تصنيف صحة وطب

متى يكون ألم الرقبة خطيرًا؟ ومتى لا يكون خطيرًا؟

هل يجب أن تشعر بالقلق إذا كنت تعاني من آلام الرقبة بشكل مفاجئ؟ هل عليك أن تنتظر حتى يزول الألم بنفسه أم عليك أن تستشير الطبيب؟ في هذا المقال، سنوضح لك  متى يكون ألم الرقبة خطيرًا ومتى لا يكون خطيرًا؟ وما هي الأسباب الشائعة وغير الشائعة لألم الرقبة؟

بشكلٍ عام، نوصيك بأن تطلب الرعاية الطبية في الحالات التالية:

  • إذا استمر ألم الرقبة لفترة طويلة.
  • إذا كان الألم شديًدا أو لم يتحسن أو إذا ازداد مع الوقت.
  • إذا كانت حالة ألم الرقبة تندرج ضمن الأسباب غير الشائعة التي سنذكرها في هذا المقال.

هناك حالة واحدة ينبغي فيها استشارة الطبيب دائمًا ولا يجب أن تنتظر أبدًا، هذه الحالة هي ألم الرقبة الناجم عن التعرض لإصابة شديدة، فالإصابات يمكن أن تؤدي لكسر العمود الفقري أو تضرر الأعصاب، لهذا السبب، عليك استشاره الطبيب على الفور إذا تعرضت لأي إصابة في الرقبة.

معظم آلام الرقبة تكون غير خطيرة

معظمنا يعاني من آلام الرقبة بين الحين والآخر، قد يكون هذا الألم ناجمًا عن تشنج عضلي أو تيبس يجعل من الصعب تحريك الرأس، قد يؤدي الألم أيضا إلى الشعور بالخدر أو الصداع الذي يبدأ من قاعدة العنق إلى الجزء الخلفي من الرأس.

تكون هذه الآلام بسيطة ولا تدل على أي شيء خطير، قد يكون هذا التشنج العضلي بسبب وضعية الرأس غير الصحيحة نتيجة قضاء فترة طويلة من الوقت أثناء استخدام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف المحمول.

لكن لا يجب أن ننسى أن هناك بعض الأسباب الأكثر خطورة التي يمكن أن تؤدي لآلام الرقبة مثل التعرض لإصابة شديدة أو التهاب السحايا أو الأورام.

الأسباب الشائعة لآلام الرقبة

في معظم الحالات، يكون ألم الرقبة ناجمًا عن أحد الأسباب التالية:

التشنج العضلي

إذا قمت برفع شيء ثقيل أو نمت بوضعية خاطئة في الليل فإن العضلات في منطقة الرقبة قد تمدد أو تتقلص مما يؤدي إلى تشنجها وتصلبها.

بشكل عام، لا تكون آلام الرقبة الناجمة عن تشنج العضلات خطيرة، لكن رغم ذلك، يجب عليك استشارة الطبيب إذا استمرت الآلام لفترة طويلة أو ازدادت سوءا.

التعرض للإصابة

يؤدي التعرض للإصابة إلى ألم قد يكون شديدًا في منطقة الرقبة، وهذا الألم يمكن أن يستمر لعده أيام أو حتى أسابيع أو أشهر، وقد يختفي تدريجيًا دون علاج.

إذا تعرضت لإصابة وكان الألم شديدًا جدًا أو ظهرت عليك أعراض مثل الخدر والتنميل فعليك زيارة الطبيب على الفور.

عندها تتعرض لحادث سيارة، حتى لو كان بسيطًا، وشعرت بألم في رقبتك، عليك زيارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي مشكلة في العمود الفقري.

الوضعيات السيئة

إذا كنت تعمل في مكتب طوال اليوم أو تستخدم الهاتف المحمول لفترة طويلة، فإن عضلات الرقبة قد تصبح مشدودة وتسبب الألم، في هذه الحالة، يجب عليك أخذ فترة من الباحة، وإذا لم تشعر بتحسن يمكن طلب مساعدة معالج فيزيائي.

يجب عليك دائمًا أنت تأخذ فترة راحة بين الحين والآخر أثناء عملك، من الجيد أيضًا رفع شاشة الكمبيوتر إلى مستوى نظرك كيلا تضطر إلى الأنحاء.

انفتاق أو انتفاخ الأقراص

يمكن أن يكون ألم الرقبة الذي لا يزول ناجمًا عن انفتاق أحد الأقراص أو انتفاخها. نعني بذلك الأقراص الفقرية الموجودة في العمود الفقري بمنطقة الرقبة التي تضغط على الأعصاب ما يجعلك تشعر بالألم، وفي بعض الحالات، يمتد الألم إلى الذراعين. في هذه الحالة يجب أن تعالج المشكلة عند الطبيب.

الأسباب غير الشائعة لآلام الرقبة

بعض حالات آلام الرقبة تكون خطيرة وتشير إلى مشاكل كامنة يجب علاجها على الفور مثل التهاب السحايا أو التهاب العظم أو الأورام.

مشكلة أخرى مثيرة للقلق هي مرض القرص التنكسي، هذا المرض يكون شائعًا في منطقة أسفل الظهر، لكنه قد يحدث في العنق أو أي منطقة أخرى من العمود الفقري.

التهاب السحايا

التهاب السحايا هو مرض خطير يصيب السحايا وهي عبارة عن عدة أغشية تغطي الدماغ والنخاع الشوكي.

أعراض التهاب السحايا تشبه أعراض الأنفلونزا مثل الحمى والغثيان وتيبس الرقبة.

يمكن أن تلتهب أغشية السحايا بسبب عدة عوامل منها البكتيريا والفيروسات التي تعتبر السبب الأكثر شيوعًا بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية.

التهاب السحايا هو مرض خطير يحتاج إلى رعاية طبية لأن تجاهله وعدم علاجه يمكن أن يؤدي إلى إعاقة قد تستمر مدى الحياة أو تسبب الموت.

التهاب العظم والنقي

تؤدي هذه الحالة غير الشائعة إلى ألم في الرقبة، وهي تتطلب العناية الطبية على الفور، أعراضها الأخرى تشمل فقدان الوزن بدون مبرر وارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة، ويكون الألم في الرقبة أكثر حدة في الليل.

عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بالتهاب العظم والنقي هي التقدم في العمر ضعف الجهاز المناعي وتعاطي المخدرات عن طريق الحقن الوريدية.

يمكن علاج هذا المرض باستخدام المضادات الحيوية ويتم شفاء معظم الحالات بشكلٍ تام، لكن في بعض الحالات النادرة، يضطر الأطباء إلى أجراء عملية جراحية لتخفيف الضغط على الأعصاب الشوكية أو من أجل تثبيت العمود الفقري.

الأورام

قد تسبب الأورام في منطقة المخيخ أو الجزء الخلفي من الجمجمة في ضغط على الرقبة والعمود الفقري مما يؤدي إلى الشعور بالألم في هذه المنطقة.

يمكن أن تكون الأورام حميدة أو خبيثة وقد تصيب العظام أو الأغشية التي تغطي النخاع الشوكي، لكن بشكلٍ عام، تكون معظم الأورام حميدة.

التوتر العنقي

هذه الحالة تؤدي إلى تشنج عضلات الرقبة بشكلٍ لا يمكن السيطرة عليه، وفقًا لعيادة مايو كلينيك، تعتبر حالة نادرة جدًا وتصيب الأشخاص في منتصف العمر، سببها غير معروف ولا يتوفر علاج لها، لكن الألم يختفي من تلقاء نفسه مع الوقت.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

في معظم الحالات، يختفي ألم الرقبة دون أي علاج، لكن في بعض الحالات الخطيرة، تكون هناك حاجة إلى زيادة طبيعي.

توصي عيادة مايو كلينيك بزيادة الطبيب إذا كان الم الرقبة:

  • شديدًا.
  • يستمر لفترة طويلة دون أن يخف.
  • إذا كان الألم يزداد سوءا.
  • إذا كان الألم يمتد إلى الذراعين أو الساقين.
  • إذا كان مصحوبًا بصداع أو تنميل أو وخز.
  • إذا شعر الشخص بفقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.

كلمة أخيرة

الرقبة هي واحدة من مناطق الجسم القليلة التي يمكن أن نشعر فيها بالألم، مثلها مثل أسفل الظهر أو الفك.

قد يكون الألم ناجمًا عن مشكلة بسيطة مثل الوضعية الخاطئة أثناء النوم أو العمل أو بسبب حمل أشياء ثقيلة. لكن هناك حالات أكثر خطورة تتطلب استشارة طبيب. الحالات الخطيرة تشمل التهاب السحايا والتهاب العظم والنقي والاورام الحميدة والخبيثة وغيرها.

المصدر

متى تقلق بشأن آلام الرقبة … ومتى لا تقلق – شركاء نيو مكسيكو لجراحة العظام

هل تعاني من ألم في الرقبة؟ متى تكون آلام الرقبة خطيرة؟ – شركاء الرعاية الصحية في تكساس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى