دليلك إلى أصول استقبال الضيوف ببعض القواعد البسيطة

عندما تقرري أن تدعي بعض الأصدقاء أو الأقرباء لمنزلك لتناول الغذاء او العشاء من الضروري اتباع بعض القواعد في المنزل منذ اللحظة التي تقررين فيها دعوتهم إلى حين مغادرتهم منزلك.

ومعنا سنتعرف على أفضل الطرق لاستقبال الضيوف حتى تتمتعي باستقبالهم على أكمل وجه ويستمتع ضيوفك بزيارة لا تُنسى.

استقبال الضيوف

لدينا العديد من الميزات التي تجعلنا ما نحن عليه، وواحدة من هذه الميزات التي تميزنا عن المجتمعات الأخرى هي ضيافتنا فالضيف مهم جدًا بالنسبة لنا.

وتحاول كل امرأة دائمًا استضافة ضيوفها بأفضل طريقة ممكنة والكثير منا يخصص للضيوف أجمل غرفة في بيته ويختار أجمل الاطباق وأفضل الأدوات لاستقباله.

تعالي معنا وتعرفي على بعض القواعد البسيطة التي يمكن أن تُضيفيها لمعلوماتك عن طريقة استقبال الضيوف:

جددي منزلك

جهزي بعض الزهور وضعيها في وعاء على طاولة السفرة قبل وصول الضيوف لأن الزهور الطبيعية تضفي على منزلك روحًا وجمالًا ونعومة.

حضري المعدات والأدوات والأطباق وكل ما يتعلق بالوليمة التي تحتاجينها ولا تؤجليها حتى وصول الضيوف.

نظفي منزلك قبل يوم واحد من وصول الضيوف وذلك بمسح الأرضيات وإزالة الغبار وترتيب الأثاث والأهم هو تنظيف المغاسل والمراحيض ووضع مناشف جديدة ومعطرة.

كما عليكي رش المعطر في الجو ليترك انطباع الراحة والسكينة عند قدوم الضيوف.

أغراضك الثمينة

احفظي الأغراض التي ممكن أن تنكسر والقيمة بعيدًا عن متناول الأطفال.

ضعي ممتلكاتك الثمينة قبل وصول الضيوف بعيدًا عن متناول الأطفال حتى تجلسي مع الضيوف بأمان، وإذا لم تقومي بجمع هذه العناصر فستكونين دائمًا حريصة بشأن ممتلكاتك وعينيك على الأطفال بدلًا من توجيه اهتمامك للضيوف مما سيتسبب في توترك وعدم راحتك.

كيفية الترحيب بالضيوف؟

الترحيب بالضيوف من أهم مبادئ الضيافة، وبصفتك مضيفة فإن مهمتك هي الوقوف بجانب الباب في لحظة وصول ضيوفك والترحيب بهم مع ابتسامة تدل على سرورك بقدومهم حتى إذا كنت مشغولة.

كوني مع أسرتك بكامل الاستعداد لاستقبال ضيوفك من خلال ارتداء الملابس الأنيقة على الجسم النظيف، والترحيب بقدومهم مما يزيد من سرور الضيوف وسعادتهم بقدومهم إلى منزلك.

عرّفي الضيوف على بعضهم

إذا كانت الزيارة تضم ضيوفًا لا يعرفون بعضهم البعض فيجب عليكي أن تعريفهم على بعضهم البعض منذ بداية وصولهم لتخلقي التواصل والانسجام.

عليكِ أن تفتحي مع ضيوفك مواضيع مشتركة ليقوم الجميع بالمشاركة في الحديث دون استثناء.

لا تستضيفي ضيفًا أعزب إذا كان جميع ضيوفك متزوجين.

عليك أن تعتذري من الضيوف إذا كنت قد تصرفت أي تصرف غير مرغوب به دون قصد منك في نهاية زيارتهم.

ما يجب عمله قبل وبعد تناول الغذاء أو العشاء

عادة لا يتم تناول الغداء فورًا وربما مجرد كوب من الشاي أو الشراب يكون مناسبًا قبل تقديم الغداء أو العشاء.

وبعد الغداء يمكنك تقديم الشاي أو القهوة مع الحلويات ثم الفاكهة والمكسرات.

بالنسبة لحفل عشاء صيفي ابدأي بعصير فواكه طبيعي وبارد أو الآيس كريم وقومي بتقديم المعجنات الحلوة والشاي بعد العشاء.

أما في الشتاء فيمكن أن تبدأي بحليب الكاكاو والقهوة والشاي مع المعجنات الخفيفة قبل العشاء بفترة.

بعد تناول الغداء أو العشاء

لا تتركي الضيوف وحدهم بعد تناول الوجبة لتقومي بغسل وتنظيف الأطباق حتى لو كان الضيف من الأقرباء لأن التنظيف وغسل الأطباق أمامه مضيعة للوقت ويدل على عدم سرورك لوجوده ولأن مبدأ الحفلات يقوم على تبادل الكلام والجلوس مع بعض وليس الأكل وتجميع الأطباق وغسيلها.

يمكنك أن تأخذي الأطباق إلى المطبخ ووضعها في مكان واحد لتنظيفها بعد انتهاء زيارة الضيوف.

أما بشأن الطعام المتبقي فيمكنك وضعه على طاولة في المطبخ وضعي الطعام الذي من الممكن أن يفسد في الثلاجة وبعد خروج الضيوف تقومي بترتيب هذه الأطعمة بالشكل الذي ترينه مناسبًا.

ولو أن إحدى المدعوات عرضت عليك أن تُساعدك في تنظيف الصحون والأطباق فلا تقبلي وارفضي بطريقة لبقة فمن غير المناسب أن تكون زيارتها لمساعدتك بل لتتمتع معك بالوقت الكافي بالأحاديث والزيارة الشيقة.

لا تتركي ضيفك وأنت تحضرين السفرة كثيرًا

في بعض الحفلات يقوم مالك المنزل بالاهتمام بالضيف لكنه قد يقضي معظم الوقت في المطبخ يستعد ويحضر ما يجب وضعه من أطعمة على السفرة تاركًا الضيف لوحده ولهذا يشعر الضيف بالملل ويشعر بالتعب.

بدلاً من ذلك قومي بكل الاستعدادات قبل وصول الضيوف ولا مانع من أن تقدمي عدد قليل من الوجبات البسيطة والسهلة ليتسلى بها الضيف ريثما يتم تحضير كامل السفرة لأنه من الأفضل استيعاب ضيوفك وقضاء المزيد من الوقت معهم.

لذلك عليك أن تحضري الوجبات الخفيفة والسلطات وتضعيها على السفرة مع الخضار الورقية والمقبلات.

كما يجب أن تحضري السفرة بكامل مستلزماتها من أطباق وكؤوس وملاعق، ووضع الماء على الطاولة والخبز حتى لا يبقى سوى سكب الوجبات الأساسية ووضعها على الطاولة وبذلك تكوني مستعدة تمامًا ولا تضطري لترك ضيوفك فترة كبيرة.

قبل المجاملة انتبهي إلى شخصية الضيوف

قبل كل لقاء ضعي في اعتبارك شخصية ضيفك إذا كان اجتماعيًا أو انطوائيًا واعتني به بشكل خاص حتى يتعود على الجلسة، ولكن إذا كان ضيفك شخصًا حميمًا دعيه يشعر وكأنه في منزله وحرًا.

كما يتوجب عليكِ ومن الطبيعي كونك أنت المضيف بأن تبدأي بفتح الأحاديث مع ضيوفك وليكن مجمل حديثك بمواضيع عامة كالرياضة والفنون وابتعدي عن ذكر الأمراض والسياسة.

ولا مانع من الممازحة بدون مبالغة، وملاطفة أولادهم الصغار ليشعروا بالراحة في حضورك.

احترام الضيف

يجب أن نكون حريصين دائمًا على أن نكون مبتسمين ولا نهمس مع بعضنا البعض أمام الضيف ولا نتناقش بأمور شخصية أمام الضيف تضطرنا لأن نصرخ أو يرتفع صوتنا أو نتفوه بكلمات غير مروب بها أمامه.

يجب أن يشعر الضيف أننا سعداء بوصوله.

كما يجب أن نظهر نفس الاحترام للضيوف الذين يأتون إلى منزلنا دون التمييز بين الأغنياء والفقراء ونرحب بضيوفنا كما لو أنهم يأتون لأول مرة مهما كانت الصلة التي تربطنا بهم.

لا تنظري للساعة وأنت بين ضيوفك

لأن هذا التصرف يعتبر سيء جدًا ويدل على رغبتك بأن يغادروا وأن زيارتهم ثقيلة.

كما عليك أن تطلبي منهم البقاء فترة أطول في حال استأذنوك بالانصراف حتى يشعروا بمدى سعادتك لزيارتهم ويشعروا بالراحة لأنهم ليسوا ضيوفًا ثقلاء عليك.

وعند توديعهم ابتسمي نفس الابتسامة عند قدومهم وليكن كل أفراد الأسرة في وداعهم عند الباب.

أخيرًا….

ومن أصول الضيافة هناك بعض الأمور عليك مراعاتها بوجود ضيوف في منزلك:

  • لا تتذمري أمام ضيوفك إذا انسكب شيء منهم على أثاث الغرفة أو الأرض بل قومي بتنظيفه وأنت مبتسمة مع عبارات تدل على أن هذا طبيعي وأنّ هذا ممكن حدوثه في أكثر الأوقات وأنّ كل شيء يسير على ما يرام.
  • أكرمي ضيوفك بتقديم كل ما عندك ليشعروا بالراحة والسرور.
  • عليك أن تأخذي رأيهم حول نوع العصير الذي يفضلونه، أو أن تحضري عدة أنواع ليختار كل واحد منهم ما يُناسبه دون خجل.
  • اختاري لضيوفك غرفة مريحة على أن تكون درجة حرارتها مناسبة للطقس فيما لو لم يكن لديك غرفة مخصصة لاستقبال الضيوف.
  • كوني بسيطة في كل ما تفعليه عند استقبال ضيوفك وعند تقديم ما لديك من ضيافة ولا تُكلفي نفسك فوق طاقتها.
  • لا تتحدثي أمام ضيوفك عن غلاء الأسعار وأن كل وجبة قد تكلفت كذا وكذا حتى لا ينزعجوا بأنهم قد كلفوك فوق طاقتك ويشعروا بالخجل.
  • يجب ألا تتحدثي عن تعبك أثناء التحضير لهذه الوليمة وأنها أخذت منك الجهد الكبير حتى لا تحرجي ضيوفك.
  • إن أبدى أحد أفراد الأسرة تصرفًا غير لائق أمامهم وأزعجك (طبعًا دون اساءة لأي من الضيوف) لا تحاولي توبيخه أو التكلم معه أمام الضيوف وخاصة إذا كان هذا التصرف قد قام به أحد أطفالك بل انتظري حتى يُغادر ضيوفك وافعلي ما ترينه مناسبًا ليردع ابنك من أن يقوم بمثل هذا التصرف مرة أخرى وخاصة أمام الضيوف.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.