ما هو المسك وما أنواعه؟ وكيف يتم استخراجه واستخدامه؟

كل ما تريد معرفته عن المسك

المسك هو مادة عطرية تقوم بأفرازها الغدة الكيسية التي تكون موجودة في بطن حيوان الغزال المسك،  وتوجد الغدة الكيسية عند غزلان المسك الذكور، ويقدر حجمها بحجم بيضة دجاج، وتكون لزوجة المسك بدرجة لزوجة العسل، بالأضافة إلى رائحته الرائعة القوية.

يعمل كجاذب جنسي عند الحيوان، ويستخدم أيضًا في العطور كمثبت ورائحة للعطور، ولون أفرازات الغدة عنابية اللون، ومن الممكن أن تصبح بعد القيام بقطع الكيس ذو لون أغمق، حيث يصبح لونها بني مائل للسواد، وعند جفافها يصبح شكلها على شكل حبيبات.

وفي الأوساط التجارية تسمى أكياس المسك بأسم قرون المسك، وأفرازاتها المجففة يطلق عليه أسم حبوب المسك، وفي أغلب الأوقات ما تصنع صبغة الكحول من هذه الحبوب، ومن ثم يتم أضافتها للعطور الغالية الثمن.

المسك

استخراج المسك

من الممكن أن تتم عملية استخراج المسك من غدة الغزال الذكر دون اللجوء إلى قتله، بالأضافة إلى عدم الأضرار في عملية نموه وبصحته، حيث تتم عملية استخراج المسك من الغزال الحي عدة مرات وبنجاح.

وقد تم تدريس خصائص استخراج المسك في حديقة كاتماندو في نبيال، حيث تلزم التقنية تقيد الغزال ، وذلك من خلال استخدام 3 أشخاص ووضع الغزال بوضعية الاستلقاء الجانب، ويجب أن تكون منطقة السرة مكشوفة، ومن ثم تتم عملية إدخال مغرفة معقمة فضية، وتكون مدهونة بمضاد حيوي، ومن خلال حركة دائرية ولطيفة يتم مسك كيس المسك ويتم عقده باليد الأخرى، وتتم عملية جمع المسك من خلال طرق التدوير، ومن ثم تتم عملية إزالة المغرفة بحذر، وبعد الانتهاء تتم عملية وضع كريم مضاد حيوي على غدة الغزال، وذلك من أجل منع احتمال حدوث تلوث، وهذه العملية كاملة تستغرق الحوالي 15 دقيقة فقط، وهي من أكثر النقنيات ملائمة، ومن الممكن أن يتم تكرار العملية كل عام لغزال بالغ ذكر.

 وهناط طريقة أخرة للحصول على المسك من الغزال، وذلك من خلال عمل شق بسيط  لفتح الغدة والقيام بجمع المسك بالمغرفة، ولكن هذه الطريقة تحتاج إلى تخدير كيميائي للغزال الذكر، ومن الممكن أن تشكل خطرا على حياة الغزال المسك، وتبين أن أفضل وقت لجمع واتخراج المسك هو ما بين الأسبوع 3 من شهر كانون الأول والأسبوع 3 من شهر كانون التاني.

استخدام المسك عبر التاريخ

تعود استخدامات السمك عبر التاريخ إلى أكثر من 1300 سنة، حيث أن حكام الصين كانو يقومون باستخدامه، وقد استخدمه القدماء في طب الأعشاب الصيني، ويستخدم أيضا في عملية تثبيط النشاط الهرمون الأدرينالين، بالأضافة إلى دوره في تحفيز الأوعية الدموية والقلب، ويستخدم كمضاد للالتهابات، وفي وقتنا الحالي يستخدم في العطور بشكل كبير.

فوائد المسك

للمسك الكثير من الفوائد، ومنها:

  • يساعد في تقوية عضلة القلب.
  • يعمل على تعزيز وتنشيط الدورة الدموية.
  • له دور كبير في تنظيم نبضات القلب.
  • يساعد في طرد الغازات والرياح من أمعاء وتجاويف البطن.
  • يخلص الجسم من الفضلات والسموم.
  • يدخل في تركيبة الكثير من العقاقير الدوائية، وبشكل خاص في قطرات العين، حيث يعمل على تنقية البياض، ويخلص العين من الرطوبة التي تكون فيها والإفرازات المفرطة التي تخرج من القناة الدمعية، ويعمل على تصفية النظر بكشل كبير.
  • يعمل على تنشيط وتقوية القدرة الجنسية.
  • يساعد في التخفيف من الألام التي تصيب الرأس.
  • له دور كبير في الشفاء من الزكام والتخفيف من أثاره.
  • له استخدام كترياق للشفاء من اللدغات الأفاعي والعمل على التخلص من سميتها.
  • يعمل كالمضادات الحيوية في محارية والقضاء على الجراثيم والخمائر والفطريات.

أنواع المسك

يختلف المسك بأنواعه وذلك تبعا لختلاف المصادر التي يتم الحصول من خلالها على المسك، فهناك مصادر مختلفة للحصول على المسك، فمنها حيواني، ومنها نباتي، ومنها كيميائي، وينقسم إلى أنواع، وهي:

غزال المسك

وهو نوع من ذكور الغزلان البالغة، التي يطلق عليها أسم غزال المسك، وهو يتواجد في جرابخاص به وهي عبارة عن غدة موجودة بالقرب من الفتحة القلفية لغزال المسك الذكر، وأفضل وأجود أنواعه التي يكون لونه مائل للأسود القاتم، أو اللوم الأرجواني، وهو يتميز بملمس أملس وطعم مر، ورائحة قوية ونفاذة بشكل كبير، وهو من الأنواع الغالية والباهظة الثمن، حيث يتم الحصول عليها بعد عناء وجهد كبيران.

مسك السلحفاة

يتم الحصول على مسك السلحفاة من خلال نوع معين ومحدود من السلحفاة.

ثور المسك

يتم الحصول على مسك الثور من خلال حيوان الثور المسك ( وهو عبارة عن نوع معين من أنواع الثدييات وهو يصنف من عائلة البقريات) وهو يعتبر من الأنواع العالية الجودة والغالية.

فأر المسك

يعتبر فأر المسك من الأنواع ذات الخصائص العلاجية، وله قدرة كبيرة على شفاء الكثير والعديد من الأمراض المختلفة.

مسك قط الزباد

تتم عملية استخراج مسك قد الزباد من قط الزباد.

المسك الكيميائي

يحتوي المسك الكيميائي على خصائص ورائحة مشابهة جدا للمسك الطبيعي، ولكن الفرق يكون بأن التركيب الكيميائي بينهم مختلف بشكل كبير، وفي وقتنا الحالي يتم استخدامه على نطاقات واسعة جدا وبشكل خاص في عملية تصنيع العطور.

المسك المشيد

يحتوي المسك المشيد على نفس تركيبة وخصائص المسك الطبيعي وذلك من حيث الرائحة، ولكن المسك المشيد لونه أبيض، وهو على شكل بلورات، وهو رخيص الثمن بشكل كبير، ولا يمكن مقارنته بالمسك الطبيعي وذلك من حيث الجودة.

المسك النباتي أو المسك الأمريكي

يستخرج  هذا النوع من المسك من نوع معين من النباتات التي يكون  لها رائحة تشبه بشكل كبير رائحة المسك.

المسك الأسود والمسك الأبيض

لقد اشتهرت كثيرا صناعة العطور، التجارة منذ زمن بعيد جدا ومنذ العصور القديمة، ومن بينها السمك، العنبر، الصندل، العود، وغيرها من الأنواع الذي يعتبر من أكثر أنواع العطور المشهورة والمنتشرة بشكل كبير بين العرب بشكل خاص.

المسك الأسود يتم استخراجه من الغدة الكيسية التي تكون موجودة في جسد غزال المسك الذكر البالغ، وهذه المادة هي عبارة عن دم ينمو بداخل سرة الغزال الذكر البلغ، ومن الممكن أن يتم صناعة المسك الأسود من خلال قتل الغزال وبعها يتم فصل الكيس المسك، ومن ثم يتم تجفيفه، ولكن في الأونة الأخيرة تم منع هذه الطريقة وذلك لأنها تعتمد على القتل المعتمد للحيوانات، ولذلك تم ابتكار طريقة أخرى قمنا بذكرها في الأعلى وذلك من أجل منع قتل الغزال.

أما المسك الأبيض فيتم استخراجه من الصخور التي تكون موجودة في الجبال الواقعة في منطقة التيبت، وهو عبارة عن مادة ناتيجة عن تفاعل صخور الغرانيت مع الأمطار والرطوبة، وتكون ذات لون أبيض مائلا إلى الأصفرار، وهو يتميز برائحة منعشة وباردة وعطرة جدا.

فوائد المسك الأسود

لقد أوصى النبي عليه الصلاة والسلام  المسلمين كافة بالقيام باستخدام المسك الأسود كأحد المواد الطبيعية المطهرة، ويعتبر استخدام المسك الأسود من أحد السنن المشهورة في الدين الإسلامي، وذلك بسبب قدرته الكبيرة على القيام بعملية التطهير، بالإضافة إلى أعطاء ومنح الجسم رائحة عطرة وزكية، وقد أطلق عليه النبي عليه الصلاة والسلام أسم مسك الطهارة.

وفي عصرنا الحديث لقد أوصى العديد والكثير من العلماء والأطباء بالقيام باستخدام المسك الأسود كعلاج للكثير من المشاكل الجسدية والأمراض، وقيما يلي بعض الأمراض التي يساعد المسك الأسود في عملية معالجتها، بالإضافة إلى الفوائد العديدة للمسك الأسود، وهي:

  • يعتبر من أفضل وأحسن أنواع المسك من حيث الجودة والرائحة.
  • يساعد في تخليص الجسم من البكتيريا، الجراثيم، الميكروبات التي تكون متراكمة في الجسم، وبشكل خاص في المناطق الحساسة، كما يعمل على تعقيمها، ويعمل على محاربة الأمراض التي من الممكن أن تصيب هذه المنطقة كالحساسية، الالتهابات، بالإضافة إلى تخليص المهبا من الأفرازات المزعجة، التي قد تتسبب في ظهور روائح كريهة في هذه المناطق.
  • العمل على محاربة الحكة المستمرة والدائمة، وذلك من خلال تهدئة تهيجات التي تصيب مناطق معينة من الجسم، وبشكل خاص المناطق التي تعتبر من البيئات الخصبة لنمو الفطريات والبكتريا وذلك بسبب قلة التهوية في هذه المناطق.
  • رفع القدرة الإنجابية، والمساعدة على تثبيت الحمل.
  • الوقاية من التعرض للإصابة بسرطان الرحم، والعمل على حماية المنطقة من انتشار الجذور الحرة التي هي من الأسباب الرئيسية للتعرض للإصابة بخلايا سرطانية.

اقرأ أيضًا: 15 طريقة وحيلة للحصول على عطر ثابت قوي يدوم طوال اليوم

فوائد المسك الأبيض

  • يساعد في معالجة النزلات البردية، والاحتقان الذي يصيب الأنف.
  • العمل على معالجة اعتلالات التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • العمل على تخليص الجسم من الرياح والغازات التي تكون حبيسة بداخل المعدة.
  • تقوية وتنشيط عضلة القلب، بلإضافة إلى زيادة عدد نبضات القلب ضمن المتوسط.
  • العمل على معالجة الاضطرابات التي تصيب العين، كأصفرار البياض، الجفاف.
  • يساعد على زيادة الخصوبة والعمل على رفع القدرة الإنجابية.
  • له دور كبير في عملية تطهير الجروح، بالإضافة إلى معالجة الالتهابات التي تصيب الجسم، القضاء على الحكة التي تصيب الجسم والتي تكون مزعجة جدا قي بعض الأحيان.
  • معالجة لدغات الأفاعي والتخلص من سمومها.
  • يعمل على الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم.
  • العمل على تقليل الالتهابات في الماطق الحساسة والقضاء على البكتيريا والفطريات التي تكون موجودة في مثل هذه المناطق.
قد يعجبك ايضا