30 من أغرب الأزهار في العالم بالصور

تعتبر الزهور بمختلف أشكالها من الأشياء التي تبهجنا بشكلٍ يومي؛ فأي شيء أروع من رؤية إبداع الخالق واللمسات الفنية التي أضفاها في تكوينها والروائح المذهلة المنبعثة منها والتي تسحر القلوب وتعيد البهجة إلى النفوس. ولكن وفي ظل الروحانية التي تضفيها على أنفسنا، نجد في الجانب الآخر، عالم ثاني من الجمال، هذا العالم الذي يغلب عليه الطابع المثير للجدل، عالم من أغرب الأزهار في العالم. فهل أنت على استعداد للتعرف عليها ومعرفة اسمائها وأماكن انتشارها؟ إذن تابع معنا هذا المقال المميز عن أغرب الأزهار على وجه الأرض.

أغرب الأزهار في العالم

30 – زهرة النجمة (ستابيليا غرانديفلورا -Stapelia grandiflora)

زهرة نجمة البحر

لعله من الأنسب أن تسمى زهرة نجم البحر، زهرة النجمة أشبه بمصنع للجثث (فهو معروف بالنبات الذي يحاكي رائحة اللحم الميت)، لون زهور هذا النبات تتراوح ما بين الأحمر والأرجواني إلى الوردي، عبارة زهرة جلدية عليها أشعار، رائحتها مثيرة للاشمئزاز وذلك من أجل جذب الذباب للتلقيح.

29 – الزهرة ذات وجه القرد (دراكولا سيميا -Dracula simian)

الزهرة ذات وجه القرد

هذه الزهرة الغريبة موجودة في الغابات الجبلية في البيرو وجنوب شرق الإكوادور على ارتفاع يصل حتى أكثر من 3000 قدم، كما أنها يمكن أن تزهر على مدار السنة، تتميز بأن رائحة الزهور تشبه رائحة البرتقال الناضج، مما يجعلها إضافة مميزة لغرابتها.

تتميز بأنها تشابه زهرة الأوركيد من الناحية الخارجية، وامتلاكها لوجه القرد من الناحية الداخلية، كما أن وجه القرد يختلف، فقد يبدو ضاحكًا أو عابسًا، كما يوجد منها حوالي الـ 120 نوع.

28 – زهرة الخفاش الأسود (تاكا إنتغريفوليا -Tacca integrifolia)

زهرة الخفاش الأسود

تنمو في المناطق الاستوائية في كلٍ من اليونان والصين. زهرة نبات الخفاش الأبيض واحدة من أكبر الزهور غير العادية في العالم، عبارة عن مجموعة من الزهور السوداء الصغيرة والتي تأتي في مجموعات حوالي العشرين إلى أربعين مجموعة تشبه وجوه الخفافيش تمامًا، في حين أن البراكتس (مجموعة من الزهور أو الأوراق) البيضاء الموجودة في الأعلى تشبه أذان الخفافيش، كما أن لها شعيرات طويلة تصل إلى حوالي الـ 28 بوصة.

27 – موث أوركيد (فالاينوبسيس أمابيليس -Phalaenopsis amabilis)

زهرة موث أوركيد

هذه الزهرة الغريبة موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا والفلبين، وشمال أستراليا، وتايوان وشبه القارة الهندية، تتميز بأنها تشبه الفراشة، تزهر في درجات حرارة تصل إلى حوالي 20 إلى 35 درجة مئوية (68-95 درجة فهرنهايت)، ولكنها قابلة للتكيف مع ظروف أكثر راحة للسكن البشري في المناطق المعتدلة.

تتميز بأوراقها الداكنة والسميكة التي تنمو على ساق قصيرة، والبتلات ذات الألوان الزاهية.

26 – زهرة الجثة (رافليسيا كيثي -Rafflesia keithii)

زهرة الجثة

الزهرة التالية في قائمتنا تعرف باسم زهرة الجثة أو الجيفة، يمكن العثور عليها  في الغابات المطيرة في إندونيسيا.

زهرة الجثة كائن طفيلي ليس له أوراق واضحة أو جذور أو سيقان، مما يدفع البعض إلى القول بأن زهرة الجثة ليست زهرة على الإطلاق، زهرة الجثة هي أكبر زهرة فريدة في العالم.

25 – زهرة الرجل العاري (أورشيس، إيتاليكا -Orchis italica)

زهرة الرجل العاري

زهرة الرجل العاري والمعروفة أيضًا باسم الرجل السحري، موطنها الأصلي في مناطق البحر الأبيض المتوسط.

تأتي في جميع الأحجام، وتتراوح من اللون الأرجواني الأبيض إلى الوردي. وتصنف زهرة الرجل العاري على أنها من الأزهار المهددة بالانقراض، وربما يعود ذلك إلى شعبيتها والطلب الكبير عليها باعتبارها مضادة للإسهال، ومضاد للطفيليات ومثيرة للشهوة الجنسية، حقيقة أخرى عن هذه الزهور هي أنها تستخدم في صنع العصائر.

24 – زهرة شفاه هوكر (يسيكوتريا إلاتا -Psychotria elata)

زهرة شفاه هوكر

زهرة شفاه هوكر موطنها الأصلي في المناطق الاستوائية من كولومبيا وكوستاريكا وبنما، ولكن السبب في تسميتها يعود إلى امتلاكها للبراكتس ذو اللون الأحمر الساطع الذي يشبه الشفاه، ونظرًا لشعبيتها وإزالة الغابات من بيئتها الطبيعية أصبحت تحت قائمة الأزهار المهددة بالانقراض.

23 – زهرة الفتيات الراقصات (إمباتينز بيكويرتي -Impatiens bequaertii)

زهرة الفتيات الراقصات

هذه الأزهار الفريدة واحدة من أندر الزهور في العالم، موطنها الأصلي في شرق أفريقيا، كما أنه من الصعب العثور عليها، وسبب تسميتها بهذا الاسم هو أنها تشبه السيدات اللواتي يرتدين الفساتين ويقمن بالرقص، وتأتي باللونين الأبيض والوردي الفاتح.

22 – الزهرة تحت أرضية (هيدنورا أفريكانا -Hydnora africana)

الزهرة تحت أرضية

قد تبدو في البداية وكأنها تشبه الوحش ولكن في الحقيقة هي واحدة من أغرب الأزهار التي تنتشر في جنوب أفريقيا (تحت الأرض)، كما أنها تنتشر في المناطق القاحلة من جنوب أفريقيا.

هيدنورا أفريكانا ليس لديها أوراق مرئية أو جذور أو كلوروفيل. وهي عبارة عن نبات طفيلي ينمو تحت الأرض، فعلى الرغم من مظهرها الوحشي والرائحة المثيرة للاشمئزاز، هيدنورا أفريكانا تنتج نوع من التوت اللذيذ، كما أن للفاكهة خصائص قابضة، وقد استخدمت للحفاظ على شباك الصيد، والدباغة، وفي علاج حب الشباب.

21 – زهرة النحل الطنان (أوفريس أبيفيرا -Ophrys apifera)

زهرة النحل الطنان

اسمها يأتي من الكلمة اليونانية “أوفريس” والتي تعني حاجب العين، تعد نوع من أنواع أزهار الأوركيد والتي تشبه النحل الطنان تمامًا، موطنها الأصلي جميع أنحاء أوروبا من الشرق الأوسط وحتى شمال أفريقيا، ومع ذلك، فإنها أصبحت أكثر ندرة وذلك لأن عملية الانتشار معقدة جدًا.

لون وشكل الزهرة يحاكي مظهر ورائحة النحل الإناث الذي يغري النحل الذكور مما يعجل عملية التلقيح.

20 – زهرة البيبي (أنغولوا ونيفلورا -Anguloa uniflora)

زهرة البيبي

تم اكتشاف هذه الزهرة الجميلة والفريدة في جبال الأنديز الكولومبية بين 1777-1788 خلال رحلة مدتها عشر سنوات ولكن لم يتم تسميتها وتصنيفها رسميًا حتى عام 1798، تتميز بشكلها الغريب الذي يشبه الأطفال الرضع، بالإضافة إلى امتلاكها رائحة مغرية تجذب الحشرات.

19 – زهرة الببغاء (إمباتينز بسيتاسينا -Impatiens psittacina)

زهرة الببغاء

إن كنت لم تر من قبل زهرة الببغاء فقد فاتك الكثير، هذه الزهرة المميزة موطنها الأصلي تايلند، ولكنها من الأنواع المهددة بالانقراض، وبالتالي لا يسمح بنقلها خارج البلد.

الشيء الأنيق حول هذا النوع النادر من الزهور هو أنه عندما ننظر إلى جانبها، تبدو تمامًا مثل الببغاء، الشيء المضحك هو أنه عندما بدأت صور هذه الزهرة تنتشر على الإنترنت تم رفضها نهائيًا ظنًا من الناس بأنه تم التلاعب فيها عن طريق الفوتوشوب.

18 – زهرة التنين (أنتيرهينوم ماجوس -Antirrhinum majus)

زهرة التنين

قد يصيبك الشك حتمًا عند رؤية هذه الأزهار، حتى أنه يصعب التفريق بينها وبين شكل جمجمة البشر، ناهيك أنه عند عن الضغط على جانبي زهرة أنف العجل تبدو وكأنه تم فتح فم التنين وإغلاقه، كما أنه يعتقد أنه عندما تنمو في الحديقة فإنها تحمي المنزل من اللعنات والشر.

17 – زهرة البطة الطائرة (كالينا، ماجور -Caleana major)

زهرة البطة الطائرة

هذه الزهرة من أنواع أزهار الأوركيد، موطنها الأصلي أستراليا، وهذا الشكل الفريد يساعد على زيادة التلقيح، قد تظن أن هذا النوع من الأزهار سهل الوصول إليها، كما أن لونها البني المحمر يجعلك تشعر وكأنك في الأدغال الأسترالية.

هذه الزهرة تنمو فقط في البرية، في أستراليا، ولم يتم نشرها، وذلك لأن هذه الزهرة يعتمد انتشارها على توفر نوع معين من الفطريات الخضرية التي تنمو فقط في أستراليا.

16 – زهرة وجه النمر (فالاينوبسيس أمابيليس -Phalaenopsis amabilis)

زهرة وجه النمر

أيضًا تعتبر من أنواع زهرة الأوركيد، والتي تنتشر في إندونيسيا، تتميز الزهور بوجود علامات وتطريز فريد من نوعه يشبه وجه النمر.

15 – زهرة خادمة الغرف (كالسيولاريا ونيفلورا -Calceolaria uniflora)

زهرة خادمة الغرف

زهرة كالسيولاريا ونيفلورا من النباتات المعمرة والتي تم اكتشافها من قبل تشارلز داروين بين عامي 1831 و1836، أثناء رحلته إلى جنوب أمريكا، والتي تعرف باسم نعال (شبشب) داروين، قد يشبهها البعض بخادمات الغرف، والبعض الآخر يشبهها بالبطاريق.

من الأزهار التي تنمو فقط في الجبل، في درجات حرارة تتراوح بين 30 و70 أو 75 درجة فهرنهايت (-1 إلى 23 درجة مئوية)، تتميز بطولها الذي يصل إلى 10 سم (4 بوصة)، الزهور مزيج من اللون الأصفر والأبيض والبني الأحمر، تزهر في المناطق الباردة، وقد تزهر في المناخ الحار.

14 – زهرة العاطفة (باسيفلورا إنكارناتا -Passiflora incarnata)

زهرة العاطفة

زهرة العاطفة تمتلك أكثر من 400 صنف مختلف، تعرف باسم زهرة الساعة وهي موجودة في كلٍ من الهند واليابان، تتميز هذه الزهرة برائحتها المذهلة التي لا تصدق والتي تنتج تستخدم تجاريًا، وكذلك هي لذيذة جدًا عند تناولها كفاكهة، كما أنها تستخدم كمواد منكهةٍ لعدد من أطباق الطهي المختلفة، وتستخدم لعلاج مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية مثل الجروح ومشاكل الكبد والمعدة والتخلص من القلق، كما أن زهرة العاطفة مصدر غذاء رئيسي لليرقات والفراشات.

المستكشفون الإسبان سموا هذه الزهرة بهذا الاسم نظرًا لتشابهها مع شكل الصليب، في التقاليد المسيحية “العاطفة” مصطلح يستخدم لوصف الفترة الأخيرة من حياة المسيح، بما في ذلك صلبه.

13 – زهرة الأوركيد الملائكية (زيغوبيتالوم رين -Zygopetalum rhein)

زهرة الأوركيد الملائكية

سميت بهذا الاسم نظرًا لتشابهها الشديد بالملاك الذي يرتدي ثوب، تم اكتشافها لأول مرة في عام 1932 في المراعي الهندية، وهي من أنواع أزهار الأوركيد، يصل ارتفاعها لحوالي الـ 5 بوصة فقط، مع وجود ورقة واحدة على شكل قلب، الزهور نفسها تتفتح في مجموعات تتراوح بين زهرة واحدة إلى خمسة، وعادةً ما تكون الأزهار خضراء أو بنية مخططة أو مرقطة، مع شفة مخملية بيضاء واسعة تحمل اللون الأرجواني أو النيلي أو المارون أو الفوشيا، والأوراق طويلة ولامعة.

12 – زهرة الحمامة (بيريستيريا إلاتا -Peristeria elata)

زهرة الحمامة

موطنها الأصلي بنما، من أنواع أزهار الأوركيد والتي تشبه الحمامة أو الشبح المقدس، إن نظرتم عن كثب، تبدو وكأنها حمامة صغيرة مع أجنحة مفتوحة تطفو من الداخل، يمكن العثور عليها في معظم بساتين الفاكهة أو بالقرب من الأشجار، وهذا النوع يميز نفسه عن طريق النمو على مستوى سطح الأرض، وأحيانًا على الصخور.

الحمامة داخل الزهرة معقدة جدًا تبدو وكأنها منحوتة من العاج، ويطلق عليها اسم الشبح المقدس لأنه في الكتاب المقدس، اتخذ الشبح المقدس شكل حمامة. هذا النوع من الأوركيد تصنف على أنها من الأزهار المهددة بالانقراض.

11 – زهرة جثة الزنبق (أمورفوفالوس تيتانوم –Amorphophallus titanum)

زهرة جثة الزنبق

اشتهرت هذه الزهرة والتي تشبه الوحش في الظهور بفيلم دينيس، تنمو فقط في إندونيسيا، وتحديدًا سومطرة، اسمها يأتي من الكلمة اليونانية القديمة “غير متبلور” وهو ما يعني “بدون شكل”، ليس فقط شكلها نادر للغاية وغريب، بل إنها أيضًا كبيرة جدًا، ويمكن أن يصل طولها إلى 12 قدم، ما يزيد غرابتها أيضًا رائحتها الكريهة والتي تشبه رائحة الجسم المتعفن وذلك من أجل جذب الحشرات للتلقيح.

10 – زهرة البلشون الأبيض (بكتيليس، راديتا -Pecteilis radiata)

زهرة البلشون الأبيض

جنس صغير يضم حوالي ستة أنواع من مجموعة الأوركيد موزعة عبر جنوب شرق آسيا واليابان، البلشون الأبيض هو النوع الأكثر تميزًا من بساتين الفاكهة ومألوفة للغاية عند المهتمين بعلم النباتات والبستنة على حد سواء، سميت بهذا الاسم نظرًا لكونها تشبه الطيور، البلشون الأبيض تزهر في آسيا، وثبت أيضًا أنها تزهر بنجاح في الولايات المتحدة.

9 – زهرة مريم العذراء (فالاينوبسيس، أمابيليس -Phalaenopsis amabilis)

زهرة مريم العذراء

هذه الزهرة الفريدة والتي تشبه الفراشة، تم اكتشافها لأول مرة على جزيرة صغيرة قبالة الساحل الشرقي لغينيا الجديدة من قبل عالم النبات جورج إيبرهارد رومفيوس في عام 1653.

8 – زهرة المفرقعات النارية (ليوكوسبيرموم كاثريناي -Leucospermum catherinae)

زهرة المفرقعات النارية

زهرة ممتعة جدًا، عند النظر إليها تشعر وكأنك في كرنفال حقيقي، حتى أن البعض يشبهها بالمفرقعات النارية، مناسبة تمامًا للتكيف مع المناخات القاسية. أفضل وقت لإزهار البروتيا بينهيلز هو بعد اندلاع النيران، ما يضمن استمرار وجودها هو إنتاجها لنوع من الفاكهة الصغيرة والتي يتم جمعها وأكلها من قبل النمل، النمل لا يأكل البذور، وبالتالي تبقى البذور نائمة تحت الأرض حتى يشب في المنطقة حريق، وهذا يعني الوقت الذي تبدأ فيه البذور بالإنبات.

7 – زهرة الفودو الزنبقي (دراكونكولوس فولغاريس -Dracunculus vulgaris)

زهرة الفودو الزنبقي

المعروفة عادة باسم تنين أروم، نبات عشبي درني معمر، تنمو في المناطق الصخرية والتلال والمناطق الوسطى إلى شرق البحر الأبيض المتوسط ​​من اليونان إلى البلقان إلى تركيا، موطنها الأصلي أوروبا والبلقان، على الرغم من مظهرها استوائي، الفودو الزنبقي من الصعب بقاءها على قيد الحياة في معظم المناخات، وما يثير الاهتمام حقًا هو الرائحة النتنة التي تطلقها وبعضها يطلق رائحة تشبه رائحة البوسوم الميت، وذلك من أجل جذب الذباب لتلقيح الزهور.

الأوراق الخضراء الداكنة طويلة والتي غالبًا ما تكون مبقعة باللون الأبيض، كل ورقة لديها 9-15 فصوص تشبه الأصابع.

6 – زهرة وجه الحجر (ليثوبس كومبتوني -Lithops comptonii)

زهرة الحجر المزهر

كنت قد سمعت عن الحيوانات المتحجرة من قبل، ولكن هل سمعت يومًا عن الحجر المزهر، بالطبع لا !!!، الأمر ليس حيلة أو مزحة، بل هو حقيقة، حتى إن اسمها (Lithops) اشتق من الكلمتين اليونانيتين (ςος) أي الحجر و(ὄψ) أي الوجه، فهذه الزهرة الصغيرة موطنها الأصلي جنوب أفريقيا، عندما تزهر الليثوبس تبدو غير عادية، مع اللون الأبيض أو الأصفر المميز، فهي جنس يتبع للنباتات العصارية.

5 – زهرة مزهرية الفضة (إشما فاسياتا -Aechmea fasciata)

زهرة مزهرية الفضة

زهرة مزهرية الفضة من أغرب الزهور في العالم، الموطن الأصلي لهذا النبات المرموق هو البرازيل، المزهرية الفضية هي تجمع مذهل للأوراق الشمعية الواسعة والحادة والرؤوس الزهرية الشائكة.

4 – زهرة بازلاء الصحراء (سوينسونا فورموسا -Swainsona formosa)

زهرة بازلاء الصحراء

هذه الزهرة الغريبة، رائعة حقًا فهي قادرة على البقاء على قيد الحياة، ومزدهرة في المناخات الجافة والقاحلة، بازلاء الصحراء هي واحدة من الزهور البرية الأكثر شهرة في أستراليا. ولكن هذا لا يعني إمكانية الذهاب إلى أماكن تواجدها والبدء في الاختيار، الأمر صعب تمامًا فالبازلاء الصحراوية هي من الأنواع المحمية، ومن غير القانوني جمعها أو اختيارها من دون موافقة خطية صريحة من الحكومة الأسترالية.

3 – زهرة ويلويتشيا (ويلويتشيا ميرابيليس Welwitschia mirabilis)

زهرة ويلويتشيا

ويلويتشيا ميرابيليس هي العضو الوحيد من عائلة ويلويتشياسي. ويمكن اعتبار ميثوسيلا من النباتات التي لم تتغير منذ آلاف السنين، إذا لم يسبق لك أن رأيت أو سمعت عن هذا النبات من قبل فهذا ليس غريبًا وذلك لأن هذه الزهرة تنمو فقط في مكان واحد على الأرض وهو في صحراء ناميبيا بين أنغولا وناميبيا.

قد نتساءل كيف يمكن للنبات العصاري الذي لم يتغير منذ آلاف السنين البقاء على قيد الحياة في واحدة من أكثر المناطق جفافًا في العالم، بالفعل فهذا النبات يحصل على الرطوبة من كلٍ من الضباب والندى.

2 – زهرة مخلب سرطان البحر (هيليكونيا، روستراتا -Heliconia rostrata)

زهرة مخلب سرطان البحر

تلك الزهرة الساحرة تعرف أيضًا باسم الطيور الكاذبة القادمة من الجنة والقرنفل البري، الزهور تخرج من كتلة الأوراق التي تبدو وكأنها ثمار الموز، البراكتس المحمرة تخفي الزهور الحقيقية أي لا يمكن أن تلقح إلا من خلال أنواع معينة من الطيور ذات المناقير الطويلة، يمكن أن تزهر عدة مرات في كل عام.

1 – زهرة خلية النحل (زينجيبر سبيكتابيل -Zingiber spectabile)

زهرة خلية النحل

زهرة خلية النحل واحدة من أكبر 5 أغرب زهور في العالم. خلايا النحل قد تبدو وكأنها تنتمي إلى عائلة مخروط الصنوبر ولكنها تعود في الواقع إلى نبات الزنجبيل، هذه الزهور يمكن أن تزرع في الداخل ولكن تتطلب الكثير من العناية وأوعية كبيرة، بعضها تنمو لتصل إلى ارتفاع 6 أقدام، وتكون الزهور صغيرة وبيضاء.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا