النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل في العصر الحديث

النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل في العصر الحديث

إن الفريد نوبل لم يضع أسسًا ثابتة لاختيار الفائزين بجائزته، إلّا أنها تعطى لمن قدم خدمات جليلة للبشرية، ذكورًا كانوا أم إناثًا، مع ذلك نرى تجاهلًا واضحًا للنساء، فقد بلغ عدد النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل تسعة وأربعين امرأة فقط، الأمر الذي يعكس تجاهلًا واضحًا للنساء للحصول على الجائزة.

سنتكلم في مقالنا هذا عن بعض من النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل في العصر الحديث، بعد السيدة (ماري كوري)، وذلك تكريمًا لهن على عطاءاتهن الجليلة التي قدمنها للبشرية جمعاء، فاستحقت تلك النساء التكريم والتقدير.

النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل

فقد كانت السيدة (ماري كوري) عالمة الكيمياء والفيزياء، أول سيدة في العالم تنال جائزة نوبل، وكانت الشخص الوحيد إلى الآن الذي نال الجائزة مرتين وفي مجالين اثنين مختلفين عن بعضهما، ولكننا مازلنا نذكر أن العالم (بيير كوري) مع زوجته (ماري كوري) قد اكتشفا معًا (ظاهرة الإشعاع النووي)، فقد رفض تسلم جائزة نوبل التي منحت له، محتجًا لعدم ترشيح (ماري) للجائزة، الأمر الذي اضطر مجلس أمناء الجائزة للرضوخ وترشيحها لنيل الجائزة وقد حازت عليها أيضًا وبذلك تكون أول امرأة تنال هذه الجائزة في العالم.

1 – ايرين جوليو كوري (Irene Joliot Curie)

ايرين جوليو كوري

ايرين جوليو كوري Irene Joliot Curie)) عالمة كيمياء فرنسية الجنسية، ولدت في اليوم الثاني عشر من شهر أيلول في العام 1897، وماتت في الثاني عشر من شهر آذار لعام 1956، وهي ابنة العالم (بيير كوري) والعالمة (ماري كوري) العالمين الشهيرين.

وفي أثناء الحرب العالمية الثانية عملت مع والدتها في علاج الجرحى بالأشعة، وبعد أن انهت دراستها الجامعية عملت في مختبر والدتها كمحضرة تجارب، في (معهد الراديوم) بالجامعة في باريس، واشتغلت مع زوجها العالم (جوليو كوري) في مشروع القنبلة الذرية، حيث كان هذا المشروع قد تفوق على المشروع الأمريكي لإنتاج القنبلة النووية.

وفي العالم 1935 حصلت على جائزة نوبل للكيمياء مناصفة مع زوجها (جوليو كوري)، ومن أبحاثها تمكنت من معرفة وتحديد سرعة إصدار أشعة (ألفا) من عنصر (البولونيوم (Polonium كان ذلك في العام 1925، وفي العام 1925 نالت شهادة الدكتوراة في الكيمياء وكانت أطروحة الدكتوراة عن (أشعة ألفا الصادرة عن البولونيوم).

وماتت في شنة 1956 بعد أن أصيبت بمرض سرطان الدم، بسبب تعرضها الكثيف للإشعاعات النووية في المخابر، وهكذا طويت صفحة عالمة من النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل في الكيمياء.

2 – ماريا غوبرت ماير (Maria Goppert Mayer)

ماريا غوبرت ماير ‫‬

ولدت العالمة الألمانية ماريا غوبرت ماير (Maria Goppert Mayer) في الثامن والعشرين من شهر تموز من العام 1906، وماتت في العشرين من شهر شباط من العام 1972، وقد نالت جائزة بوبل للفيزياء عام 1963، وذلك عن دراسة (لنموذج الغلاف النووي للنواة الذرية (nuclear shell model) وبذلك تكون المرأة الثانية التي تنال جائزة نوبل للفيزياء بعد (ماري كوري).

