هل أنتِ حامل؟ اكتشفي متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور

هل تعتقدين أنكِ حامل؟ هل تلاحظين تغيراتٍ في جسمك ولستٍ متأكدة مما إذا كانت تحدث بسبب الحمل؟ سنوضح لكِ متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور وما هي هذه الأعراض؟

إذا كنت تحاولين أن تصبحي حاملًا أو تعتقدين أنكِ حامل، فقد تتساءلين عن الأعراض الأولى للحمل. تختلف كل امرأة عن غيرها وهذا قد يؤدي أيضًا إلى اختلاف علامات الحمل. فبعض النساء الحوامل يبدأن في ملاحظة الأعراض في الأيام الأولى من الحمل، في حين لا تظهر الأعراض على بعض النساء إلى بعد انقضاء عدة أسابيع. بالإضافة إلى ذلك، بعض الأعراض التي تحدث خلال الحمل يمكن أن تحدث أيضًا حين تكون المرأة غير حامل. على سبيل المثال، قد يكون التورم في الثدي أحد أعراض الحمل، ولكنه قد يكون أيضًا أحد أعراض الإباضة.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور

في معظم الحالات، تظهر الأعراض الأولى للحمل بعد مرور 12 يومًا على حدوث الحمل. أي بعد حوالي أسبوعين من الجماع. بعض النساء يعتقدن أن الأعراض قد تظهر قبل ذلك، لكن هذا نادر جدًا، وفي العديد من الحالات، قد تحتاجين للانتظار لفترة أطول كي تظهر الأعراض. بعض النساء لا يلاحظن أية تغييرات خلال الشهر الأول من الحمل.

  • كل امرأة هي حالة خاصة تختلف عن غيرها من النساء، إن كنتِ تحاولين الحمل ولا تلاحظين أية أعراض، فلا تتشعري باليأس. قد تكونين حامل لكن الأعراض تتطلب بعض الوقت حتى تظهر.
  • إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة، فإن الإشارة الأولى التي تؤكد أنكِ حامل هي انقطاع الحيض في الموعد المحدد.
  • للتأكد تمامًا من أنكِ حامل، يُنصح بإجراء اختبار الحمل. يُعد الاختبار الأداة الأكثر دقة وموثوقية لمعرفة ما إذا كنت حامل أم لا.

ما هي أعراض الحمل المبكرة

ليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض التي سنذكرها، لكنها الأعراض الأولى الأكثر شيوعًا التي تظهر عند حدوث الحمل.

النزيف المهبلي

بعض النساء يعانين من نزيف مهبلي خفيف بعد حوالي 10 أيام من ممارسة الجنس. عادة ما يتوقف هذا النزيف خلال يومين إلى ثلاثة أيام، هذا النزيف ليس بالضرورة علامة على الحمل، فقد يحدث خلال الدورة الشهرية الطبيعية، لكن إذا حدث بعد حوالي 10 أيام من الجماع، فقد يكون أحد العلامات الأولى على الحمل. يسمى النزيف المهبلي هذا “نزيف الانغراس”، فهو يحدث نتيجة انغراس البويضة الملقحة في الرحم. وقد يكون عند بعض النساء أول أعراض الحمل.

سبب آخر محتمل للنزيف المهبلي هو تمزق الشعيرات الدموية في عنق الرحم، وذلك نتيجة ازدياد تدفق الدم في عنق الرحم بسبب تأثير هرمونات الحمل. هذا النزيف خفيف وقد يحدث أيضًا بعد ممارسة الجنس. لذلك، لا ينبغي أن يكون سببًا للقلق. لكن إذا كان النزيف مثل نزيف الدورة الشهرية، فإننا ننصحكِ باستشارة طبيب أمراض النساء على الفور.

الشعور بالغثيان

الشعور بالغثيان هو من أول أعراض الحمل التي تظهر، وعادة ما يستمر هذا الشعور حتى نهاية الأشهر الثلاثة الأولى.

يحدث الغثيان بسبب تأثير هرمون إتش سي جي HCG (موجهة الغدد التناسلية المشيمائية) الذي ينتجه الجنين، وهو نفس الهرمون الذي يتم الكشف عنه باختبار الحمل عن طريق البول.

غالبًا ما تشعر المرأة بالغثيان في الصباح حين تكون معدتها فارغة. قد يكون من المفيد تناول البسكويت أو الخبز المحمص قبل النهوض من السرير، كما ينصح بتقسيم الوجبات إلى حصص صغيرة، وتجنب تناول كميات كبيرة من الطعام، بالإضافة إلى ذلك، ينصح بتجنب ركوب السيارة أو الحافلة إذا كانت المعدة فارغة، والابتعاد عن الروائح الكريهة.

