قوانين ميرفي الـ 30 – إذا كان من الممكن حدوث خطأ فسوف يحدث

قوانين ميرفي الـ 30 – إذا كان من الممكن حدوث خطأ فسوف يحدث

على الرغم من أن التفكير الإيجابي ينجح في جذب النتائج الإيجابية ولكن بدون التفكير السلبي لن يكون تخطيتك ناجح ولن تصل إلى تلك النتائج الإيجابية، لذا عليك شرب قوانين ميرفي بجرعات صغيرة!

قوانين ميرفي هي عبارة عن مجموعة من الأقوال التي تنص على ميل الأشياء للذهاب في الطريق الخاطئ وفي الوقت الخاطئ إن كان هناك أدنى احتمال لذلك.

قانون ميرفي “إذا كان من الممكن حدوث خطأ، فسوف يحدث Anything that can go wrong will go wrong” يعتبر أساس القوانين وقد نشأ هذا القانون عام 1949، وتحديدًا في قاعدة إدواردز الجوية Edwards Air Force Base في الولايات المتحدة، من قبل الكابتن إدوارد مورفي Edward A. Murphy Jr الذي كان يعمل على مشروع قياس مدى احتمال التباطؤ المفاجئ في السرعة.

وعندما قام أحد الفنيين بارتكاب خطأ يخص التوصيلات الكهربائية وجه له مورفي: “إذا كان من الممكن حدوث خطأ، فسوف يحدث”، وسرعان ما انتشرت هذه العبارة لتصبح قانون مورفي الذي كان السبب الأساسي في زيادة معدل الأمان والسلامة كذلك تم اعتماده من قبل وكالة ناسا.

هذه كانت البداية ومن ثم أخذ بالانتشار في مختلف المجالات وسرعان ما ظهر في الصحف والمجلات… والكثيرين أضافوا المزيد من القوانين عليه، واليوم هناك مواقع متخصصة بجمع قوانين ميرفي وأهمها Murphy’s laws site!

قوانين ميرفي – قوانين الحظ السيء الأكثر فاعلية

تكمن أهمية قوانين ميرفي وأهمية التفكير بالاحتمال الأسواء في إرشادك إلى الحل الأفضل أو الطريق الأفضل لمنع المشكلة!

1 – إذا كان هناك احتمال لحدوث خطأ، فسوف يحدث

يجب أن تفكر بالاحتمالات السلبية الممكنة حتى تكون قادر على منعها أو التعامل معها في حال حدثت بالفعل، بدلًا من أن تعتقد أن احتمال حدوثها ضعيف وبالتالي لن تحدث!

2 – إذا كان هناك احتمالات كثيرة لوقوع أخطاء، فإن الخطأ الذي سيسبب أكبر ضرر ممكن، هو أول خطأ سيقع

قانون ميرفي الأول يخبرك أن تفكر بالاحتمالات السلبية والسيناريوهات الأسوأ، ولكن ما عليك التعامل معه أولًا منها هو السيناريو الأكثر سوء والاحتمال الذي ينتج عن حصوله أكبر قدر من الضرر.

3 – إذا تركت الأمور لتسير من تلقاء نفسها، فهي سوف تسير من السيء للأسوأ

هذا لا يعني أن تشعر بالإحباط، وإنما يعني أنه عليك العمل على تصحيح أي خطأ والتعامل مع أي مشكلة… في الوقت المناسب بدلًا من أن تتطور وتصبح أسوأ!

4 – إذا كان كل شيء يسير على ما يرام، فغالبًا أنت قد فوتت شيء ما

فعلًا يمكن أن يكون كل شيء على ما يرام، ولكن إذا كان كل شيء يبدو أنه بخير بدون أي أخطاء أو احتمال لارتكاب خطأ… فهذا قد يكون خطأ بحد ذاته، أو هناك خطأ لم تنتبه إليه، أو خطأ لم يظهر بعد.

5 – الأخطاء الخفية سوف تظهر في النهاية

قوانين ميرفي تتوقع الأسوأ للتعامل معه وهذا يشتمل على الأخطاء والاحتمالات التي لم تظهر نفسها بعد، فهي سوف تظهر بالنهاية إما أن تظهر بذاتها أو بشكل أثار لها أو الأمرين معًا.

6 – الدفع الكمي لقوانين ميرفي – كل شيء سيسير بشكل خاطئ دفعة واحدة

حتى مع توقع أسوأ السيناريوهات سيكون هناك الأسوأ، وهو حدوثها معًا، فهل ستكون قادر على التعامل مع الأمر والتحرك بشكل صحيح لترتيب الأمور أم لا؟

7 – ثابت ميرفي – سوف تتضرر الأشياء بما يتناسب مع أهميتها

بالفعل، حتى لو لم يكن الضرر كبير ولكن الأشياء الأكثر أهمية يكون تأثير ضررها أكبر بكثير سواء كان ذلك ماديًا أو معنويًا، وسواء كان الأمر يتعلق بالضرر نفسه أو حتى إمكانية إصلاحه.

8 – من المستحيل القيام بأي شيء بشكل مضمون، لأن الحمقى بارعون جدًا

الجميع نرتكب الأخطاء، وبالتالي من غير الممكن ضمان القيام بشيء بدقة وكمال، وخاصةً لو كان يعتمد على عدد من الحمقى بدرجة عالية جدًا، ولكن هذا ليس سيء، وسوف ينقلنا إلى القانون التالي من قوانين ميرفي.

9 – كل الاكتشافات العظيمة تتم عن طريق الخطأ

قوانين ميرفي ليست قوانين كارثية بالمطلق، ففي النهاية الخطأ جزء أساسي من أي شيء، وهو أهم مرشد فالأخطاء تعلمنا دائمًا، كذلك هناك أشياء كثير رائعة حدثت فقط بعد ارتكاب الأخطاء أو وقوع مشاكل أو ارتكاب أخطاء ووقوع مشاكل معًا!

10 – لا يوجد ما هو سهل كما يبدو، الأشياء أصعب مما تبدو عليها

بمعنى الأشياء تبدو سهلة ولكنها في الحقيقة أصعب من ذلك، فهناك أعمال تبدو سهلة ورائعة وبراقة… ولكن خلف الكواليس هناك الكثير من الجهد والعمل والجد، بالتالي فكر جيدًا قبل الاقتراب من أي شيء لأنك تعتقد أنه سهل.

11 – كل شيء يحتاج وقت أطول من المتوقع

نميل لنكون متفائلين في كل شيء حتى في المدة التي نخصصها لأي شيء، ولكن مهما كان هذا الشيء فهو سيحتاج لمدة أطول، هذا أحد القوانين التي توجهنا إلى أهمية إدارة الوقت وتنظيمه، ومحاولة تخصيص الوقت الصحيح لكل مهمة.

12 – كلما قررت فعل شيء ما، ظهر شيء جديد يجب القيام به أولًا

إنه من أهم قوانين ميرفي التي نختبرها كثيرًا، فدائمًا ما يحدث هذا، تقرر البدء بالعمل على شيء ما وعندها مباشرةً يظهر شيء جديد أو مهمة جديدة يجب القيام بها أولًا ويتأخر ما كنت قررت إنجازه. هذا القانون يوضح أهمية أن تكون أكثر صرامة وعقلانية عند اختيار الأولويات.

13 – كل حل سوف يأتي مع مشاكل جديدة

انتبه! هذا لا يعني ألا تأتي بأي حلول، وإنما يعني أن تتجهز للمشاكل التي ترافق أي حل.

مثلًا شركتك تحتاج لزيادة الإنتاجية فقررت الاعتماد على تقنيات أعلى وأكثر تقدم، سوف تحل المشكلة الأساسية ولكن ظهرت قضايا جديدة أمامك، كأن تحتاج إلى التدرب على التقنيات الجديدة، كذلك التقنيات الجديدة يمكن أن تصادف مشاكل أو أعطال مختلفة عن تلك التي كنت تواجهها عادةً…

14 – بغض النظر عن محاولة القيام بالأشياء بطريقة مثالية، فإن قوانين ميرفي سوف تُطبق

ليس لأن قوانين ميرفي ثابتة مثل قانون الجاذبية، ولكن تطابقها مع حياتنا وطريقة إدراكنا لها هو ما يجعلها ثابتة وتحدث دائمًا! قد يكون هذا الأمر محبط بعض الشيء، ولكن يمكنك الاستفادة من هذه القوانين لتتعلم طريقة التعامل مع المشاكل الحالية والمحتملة.

15 – يتناسب احتمال سقوط قطعة الخبز على الوجه المغطى بالزبدة طردًا مع تكلفة السجادة

أمر سقوط قطعة الخبز على الوجه المغطى بالزبدة أو الوجه الآخر يعتمد على قوانين الفيزياء، الجاذبية، الارتفاع، كمية الزبدة، وزن الخبز… ويمكنك التعامل مع بقع الزبدة بخليط من المنظفات.

ولكن هذا القانون يعيدنا إلى فكرة أن تأثير المشكلة يكون أكبر كلما حدثت في مكان أكثر أهمية.

16 – يسقط الشيء فقط على السطح الذي سوف يسبب إتلافه

سواء كان سطح قاسي (إذا كنت في الخارج)، أو على البلاط بجانب السجادة وليس على السجاد (لو كنت في الداخل)، وفي حال عدم وجود سطح سيقط على شيء يسبب له التلف.

ولعل الحل في مثل هذه الحالة يكمن في العمل على منع سقوط هذا الشيء أصلًا!

17 – بعد أن اشتريت بديل للشيء الذي بحثت عنه، سوف تجد الشيء الأصلي

لا أعرف إن كان الشيء الأصلي غاضب منك أم أنه سوف يغضب عندما يعلم أنك استبدلته! ولكن في النهاية لا يمكنك الانتظار، هناك أشياء يجب استبدالها عندما تفقد، وعندما تعود للظهور من جديد قد لا يكون لها الفائدة نفسها.

18 – ستجد الشيء الذي تبحث عنه في آخر مكان تبحث فيه

في آخر مكان ستبحث به ستجد الشيء الذي تبحث عنه، إن كنت تريد فتح باب سريعًا سوف تجرب كل المفاتيح الموجودة في جيبك ليتم فتح الباب بأخر مفتاح تجربه…

على الرغم من غرابة هذا القانون، وعلى الرغم من أنه يتكرر معنا كثيرًا في الأشياء الصغيرة، ولكن لتستمد منه الأمل مع الأشياء الكبيرة، فأنت في النهاية ستجدها وسوف تجد المفتاح.

19 – إنه ليس في أخر مكان بحثت فيه، لقد بحث هنا بالفعل من قبل

ما زلنا نتحدث عن الشيء الذي وجدته في آخر مكان، والمفتاح بعد كل المحاولات، ولكن إليك المفاجأة، لقد بحثت بالفعل في هذا المكان، وجربت هذا المفتاح في البداية، ولكنك لم تجده منذ البداية.

بالطبع لا يوجد بوابة زمكانية ابتلعته ومن ثم أعادته، ولكنك لم تكن منتبه إليه، هذا يعلمنا أن ننتبه إلى الفرص من حولنا، وتحديدًا تلك القريبة جدًا أمام عيوننا.

20 – إذا كنت تبحث عن أكثر من شيء سوف يكون الشيء الأهم هو أخر ما تجده

إليك ما هو أسوأ… أن يكون الشيء الأخير هذا هو الشيء الذي كان سيساعدك في العثور على الأشياء الأخرى وسيجعل الأمر أسهل، وهناك ما هو أسوأ، أن تكون بالفعل بحثت في المكان نفسه منذ البداية ولكنك لم تنتبه إليه.

إليك الخطة التي يجب اتباعها عند البحث: كن بكامل انتباهك خلال البحث، وخاصةً مع الأشياء المهمة!

21 – أي شيء سيسقط منك، فإنه سوف يتدحرج ليصل إلى الزاوية الأبعد والأصعب

عليك أن تتوقع الأسوأ عندما يتعلق الأمر بالأشياء التي ستخرج عن سيطرتك، يجب أن تكون مستعد لها!

لا تترك الأمر للصدفة وتتوقع أن تكون نتيجة الأخطاء جيدة أو سليمة، يجب أن تكون مستعد وقادر على التعامل مع الأمر والأهم من كل ذلك أن تحاول فرض سيطرتك على الأمور.

22 – أي شيء تحاول إصلاحه سيحتاج وقت أطول مما تعتقد وسيكلفك أكثر بكثير

سواء قمت بآخذ هذا القانون على الأمور البسيطة العادية أو على الأمور الأكثر تعقيدًا فهو سوف ينطبق!

يجب أن تعرف الحد الفاصل الذي يحدد الاستمرار بالاعتماد على الشيء أو الأمر ومحاولة إصلاحه، وبين تغييره بالكامل، ففي بعض الأحيان تكون محاولة إصلاح الأشياء أو الأمور ما هي إلا محاولة لا جدوى منها سوف تأخذ منك الوقت.

كذلك وكما في (قانون ميرفي رقم 11) نحن بطبيعتنا نكون متفائلين، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بتقدير الأوقات، وهذا يعني أنك سوف تتوقع وقت أقل من الوقت الذي ستحتاجه.

23 – عندما تأخذ الشيء المعطل ليصلحه شخص خبير، سوف يعمل من تلقاء نفسه

لا يمكن تفسير الأمر، ولكنه يحدث! نعم، عندما تأخذ شيء معطل إلى خبير إصلاح الأعطال فهو سوف يعمل من تلقاء نفسه.

قد يكون الشيء نفسه لم يكن معطل، أو كان العطل بسيط لدرجة أنه أصلح من تلقاء نفسه، ولكن المشكلة تكون إن بقي العطل موجود ولكنه اختفى ولم يظهر، سوف يبقى ومن يدري متى سيظهر من جديد (ولكن مصيره الظهور)، وحينها قد يكون سبب بالمزيد من الأعطال.

24 – لا يوجد وقت للقيام بالشيء بالشكل صحيح، ولكن هناك وقت للقيام به مرة أخرى

للأسف هذا ما نعتقده، وهذا ما يدفعنا لبذل جهد في غير مكانه!

إذا فكرت في الأشياء التي قمت بإنجازها بسرعة ولكنها كانت مليئة بالأخطاء واحتجت لإعادة تصحيحها أو إعادة القيام بها مرات عدة، فكان من الأفضل لو أنك من البداية قمت بها بطريقة متقنة ومنحتها حقها، كانت ستأخذ الوقت نفسه ولكن بدون مرات كثيرة من الإعادة.

25 – تحقق أفضل تسديدات الجولف عندما تلعب وحدك

عندما كنت تلعب الجولف وحدك قمت بتحقيق أفضل التسديدات، عندما كنت تتحدث باللغة الإنجليزية أمام المرآة تمكنت من التحدث بطلاقة وبدون أخطاء، ولكن للأسف تسديدات الجولف تلك لم تكن في مباراة ولم يراها أحد.

ولكن انتظر! هذا ليس بمشكلة كبيرة، فأنت لا يجب أن تنتظر التقدير من الآخرين ولا تحتاج إلى تقييمهم، أنت بذاتك مصدر الثقة لذاتك.

26 – يتناسب الإحباط والتعقيد عكسًا مع المدة المتبقية للانتهاء من الشيء

عندما يكون أمامك وقت طويل لإنهاء مهمة معينة فهي تبدو بسيطة، ولكما اقتربت المدة كلما بدأت المهمة تصبح أعقد.

وهذا الأمر يرجع إلى بُعد عملي ونفسي، فبطبيعة الحال سوف تشعر بالتوتر مع اقتراب مدة الإنهاء أو في حال كانت المدة قليلة، كذلك ستكون الأمور في قمة التعقيد عندما تحتاج لإنجاز مهمة كبيرة في وقت قليل.

لذا تحتاج لتنظيم وقتك بشكل دقيق، وأن تترك مدة إضافية تسمح لك بالمزيد من المرونة قبل إنهاء المهام.

27 – لا يمكن معرفة اتجاه القطار من خلال النظر إلى المسار فقط

هناك أمور تكون مضللة لا يمكن أن تشير إلى الحقيقة والوقائع، ومن الخطأ أن تعتمد عليها للاستدلال على حقيقة أمر معين أو لاتخاذ إجراء معين.

فصحيح أن القطار مر على هذا المسار ولكن سكة القطار هذه لا يمكن لها أن تشير إلى أي اتجاه كان القطار يسير، ولتحديد ذلك تحتاج إلى أمر أكثر دقة ووضوح.

28 – عندما يفشل كل شيء آخر، قم بقراءة التعليمات

يمكن للارتجال والتعلم من الخطأ والمحاولة أن يكون أمر مجدي إلى حد ما وإبداعي، ولكن ليس دائمًا أو ليس بشكل كامل!

في المقابل تحتاج إلى القواعد الأساسية أو الخطوات والعناوين العريضة، ومن ثم يمكنك التجريب وعندها غالبًا ستكون محاولاتك ناجحة، وسوف توفر على نفسك الكثير من الجهد والوقت.

29 – إذا كان احتمال النجاح 50% فاحتمال الفشل 75% وليس 50%

بالاعتماد على قوانين الرياضيات فإذا كان احتمال النجاح هو 50% فإن احتمال الفشل سيكون 100 – 50 أي 50%، ولكن هذا ليس صحيح على أرض الواقع!

في الحقيقة إذا كان احتمال النجاح هو 50% فهذا يعني أن هناك 50% احتمال للفشل، ولكن الـ 50 المخصصة للنجاح ما تزال تحمل احتمال فشل، وهكذا يكون احتمال الفشل الكلي هو أكثر من 50 أي حوالي 75%.

30 – إذا قمت بتطبيق قوانين ميرفي، فلن تكون قوانين قابلة للتطبيق

إذا حاولت عكس قوانين ميرفي فلن تتمكن من ذلك وسوف تحدث، ولكن هل سيكون الأمر هكذا إن حاولت تطبيقها؟ هل قوانين ميرفي سوف تنطبق عليها أيضًا وتمنعها من الحدوث!

حتى أثناء قراءتك لقوانين ميرفي فقد حدث خطأ ما، أو عدة أخطاء، قد تعرفها وقد لا تنتبه لها، يمكن أن تظهر أو قد تختفي لتظهر كلها دفعة واحدة، لذا استعد!

قد يهمك: التفكير السلبي … عندما تغرق في موجة من الأفكار السلبية الحزينة

المصادر

Murphy’s laws – CS CMU EDU

The Origin of Murphy`s Laws – linkedin

The meaning and origin of the expression: Murphy’s Law – phrases

انتقل إلى أعلى