وحصلت ماريا على الجنسية الأمريكية وتزوجت من الأكاديمي جوزيف ادوارد ماير، وكان استاذًا محاضرًا في جامعة (جون هوبكنس)، إلّا أنها لم تلتحق بتلك الجامعة وإنما التحقت بجامعة (كولومبيا) في العام 1937، وقد اشتغلت على تطوير النموذج العددي للمكونات التي تؤلف الغلاف النووي للذرة.

وقد طورت ماريا هذا النموذج وأطلق على مكونات الغلف النووي بالأرقام السحرية الثابتة وهي (2,8,20,28,50,126) وطرح العالم (انريكو فيرمي) رؤيته الهامة عن اقتران المدارات في الذرة، فأثبتت أن الغلاف النووي لنواة الذرة عبارة عن قذائف مغلقة ومن ازوج البروتونات والنيترونات.

3 – دوروثي هودجكن (Dorothy Hodgkin)

NPG x135905; Dorothy Mary Crowfoot Hodgkin by Anita Corbin and John O'Grady

 ولدت العالمة الانكليزية دوروثي ماري هودجكن (Dorothy Mary Hodgkin) أو ماري كروفوت هودجكن في الثاني عشر من شهر أيار من العام 1910، في القاهرة، وتوفيت في التاسع والعشرين من شهر تموز من عام 1994، وقد استطاعت أن تطور طريقة دراسة البللورات بالأشعة السينية ونالت على ذلك جائزة نوبل في الكيمياء في العام 1964، وبذلك تكون ثالث امرأة تنال جائزة نوبل في الكيمياء.

وتمكنت بعد الدراسة والعمل المضني والجهد الكبير استطاعت أن تحل رموز الهيكل لمادة الأنسولين، وذلك بطريقة دراسة المواد بالأشعة السينية، علمًا بأن فهم الهيكل أمر شديد الأهمية وذلك لمعرفة وفهم الوظائف لأي مادة كانت وخاصة للأنسولين.

وكما ذكرنا فقد ولدت في القاهرة حيث كان والدها (جون وينتر كروفوت) باحث وعالم آثار كلاسيكي، ووالدتها خبيرة بالمنسوجات المصرية التاريخية.

ونالت (دوروثي) نالت وسام الاستحقاق، وكانت دوروثي إحدى النساء اللواتي حصلن على جائزة بوبل.

4 – جروترود اليون (Gertrude Belle Elion)

جروترود اليون

جروترود بيل اليون (Gertrude Belle Elion) عالمة كيمياء حيوية أمريكية الجنسية، ولدت في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني من العام 1918، وماتت في الواحد والعشرين من شهر شباط من العام 1999، ونالت جائزة نوبل في الطب لعام 1988، حيث ابتكرت العديد من الأدوية لأمراض شتى، منها العقار (زيدوفودين) لعلاج متلازمة النقص المناعي المكتسب الأيدز، كما نالت الدكتوراة الفخرية من (معهد البوليتكنيك) في نيويورك عام 1989، وهذه بعضًا من مخترعات جروترود الطبية:

  1. أول علاج يستخدم لعلاج سرطان الدم (الميركا بتوبورين (Mercaptopurine كما يمكن أن يستخدم عند زراعة الأعضاء.
  2. البيورينول (Allopurinok) وذلك لعلاج مرض النقرس.
  3. النيلاربين (Nillarbine) وذلك الدواء يستخدم لعلاج السرطان.

5 – كريستيانة نوسلاين فولهارد

كريستيانه نوسلاين فولهارد

ولدت العالمة الألمانية كريستيانة نوسلاين فولهارد (Chrstiane Nusslein Volhard) في العشرين من شهر تشرين الأول من عام 1942، في مدينة (ماغديبورغ) حازت على جائزة نوبل في الطب مناصفة مع العالمين الأمريكيين (ادوارد لويس واريك فيشاوس) عن دراساتهم التي قاموا بها حول كيفية التحكم الجيني أثناء التشكل الجنيني.

وهي أي كريستيانة تشغل منصب مدير معهد (ماكس بلانك لعلوم الأحياء الإنمائي) في (توبغن).

وقد اكتشفت الجينات التي على شكل ناقوس التي أدت إلى اكتشاف مستقبلات تشبه الناقوس، ونالت العديد من التكريمات والجوائز منها:

  • حصلت على جائزة (البرت لاسكر) للأبحاث والدراسات الطبية.
  • نالت الدكتوراة الفخرية من جامعة (اوكسفورد) في العام 2005.
  • وحازت على جائزة (فيلمهالم لابيتينز للدراسات الألمانية) في العام 1986 وهي أرفع جائزة ممكن أن تمنح لأحد الباحثين في المانيا.

ومن مؤلفاتها كتاب (الوصول إلى الحياة أو كيف تقود الجينات التطور) ونشر في العام 2006، وكانت إحدى أهم النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل في العالم.

6 – ليندا باك (Linda B. Buck)

ليندا بارك

ليندا باك (Linda B. Buck) عالمة أمريكية الجنسية ولدت في الثاني من شهر كانون الثاني لعام 1947، ونالت جائزة نوبل في الطب عام 2004، لتمكنها من اكتشاف المستقبلات الشمية، ووظيفة جهاز الشم وكيفية تنظيمه، وقد تخرجت من كلية الطب من جامعة نيويورك، والتحقت بعد ذلك بالمركز الطب التابع لجامعة (تكساس) في مدينة (دالاس)، وانتقلت إلى جامع كولومبيا لتتابع أبحاثها عن علم المناعة.

 7 – فرانسواز باري سينوسي (Francoise Barre Sinoussi)

فرانسواز باري سيوسي

 فرانسواز باري سينوسي (Francoise Barre Sinoussi) عالمة فرنسية الجنسية، ولدت في الثلاثين من شهر تموز من عام 1947، في باريس، وجازت على جائزة نزبل في الطب لعام 2008، وذلك لأنها اكتشفت فيروس الإيدز (فيروس نقص المناعة المكتسب – (HIL.

عملت في معهد (باستور) وسرعان ما اكتشفت فيروس الإيدز وهي تعمل على تنمية المناعة الداخلية للمضيف، وكيفية السيطرة على الفيروس.

وعملت على إنشاء عدد من الشبكات بتخصصات مختلفة في أكثر من بلد، وتعمل على التدريب في الوقاية والرعاية الصحية، ومن أشهر مواقفها انتقاد البابا (بندكت السادس عشر) بابا الفاتيكان على مواقفه من الواقي الذكري في الحماية من مرض الإيدز.

وقد منحتها جامعة (تولين (Tulane University الدكتوراة الفخرية في العام 2009، وهي من أهم النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل على مستوى العالم.

8 – ماي بريت موزر (May Britt Moser)

ماي بريت موز

ماي بريت موزر (May Britt Moser) عالمة أعصاب ونفس، نرويجية الجنسية ولدت في الرابع من شهر كانون الثاني من العام 1963، وهي مدير مؤسس (لمعهد كافالي لعلوم الأحياء ولنظم الأعصاب) التابع للجامعة النروجية للتكنولوجيا والعلوم.

وقد نالت جائزة بوبل للأعمال التي قامت بها واستطاعت من خلالها أن تعين الخلايا التي تشكل التموقع في الدماغ، ومن الجوائز والتكريمات التي نالتها:

  • في العام 2005 نالت جائزة (الدون سبنسر) من كلية (الجراحين والفيزيائيين) من جامعة كولومبيا.
  • في عام 2006 نالت جائزة (بيتي وديفيد) لدراسات المخم من جامعة (زوريخ) في ألمانيا.
  • في عام 2008 حازت على جائزة (غريك ك فرنتسروم) من مؤسسة فرنتسروم من جامعة (لوند).
  • في عام 20014 حازت على جائزة (كوربير للعلوم).

بهذا المقال نكون قد تحدثنا عن عدد من العالمات النساء اللواتي حصلن على جائزة نوبل، وعلى الرغم من أن تسعة وأربعون من النساء حصلن على الجائزة إلّا أن هذا العدد قليل بالمقارنة مع عدد الرجال الذين حصلوا على الجائز وذلك بسبب أن هذه الجائزة قد لا تمنح إلّا بعد مرور سنين كثيرة على الدراسات والأبحاث.

قد يهمك أيضًا:

187 مشاهدة