أين يوجد حمض الهيالورونيك؟ وما وظيفته واستخداماته

من المؤكد أنك سمعت عن “حمض الهيالورونيك” والذي يستخدم على نطاق واسع في مستحضرات التجميل أو جراحة التجميل، والعلامات التجارية كمكون من مكوناتها، لكن هل تعرف حقًا ما الغرض منه؟ وما هي وظيفته أو ما هي الكميات التي تلاحظها حقًا عند استخدامها؟ وأين يوجد هذا الحمض؟

كل ذلك وأكثر سنتعرف عليه في هذا المقال:

حمض الهيالورونيك

أين يوجد حمض الهيالورنيك؟

سنتعرف في المقالة على عدة نقاط ستساعدك على توضيح كل ما يتعلق بحمض الهيالورونيك من حيث التعريف به والخصائص والوظائف والفوائد وأين نجده وما هي المنتجات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك؟ فتعال معنا:

ما هو حمض الهيالورونيك؟

هل تساءلت يومًا عن سبب نعومة بشرة الأطفال؟ هذا لأن لديهم الكثير من حمض الهيالورونيك في بشرتهم حيث يلعب حمض الهيالورونيك دورًا مهمًا جدًا في البشرة وجمالها وشبابها، ويوجد حمض الهيالورونيك بشكل طبيعي في الجسم ولكنه يتناقص مع تقدم العمر.

حمض الهيالورونيك هو مادة كيميائية عضوية تحدث بشكل طبيعي في جسم الإنسان، هو النسيج الضام والناعم لغضروف الجسم والجزء الزجاجي من العين والجزء الرقيق من الجلد لذلك فإن له تطبيقات عديدة في الطب.

من المهم معرفة أنه أحد المكونات الطبيعية الرئيسية للمصفوفة خارج الخلية الخاصة بنا وأنه موجود على سبيل المثال في المفاصل، والغضاريف، والخلط الزجاجي (السائل الذي يشحم العين) والجلد.

بشكل تقريبي فإن وظيفة حمض الهيالورونيك في جسم الإنسان من بين أمور أخرى هي الارتباط بالماء وتليين الأجزاء المتحركة من الجسم مثل المفاصل والعضلات.

يستخدم حمض الهيالورونيك أيضًا في الجراحة التجميلية، كما أنه يلعب دورًا مهمًا في الاحتفاظ بالرطوبة حيث يمكن لجزيء واحد أن يتحمل ما يصل إلى 1000 ضعف وزنه في الماء.

ما فائدة حمض الهيالورونيك للبشرة؟

حمض الهالورونيك

يحتوي جلد الإنسان على كمية كبيرة من حمض الهيالورونيك وهذه المادة تجعل البشرة ناعمة ولحمية لذلك يتمنى الكثير ألا تنخفض كمية حمض الهيالورونيك في الجلد ولكن لسوء الحظ ومع تقدم العمر تقل كمية هذه المادة في الجلد ويميل الجلد إلى الشيخوخة.

لذلك ولاستعادة نضارة البشرة وشبابها يجب إعادة هذه المادة إلى البشرة حيث يرتبط جفاف الجلد وقشرة الرأس وجفاف العيون وجفاف الشفاه وترهل الجلد بشيخوخة الجلد لأن الجزيئات الصحية في بشرتنا تفقد بعضًا من قدرتها على احتباس الماء والاحتفاظ به وهذا لا يسبب الجفاف فحسب بل يقلل أيضًا من حجم الجلد.

وشيخوخة الجلد ناتجة عن الشيخوخة الفطرية والشيخوخة الخارجية مما يعني أن ملامستنا اليومية للملوثات والعوامل الخارجية والتعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى جانب “عملية الشيخوخة الطبيعية” تقلل من ارتباط خلايا الجلد ببروتينات الجسم ويدمّر الجلد.

أين يوجد حمض الهيالورونيك؟

اين يوجد حمض الهيالورونيك

إضافة إلى وجود هذا الحمض في جسم الإنسان يوجد أيضًا في العديد من الأطعمة على سبيل المثال:

  • تحتوي لحوم البقر والخضروات الورقية وفول الصويا على حمض الهيالورونيك.
  • ومع زيادة إنتاج هرمون الاستروجين يزداد حمض الهيالورونيك، وتعتبر الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الزنك (مثل السبانخ والبنجر والبقوليات) خيارات جيدة أيضًا لأن نقص حمض الهيالورونيك أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات الزنك.
  • المغنيسيوم هو أحد المكونات الرئيسية لحمض الهيالورونيك لذلك في حالة استخدام الأطعمة التي تحتوي على الزنك فإنك تساعد على إنتاج حمض الهيالورونيك في جسمك مثل تناول الطماطم والفراولة والأناناس والكوسا.
  • الخضار النشوية مثل البطاطا الحلوة والبيضاء والبازلاء الخضراء والجزر تنتج حمض الهيالورونيك.
  • تعتبر الحبوب مثل اللوز والمكسرات أيضًا مصادر جيدة لحمض الهيالورونيك.
  • تقوم شركات المكملات الغذائية الصيدلانية بإنتاج وتسويق حمض الهيالورونيك على شكل أقراص أو كبسولات أو أمصال حيث لا تستخدم هذه المكملات للحفاظ على جمال الجلد فحسب بل تستخدم أيضًا لعلاج آلام المفاصل وجفاف العين، بعضها من مصدر حيواني كما يتم تحضير بعضها من مصادر نباتية.

الوظائف والخصائص الرئيسية لحمض الهيالورونيك:

بالإضافة إلى تحسين أداء الجسم على المستوى الخلوي فإن حمض الهيالورونيك:

  • يشارك في عملية التئام الجروح في الجسم حيث يمكن أن يساعد التطبيق المباشر لحمض الهيالورونيك على الجرح المفتوح في تسريع عملية الشفاء ولكن لم يثبت أن لمكملات حمض الهيالورونيك تأثير مماثل.
  • وهو مكون أساسي للسائل الزليلي (وهو السائل الذي يحمي المفاصل ويزيتها).
  • يخلق حاجزًا وقائيًا يحمي الكولاجين في البشرة حيث تعتبر هذه الخاصية من أهم الخصائص المستخدمة في مستحضرات التجميل.
  • وهو جزء من أنسجة فروة الرأس وبصيلات الشعر: وهذا هو السبب في أن له وظيفة مهمة عندما تريد الحفاظ على رطوبة فروة رأسك.
  • بفضل قدرته على الاحتفاظ بالرطوبة فهو مرطب مثالي للبشرة.

كل هذه الوظائف والخصائص المطبقة على الجمال هو ما يفعله في إعطاء البشرة مظهرًا طبيعيًا وثابتًا ومتجددًا.

ما هي القدرة الفريدة لحمض الهيالورونيك؟

أهم خصائص حمض الهيالورونيك هي قدرته على امتصاص الماء والاحتفاظ به هذا العامل يجعل البشرة التي تحتوي على ما يكفي من حمض الهيالورونيك خالية من التجاعيد لأن حمض الهيالورونيك هو مادة قيّمة جدًا لتجديد شباب البشرة ويقدّرها أطباء الجلد ويستخدمونها كثيرًا لاستعادة الجمال.

يمتلك حمض الهيالورونيك القدرة على حمل ما يصل إلى 8 أضعاف وزنه من الماء لذلك فهو أفضل دواء للبشرة الجافة، والجلد الذي يفقد الماء يصبح متجعدًا ويعتبر في الواقع جلدًا قديمًا ولكن حمض الهيالورونيك يعيد الماء المفقود للجلد وبالتالي يفتح تجاعيد الجلد.

ومن المثير للاهتمام معرفة أن حمض الهيالورونيك “عنصر غذائي ذكي” مما يعني أنه يمكنه تنظيم كمية الرطوبة التي يمتصها الجلد، على سبيل المثال في المناخات الرطبة حيث يحتاج الجلد إلى ترطيب أقل يمتص الجلد الكمية المناسبة من الماء.

فوائد حمض الهيالورونيك

الترطيب:

يخترق حمض الهيالورونيك الجلد ويربط خلايا الجلد بالماء مما يغمر جميع طبقات الجلد برطوبة قيمة مجددة.

زيادة المقاومة:

من خلال تحسين الحواجز الطبيعية للبشرة فيصبح الجلد أكثر قدرة على الدفاع عن نفسه ضد العوامل البيئية والملوثات.

لون بشرة أكثر نعومة:

لأنه يملأ البشرة بالرطوبة يشد حمض الهيالورونيك البشرة بشكل عام ويشد ملامح الوجه للحصول على مظهر أكثر شبابًا.

نسيج بشرة أكثر نعومة:

بنفس الطريقة التي ينعم بها البشرة فإنه ينعم أيضًا نسيج البشرة للحصول على لمسة نهائية ناعمة كالحرير يمكنك رؤيتها والإحساس بها.

يقلل من الخطوط الدقيقة والتجاعيد الأقل وضوحًا:

يقلل من حجم وظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد عن طريق تحفيز خلايا الجلد التي تنتج الكولاجين والإيلاستين وهما نوعان من الألياف يساهمان في مرونة الجلد.

يحفز تجديد خلايا الجلد:

بالإضافة إلى تحفيز إنتاج الجلد لخلايا الكولاجين يعزز حمض الهيالورونيك تجديد خلايا الجلد لخلق بشرة صحية ونابضة بالحياة.

التصبغ:

إن وصف حمض الهيالورونيك لن يكون عادلاً دون ذكر القدرة على تقليل ومنع البقع العمرية ومشاكل التصبغ.

النقاء والحد من إفراز الزيوت الزائدة:

من خلال تعزيز توازن الرطوبة المناسب في الجلد يمنع حمض الهيالورونيك الإفراط في إنتاج الزيت الذي يسد المسام ويؤدي إلى ظهور البثور أو حب الشباب.

هل يحتاج الأشخاص ذوو البشرة الدهنية إلى حمض الهيالورونيك؟

الترطيب ضروري لجميع أنواع البشرة وعلى أصحاب البشرة الدهنية ترطيب بشرتهم أيضًا لذلك تقدم شركات مستحضرات التجميل منتجات تحتوي على حمض الهيالورونيك في مجموعة متنوعة من القوام للاستفادة من فوائد ترطيب حمض الهيالورونيك خاصة بالبشرة الدهنية.

وتختلف الأنسجة على شكل كريمات ومصل ومستحضرات ويمكن للأشخاص ذوي البشرة الدهنية اختيار الحيوية لنوعية بشرتهم.

أفضل وقت لاستخدام الكريمات المحتوية على حمض الهيالورونيك:

  • يجب وضع مستحضرات التجميل التي تحتوي على حمض الهيالورونيك لتنظيف البشرة من أجل امتصاص أكثر فعالية ويعتبر أفضل وقت لاستخدامه ليلاً قبل النوم وهو عندما يبقى على الجلد لأطول فترة ممكنة.
  • كما يمكن أيضًا استخدام هذه الأنواع من المنتجات تحت مستحضرات التجميل بشرط أن يتم تطبيق المنتج المحتوي على حمض الهيالورونيك على الجلد قبل تطبيق الكريمات التجميلية بعشر دقائق حتى يتم امتصاصه تمامًا.

الاستخدامات الرئيسية لحمض الهيالورونيك

يتم تطبيق حمض الهيالورونيك بالطرق التالية:

عن طريق الحقن التجميلية:

يستخدم العديد من أطباء الجلد حمض الهيالورونيك لإبراز مناطق معينة من الوجه حيث يستخدم كمادة مالئة لإبراز الشفاه والخدود والصدر والأرداف.

إن حقن حمض الهيالورونيك في أدمة الجلد لملئه هي تقنية تُعرف أكثر باسم الفيلر الجلدي، ولكن يجب أن يتم إجراء هذه الحقن دائمًا بواسطة متخصص في العيادة التجميلية.

يساعد امتصاص هذه المادة بعد 8 إلى 10 أشهر أيضًا على ترطيب الجلد في المناطق المحيطة بالحقنة وفتح تجاعيدها.

من خلال مستحضرات التجميل الموضعية:

تستخدم بعض العلامات التجارية ذات السمعة الجيدة حمض الهيالورونيك في تكوين منتجاتها، ومعظم المكونات المستخدمة في المرطبات لها دور ضمادات الجلد فقط وهذا يعني أنه من خلال تكوين طبقة على الجلد فإنها تمنع الماء من التبخر داخل الجلد لكن حمض الهيالورونيك هو أحد المواد التي تدخل إلى البشرة وتمتص الماء وتزيد بشكل كبير من ترطيب البشرة.

أظهرت الدراسات أن الاستهلاك اليومي المنتظم من الأمصال التي تحتوي على حوالي 0.1٪ من حمض الهيالورونيك يمكن أن يحسن بشكل كبير من ترطيب البشرة ويؤخر ظهور التجاعيد ويجعل الجلد مرنًا.

مكمل غذائي من حمض الهيالورونيك:

يمكن تناوله كمكمل غذائي عن طريق الفم حيث أنه يلعب دورًا مهمًا في إنتاج الكولاجين وهو البروتين الأكثر وفرة في الجسم، والكولاجين ضروري للبشرة لأنه يدعم بنية الجلد.

وعلى عكس الكولاجين فإن حمض الهيالورونيك قادر على اختراق الطبقات العليا من الجلد لتعزيز البشرة وإفادتها عند استخدامه موضعيًا.

ملاحظة:

من المهم عند شراء هذه الأنواع من المنتجات تجنب تلك التي تحتوي على الكحول أو البارابين أو الكبريتات أو غيرها من المكونات الضارة بالبشرة حيث تحتوي بعضها على مواد حافظة تمنع فوائد حمض الهيالورونيك.

المدة الزمنية لآثار حمض الهيالورونيك

تختلف الفترة الزمنية التي يتم خلالها ملاحظة آثاره المفيدة وفقًا لـ:

  • نوع المنتج المستخدم.
  • الكمية المضافة من هذا الحمض.
  • طريقة استخدام هذا الحمض.
  • المنطقة المعالجة بهذا الحمض.

فإذا كان كثيفًا: له تأثير دائم مع مرور الوقت من 6 إلى 9 أشهر وحتى لفترة أطول.

أما إذا كان سائلًا: فالنسخة السائلة تستمر لمدة 3 أشهر تقريبًا.

نظرًا لأنه منتج قابل للتحلل ويستهلكه الجسم بشكل طبيعي فإنه يتمتع بميزة التخلص التدريجي منه، لذلك عند إجراء حشو للوجه تكون النتيجة دائمًا قابلة للعكس، وهذا أمر رائع لأنه يجنبك الآثار الضارة المحتملة التي تسببها الجراحة التجميلية في بعض الأحيان.

المنتجات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك

هناك العديد من العلامات التجارية التي أدرجت حمض الهيالورونيك في منتجاتها وتظهر هذه بنسب صغيرة والمثالية هي النظر عن كثب إلى المكونات ومعرفة مقدار ما تحتويه أو ما هي المكونات الأخرى التي قد تحتوي عليها.

من ناحية أخرى فإن السن المناسب لاستهلاك هذا النوع من الكريمات أو السيروم هو من سن 25، حيث يبدأ الجسم في تلك اللحظة بإنتاج نصف حمض الهيالورونيك.

ومن هذه المنتجات:

Hyaluronic Power من Skeyndor:

سكاندور باور

سيروم معزز للترطيب حيث يرطب الوجه ويشده بغض النظر عن نوع البشرة وتعمل التركيبة على تنعيم البشرة وتعالجها بفضل قوتها العالية في الترطيب.

كلارنس سيروم هيدرا إسينتيل:

كلارينس هيدرا

جل ترطيب مكثف بسعة 50 مل قوامه ناعم ويذوب في البشرة ويساعد على استعادة قدرة البشرة على الاحتفاظ بالماء والرطوبة.

Revitalift Laser x3 ، Adesonine:

لاسير 3

كريم النهار المكثف المضاد للشيخوخة المرتبط بحمض الهيالورونيك المجزأ حيث يخترق الجلد بسرعة لتقليل التجاعيد تمامًا وله تأثير فوري وطويل الأمد لملء التجاعيد.

الآثار الجانبية والاحتياطات المحتملة

يعد استخدام حمض الهيالورونيك آمنًا بشكل عام.

ردود الفعل التحسسية نادرة جدًا لأن الجسم ينتجها بشكل طبيعي.

أظهرت دراسة أجريت على 60 شخصًا يعانون من هشاشة العظام الذين تناولوا 200 ملغ / يوم من حمض الهيالورونيك لمدة عام عدم وجود آثار ضارة.

لم يتم دراسة آثار حمض الهيالورونيك أثناء الحمل أو الإرضاع بشكل كامل لذلك يجب على هذه المجموعة توخي الحذر وتجنب تناول هذه المكملات.

يُنصح الأشخاص المصابون بالسرطان أو الذين لديهم تاريخ مرضي بالسرطان تجنب تناول مكمل حمض الهيالورونيك.

أخيرًا …

الحقيقة هي أن كل ما يقال عن حمض الهيالورونيك صحيح وهو مكون ثمين ومفيد للغاية ولا يسبب أيضًا آثارًا ضارة أو ثانوية لذلك أنا متأكدة الآن أنه عندما تشتري أي منتج خاص بالبشرة فإنك ستهتم أكثر فيما إذا كان يحتوي على حمض الهيالورونيك أم لا فهو معجزة في ترطيب البشرة.

تبين أن تناول 80-80 مجم من حمض الهيالورونيك يوميًا لمدة شهرين على الأقل يقلل بشكل كبير من آلام الركبة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام (خاصة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 70 عامًا).

يوجد حمض الهيالورونيك بشكل طبيعي في العين وغالبًا ما يكون أحد مكونات قطرات العين لتخفيف أعراض جفاف العين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.