تعليم الرسم … دليل متكامل لتعلم الرسم من الصفر حتى الاحتراف

10 دروس رسم في مكان واحد

دليل تعليم الرسم … دورة تعلم الرسم من الصفر حتى الاحتراف كاملة مؤلفة من 10 دروس تحتوي الكثير من المعلومات والأسرار التي تخص الرسم.

هل تعتقد أن تعليم الرسم أمر صعب؟ هل تود ذلك؟ هل تريد أن ترسم أي شيء بشكل رائع؟ ما رأيك بدورة كاملة مؤلفة من 10 دروس لتعلم الرسم من الصفر حتى الاحتراف؟ إنها هنا مع كل المعلومات والأسرار والصور ومقاطع الفيديو التي تخص الرسم موجودة في مكان واحد.

فهرس دروس دورة تعليم الرسم

  1. الدرس الأول: استخدم يدك بالطريقة الصحيحة
  2. الدرس الثاني: أدوات الرسم الأولية والأساسية
  3. الدرس الثالث: خطوات أساسية وثابتة
  4. الدرس الرابع: أساسيات وقواعد تعليم الرسم
  5. الدرس الخامس: التظليل والإضاءة
  6. الدرس السادس: تعليم الرسم بالرصاص – الطبيعة الصامتة
  7. الدرس السابع: تعليم رسم البورتريه
  8. الدرس الثامن: تعلم رسم الأشخاص
  9. الدرس التاسع: تعليم الرسم بالألوان
  10. الدرس العاشر: أخطاء تعلم الرسم والتغلب على البلوك.

الدرس الأول: استخدم يدك بالطريقة الصحيحة

استخدم يدك بالطريقة الصحيحة

الأمر يشبه إلى حد بعيد تدريب اليد على عزف آلة موسيقية ما، إلا أنه أسهل بكثير فليس من الضروري القيام بأنماط صعبة من الحركات، كل ما هناك هو الحاجة للإمساك بالقلم بالطريقة الصحيحة وتحريك اليد بخفة وبالشكل الصحيح، ومع القليل من التدرب ستتقن هذا الأمر بما يناسبك، وكل ما عليك القيام به هو الأمور الـ 5 التالية:

1 – الإمساك بالأقلام بالطريقة الصحيحة

من أهم الأخطاء التي يقع فيها عدد كبير من الأشخاص هو الإمساك بالقلم بالطريقة غريبة وذلك إما بوضع اليد بالقرب من رأس القلم أو على مسافة بعيدة جدًا عنه، وكلا الأمرين يجعل مهمة التحكم بالقلم وحدة الخط ودرجة اللون أمر في غاية الصعوبة.

فالمكان الصحيح هو بشكل وسطي بين المسافتين السابقتين وأقرب قليلًا إلى الرأس، مع ميلان القلم بزاوية قابلة للتغيير حتى تتمكن من التعديل على سماكة الخط الذي تقوم برسمه.

2 – تحريك اليد من المعصم

أن تمسك القلم بطريقة صحيحة أو خاطئة لا يهم عند عدم قدرتك على تحريك يدك بالطريقة الصحيحة أي عندما تجعل معصم يدك هو نقطة ارتكازها على الطاولة وبالتالية من الصعب تحريكها ما تقوم بتحريكه هو مشط اليد.

لذا عليك التدرب على عدم ترك مهمة التثبيت للمعصم فمن الضروري أن تقوم بتحريك يدك بداية منه، بالإضافة إلى تحريك مشط اليد، بحيث تتمكن من توسيع مخروط الرسم الذي تتمكن يدك من الوصول إليه وهي في مكان واحد هكذا سيكون بإمكانك رسم خطوط انسيابية أكبر.

3 – عدم تطبيق الكثير من الضغط

الضغط المقصود هنا هو ضغط الأصابع على القلم وضغط المعصم نحو الأسفل لتثبيت اليد على الطاولة، وفي حال قمت بأحد الأمرين أو الاثنين معًا سيكون من الصعب عليك تحريك القلم والرسم بشكل سلس والأهم أنك ستعاني من آلام في اليد وخاصة لو كانت هذه هي المرة الأولى التي تخضع فيها لـ تعليم الرسم

لذا عليك دائمًا تذكير نفسك والتدرب على تخفيف قبضتك على القلم والتقليل من ضغط اليد نحو الأسفل، وقد تجد هذا الأمر في البداية صعب إلا أنه أسهل مما تتخيل بعد التدرب عليه عدة مرات وبعد ملاحظة الفرق الإيجابي الذي يشكله.

4 – التحكم بالذهاب والعودة

لتقم بهذا الأمر كما تعتاد اي عليك الإمساك بورقة وقلم وتعمل على تلوين بقعة ما بطريقة ذهاب القلم ووعوته على الورقة ومن ثم بقعة أخرى بتحريك القلم باتجاه واحد، بالطبع لاحظت الاختلاف بين الطريقة الأولى والثانية من حيث حدة اللون وسماكة الخط.

وكلا الأمرين يتم استخدامه لكن قد يكون أحدهما ما تقوم به أنت بشكل دائم، لذا عليك تحديد أي أسلوب هو أسلوبك المعتاد ومن ثم التدرب على الأسلوب الآخر حتى تتمكن من إتقانه ففي بعض اللوحات ستحتاج إلى الخطوط الغامقة القوية وبعضها الآخر ستحتاج إلى الدرجات الفاتحة الانسيابية.

5 – امنح يدك بعض التدريب

في البداية ستجد صعوبة وقد تشعر بالقليل من الألم ولكن عدة مرات فقط من التدريب قادرة على تعزيز قدرتك على التحكم بيدك وحركتها ونقطة ارتكازها، بالإضافة إلى التحكم بالإمساك القلم وحدة اللون وطريقة الرسم الانسيابية.

لذا يمكنك التدرب حوالي 15 – 30 دقيقة يوميًا على هذه الأمور بشكل متواصل أو تقسيم هذه الدقائق مع آخذ استراحات بينها، وخلال هذه الدقائق تقوم برسم أي شيء أو بالكتابة أو بالتلوين والمهم أن تتبع الطريقة الصحيحة وهكذا ينتهي الدرس الأول.


الدرس الثاني: أدوات الرسم الأولية والأساسية

أدوات الرسم

مهمة تعريفك بأدوات الرسم والأشياء التي تحتاجها خلال تعليم الرسم وطريقة استخدامها هي مهمة الدرس الثاني، وهذا ما يجعله الدرس الأكثر متعة والأسهل، ولكن أولًا يجب أن تعرف حقيقة أن استخدام الكثير من الأدوات لا يشكل أي فرق بل قد يعقد الأمور عليك في بداية تعلمك الرسم.

والحقيقة الثانية هي أن ما عليك التركيز عليه في الأدوات هو دورها ووظيفتها وليس شكلها أو اسمها أو الماركة، وبالتالية يمكنك الحصول على أي أدوات متوفرة وبسعر قليل بشرط أن تقوم بالمطلوب.

1 – أدوات تعليم الرسم – الأدوات الأولية

الأدوات الأولية هي الأدوات التي تحتاجها في تعليم الرسم فقد تظن أنها بسيطة أو قليلة إلا أنها قادرة على تحقيق الغاية المطلوبة وإنهاء كل اللوحات بشكل كامل، وهذه الأدوات هي:

الأوراق

الأوراق ليست فقط أوراق الكانسون أو الفابريانو (وهي الأسهل فيما يخص التعلم والتعامل معها) بل يمكنك الرسم على أي ورقة تجدها صغيرة كبيرة قوية رقيقة فارغة أو حتى مملوءة بالكتابة، لكن ما عليك التأكد منه هو التالية:

  • اختيار الورق بحيث ترتاح بالتعامل معه.
  • أن يكون من السهل الرسم عليه والتحكم بالخطوط والدرجات اللونية.
  • أن تظهر الخطوط بسهولة وسرعة بدون الحاجة للكثير من الضغط.

قلم الرصاص

قلم الرصاص ليس قلم واحد وانتهى الأمر فيوجد الكثير والكثير منها، لذا سنعمل على تصنيفها على حسب أمرين:

أقلام الرصاص حسب درجة اللون

يوجد العديد من درجات أقلام الرصاص التي يتم ترتيبها من الأفتح حتى الأغمق وتأخذ أسماء: H8 – H7 – H6 – H5 – H4 – H3 – H2 – H1 – HB – B1 – B2 – B3 – B4 – B5 – B6 – B7 B8 بحيث يكون H8 أفتح من H5 هكذا حتى H1 بعدها يبدأ مجال الدرجات الغامقة من B1 وحتى B8 أما HB فهو الأكثر استخدام وهو القلم الأساسي الذي عليك اعتماده حاليًا.

أقلام الرصاص حسب النوع

يوجد نوعين من أقلام الرصاص: أقلام الرصاص العادية والتي تحتاج إلى المبراة وتعتبر الأسهل من حيث التعامل معها واستخدامها ويتم الاعتماد عليها في الرسم.

وأقلام التعبئة التي تحتاج إلى قلب جديد ويختلف حسب سماكة الخط ونوع القلم ويعتبر مفيد جدًا للتمرن على تخفيف الضغط عن القلم فبشكل تلقائي لن تتمكن من تطبيق الكثير من الضغط والقوة عليه خوفًا من تكسر القلب، بالإضافة إلى دقة الخطوط التي يرسمها.

الممحاة

يمكننا تمييز نوعين تحتاجهما: الأول الممحاة العادية والتي يمكن أن تعتمد عليها فقط، أما النوع الثاني فهي الممحاة القلم والتي تتميز بكونها دقيقة يمكنها الوصول إلى أصغر المساحات، كما يمكنك الاعتماد عليها بشكل كبير جدًا خلال رسم الشعر والعيون والشفاه لأنها تعطي المظهر المثالي الدقيق.

المنديل الورقي

أي منديل ورقي نظيف ويتم استخدامه والاعتماد عليه كثيرًا وعلى وجه التحديد في الأمور التالية:

  • وضعه تحت يدك خلال الرسم للحد مما تتركه على اللوحة من بصمات ولحمايتها من آثار الخطوط وانتشار قلم الرصاص.
  • من خلال فرك الخطوط بالمنديل يمكنك نشرها وإعطاء مساحة واسعة درجة لونية واحدة قليلة الحدة (ويمكنك الاعتماد على هذا الأمر في التظليل).

المسطرة

بشكل عام لا نقوم برسم الكثير من الخطوط المستقيمة التي تحتاج إلى المسطرة، بل مهمة المسطرة هي تحديد النسب بين الأشكال والأبعاد حتى تتمكن من الحصول على الرسمة بشكلها الأقرب إلى الحقيقي.

ولكن في الوقت نفسه لا يتم القياس بشكله المعتاد بل يتم بالنسبة لشكل معين، مثلًا لو قررت نقل وردة لتبدأ برسم ورقة واحدة منها ومن ثم تقيس نسبة باقي الأجزاء وفقًا لورقة الوردة التي رسمتها وعلى هذا الأساس ستكمل الرسم، أي طول الساق هو ثلاث أو أربع أضعاف طول الورقة المرسومة وهكذا.

2 – أدوات الرسم الأساسية

بعد التعرف إلى الأدوات الولية يمكنك تعليم الرسم بشكل كامل ولكن الأدوات الأساسية يمكن لها أن تجعل الحصول على اللوحات الأجمل مهمة أسهل، ولكن لا يمكنك استخدامها بدون إتقان التعامل مع الأدوات السابقة.

قلم الفحم الخشبي

وهو أسهل أنواع أقلام الفحم من حيث طريقة استخدامه والتعامل معه، يشبه إلى حد بعيد قلم الرصاص العادي ويتم الاعتماد على المبراة في إعطائه الشكل المناسب وعلى الممحاة لإزالة آثاره، وتوجد العديد من الدرجات اللونية يمكنك الاعتماد على الدرجة الوسط.

يتميز قلم الفحم بسواده المميز الذي يعطي للرسمة روح ورونق مختلف بالإضافة إلى إمكانية فركه وحكه بالمنديل أو بالمدعكة للحصول على درجات مختلفة وإحساس رائع للوحة.

الفحم البودرة

وإما يباع بشكل بودرة أو بشكل قطعة من الفحم يتم بردها أو برشها، ويتم استخدام هذه البودرة في التظليل بشكل أساسي، وهي تسهل مهمة الحصول على درجات لونية عديدة بدون الحدود والخطوط القوية التي يتركها قلم الفحم العادي.

وفي حال عدم توفره يمكنك استخدام ما ينتج عن برد قلم الفحم العادي، أو يمكنك الاعتماد على بودرة ظلال العيون السوداء فهي تعطي النتيجة ذاتها.

المدعكة

لو قمت بالنظر إلى صورة أدوات الرسم فإن المدعكة هي الـ 3 أقلام بيضاء اللون التي تلي الممحاة العادية، ومهمتها فرك الخطوط ودمجها معًا وهذه الخطوط هي خطوط قلم الرصاص وقلم الفحم وبودرة الفحم.

يوجد منها العديد من القياسات يمكنك الاعتماد على المتوسطة فهي تضمن دمج مساحة واسعة وفي الوقت عينه قادرة على الوصول إلى أدق التفاصيل، أما عن طريقة تنظيفها فعليك إما فركها بممحاة عادية أو حكها على قطعة من الورق الخشن عادة تأتي معها.

في حال عدم توفرها يمكنك الاعتماد على ورقة عادية بيضاء سميكة بحيث تقوم بلفها بشكل مرصوص مع جعلها مع رأس مدبب ومن ثم إلصاقها بإحكام.

فرشاة

ووظيفتها الأساسية تطبيق ودمج بودرة الفحم على وجه التحديد ويمكن الاعتماد على الفرش الأقل مرونة لدمج الخطوط وعلى الفرشاة الكبيرة لإزالة آثار الفحم والممحاة بدون أن تؤثر على الرسمة بشكل سلبي.

يمكنك الاعتماد على فرشاة واحدة صغيرة، وفي حال عدم توفرها يمكنك استخدام فرش المكياج أو قطن تنظيف الأذن فكلها فعال بطريقة مميزة وقد تكون بسعر أقل بكثير من فرش الرسم وأكثر توفر منها.

قلم حبر

يوجد العديد من الأنواع ولكنها لا تختلف عن بعضها إلا بسماكة الخط وأفضل الأقلام هو بسماكة 0.5 ميلي متر كما يمكنك استخدام كل من 0.3 و0.7 إلى جانبه ولكن لن تحتاج إلى كل ذلك في بداية تعليم الرسم

مهمة أقلام الحبر هي الحصول على درجة من السواد الثابت بالإضافة إلى الدقة الكبيرة والقدرة على الوصول إلى أصغر المساحات، ولكن ستحتاج إلى “الحكاكة” حتى تتمكن من مسح الخطوط التي يرسمه قلم الحبر.

القلم الأبيض

يمكن استخدام الممحاة القلم بدلًا منه ولكنه سيوفر لك اللون الأبيض المطلوب عند رسم بعض الأشكال والرسومات وعلى وجه التحديد فيما يخص العين والشعر والشفاه، بالإضافة إلى التظليل وتسليط الضوء.

في معظم علب الألوان يوجد قلم بلون أبيض دائمًا ما نتساءل حول مهمته والآن أصبح بإمكانك الاعتماد عليه في حال عدم توفر قلم أبيض آخر.

العجينة

دورها يشبه إلى حد كبير دور الممحاة ولكنها تتفوق بالأمور التالية:

  • يمكن تشكيلها بأي شكل تريد أي يمكنك جعلها دقيقة حتى تتمكن من الوصول إلى أدق الخطوط.
  • يمكنها مسح مساحة واسعة.
  • لا تترك أي آثار مثل تلك التي تتركها الممحاة العادية وبالتالي لا حاجة للقلق والحذر في إزالتها.
  • يمكن مع تخفيف الضغط عليها خلال الاستخدام أن تقوم بتخفيف اللون وليس محو الخطوط وهذه ميزة لا يقدمها أي شيء آخر عداها ويمكن للمنديل الورقي أن يحقق نسبة قليلة جدًا منها.

الدرس الثالث: خطوات أساسية وثابتة

خطوات أساسية وثابتة

الدرس الثالث درس بسيط جدًا ولكنه مهم جدًا في وقت واحد، فالأمور والخطوات هنا عليك التأكد من القيام بها في كل مرة تعتزم الرسم أو تعليم الرسم وهذه الخطوات من شأنها أن ترفع مستواك بشكل كبير وأن تجعل ما ترسمه أكثر دقة وجمال حتى ولو كنت خبير في الرسم.

1 – التحمية قبل كل مرة

بعد أول وثاني يوم من بداية تعلمك الرسم أو تدريبك عليه، أو حتى ولو كنت محترف في هذا المجال أو في حال كانت هذه موهبتك ستلاحظ أن الخطوط الأولى التي تقوم برسمها دائمًا لا تكون بتلك الدقة وأن الخطوط التالية أو الرسمة الثانية دائمًا أنجح.

إن السر هو التحمية فيدك تكون قد تمكنت من التحكم بالقلم ومقدار الضغط ودرجة الخطوط وانسيابها، لذا عليك أنت ألا تتجاهل فترة التحمية فهي ما سيضمن لك نجاح أي خط ستقوم برسمه ومن ثم الحصول على لوحات رائعة.

كل ما عليك القيام به هو تخصيص 5 دقائق في بداية كل جلسة رسم أو تعليم الرسم تقوم خلالها برسم أي شيء يخطر في مخيلتك وأي خطوط تريد المهم أن تستمر بهذا التدريب طوال الـ 5 دقائق الأولى ومن ثم يمكن بدء الرسم.

2 – تنظيف اللوحة من آثار الرسم

لا يمكنك ختام جلسة الرسم بدون التأكد من تنظيف اللوحة، وفي الحقيقة بعد أن تلاحظ تأثير هذه الخطوة على الرسمة ستعمد على تنظيف كل الرسومات عدة مرات خلال جلسة الرسم أو تعليم الرسم الواحدة.

فرسم الخطوط ودمجها ومن توزيع بودرة الفحم وتحريك يدك على اللوحة وغيرها من الأمور كلها تترك آثر واضحة من السوداء في كل مكان ولو نظرت إلى يدك سيشكل ذلك مفاجأة بالنسبة لك.

كل ما عليك القيام به هو إما الاعتماد على الممحاة العادية أو العجينة والتخلص من الآثار على خلفية الرسمة والمساحات الكبيرة، والاعتماد على الممحاة القلم أو العجينة بعد إعطائها شكل دقيق لتنظيف الحواف والمساحات الدقيقة، ومن ثم بتمرير المنديل برفق أو بتمرير الفرشاة الكبيرة الناعمة يمكنك التخلص من آثار الممحاة.


الدرس الرابع: أساسيات وقواعد تعليم الرسم

أساسيات تعليم الرسم 4

الآن بعد التعرف إلى الأدوات الأولية في تعليم الرسم والأدوات الأساسية بشكل عام بالإضافة إلى الخطوات الضرورية والثابتة وبعد تدريب اليد لا بد من التدرب على الرسم وهذا الدرس يختص بتعريفك إلى الطريقة التي يمكنك من خلالها تحقيق ذلك وتنمية قدرتك على  إنجاز اللوحات من خلال الأمور التالية.

1 – تعلم الأشكال الأساسية

الخطوة الأولى هي التدرب على رسم الخطوط والأشكال بشكل مستقل ومع تكرار ذلك وملاحظة الفرق والتقدم في كل مرة ستبدأ في إتقان هذه الأشكال المنفردة ومن ثم سيكون بإمكانك توظيفها في اللوحات التي تقوم برسمها، لذا عليك إتقان الأنواع الثلاثة من الأشكال:

1D

وهي الأشكال ذات البعد الواحد وبمعنى آخر هي الخطوط، فأول ما عليك التدرب عليه هو رسم الخطوط بسلاسة المستقيمة بدون الحاجة لمسطرة والمنحنية بدون الحاجة إلى البيكار أو مسطرة المنحنيات والأقواس بدون الاستعانة بدائرة ما.

ولا بد من ملاحظة أسلوبين لإنجاز مثل هذه الخطوط:

1 – الأسلوب السلس باتجاه واحد

وفيه يمكنك الإمساك بالقلم بقبضة المعصم (أي أصابعك ثابتة على القلم ومعصمك هو ما يتحكم بحركة القلم) ورسم الخطوط من نقطة البداية حتى نقطة النهاية بدون انقطاع، وغالبًا يكون هذا الأسلوب مفيد مع الخطوط الطويلة أو المساحات الكبيرة.

2 – الأسلوب الدقيق

وفيه يتم الإمساك بالقلم بقبضة الـ 3 أصابع (القبضة العادية) أي أن أصابعك هي المتحكم بتحريك القلم، وبالتالي ستقوم برسم الخطوط إما باتجاه أو اتجاهين وبدقة أكبر من الأسلوب السابق.

2D

وهي الأشكال ثنائية البعد التي تشكل الرسمات في معظمها وتنتج عن دمج عدد من الخطوط والأشكال أحادية البعد بطريقة صحيحة.

وأما فيما يخص التدريب و تعليم الرسم فالخطوة الأولى هي احتراف رسم الأشكال الأساسية، أي رسم الدائرة (بشكل متقن) – المستطيل (خطوط متوازية ومتساوية) – المربع (كل الأضلاع متساوية وكل الزوايا قائمة) وغيرها من الأشكال التي تضم بعدين، ومن ثم الانتقال إلى الخطوة التالية وهي الأشكال الأكثر تعقيدًا والتي تشكل تمثيل لأشياء في الواقع وتنجز لوحة متكاملة فيما لو تم دمجها.

3D

من أهم ما عليك تعلمه فالبعد الثالث في الرسومات هو مسؤولية الرسام، أي وبمعنى آخر لا يمكنك رسمه عمودي على البعدين السابقين ولكنك عليك إيصال شعور لكل من يشاهد الرسمة أن لكل عنصر فيها بعده الثالث قد يكون عمق – ارتفاع – مسافة.

من أبسط الأمثلة التي عليك التدرب عليها: رسم الصناديق المصمتة والمجوفة والعلب، وأكواب القهوة والشاي والطاولات والكراسي، أي البدء بأشكال بسيطة والعمل على إظهار البعد الثالث بها.

يمكن أيضًا للبعد الثالث الظهور بشكل أقرب إلى الحقيقة من خلال العمل على التظليل والإضاءة كما في الدرس الخامس فمن خلال تطبيق الظل ستبدأ الأشكال ثنائية البعد أو ثلاثية البعد بالتجسد أمامك على اللوحة.

2 – التدرب على الرسم

الخطوة الأهم كانت تعلم الأشكال الأساسية ولكنها لا فائدة فيما يخص تعليم الرسم في حال لم يتم التدرب عليها بالشكل والطريقة الصحيحة، والخطوات الـ 4 التالية كفيلة بجعلك تدرب على الرسم بشكل فعال أي أفضل النتائج في أقل وقت.

تعلم الرسم بشكل تدريجي

لنتخيل أنك قمت بتخصيص 4 – 5 ساعات أو أكثر في اليوم لتدرب على الرسم قد يمر اليوم الأول الثاني ولكن سرعان ما ستشعر بالملل وكأنك مرغم على الإمساك بالقلم وتكرار خطوط لا معنى لها، وهكذا ستكره تعليم الرسم ولن تتابع.

لكن الأسلوب الصحيح هو بضع دقائق يوميًا وتزيد المدة التي تقضيها في التدريب بشكل تدريجي أي 10 – 15 – 30 – 60 دقيقة هكذا لن تبذل كل طاقتك في يوم واحد بل ستكون متشوق وعلى أتم استعداد للدرس التالي.

فهم الخطوط وليس حفظها

يوجد الكثير من كتب تعليم الرسم وستجد في مثل هذه الكتب مجموعة من الأشكال والأشياء والكائنات الحية مع خطوات لرسمها تستند على الخطوط الأساسية التي تعلمت رسمها، مثل هذه الخطوات والشرح مفيد ولكن بشرط واحد أن تقوم بفهمه.

فحفظ هذا الكم الهائل من الخطوات والخطوط لكل هذه الأشكال أمر مستحيل أو صعب وممل فعلى سبيل المثال لو قمت بفهم طريقة رسم عصفور واحد ومن ثم محاولة اكتشاف الاختلاف بينه وبين أنواع الطيور الأخرى والجلوس في الحديقة ورسم طير آخر بنفسك.

هكذا ستكون قد امتلكت أساس قوي متين للرسم وفي نفس الوقت أنت من يتحكم به، ولكن لو قمت بحفظ خطوات الرسم لن تتمكن من رسم أي عصفور آخر وستشعر بالتوتر والانزعاج في حال كنت بحاجة لرسم شيء آخر.

تكرار الرسم عدة مرات

في حال كنت تحاول فهم الخطوات أو في حال كنت تريد إتقان الخطوط لا بد من تكرار الرسمة ذاتها، وستلاحظ في المرة الأولى أن خطوطك غير واثقة ومن ثم ستبدأ بملاحظة الاختلاف وكيف أن الرسمة بدأت بالظهور بشكل أفضل وأسرع.

ملاحظة الأخطاء والعمل على تصحيحها

إليك سر تعليم الرسم إنه في اكتشاف الأخطاء التي ترتكبها في اللوحات ونقاط الضعف والأشكال التي لا تتقن رسمها والعمل على تطويرها وتصحيحها إلى أن تصل بها إلى المستوى الأفضل.

وما ستلاحظه خلال تعليم الرسم وحتى بعد احترافه أنه لا يوجد أي لوحة أو رسمة لم ولن يتم محي أي خط فيها وتصحيحها، وفي بعض الأحيان ستحاج إلى النظر إليها عن مسافة بعيدة أو بالعكس أو بزاوية مختلفة وبالطبع ستحتاج إلى ملاحظات الأشخاص القريبين منك.

3 – فهم وتحليل الأشكال واللوحات

حتى الآن ما قمت بالتدرب عليه كان في معظمه خطوط أساسية وخطوات رسم وأشكال عامة، لذا عليك تطوير قدراتك من خلال الخطوات التالية:

مشاهدة الكثير من اللوحات

يوجد الكثير من المواقع التي تختص باللوحات والكثير من الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي التي تعرض الرسومات والكثير من المجلات الفنية، وأنت ما عليك إلا الاشتراك بها فمتابعتها والمشاهدة الكثير من اللوحات ستحقق لك الأمور التالية:

  • فهم الخطوط والأبعاد والألوان.
  • كلما شاهدت لوحات متقنة كلما شعرت بالحماس لإتقان الرسم.
  • كلما شاهدت رسومات جميلة ستشعر برغبة عارمة في الإمساك بالقلم ورسم مثلها، وستبذل الكثير من الجهد في تطوير نفسك بدون أن تشعر بأي إزعاج أو تعب.
  • قد تحصل على فرصة في عرض لوحة لك في واحدة من المجلات الفنية وذلك في حال قمت بالاشتراك بواحد من المواقع وقمت بنشر صور للوحات التي ترسمها، وبهذا ستحصل على المتابعين وسيبدأ طريق شهرتك في مجال الرسم.

تحليل كل شكل وأبعاده

حتى الآن ما تقوم بتعلمه وفهم طريقة رسمه هو رسومات ولوحات لذا عليك الانتقال إلى المستوى الأفضل وهو تحليل الأشكال والأشياء الحقيقية الواقعية، كأن تحاول رسم أول شيء تقع عينك عليه، وتحاول تحليل الأبعاد والزاوية والعلاقة فيما بينها من المكان الذي تجلس فيه وتنظر إليها وتغير هذه الأبعاد بتغير الزاوية.

محاولة الرسم في الذهن

أي وبمعنى آخر عليك تطوير قدرتك على التخيل فبدلًا من الإمساك بورقة وقلم وبأدوات الرسم والتدرب، عليك تخيل الرسم وترتيب الخطوات في ذهنك، هكذا ستكون قد حققت كل الخطوات السابقة في تعلم الرسم بدون أن تشعر.

4 – ذاكرة العضلات واحتراف الرسم

قد تشعر بالغرابة أنه حتى الآن وها قد انتهى الدرس الرابع وأنت لم تقم برسم لوحة كبيرة، ولكن هنا ستعرف أنك على الطريق الصحيح في تعليم الرسم وهنا سيظهر الفرق بينك وبين أي شخص مبتدئ في الرسم.

فذاكرة العضلات لديك قد تطورت وهذا الهدف الأهم الذي كنت أحاول أن أجعلك تحققه في الدروس السابقة، فأصبح بإمكانك نقل الرسومات بشكل قريب جدًا للحقيقة والخطوط الأساسية أصبحت ترسمها بسلاسة ولا يوجد أي شكل في الواقع لا تعرف طريقة تحليل أبعاده ومن ثم رسمه في ذهنك وبعدها على الورقة.


الدرس الخامس: التظليل والإضاءة

على الرغم من أنه الدرس الأهم إلا أنه الدرس الأكثر متعة ولكن هو درس يعتمد بشكل أساسية على قدة التخيل لديك، وهو الدرس الذي سيحول كل الأشكال العادية التي ترسمها إلى مجسمات، وما عليك إلا متابعة الفيديو مع طريقة تعليم الرسم والتظليل التالية والتطبيق.

1 – فهم دور التظليل في تعليم الرسم

يعمل التظليل على إبراز البعد الثالث للأشكال بالإضافة إلى إظهار ملمسها وجعلها مجسمة كما لو كان بإمكانك الإمساك بها، أما فيما يخص رسم الأشخاص فهو يعتمد بشكل كامل على التظليل فملامح الوجه لا يمكن رسمها بخطوط واضحة بل يتم رسمها بالظلال والظلال فقط مع مساعدة خفية من الخطوط التي يتم مسحها فيما بعد.

2 – تحديد مصدر الإضاءة وتخيل أثر الضوء

الخطوة الأولى والأهم في تعليم الرسم والتظليل هي تحديد مصدر الضوء فمثلًا قم برسم كرة وتخيل لو كان الضوء يأتي من الأعلى كيف أن الظل سيكون حولها وماذا لو كان المصدر من الأسفل أو جهة اليمين واليسار مع ملاحظة تدرج لون الظل من الغامق حتى الفاتح حتى الأبيض، أي الخطوة الذهبية هي تحديد مصدر الضوء والأثر.

والقاعدة الأساسية هنا هي: لكل لوحة مصدر ضوء واحد أو عدة مصادر ولكن الأهم أن يتم تحديدها وإكمال كل الرسمة على أساسها.

3 – تنفيذ التظليل على الرسم

هل تأكدت من أنك قمت بتحديد مصدر الضوء والأثر الذي يتركه على اللوحة؟ إذن يمكن تنفيذ الظل الآن من خلال اتباع الخطوات الـ 3 التالية.

تدرج اللون

يمكنك الحصول على مجال واسع من التدرج اللوني بالاعتماد على قلم رصاص واحد ولا حاجة لامتلاك كل التدرجات، ولكن عليك التدرب على تغير الضغط الذي تقوم بتطبيقه على القلم حتى تحصل على التدرج المطلوب.

وفيما يخص التظليل يوجد 3 مجالات لا بد من إتقان التدرج ضمنها وهي:

  • مكان سقوط الضوء: ويكون أبيض أو فاتح جدًا (حسب لون الشيء الذي تقوم برسمه) – يمكنك استخدام الممحاة في هذه المهمة مع قلم الرصاص.
  • مكان الظل: ويكون أسود أو الأغمق في اللوحة – يمكنك استخدام قلم الفحم أو قلم الرصاص.
  • مكان تدرج الظل ومكان انعكاس الضوء: ويكون متدرج ضمن اللون الرمادي – قلم الرصاص.

التظليل

الآن أنت نجحت في رسم الظلال في مخيلتك من خلال الخطوة السابقة وحان وقت التنفيذ وذلك من خلال:

الضوء على الجسم

وهي البقعة التي ستتركها بيضاء أو بلون الجسم الذي ترسمه، وعند الانتهاء من التظليل بشكل كامل قد تكون تلطخت بآثار قلم الرصاص وعليك تنظيفها إما بالممحاة أو العجينة.

كما يمكنك ترك تنفيذ مكان الضوء على الجسم حتى النهاية كآخر خطوة في حال وجدت أن من السهل تنفيذ التدرج اللوني على كامل الجسم ومن ثم محو مكان الإضاءة.

الظلال على الجسم

وهنا عليك رسم الخطوط الغامقة والأماكن الداكنة أولًا والتي تكون بين أبعد نقطتين في الجسم (تمنع الضوء من الوصول) ومن ثم الانتقال إلى التدرجات والتي تكون حول الأجزاء الغامقة وأقرب إلى المصدر الضوئي.

بالإضافة إلى مكان انعكاس الضوء على الجسم مرة أخرى فيكون عليك تظليله بشكل خفيف ويكون بالجهة القريبة من الأرضية أو جسم آخر (الجهة القريبة من الجسم العاكس للضوء).

الظلال على الأرضية

يبدأ من نقطة ارتكاز الجسم على الأرضية ويكون غامق ويأخذ بالتدرج حتى يختفي كلما ابتعدنا عن الجسم، ويكون بشكل يشبه إلى حد بعيد شكل الجسم ولكن يختلف حسب مكان الضوء، ففي حال كان المصدر الضوئي في الأعلى سيأخذ الظل مكانه على محيط الجسم بشكل كامل وسيكون أقرب ما يمكن إلى شكله، أما في حال كان بإحدى الجهات فالظل سيستقر في الجهة الأخرى ويمتط.

تظليل الخلفية

والهدف هنا تجسيم محيط الشكل وإعطائه مكانه في اللوحة، فتكون الخلفية عبارة عن الجدار على سبيل المثال ويتم تظليله بدرجات غامقة، وينعكس ظله على الأرضية خلف الجسم وتكون بتدرجات أفتح من الجدار.

الدمج

هل سبق ونظرت إلى لوحة ووجدت حدود واضحة بين تدرجات الظل والإضاءة؟ بالطبع لا وهذا الأمر كفيل بتدمير كل شيء إن وجد، لذا المهمة الأخيرة في هذا الدرس ولإنهاء التظليل هي الدمج بحيث تختفي الحدود وتذوب في بعضها.

يمكنك الاعتماد على المدعكة في هذه المهمة أو فرشاة قليلة المرونة أو منديل ورقي، ومن ثم يمكنك تصحيح أي أخطاء تنتج كأن تعيد تحديد مكان الضوء على الجسم فبطبيعة الحال سيصل إليه القليل من آثار الدمج.


الدرس السادس: تعليم الرسم بالرصاص – الطبيعة الصامتة

بعد تخطيك للدروس السابقة تأكد من أنك قادر على رسم الطبيعة الصامتة بشكل احترافي لذا ستجد أن هذا الدرس من أسهل وأمتع الدروس، فهو باختصار تطبيق لكل شيء تعلمته في لوحة واحدة متكاملة، ما عليك إلا متابعة الفيديو مع الشرح والتطبيق.

خطوات رسم الطبيعة الصامتة

يوجد 5 خطوات أساسية للرسم يتخلل كل منها كل التقنيات والمعلومات التي مرت حتى الآن، وهذه الخطوات هي:

1 – الأبعاد والمستويات

أولًا عليك تحديد المستوي الذي تستند إليه الأواني بالإضافة إلى بعدها عن الجدار خلفها وبعدها عن بعضها، ومن ثم ملاحظة فروق الأبعاد فيما بينها فالرسم يقوم على نسب الأبعاد إلى بعضها وليس قياسها.

2 – الشكل العام والرسم بدقة

ستلاحظ في الفيديو أن أول ما يتم رسمه في كل آنية هو بضع خطوط فاتحة وخفيف تعطي الشكل العام والحجم بشكل تقريبي ومن ثم يتم تحديد الخطوط الأساسية وبعدها يتم الرسم بشكل دقيق مع التخلص من الخطوط الأساسية.

3 – التظليل والإضاءة

حدد مكان المصدر الضوئي وتخيل الأثر الذي يحدثه على الأواني وعلى الأرضية وعلى علاقتها ببعضها وبناءً عليه عليك رسم الظلال والتدرجات اللونية وأماكن انعكاس الضوء والتأكد من دمج الحدود وعدم تركها واضحة، ولا تنسى تظليل الخلفية والأرضية.

4 – تصحيح الأخطاء

الآن انظر إلى اللوحة بشكل كامل نهائي من عدة زوايا وعلى مسافات مختلفة وحاول اكتشاف مواضع الخطأ واعمل على تصحيحها وكرر الأمر إلى أن تتوقف عن إيجاد الأخطاء وأن تحصل على لوحة تشعر بالرضى والفخر بها تمامًا.

5 – إنهاء الرسمة

تأكد من كل الخطوط وإنهاء الأخطاء، ومن ثم اعمل على تنظيف محيط الرسمة بالعجينة أو الممحاة ولكن بدون إفساد الظلال، أي تأكد من تنظيف أماكن سقوط الضوء.

طريقة تعليم الرسم – الطبيعة الصامتة

بعد انتهاء الرسمة السابقة قم بتقييم النتيجة التي حصلت عليها، ومهما كانت عليك تطويرها وذلك من خلال:

التدرب على رسم الأشياء

بعد إنهاء الرسمة السابقة عليك التدرب على رسم الطبيعة الصامتة الحقيقية بحيث تضع أشياء مختلفة على الطاولة أمامك وتتبع الخطوات ذاتها من تحديد الأبعاد والمستويات ومن ثم رسم الخطوط الأساسية والدقيقة والتظليل والإنهاء.

مشاهدة مقاطع الفيديو

أخيرًا عليك مشاهدة العديد من مقاطع الفيديو بهدف تعليم الرسم بحيث تتمكن من ملاحظة كل الخطوات التي يتم اتباعها والاختلاف بين طريقة رسم شيء وآخر، والاختلاف في التظليل بين مادة وأخرى.

هكذا انتهى الدرس السادس ويمكن القول إن الدرس السابع والثامن من أدسم الدروس فيما يخص المعلومات ولكنه في الوقت عينه من الدروس التي ستجعلك تتعلق بالرسم أكثر وأكثر، فرسم الأشخاص هو أكثر ما يسبب القلق لكل من يود تعليم الرسم وهذا يجعله يعتقد أن الأمر صعب، ولكن الحقيقة عكس ذلك.


الدرس السابع: تعليم رسم البورتريه

البورتريه يقوم على إظهار الملامح بالاعتماد على الإضاءة ووقوع الظل عليها، وبالتالي لن تجد أي خطوط قوية تحدد الأنف أو الفم، بل ستجد الظلال التي تعطي تجسيم للملامح كما لو كانت حقيقية، وبالتالي سنعتمد على قلم الرصاص في البداية فقط ومن ثم على الفحم البودرة بشكل كامل مع القليل من قلم الفحم العادي.

الخطوة الأولى بشكل عام هي اختيار الشخص الذي تود رسمه وإحضار صورة له ويفضل أن تبدأ بالصور التي تواجه الوجه مباشرة ومن ثم تنتقل إلى وضعيات أخرى، وعلى هذه الصورة أن تكون واضحة، ومن ثم اتباع ما يلي:

1 – خطوط التقسيم الأساسية

خطوط التقسيم الأساسية

وهي الأساس الذي تقوم اللوحة عليه ويتم رسمها بقلم الرصاص بشكل خفيف بدون تطبيق الكثير من الضغط عليه حتى يكون من السهل محوه دون ترك أي أثر.

أولًا عليك تحديد محيط تقريبي للوجه أي تحديد المساحة التي ستعمل بها، ومن ثم تقوم برسم خطين متعامدين متقاطعين في المنتصف، ويتغير موضع الخطين عن بعضهما حسب النظرة واتجاه وجه الشخص الذي ترسمه، ولكن بالبداية مع الرسمة الأولى تكون هذه الخطوط في الوسط.

2 – القياسات والأبعاد

القياسات والأبعاد

توجد قياسات عامة لرسم أي وجه لا على التعيين، ولكن لرسم شخص ما بملامح خاصة به يكون عليك إحضار مسطرة وآخذ القياس الخاصة بملامحه واعتماد العين وحدة قياس، أي تقيس العين (من دمعتها حتى زاويتها النهائية) وتنسب كل أبعاد الوجه إلى تلك العين وتوقعها على رسمتك بناءً على حجم العين الذي قمت باختياره.

كما أن القياسات الأساسية يمكن أن تمد يد العون في معرفة هل أنت تسير على الطريق الصحيح أم لا، وهذه القياسات هي:

  • تقسيم الوجه بشكل طولي إلى 3 أثلاث متساوية: الجبين – العين والأنف – الفم والذقن (نصف للذقن ونصف للفم).
  • تقسم الوجه عرضيًا في منحى العين إلى 5 أقسام متساوية ومساوية لقياس العين الذي رسمته، بحيث تبعد كل عين عن خط التقسيم الوسطي مسافة (نصف عين)، وعن طرف الوجه الخارجي (عين كاملة).
  • تحديد بؤبؤ العين عند خط التقسيم العرضي أي عند الخط الذي يقسم الوجه إلى نصفين متساويين.

ملاحظة

تتغير هذه القياسات حسب ملامح كل شخص وحسب اتجاه الرأس لذا الأساس هو القياسات التي تقوم بآخذها عن الصورة.

3 – التظليل وإظهار الملامح

التظليل وإظهار الملامح

حتى الآن كل الخطوات تمت بقلم الرصاص ولكن منذ هذه اللحظة وسنحتاج إلى الاعتماد على بودرة الفحم والفرشاة مع المدعكة وقلم الفحم العادي بالإضافة على قلم الرصاص.

أولًا والأهم هو تحديد مصدر الضوء وفهم مكان وجود الظلال، ويفضل أن يتم اعتماد مصدر الضوء والظلال الموجودة في الصورة الحقيقية حتى يكون الأمر في غاية السهولة هكذا إلى أن تتقنه ويصبح بإمكانك تحديد ذلك بنفسك.

يتم التظليل من خلال توزيع القليل من الفحم مكان الظل ودعكه ودمجه بالفرشاة إلى أن تحصل على التدرج الذي تريد، أما الإضاءة فيتم الحصول عليها بالاعتماد على العجينة أو الممحاة، والتفاصيل الصغيرة تتم عن طريق قلم الفحم وقلم الممحاة.

ملاحظة

من الضروري متابعة مقطع الفيديو، ومشاهدة المزيد من المقاطع في موقع يوتيوب التي تصور خطوات رسم البورتريه.

4 – رسم الشعر

رسم الشعر

رسم الشعر من أسهل مراحل تعليم رسم البورتريه، ولكن دائمًا الخطوة الأولى هي تحديد مكان الظل والإضاءة لأن التدرج اللوني سيقوم عليهما، واتباع الأمور التالية:

  • اعتماد حركة المعصم في رسم الشعر وليس حركة الأصابع.
  • رسم الخطوط كما لو كنت ترسم كل شعرة وحدها مع تنفيذ الاتجاه والمنحى الصحيح.
  • إعطاء أماكن الظل درجة أغمق، واستخدام الممحاة القلم أو العجينة لإظهار الشعر والخصلات في أماكن الإضاءة.
  • مشاهدة العديد من مقاطع الفيديو حول ذلك.

5 – إنهاء البرورتريه

إنهاء البرورتيه

الخطوة الأكثر متعة وما عليك القيام به هو:

  • تنظيف اللوحة من آثار الفحم وخطوط قلم الرصاص الزائدة.
  • النظر إلى الرسمة من عدة زوايا واكتشاف الأخطاء والعمل على تصحيحها.
  • التأكد من الأبعاد والقياسات والتظليل والإضاءة.

الدرس الثامن: تعلم رسم الأشخاص

تعليم رسم الأشخاص

تعليم الرسم ونقل الجسم بشكل كامل بعد تعلم البورتريه أمر في غاية السهولة فلن تحتاج إلى كل الدقة كما في الوجوه على اعتبار أن المساحة أصغر والتفاصيل أقل، ولكن ستحتاج إلى التدرب على الخطوات التالية.

وأول ما ستقوم به هو إحضار صورة لشخص ما يظهر بشكل كامل ومسطرة لآخذ القياسات، ولكن أيضًا يمكنك اعتماد الأبعاد الافتراضية بهدف تعليم الرسم

1 – المشهد والخلفية

يمكنك عدم اختيار أي خلفية للرسمة والتركيز على الشخصية والحركة وشكل الجسم، ولكن في حال كنت تريد الحصول على لوحة متكاملة لا بد من اختيار المشهد الذي يتناسب مع الوضعية والخلفية المتماشية معه.

لذا كل ما عليك القيام به هو رسم خطوط رئيسية وأشكال تقريبية للخلفية والمكان ويتم تعديلها وإكمالها بعد الانتهاء من رسم الأشخاص.

2 – الوضعية بشكل خطوط

الوضعية بشكل خطوط

الآن أنت تملك الصورة التي تعمل على رسمها أو تريد رسم أي شخصية بالأبعاد القياسية وبالتالي لديك تصور عن الحركة التي يقوم بها هذا الشخص، وهذا ما عليك البدء وفقًا له.

لذا عليك رسم ونقل هذه الوضعية إلى اللوحة بشكل خطوط كما في الصورة السابقة هذه الخطوط التقريبية تكون البنية الأساسية للجسم، وهناك شرط واحد أن تتماشى مع الخلفية في حال اخترتها.

الخطوط الأساسية هي:

  • خط شاقولي (طول الشخص) بقياس 8.25 من طول رأسه، كما لو تم وضع 7.25 رؤوس أسفل رأس الشخص.
  • خط الكتف وهو عبارة عن خط عرضي بطول يساوي إلى ضعف طول الرأس (كما لو تم وضع رأسيين بشكل عرضي).
  • خط الخصر وهو خط عرضي يساوي إلى صعف عرض الرأس (كما لو تم وضع رأسيين بشكل طولي).

3 – تطوير الرسمة

تطوير الرسمة 1

الآن يتم تطوير الرسمة والخطوط الأساسية من خلال إعطاء الجسم الشكل النهائي بالاعتماد على القياسات الأساسية أو القياسات الخاصة بكل شخص (أي آخذ طول وعرض الرأس ونسب كل أبعاد الجسم إليها)، وذلك بالتظليل والإضاءة بقلم الفحم أو بالبودرة كما يمكنك الاكتفاء بقلم الرصاص.

ومن ثم ملاحظة الشكل النهائي وتعديل شكل الجسم حتى يطابق التصور الذي تريد أو شكل جسم الشخص الذي تنقله.

4 – بورتريه الوجوه

بورتريه الوجوه

بعد الانتهاء من رسم شكل الجسم بالكامل بقي الوجه مساحة بيضاء، وما عليك هنا إلا تكرار خطوات رسم الوجه كما في الدرس السابق، أي:

  • تحديد خطوط التقسيم.
  • آخذ الأبعاد أو اعتماد القياسات الافتراضية.
  • التظليل وإظهار الملامح.
  • إنهاء الرسمة.

5 – الملابس

الملابس

ولعلها الخطوة الأجمل وأكثر متعة فيمكنك ابتكار تصاميمك الخاصة أو الاكتفاء بنقل ملابس الشخص صاحب الصورة، ولكن في كلا الحالتين الأمر بسيط فقط عليك الاعتماد على وضعية وشكل الجسم كما هي دون أي تغير مع إعطاء سماكة للملابس حسب نوعها (صوفية – رقيقة – عرضية – ضيقة ….)، ويمكنك إبراز خامة القماش من خلال التظليل أو التلوين أو رسم النقوش.

6 – إنهاء اللوحة

بعد الانتهاء من كل تفاصيل اللوحة حان دور إنهائها كخطوة أخيرة في هذا الدرس من خلال:

  • تنظيف آثار الرسم والتظليل والفحم.
  • تحديد الخطوط الدقيقة والتفاصيل فيما لو تم محيها عن طريق الخطأ.
  • ملاحظة الأخطاء وتصحيحها.
  • إكمال رسم الخلفية بشكل دقيق.

الدرس التاسع: تعليم الرسم بالألوان

تعليم الرسم بالألوان

لماذا نقوم بتلوين لوحة بعد الانتهاء من رسمها وإذ بالألوان تعمل على إفسادها؟ لماذا نشعر بالندم؟ لماذا تكون بلا ألوان أجمل؟ السبب ليس الألوان أبدًا وفي الوقت ذاته ليس اختيارك ولا حتى الرسمة، السبب هو في أنك لا تتبع الطريقة الصحيحة في التلوين، لذا هذا الدرس سيتولى الأمر.

الألوان الأساسية

الألوان الأساسية

كل الألوان التي قد تفكر بها أو تراها تنتج عن 3 ألوان أساسية هي: الأحمر – الأزرق – الأصفر، وأما الأبيض والأسود فمهمة كل منهما هي تفتيح الألوان أو جعلها داكنة، وأمر خلط الألوان محقق في جميع الأنواع ويكون سهل جدًا في الألوان المائية والزيتية وأكثر صعوبة في الألوان الخشبية.

على سبيل المثال خلط الأحمر مع الأصفر يعطي البرتقالي، الأحمر مع الأزرق يعطي البنفسجي، الأصفر مع الأزرق يعطي الأخضر، الأحمر مع الأزرق مع الأصفر يعطي البني، خلط هذه الألوان بنسب مختلفة تعطي ألوان بدرجات مختلفة، وخلط الألوان الناتجة مع بعضها يعطي ألوان أخرى.

إضافة الأبيض يجعل اللون أفتح والأسود أغمق، ومهمتك هي محاولة الوصول إلى ألوان مختلفة والتدرب على دمج الألوان بالدرجة الصحيحة.

تعليم الرسم بالألوان المائية أو الزيتية

تعليم الرسم بالألوان المائية أو الزيتية ليس بهذه الصعوبة في حال كنت تحب هذا الأمر فمن خلال متابعة مقطع الفيديو مع الشرح التالي سيكون بإمكانك رسم سكيتشات بسيطة واختيار الألوان الصحيحة لها.

1 – خلط الألوان

الأحمر + الأزرق + الأصفر + الأبيض + الأسود … مهمتك هنا هي الحصول على كل الألوان التي تريد من خلال الألوان الأساسية، وذلك يتم عن طريق وضع القليل من أي لون على الفرشاة وإما إضافة لون آخر في لوح الخلط بحيث تحصل على اللون الذي تريد وترسم به مباشرة، أو البدء بالرسم بهذا اللون ومن ثم رسم فوقه باللون الآخر.

2 – الفرش وتنظيفها

يوجد العديد من قياسات فرش الرسم يمكنك في البداية الاعتماد على الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، كما يوجد فرشاة المروحة تعمل على مساعدتك في الحصول على المظهر الذي تريد بضربات خفيفة وبزمن قياسي.

من الضروري أي يتم تنظيف فرش الألوان خلال الرسم لأن وجود لون عليها ومن ثم محاولة الرسم بلون آخر سيؤدي إلى دمجهما والحصول على لون آخر مختلف عما تريد.

قد يعجبك: يمكنك اعتماد طرق تنظيف فرش المكياج لتنظيف فرش الرسم.

3 – المنظور اللوني

من خلال المنظور اللوني يمكنك رسم البعد الثالث وإعطاء شعور بوجود عمق للوحة ومسافة، والقاعدة هي: الأجسام القريبة تكون بألوان واضحة وكلما ابتعد الجسم كلما أصبح بلون باهت إلى أن يتحول إلى رمادي ومن ثم يختفي.

لذا كل الأشكال البعيدة يجب أن تكون رمادية أو باهتة ومن ثم رسم الأشكال القريبة لك بالألوان.

4 – تطبيق الألوان بشكل طبقات

الأمر يشبه التظليل ولكن بالألوان فطبقة اللون الواحدة تكون بدرجة واحدة ولا تعطي أي إحساس بماهية الرسمة، لذا يكون عليك اختيار درجة أغمق أو أفتح وتطبيق القليل منها في المكان الصحيح (الدرجة الغامقة مكان الظل والفاتحة مكان الضوء)، ولكن عليك عدم محاولة رسم الطبقة التالية قبل أن تجف الأولى.

5 – تنفيذ الرسمة

الخلفية وتدرج اللون – الأجسام البعيدة – الأشياء القريبة – المنظور اللوني – الطبقات هذا هو ترتيب تنفيذ اللوحة، ومن ثم إنهائها من خلال التأكد من كل الخطوط وانتظارها إلى أن تجف.

تعليم الرسم بالألوان الخشبية

تعليم الرسم بالألوان الخشبية

هل تعتقد أن التلوين بالألوان الخشبية العادية أمر صعب؟ إذن ما رأيك بأن أجعلك تغير رأيك من خلال إخبارك بعض الأسرار عن ذلك؟

1 – فهم ألوان اللوحة

انظر إلى صورة الوردة السابقة… ما هي الألوان التي تم استخدامها؟ الأحمر + الأزرق + الأخضر، عليك التدقيق جيدًا في التدرجات اللونية هل تجد ألوان أخرى؟ لا يوجد ألوان أخرى بل الاختلاف في حدة اللون والدمج والطبقات اللونية.

هذا هو أول سر وهو أن تعرف الألوان التي عليك استخدامها من خلال النظر عن قرب إلى الصورة، ومن ثم التحكم في التدرج اللوني.

2 – أسلوب التلوين

هل تلاحظ في الرسمة أي خطوط عشوائية؟ لا كل الخطوط متوازية إلى حد بعيد متماشية مع شكل أوراق الوردة ومكان وقوع الضوء عليها وتبدأ قوية مكان الظل ومن ثم تتدرج إلى أن تصبح فاتحة مكان الضوء.

3 – تنفيذ التلوين

التنفيذ يكون من خلال اعتماد الألوان الصحيحة ومن ثم البدء بتلوين الأجزاء الغامقة وصولًا إلى الفاتحة فالأفتح مع تحديد منحى الخطوط في كل جزء.


الدرس العاشر: أخطاء تعلم الرسم والتغلب على البلوك

أخطاء تعلم الرسم والتغلب على البلوك

وصلنا إلى الدرس الأخير والذي سيساعدك في التخلص من كل المشاكل التي قد تواجهك وواجهتك خلال تعليم الرسم حتى تتمكن من متابعة ذلك بكل متعة.

أخطاء تعلم الرسم

يوجد مجموعة من الأخطاء التي لا بد من التعامل معها حتى تتمكن من الاستمرار في التقدم وحتى لا تشعر بالتعب أو الممل من الرسم.

  1. الضغط على النفس في محاولة التعلم لذا يجب ترك مجال للراحة حتى تتمكن من التقدم.
  2. عدم إكمال اللوحة والشعور بالغضب عندما تجد أنها غير ناجحة من البداية، والحقيقة أن كل اللوحات الرائعة بدأت غير ناجحة وغريبة ولكن مع التعديل عليها واكتشاف الأخطاء وتصحيحها أصبحت الأجمل.
  3. انتظار الكثير في ليلة وضحاها فالأمر تراكمي يحتاج إلى تنمية ذاكرة العضلات وقدرتك على التخيل لذا عليك اتباع الدروس الـ 10 مع الكثير من الصبر.
  4. القلق والخوف عند اتباع طريقتك الخاصة بالرسم والصحيح أنه عليك الثقة بنفسك وأنك هكذا تعمل على خلق هويتك الفنية الفريدة.

التخلص من بلوك الرسم

بلوك الرسم هو الحالة التي تشعر فيها بأنك غير قادر على رسم أي شيء أو إكمال أي رسمة أو كأنك لا تمتلك أي فكرة لترسمها، ومعظم الأشخاص يمرون بمثل هذه الحالة والحل من خلال:

  1. رؤية أكبر قدر ممكن من اللوحات والرسومات في المعارض أو الإنترنت.
  2. عدم الضغط على نفسك وإجبارها على الرسم.
  3. رسم صور بسيطة لا تأخذ منك أكثر من عدة دقائق.
  4. التعامل مع الضغوط والتخلص من الاكتئاب في حال كنت تعاني منه.
  5. محاولة التخلص من المشاعر السلبية عن طريق الرسم.

هكذا انتهى الدرس الأخير وانتهت دورة تعليم الرسم معه … كيف كان تطور قدرتك على الرسم خلالها؟ وهل تمكنت من تنفيذ كل المعلومات والأسرار والخطوات؟ … وفي حال كان لديك أي سؤال أو استفسار أو معلومات تود إضافتها ومشاركتنا بها فنحن بانتظارك.

قد يعجبك: كيف أتعلم الرسم بسرعة؟ … 14 قاعدة فقط ستجيبك وستجعل منك رسام محترف

قد يعجبك ايضا