص غير مهتم وغير مؤهل.

هذه كانت أكثر وأصعب وأشهر أسئلة مقابلة عمل مع الإجابات الذهبية عنها بحيث يكون بإمكانك خوض كل مقابلات العمل التي قدمت إليها مع ضمان النجاح.

قد يعجبك:

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.