إذا كان الغثيان شديدًا وصاحبه فقدان للشهية وتقيؤ شديد بحيث تعاني المرأة من الجفاف والضعف العام، فيجب طلب العناية الطبية.

توتر وترهل الثديين

قد يكون الإحساس بالتوتر والانتفاخ في الثديين علامة على الحمل، هذا التوتر يماثل التوتر الذي تشعر به المرأة أحيانًا قبل حدوث الحيض. وقد يكون مصحوبًا بتوتر وانتفاخ في البطن.

لتخفيف الانزعاج من هذه الأعراض، ننصح بارتداء ملابس داخلية غير ضيقة وملابس مريحة وتجنب الملابس التي تضغط على البطن والثديين. وإذا استمر الشعور بالانتفاخ في البطن لفترة طويلة، فمن الأفضل قياس ضغط الدم، لأنه قد يكون أحد أعراض احتباس الماء في البطن نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

الشعور بالتعب والرغبة في النوم

التعب والنعاس من الأعراض التي تلاحظها معظم النساء عند حدوث الحمل، في الأشهر الأولى، يحدث التعب نتيجةً للتغيرات الأيضية التي تسببها الهرمونات، هذه الهرمونات تعمل على تهيئة جسم المرأة لاستقبال الجنين ودعمه.

البروجسترون هو الهرمون الرئيسي الذي يسبب التعب في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، هذا الهرمون يميل إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي، لهذا، من الطبيعي أن تعاني النساء الحوامل من الإرهاق ويرعبن في أخذ قسط من الراحة أو النوم أثناء النهار.

كثرة التبول

هذه من الأعراض تحدث في بداية ونهاية الحمل. في نهاية الحمل، تشعر المرأة بالرغبة المتكررة في التبول بسبب الضغط الذي يسببه الرحم والجنين على المثانة، أما في الأسابيع الأولى من الحمل، يكون بسبب تأثير هرمون البروجسترون الذي يرخي العضلات الملساء في المثانة والإحليل مما يقلل القدرة على حبس البول.

تقلبات مزاجية

من أولى الأعراض المميزة للحمل الشعور بتقلب المزاج. قد تشعرين بلحظات من النشوة، ثم تبدأ مشاعر الحزن والقلق والانفعال بالظهور. تعود هذه الظاهرة إلى عوامل هرمونية تؤثر على الحالة المزاجية، بالإضافة إلى عوامل نفسية، فالمرأة عادةً ما تشعر بالتوتر والقلق حين تعرف أنها حامل.

اضطرابات هضمية وإمساك

يتسبب التركيز العالي لهرمون البروجسترون، وهو الهرمون المسؤول عن استرخاء العضلات، في تباطؤ حركة الأمعاء. هذا يؤدي إلى الإمساك.

للتخفيف من الإمساك، يُنصح بشرب الكثير من الماء والسوائل، وتناول كميات جيدة من الفواكه والخضروات، كما ينصح بممارسة القليل من التمارين الرياضية، فحتى المشي يكون كافيًا لتحفيز نشاط الأمعاء.

الاستجابة المختلفة للروائح والنكهات

قد تستجيب المرأة بطريقة مختلفة للروائح والنكهات. حيث يمكن أن تصبح بعض الروائح التي كانت تفضلها المرأة في الماضي مثيرة للاشمئزاز، مثل دخان السجائر أو القهوة أو المواد ذات الرائحة القوية جدًا مثل العطور ومزيلات العرق.

كيف يمكن التخفيف من أعراض الحمل المبكرة؟

بالنسبة للغثيان، الذي يعد أكثر أعراض الحمل إزعاجًا وتأثيرًا على المرأة، يمكن لبعض الاحتياطات مثل اتباع نظام غذائي خفيف، وتجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالتوابل، وتناول وجبات صغيرة أن تكون مفيدة للغاية.

جميع أعراض الحمل الأولى هي عبارة عن اضطرابات فسيولوجية وعابرة، أي أنها ستختفي بعد مرور المرحلة الأولى من الحمل، لكن إذا كانت الأعراض مزعجة جدًا وتجعل المرأة غير قادرة على القيام بالأنشطة اليومية، فهناك مكملات غذائية وأدوية يمكن أن تخفف من شدة وتأثير هذه الأعراض. لكن يجب أن تؤخذ بعد مناقشة مع طبيب أمراض النساء الخاص بكِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى