منوعات

لماذا نرى ضوء البرق قبل سماع صوت الرعد

حين تتجمع السحب الداكنة في الخارج وتتشكل عاصفة رعدية. سنبدأ برؤية ومضات البرق وسماع هدير الرعد الصاخب. لكن هناك شيء نلاحظه دائمًا، وهو أن ضوى البرق يصلنا دائمًا قبل الرعد. فلماذا يحدث هذا؟

يوضح خبراء الأرصاد الجوية سبب حدوث ذلك من خلال شرح ما يحصل في العواصف الرعدية:

يتم تفريغ الشحنة الكهربائية

تقوم السحابة الرعدية بتفريغ الشحنة الكهربائية التي نشأت فيها كصاعقة، شرح آلية حدوث ذلك معقد للغاية لذا سنتجنبه، تمتد صاعقة البرق التي تتشكل لمسافة 1 – 3 كيلومترات، وتكون شحنتها الكهربائية أقوى بحوالي 100 ألف مرة من شحنة الكهرباء التي توجد في مقابس الكهرباء المنزلية.

تتولد موجة الصدمة

تفريغ الشحنة الكهربائية يولد موجة صدمة يمكننا سماعها على شكل رعد ويمكن مقارنتها بصوت طائرة نفاثة تطير بسرعة عالية جدًا. تبلغ سرعة الصوت حوالي 330 مترًا في الثانية. هذا يعني أننا لو كنا بعيدين عن العاصفة مسافة حوالي 1 كيلومتر، فإننا سنسمع صوت الرعد بعد 3 ثواني من تولد موجة الصدمة.

الإجابة على السؤال لماذا نرى ضوء البرق قبل سماع صوت الرعد هو بسبب اختلاف سرعة الضوء وسرعة الصوت، فسرعة الضوء كبيرة جدًا، يستطيع الضوء في الثانية الواحدة أن يقطع مسافة تقدر بـ 300 ألف كيلومتر، في حين أن الصوت خلال ثانية واحدة، لن يقصع سوى مسافة 330 متر فقط، أي أقل من نصف كيلومتر. هذا يعني أنه كلما كانت العاصفة الرعدية قريبة منا، فإننا سنسمع صوتها بشكلٍ أسرع.

كيف يتولد البرق والرعد

عندما يحدث البرق، يتدفق تيار كهربائي تصل قوته إلى 400 ألف أمبير لفترة قصيرة. هذا التيار القوي يسبب ارتفاع درجة حرارة الهواء إلى حوالي 30 ألف درجة مئوية في غضون أجزاء من الثانية، هذا يؤدي إلى تمدد الهواء بسرعة كبيرة وبشكلٍ متفجر. فينتشر الضوء الساطع المرئي الذي يسمى البرق بسرعة الضوء، ويمكن رؤيته على الفور حتى من على مسافة بعيدة. في حين تنتشر موجة الصدمة الصوتية التي تسمى الرعد في الغلاف الجوي بسرعة الصوت التي تبلغ 330 متر في الثانية.

حساب بعد العاصفة الرعدية عنا

رؤية ضوء البرق ثم سماع صوت الرعد يساعد في حساب بعد العاصفة الرعدية عنا بسهولة، إليك طريقة القيام بذلك.

العملية الحسابية سريعة وسهلة لكنها تعطينا نتائج تقريبية وليست دقيقة جدًا، لكن يمكن أن تكون مفيدة لتقدير بعد العاصفة وتجنبها.

نرى ضوء البرق في السماء، وبعد ذلك بعد بفترة قصيرة نسمع صوت الرعد.

ينتقل وميض البرق بسرعة الضوء التي تبلغ تقريبًا 300 ألف كيلومتر في الثانية. في حين ينتشر صوت الرعد بسرعة الصوت التي تبلغ حوالي 330 مترًا في الثانية، هذا يعني أن صوت الرعد سوف يحتاج إلى 3 ثواني حتى يقطع مسافة كيلومتر واحد.

في المرة القادمة، حين ترى وميض البرق، ابدأ بعد الثواني حتى تسمع صوت الرعد، وبعد معرفة عدد الثواني بين وميض البرق وصوت الرعد، قسم العدد على 3، وستعرف عندها بعد العاصفة الرعدية عنك. إليك مثال لمزيد من التوضيح:

لنفرض أنك رأيت وميض البرق ثم سمعت صوت الرعد بعد 21 ثانية. نقوم بتقسيم الرقم 21 على 3.

21 ÷ 3 = 7

أي أن العاصفة تبعد عنك مسافة تبلغ حوالي 7 كيلومترات.

ماذا تفعل في حال العواصف الرعدية؟

بعد أن قرأت ما سبق، أصبح بإمكانك تقدير بعد العاصفة الرعدية عنك بسهولة، وإذا تبين لك أن العاصفة قد أصبحت قريبة، فعليك تجنبها.

يُعد البرق الناتج عن العواصف الرعدية خطيرًا للغاية. معظم الحوادث التي تسببها الصواعق تحدث في الهواء الطلق، الجبال هي الأماكن الأكثر خطورة، وكذلك جميع الأماكن المكشوفة، خاصة في حال كنت قريبًا من المياه، مثل الشواطئ وأحواض السباحة المكشوفة. أفضل مكان أمن لتجنب التعرض للصواعق هو المنزل أو أي مكان يمكن الدخول إليه، حتى بقائك في السيارة يعتبر أكثرًا أمانًا من البقاء في منطقة مكشوفة. لكن عليك إغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وإنزال هوائي الراديو.

إذا كنت في الجبل، ابحث عن أي مكان غير مكشوف مثل الكهف أو بين الصخور، لكن تجنب ملامسة جدران الكهف أو الصخور، وإذا لم تجد مكانًا مناسبًا، فابحث أي أكثر مكان منخفض عن سطح الأرض. تجنب أيضًا الاستلقاء والوقوف وابقى منخفضًا، وإذا كنت ضمن مجموعة، اتركوا مسافة 10 أمتار بين كل شخص. عليك أيضًا الابتعاد عن أي شيء معدني مثل الزلاجات أو الفؤوس أو السلالم.

إذا كنت تسبح في الماء، عليك الخروج على الفور والابتعاد عن الشاطئ أو المسبح لأن الصاعقة إذا ضربت الماء، فإنك سوف تتأثر بكل تأكيد.

إذا كنت في المنزل، ستكون في أمان، لكن هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها لتجنب الخطر، تجنب استخدام جميع المعدات المتصلة بشبكة الكهرباء والهاتف الأرضي، افصل التلفزيون والكمبيوتر والأجهزة المنزلية كافة، ولا تلمس الأجزاء المعدنية المتصلة بالخارج مثل الأنابيب أو الأسلاك. تجنب أيضًا ملامسة الماء، عليك تأجيل غسل الأطباق أو الاستحمام حتى نهاية العاصفة، وفي معظم الحالات، يكفي التحلي بالصبر لمدة ساعة أو ساعتين، لا تقف بالقرب من النوافذ والشرفات، بل احتمي داخل المنزل وابتعد عن الجدران والأبواب والنوافذ، مع التأكد من إغلاقها بإحكام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى