كيفية كتابة قصة قصيرة مميزة لن ينساها القراء

على الرغم من انحسار انتشار القصة القصيرة في الفترة الأخيرة إلا إنها ما زالت تعد واحدة من الأنواع الأدبية الأهم، فصحيح اليوم تعد الرواية هي النوع الأدبي الأكثر انتشارًا بين القراء متفوقة على القصة القصيرة وغيرها من الأنواع، إلا إنه هناك ميزات وخصائص للقصة القصيرة غير متوفرة في أي من الأنواع الأدبية الأخرى.

هنا سنتعرف على كيفية كتابة قصة قصيرة مكتملة الجوانب ومستوفية لكافة عناصر القصة، بعد أن نتعرف على أبرز هذه العناصر والخصائص وما يميز القصة القصيرة عن الأنواع الأدبية الأخرى.

عناصر القصة القصيرة

إذا ما قمنا بمقارنة القصة القصيرة بالرواية (النوع الأدبي الأشهر) فأنه يمكننا القول إن القصة القصيرة ما هي إلا نسخة مصغرة عن الرواية، فكل عناصر الرواية موجودة في القصة من الأحداث والشخصيات والحبكة، ولكن ما يميز القصة هو اختزال الكثير من التفاصيل التي تشتمل عليها الرواية، وأكثر من ذلك فأن القصة القصيرة تناقش حدث رئيسي واحد فقط وتختزل حياة شخصية أو شخصيات القصة بهذا الحدث.

كيفية كتابة قصة قصيرة مميزة لن ينساها القراء

أما بالنسبة للرواية من المعروف عنها احتوائها على الكثير من التفاصيل والأحداث والشخصيات تمامًا على العكس القصة القصيرة، بل يمكن للرواية أن تشتمل على أكثر من حبكة والعديد من الشخصيات والأفكار كما هو الأمر مع الروايات الطويلة.

العناصر الرئيسية للقصة القصيرة

  • إطار القصة ويشمل الوقت الذي تجري فيه والمكان الذي تحصل ضمنه القصة والخطوط العريضة التي تبنى على أساسها القصة القصيرة، ويختلف الشكل الذي يكون عليه إطار القصة فالبعض منه واضح في القصة وقصص أخرى لا يكون الإطار بتلك الأهمية بالتالي من غير الضروري أن يكون واضح. وعادةً ما يشمل الإطار بالإضافة إلى الزمان والمكان الطقس الذي تجري فيه القصة والظروف الاجتماعية والجو العام.
  • الحبكة ويقصد فيها كيف قام الكاتب (كاتب القصة) بترتيب العناصر وتطوير الفكرة الأساسية التي قامت عليها القصة، إذ تكون عبارة عن سلسلة من الأحداث المرتبة منطقيًا وزمنيًا ومكانيًا، تحتوي القصة القصيرة على حبكة واحدة على عكس الرواية التي يمكن أن تشمل أكثر من حبكة.
  • الصراع وهو العنصر الذي يعتبر جزء من الحبكة ولكن نظرًا لأهميته عادة ما يتم الإشارة له على إنه عنصر منفصل، وهو الصراع أو المشكلة التي تواجه الشخصية الرئيسية في القصة، ويمكن أن يكون الصراع داخلي كأن يواجه بطل القصة اضطراب داخلي أو مشكلة مع نفسه، أو يمكن أو يكون صراع خارجي متمثلًا بقوى خارجية يواجها بطل القصة.
  • الشخصيات، عادةً القصة القصيرة تحتوي على عدد قليل من الشخصيات كونها لا تحتوي على الكثير من التفاصيل كما هو الأمر مع الرواية، هناك بعض القصص القصيرة التي كان فيها شخصية واحدة فقط. وفي حال احتوت القصة على أكثر من شخصية واحدة لا بد أن يكون هناك شخصية رئيسية محور أحداث القصة ويسمى البطل، ويمكن أن يكون لكل شخصية خصائص خاصة فيها.
  • الموضوع أو الفكرة من وراء القصة وهي باختصار الفكرة التي يريد الكاتب إيصالها من وراء القصة للقارئ، ويمكن القول إن الموضوع هو لب القصة القصيرة وكل العناصر الأخرى تعتمد عليه، وعادة ما يشير عنوان القصة إلى الموضوع التي تحتويه. فضلًا عن إن الموضوع هو عنصر الجذب الرئيسي للقصة وبالتالي كلما كانت الفكرة من وراء القصة مميزة كلما كانت قصتك مميزة وجذابة أكثر.
  • وجهة النظر ويقصد بها وجهة النظر التي ستروى من خلالها القصة، ومن هو راوي القصة، هل سيكون طرف ثالث يروي القصة بلسانه أم ستروى القصة على لسان شخصياتها مثلًا.

هذه هي العناصر الرئيسية التي يجب أن تحتويها القصة القصيرة، يذكر إن هذه العناصر توجد في كل الأشكال الأدبية القائمة على النثر مثل الرواية، ولو أنه يختلف شكل وجودها بين عمل وآخر ونوع أدبي وآخر. والآن بعد أن تعرفت على العناصر التي يجب أن تحتويها القصة لا بد أن تعرف الآلية التي يجب أن تستخدم وفقها هذه العناصر حتى تتمكن من تركيب القصة وعناصرها بالشكل الصحيح.

