علاج الكآبة … 3 أنواع من العلاجات حتى تتخلص من اكتئابك بشكل نهائي

علاج الاكتئاب بتغيير نمط الحياة – علاج الاكتئاب النفسي – علاج الاكتئاب بالأدوية والأمواج والمكملات

الاكتئاب يجعلك تشعر بأنك عالق في الظلام والحقيقة أن حتى أشد أنواعه يمكن علاجها وهناك أنواع عديدة من علاج الكآبة وعليك اختيار المناسب

عندما يفرض الاكتئاب سيطرته فإنك تشعر وكأنه لا وجود أي مخرج من ذلك وكأنك عالق في ظلام حالك، ولكن في الحقيقة هذا ما تعتقده أنت فقط فحتى أشد أنواع الاكتئاب وأكثرها حدة يمكن علاجه والتعامل معه لذا في حال كنت تعاني من الاكتئاب الذي يؤثر على حياتك إليك علاج الكآبة

العلاج الذاتي – الدواء – العلاج من قبل أخصائي نفسي وغيرها الكثير من أنواع العلاجات وبالطبع مثلما يؤثر الاكتئاب بشكل مختلف على كل شخص فإن العلاج كذلك لا يؤثر بالصورة ذاتها على الجميع لذا لا بد من اختيار ما يناسبك، لذا استعد و اترك أمر علاج الكآبة لنا وإليك تفاصيل ذلك.

بعض النصائح لـ علاج الكآبة

تغيير نمط الحياة

قبل البدء بعلاجات الكآبة إليك 4 نصائح في غاية الأهمية عليك تذكرها دائمًا حتى تتمكن من اختيار العلاج المناسب وحتى يكون بالفعل هذا العلاج فعال كما يجب.

1 – تعرف إلى اكتئابك عن قرب

من المهم للغاية أن تتعرف عن قرب إلى حالة الكآبة التي تعاني منها وتحديد الأسباب التي كانت أساس لها، فقد يكون السبب وجود مشكلة صحية معينة وبهذه الحالة يكون علاجها هو السبيل للتخلص من الحالة النفسية السيئة، فيمكن اعتبار التعامل مع السبب الأساسي في الاكتئاب (إما التخلص منه أو مواجهته أو التصالح معه) هو الخطوة الأولى والأهم في الخروج من هذه الحالة.

2 – تحتاج لتكون صبورًا في البداية

طريق الاكتئاب ليس بهذا الطول، إذن ما الذي يجعله يبدو طويلًا؟ ليس الطريق بحد ذاته بل هي رحلة الوصول إلى الطريق الصحيح، فهناك العديد من العلاجات التي تؤثر بعضها على شخص بطريقة مختلفة عن تأثيرها على شخص آخر.

فالأمر يحتاج منك بعض المحاولات والتجريب للوصل في النهاية إلى الطريق الصحيح الخاص بك والذي يعبر علاج الكآبة الأفضل بالنسبة لك، وفي بعض الأحيان حتى العلاج يأخذ بعض الوقت ويمكن أن تلاحظ في تأثيرها صعود وهبط، لذا عليك أن تكون أكثر صبرًا وتحديدًا في البداية.

3 – لا تعتمد على علاج الكآبة بالدواء فقط

قد يكون الدواء بالفعل من أسرع العلاجات من حيث التأثير ولكنها ليست الخيار الصحي والصحيح الوحيد، فمعظمها يملك الكثير من التأثيرات الجانبية على النفسية والمزاج وصولًا إلى الشهية والنعاس والأرق نهاية بالإدمان.

لذا وتحديدًا الأدوية يفضل أن يتم الاعتماد عليها بإشراف طبيبك بحيث يجد الدواء المناسب بأقل تأثيرات جانبية، وحتى عملية إيقافه تطلب اتباع أسلوب معين.

4 – احصل على المساعدة من الآخرين

الحصول على مساعدة الآخرين ليس دليل على الضعف أو الخسارة، ولكن يمكن أن يكون هذ الدعم من المحيطين بك أكبر عامل يساعدك في العلاج، فيمكن أن تخفف عن نفسك من خلال التحدث إلى شخص تثق به ومشاركة عائلتك ما تعاني منه…


والآن وصلنا إلى أنواع علاج الكآبة

علاج الكآبة – 1 – تغيير نمط الحياة (العلاج الأساسي)

بعض النصائح لـ علاج الكآبة

علاج تغيير نمط الحياة هو عبارة عن 10 أمور بسيطة إلا أنها ذات تأثير كبير وتعتبر العلاج الأساسي والمتمم لأي علاج آخر والذي يسرع النتائج ويمكن أن يتم الاعتماد عليه وحده في حالة الاكتئاب الخفيف، كما أنه الطريقة التي تضمن الوقاية من الاكتئاب وعودته.

قد يهمك: ما هي أعراض الاكتئاب الخفيف … عندما لا تعرف أنك تعاني من الاكتئاب

1 – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

يمكن وبكل ثقة اعتبار الرياضة علاج الكآبة الأكثر فاعلية مثلها مثل الدواء بل أفضل، فهي إلى جانب كونها تحفز إنتاج هرمون السيرونونين والإندروفين (هرمونات السعادة) وغيرها من المواد التي تعمل على تعزيز الحالة النفسية، يمكن للرياضية أن تحسن وتزيد من نمو وترميم خلايا الدماغ وتزيد من الاتصال العصبي بينها.

وليس من الضروري الاشتراك في الأولمبياد ولا حتى شراء معدات رياضية خاصة يمكنك فقط السير لمدة 20 – 30 دقيقة يوميًا.

2 – ابقى على تواصل مع من حولك

العزلة والابتعاد عن الآخرين والشعور بالوحدة يمكن أن تكون من أهم محفزات الاكتئاب إلى جانب كونها من أعراضه في المقابل اختيار المقربين لك الذين ترتاح بالتواجد معهم والأشخاص الإيجابيين والبقاء على تواصل والتحدث إليهم ومشاركتهم النشاطات كل ذلك يعمل على دعم حالتك النفسية ومن شأنه أن يرسم خط وقاية من الاكتئاب.

3 – الاعتماد على الغذاء الصحي

الغذاء الصحي يعتبر الأهم لأجل صحتك الجسدية والنفسية، بالإضافة إلى الحفاظ على مستوى الطاقة والتقليل قدر الإمكان من المرور بالحالات التي تكون فيها بلا حيوية أو تعاني من مزاج متقلب.

على الرغم من أننا نشتهي تناول السكريات عند الشعور بالحزن والاكتئاب وذلك للحصول على دفعة سريعة من الطاقة، إلا أن الكربوهيدرات يمكن اعتبارها الاختيار الأفضل في مثل هذه الحالة.

بشكل عام لا بد من الاعتماد على الغذاء الصحي بحيث يتم تناول وجبات صغيرة متوازنة على مدار اليوم بدون الإفراط في الحلويات والكربوهيدرات بالإضافة إلى شرب كمية كافية من الماء.

قد يهمك: 16 خطوة للتخلص من إدمان السكريات والحلويات بسهولة

4 – هل تحصل على ما يكفي من النوم

خلال النوم يتم تنظيم هرمونات الجسم وبشكل خاص تلك المسؤولة عن الحالة النفسية وهذا ما يفسر سبب كون أعراض الاكتئاب تكون أسوأ عند الحرمان من النوم بالإضافة إلى تفاقم الشعور بالتوتر وزيادة تقلب المزاج.

لذا عليك أن تعمل على الحصول على القدر الكافي من النوم كل ليلة ويختلف عدد الساعات التي يحتاجها كل شخص من النوم، ويمكنك تحديد ذلك بناءً على نشاطك وحالتك في الصباح، وبشكل عام وسطي ساعات النوم يتراوح بين 7 – 9 ساعات.

ففي حال كنت تشعر بالتعب والنعاس في الصباح فور استيقاظك فهذا يعني أنك تحتاج إلى المزيد من النوم أما في حال كنت تحصل على 9 ساعات نوم وتشعر بالكسل وعدم الرغبة بالاستيقاظ فهذا يعني أنك تحتاج للتقليل من نومك.

قد يهمك: عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر

5 – قلل من توترك إلى أدنى حد

التوتر يزيد من تفاقم الاكتئاب ويزيد من حدة أعراضه، كما أنه يرفع من احتمال تعرضك للاكتئاب فيما بعد إن كانت الأعراض غير ظاهرة عليك.

لذا عليك إجراء التغيرات الضرورية في حياتك لأجل الحد من التوتر والقلق بقدر المستطاع مثل تنظيم الوقت وترتيب المهام وتخفيف ضغط العمل، بالإضافة إلى تغيير طريقتك في التفكير وإتقان فن التجاهل قدر المستطاع وابتعد عن كل شيء يسبب لك الضيق والانزعاج، قد يبدو الأمر في البداية صعب ولكن أنت تستحق المحاولة لأجلك.

6 – عليك التأكد من حالتك الصحية

توجد الكثير من الأمراض والحالات العضوية التي تؤثر على الحالة النفسية وتملك أعراض تشبه أعراض الاكتئاب، لذا في حال كنت تعاني منها ولم تنجع في علاج الكآبة بتغيير نمط حياتك فعليك التوجه وإجراء الفحوص الطبية.

من أهم الأمراض التي تملك أعراض الاكتئاب هي: فقر الدماضطرابات الغدة الدرقية – الآلام بشكل عام – التعب والإرهاق – نقص التغذية – فقدان الشهية، في المقابل يمكن أن تكون هذه الكآبة من التأثيرات الجانبية للأدوية في حال كنت تتناولها لذا أيضًا عليك التأكد منها ومناقشة أمرها مع طبيبك.

7 – لا تستسلم للأفكار السلبية

لا تسمح للأفكار السلبية بفرض سيطرتها، على الرغم من أن هذه المهمة قد تبدو صعبة لأن فكرة سلبية واحدة قادرة على جر كم هائل من الأفكار السلبية والذكريات الحزينة والأحداث المؤلمة وتجعلك تركز عليها وتفكر بها.

ولكن كل ما يطلبه الأمر هو خطوتين فقط: الأولى هي الوعي بأفكارك بحيث تركز فيما إذا كانت سلبية أم لا، والثانية هي إعطاء أمر لدماغك بالتوقف عن التفكير بتلك الأفكار في حال كانت سلبية، وستلاحظ نتائج فورية.

قد يهمك: التفكير السلبي … عندما تغرق في موجة من الأفكار السلبية الحزينة

8 – ادفع نفسك للقيام بأشياء جديدة

قد لا تشعر برغبة في ذلك فالاكتئاب يفرض سيطرته وكل ما تعتقد أنك قادر على القيام به هو الانعزال والبقاء في السرير لا تفعل أي شيء حتى تلك الأشياء التي كنت تحب القيام بها فقدت قيمتها.

ولكن علاج الكآبة بالمحاولة… حاول وادفع نفسك بكل ما أوتيت من قوة للقيام بالأشياء الجديدة فمهما كانت بسيطة ستحدث تغير وستكون مفيدة.

9 – لا تهرب بعيدًا بل تحمل المسؤولية

قد تدفعك الكآبة للرغبة بالهروب والابتعاد والتخلي عن كل المسؤوليات التي عليك القيام بها وتحملها، قد يبدو الأمر جيد ومريح ولكنه سوف يزيد من كآبتك.

في المقابل عليك تحمل المسؤولية والقيام بما عليك القيام به والتأكد من أن تنجح في ذلك على أتم وجه، والنتيجة ستكون شعور بالفخر ينسيك التعب في الدرجة الأولى ويعمل على علاج الكآبة والتخفيف من حدة أعراضها.

10 – اعمل للحصول على المتعة والفرح

قد لا ترغب بذلك ولكن تذكر أنها فقط من أعراض الاكتئاب، فلا تتوقف عن التواجد في الأماكن المبهجة ولا تمتنع عن محاولة الحصول على الضحك والفرح والمتعة حتى لو لم يكن ذلك سهل بالنسبة لك عليك الاستمرار والمحاولة.

يمكنك القيام بما يلي: مشاهدة أفلام ومسلسلات كوميدية – الخروج مع الأصدقاء – قراءة كتب ممتعة ومسلية – لعب ألعاب الفيديو مع أشخاص مقربين منك…


علاج الكآبة – 2 – العلاج النفسي للاكتئاب

علاج الكآبة – 2 – العلاج النفسي للاكتئاب

العلاج النفسي من أهم أساليب علاج الكآبة وخاصة في حال لم تكون الطرق السابقة بتلك الفاعلية (في حالة الاكتئاب الشديد)، فيعمل المعالج على مساعدتك في التعامل مع الأعراض والتغلب عليها والإيجاد السبب والتعامل معه.

عندما نسمع عن العلاج النفسي دائمًا ما يخطر ببالنا جلسات نفسية مفردة مع المعالج ولكن يمكن أن تكون جلسات العلاج عبارة عن حلقات اجتماعية ويمكن لها أن تكون أكثر فاعلية عندما تشارك حزنك ومشكلتك مع الآخرين.

أيضًا من النقاط الأكثر أهمية هي اختيار المعالج الذي تشعر بأنه مريح بالنسبة لك ويمكنك التحدث إليه بأريحية فذلك سوف يحدث فرق كبير.


علاج الكآبة – 3 – الدواء \ TMS \ المكملات الغذائية

الدواء TMS المكملات الغذائية

  • إذا كنت تعاني من الاكتئاب الشديد يمكنك الاعتماد على الدواء على الرغم من أنه ليس أفضل الاختيارات لكنه يمكن أن يعطي نتائج سريعة إلى حد ما ولكنها للأسف قد تكون مؤقتة كما أنه يملك آثار جانبية لذا آخذه وعملية إيقافه تحتاج لإشراف طبيب، وبشكل عام لا يمكن الاعتماد على أي علاج بدون اتباع طرق العلاج الأساسية (تغير نمط الحياة).
  • في حال لم تكن العلاجات فعالة والأدوية لم تعطي نتيجة يمكن الاعتماد على العلاج بالتحفيز المغناطيسي من خلال الجمجمة TMS Transcranial magnetic stimulation وهو عبارة عن علاج يقوم على توجيه موجبات مغناطيسية لا تسبب الألم عبر الجمجمة وتصل إلى الدماغ وتحفز الخلايا وتحسن تواصل أجزاء المخ مع بعضها وكل ذلك لأجل تخفيف الاكتئاب.
  • أخيرًا المكملات الغذائية – الفيتامينات – الأعشاب والتي يتم تناولها تبعًا لإرشادات طبية، وتعتبر فعالة في حال كانت الكآبة ناتجة عن نقص التغذية.

ماذا لو لم تشعر بشكل أفضل؟

كما سبق وذكرنا أن هناك الكثير من العلاجات المختلفة والتي يختلف تأثيرها من شخص لآخر، وأن رحلة العلاج قد تكون طويلة ولكن اختيار الطريق الصحيح هو الجزء الأطول لذا في حال لم يفلح علاج الكآبة بأسلوب معين يمكنك البحث عن آخر ومناقشة ذلك مع طبيبك.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.