7 خطوات ترشدك إلى كيفية كتابة قصة قصيرة

1 – اقرأ الكثير من القصص

قراءة الكثير من القصص القصيرة وبقدر ما تستطيع هو أول ما يجب عليك البدء فيه عندما تفكر في كيفية كتابة قصة قصيرة خاصة القصص الكلاسيكية والتي كتبها كتاب كبار ومعروفين، في هذه المرحلة يمكن القول إنك ما زلت متمرن ولا بد من أن تتطلع على الكثير من القصص الجيدة والسيئة والعادية، حاول تحليل القصص التي تقرأها وتقييمها وملاحظة كيف تم بناء الحبكة وترتيب العناصر وإظهار الفكرة أو الموضوع من وراءها.

كيفية كتابة قصة قصيرة مميزة لن ينساها القراء

2 – اجعل الدائرة ضيقة

كما ذكرنا في بداية المقال فأن ما يميز القصص القصيرة عن غيرها من الأنواع الأدبية هو مقدار الاختصار والإيجاز الذي تحتويه، فمن المعروف عن القصص إنها لا تحتوي على الكثير من التفاصيل وهناك من يذهب لأبعد من ذلك ويقول إن ما يميز القصة القصيرة هو إنه يمكن للقارئ إنهاءها بجلسة واحدة.

وبالتالي نفهم من ذلك إن القصة القصيرة يجب ألا تخرج عن الفكرة الرئيسية التي تناقشها وتكون حول حدث رئيسي واحد وشخصية رئيسية تدور حولها الأحداث بعيدًا عن كثرة التفاصيل وتعقيد الأحداث أو كثرة الشخصيات.

3 – حدد عنوان جذاب

من الضروري أن تأخذ وقتك حتى تتمكن من تحديد عنوان مناسب للقصة القصيرة التي تنوي كتابتها، يعد اختيار العنوان المناسب واحد من الأمور الأساسية التي يجب عليك أخذها بالحسبان عند التفكير في كيفية كتابة قصة قصيرة مميزة، حتى تتمكن من جذب انتباه القارئ من العنوان الرئيسي لقصتك.

4 – استفد من تركيبة القصص القصيرة الكلاسيكية

قلنا إن أول خطوة في معرفة كيفية كتابة قصة قصيرة هي قراءة الكثير من القصص وخاصة الكلاسيكية منها، إذ من شأن ذلك أن يعرفك على الطرق الصحيحة لتركيب عناصر القصة وصياغتها وترتيبها وعرضها بالشكل الصحيح. هذا بالإضافة إلى إن القصص الكلاسيكية تساعدك في معرفة كيفية بناء الشخصيات والطريقة الصحيحة لإظهارها للقارئ حتى يتفاعل معها شعوريًا ونفسيًا، وبالتالي تحقق التأثير المطلوب.

5 – استخدم الخلفية الدرامية

في القصة القصيرة لن يكون لديك الكثير من المساحة والوقت لذكر التفاصيل الغير ضرورية لذلك حاول قد الإمكان الاختصار، وفي سبيل ذلك يمكنك استغلال الخلفية الدرامية للحبكة بدلًا عن الإيضاح المباشر الذي يزيد من التفاصيل في القصة.

على سبيل المثال عوضًا عن وصف الأجواء بأنها باردة جدًا والشتاء قارس يمكنك إظهار إن البطل أو الشخصية التي تسير في الطريق ترتجف بردًا، وبالتالي سيفهم القارئ إن الجو بارد وتجري أحداث القصة شتاءً دون اضطرارك ككاتب لذكر تفاصيل ذلك.

6 – احذف الغير ضروري

القصة القصيرة من اسمها يظهر إنها قصيرة، وبالتالي عندما يكون لديك جملة أو حتى كلمة ما يمكنك الاستغناء عنها دون أن يؤثر ذلك على تركيبة القصة وحبكتها فمن الأفضل أن تحذفها وتستغني عنها حتى تحافظ على القصة كقصة قصيرة كما يراد لها أن تكون. وبالتالي كل جملة في القصة يكون لها دور في سير الحبكة والوصول بها إلى نهاية القصة.

7 – انهي القصة بالشكل الصحيح

من الضروري أن تعرف كيف تنهي قصتك بالشكل الصحيح وتمامًا عند النقطة التي يتوقع فيها القارئ نهاية القصة، لا يجب على القارئ أن يشعر بأن القصة انتهت مبكرًا أو أن نهايتها تأخرت أكثر من اللازم، وتذكر دائمًا فيما يخص النهايات إن القصة قصيرة وبالتالي هي ليست رواية أو عمل درامي أو سينمائي وإنما تركز على حدث معين وتنتهي بانتهاء هذا الحدث، يقول البعض إن السطر الأول والسطر الأخير في القصة يجب أن يكونا أقوى سطرين بكامل الحبكة.

هذه هي أهم الخطوات التي تساعد على بناء قصة قصيرة مميزة تجذب القراء وتحقق الغاية التي تسعى لها من وراء الكتابة، لنكون بذلك أجبنا على التساؤل الذي أوصلك لهذا المقال وهو كيفية كتابة قصة قصيرة مميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى