أفضل حليب للرضع يزيد الوزن

أختيار الحليب المناسب لطفلك من أجل زيادة وزنه

عند مغادرة قسم التوليد بعد ولادة الطفل، يوصي الأطباء بمتابعة وزن الطفل دائمًا. غالبًا ما يتذكر الآباء أنه من الضروري أن ينمو الرضع باستمرار ليكونوا أصحاء. وهنا، يصاب بعض الآباء ببعض القلق تدريجيا، بسبب أن طفلهم الصغير لا يكسب سوى القليل من الوزن حسب المنحنى الوزن الطبيعي المطلوب.

افضل حليب للرضع يزيد الوزن

قبل الذعر والمسارعة إلى زيارة طبيب الأطفال الخاص بك، فقط خذ القياسات الضرورية لوزن الطفل. فيمكن أن يفقد الطفل ما يصل إلى 10٪ من وزنه خلال الأيام الأولى من حياته. لكنه سوف يستعيد وزنه تدريجيًا خلال 10 إلى 14 يومًا.

ومع ذلك، إذا كانت لديك أي شكوك، فقد تساعدك النقاط التالية في رؤيةٍ أكثر وضوحًا.

ما هو أفضل حليب للرضع يزيد الوزن

بالطبع، ودون أدنى شك، أفضل حليب لأي طفلٍ حديث الولادة هو حليب الثدي من أمه، لذا فإننا سنقدم لكم في هذا المقال أهم النصائح والتعليمات لزيادة وزن طفلك الصغير، إضافةً إلى مناقشة بعض أنواع الحليب الأخرى التي تساهم في تعزيز نمو طفلك.

تأكد من أن طفلك يشرب ما يكفي

خلال فترة الرضاعة الطبيعية، من الصعب قياس ما إذا كان الطفل قد حصل على ما يكفي لتلبية احتياجاته الغذائية. ومع ذلك، قد تشير بعض العلامات إلى أن الطفل يتمتع بتغذية جيدة وهذه العلامات هي:

  • يستيقظ الطفل بشكلٍ طبيعي ويطلب لتناول الطعام.
  • يشرب من الثدي بشكلٍ جيد بانتظام (كل 2 أو 3 أو 4 ساعات).
  • إن يكون هادئ بعد الرضاعة.
  • بوله وبرازه كافيان (يملأ حفاضاته جيدًا).
  • يكتسب الوزن تدريجيًا.

بالمقابل، إليك بعض الأعراض التي تسمح لك بمعرفة ما إذا كان طفلك الصغير جائعًا:

  • غالبًا ما يغفو.
  • لديه صعوبة في الاستيقاظ.
  • الحفاضات تكون جافة عدة مرات في اليوم.
  • لديه بقع برتقالية في بوله (وهي بلورات اليوريا).

معدل النمو الخاص بالطفل حديث الولادة

طفلك هو كائن استثنائي سيجلب لك لحظات من الفرح والضحك. بالنسبة للمبتدئين، دعه ينمو بسرعته الخاصة. لن ينمو الطفل البالغ وزنه 2 كغ بنفس الطريقة التي ينمو بها الطفل البالغ وزنه 3 كغ. في الحالة المثالية وحسب نظرية منحنى النمو، يجب أن يكسب طفلك ما بين 500 غرام و 1 كغ في الشهر.

لهذا الغرض، لا يتعين عليك وزن طفلك كل يوم. فهذه العادة مجرد مصدرٍ للقلق والتوتر بالنسبة للأبوين.

لاحظ أن الأطفال الخدج يميلون إلى شرب كمية أقل لأن هذا النشاط يتطلب طاقة عضلية وقوة لم يطوروها بعد بما فيه الكفاية. وعلى العكس من ذلك، فإن الأطفال الذين هم في سن مبكرة والذين لديهم “وزن ضئيل” ديناميكيون وشرهون. ينمون وينمون بشكلٍ أسرع.

كيف تساعد طفلك على زيادة الوزن؟

زيادة الوزن لا ينبغي أن يكون الهدف المطلق. إذا كان طفلك يتناول الطعام بشكلٍ جيد، لكن وزنه لا يتزايد، فليس هناك مشكلة. يستخدم طفلك ما يستوعبه ويعرف كيف يفعل ذلك. لطمأنتك، إليك بعض النصائح من الأمهات:

  • قومي بملامسة بشرتك مع جلد الطفل قدر الإمكان. هذا يطمئن ويحفز الطفل على تناول الطعام.
  • لتحسين شرب الحليب من الثدي إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية. تأكدي من أن الحليب يتدفق جيدًا في فمه، لأن الرضاعة الطبيعية السريعة متعبة.
  • قومي بإرضاع الطفل كلما كان ذلك ممكنًا لزيادة كمية حليب الثدي.
  • تأكدي من تقديم كلا الثديين للتأكد من أنها فارغة حتى تتمكني من إعادة تعبئة الثدي بالكامل.
  • اتصلي بطبيبكِ أو ممرضتكِ لتطمئنكِ إذا لزم الأمر.

ما هو نوع الحليب الأكثر صحة للأطفال؟

هناك أنواع عديدة من الحليب في المتاجر، الحليب كامل الدسم والحليب الخالي من الدسم، والحليب المدعم بعنصر الكالسيوم والحليب شبه منزوع الدسم، ولكن أي منهم هو الأفضل؟

تقليديًا، بسبب فوائده الغذائية الكثيرة، كان الحليب يعتبر دائما غذاءً أساسيًا لإدراجه في نظامنا الغذائي. ومع ذلك، في مواجهة جميع أنواع الحليب في المتاجر، فإن السؤال هو: ما هو أفضل الحليب لإعطائه للأطفال؟

خلال الأشهر الأولى من حياة الطفل، يعد حليب الثدي هو الطعام المغذي بامتياز. وفي وقتٍ لاحق، يجب أن نبحث عن بدائل غذائية تكميلية لتعزيز تنمية الطفل.

هناك العديد من البدائل في المتاجر. بشكلٍ عام، إذا كان لديك طفل أو رضيع، فمن المستحسن استشارة الطبيب قبل اتخاذ قرار. من المهم النظر في جميع الخيارات، حتى لا تعرض صحة طفلك للخطر.

تحتوي العديد من أنواع الحليب على العناصر الغذائية الأساسية للأطفال مثل الكالسيوم وفيتامين د. ومع ذلك، هناك اختلافات في كل منتج، والذي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار عند الاختيار.

الحليب الكامل الدسم أم الحليب الخالي من الدسم؟

قبل أربعة عقود، كان اختيار الحليب لأطفالك أبسط بكثير: فالأطفال يتحولون عادة من حليب الثدي إلى حليب البقر الكامل. وكان الاختلاف الوحيد هو تقديم الحليب بشكل مسحوق أو في شكل سائل.

وقد سمح تنويع الإنتاج بتصنيع أغذية جديدة بصيغ محددة مثل إدخال مشروبات منزوعة الدسم تحتوي على دهونٍ أقل من الحليب كامل الدسم.

هل الحليب كامل الدسم أفضل للأطفال؟

على الرغم من أن هذا لا ينطبق بصفة عامة على البالغين، فإن الأطفال الذين يستهلكون الحليب الكامل يستفيدون من كمية أكبر من فيتامين (د)، دون أن تتأثر صحتهم بالمحتوى العالي من الدهون في هذا المنتج التقليدي.

يمكن للأطفال الرضع والأطفال الذين لا يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو مشاكل السمنة زيادة الوزن شرب الحليب كامل الدسم.

يحتوي حليب البقر على المزيد من العناصر الغذائية

حليب البقر، كونه أقل تعرضًا للمعالجة، هو واحد من المشروبات الأكثر اكتمالا من حيث العناصر الغذائية. فهو يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والبروتين وفيتامين د وفيتامين ب 12. فكل هذه العناصر الغذائية تعزز تغذية الطفل.

والنسبة العالية من فيتامين (د) هو أمر أساسي، لأن هذا الفيتامين يسهل امتصاص الكالسيوم، وهو أمر مهم لتحقيق التنمية السليمة للأطفال.

هل أختار الحليب الخالي من الدسم؟

يجب على الآباء الذين تم تشخيص معاناة أطفالهم بزيادة الوزن أن يختاروا الحليب القليل الدسم. هذا الأخير يجلب فوائد الحليب التقليدي دون أن يسبب زيادة الوزن. والهدف من هذا النوع من الحليب هو التغذية مع المساهمة في إنقاص الوزن.

من مجموعة من مشروبات الحليب منخفض الدهون، فمن الضروري أن تأخذ في الاعتبار الصيغ الغنية بالفيتامينات والمعادن. لذا نوصى بقراءة ملصقات التغذية عند تحديد أنسب حليب لطفلك بناءً على القيم الغذائية.

يجب على الآباء الذين يكون لدى أطفالهم يعانون زيادة في الكالسيوم (فرط كالسيوم الدم) أو الحساسية أو حصوات الكلى اختيار صيغ أقل تركيزًا. وينطبق الشيء نفسه على أولئك الذين يعانون من حساسية اللاكتوز. في هذه الحالات، يوصى باختيار الخيار الحليب نصف منزوع الدسم. هذا النوع من الحليب يحافظ على مستوى الدهون بنسبة 1.8 ٪، ويحتفظ بالمواد المغذية الأساسية من أجل تغذية الأطفال.

الحليب الخالي من الدسم للبالغين فقط

ينصح بشرب الحليب الخالي من الدسم أساسًا للبالغين الذين يرغبون في الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن.

لا ينبغي أن يعطى الأطفال وجبات لفقدان الوزن، إلا في حالة السمنة المفرطة في مرحلة الطفولة. بشكل عام، يحتاج الأطفال إلى نظام غذائي جيد. وللقيام بذلك، استشر اختصاصي تغذية لوضع خطة غذائية مناسبة.

وبما أن طعم الحليب الخالي من الدسم هو أخف، فمن المحتمل أن يتقبل الرضع والأطفال الصغار ذلك بسهولة أكبر. ومع ذلك، فمن المستحسن عدم اختيار الحليب الخالي من الدسم قبل سن الثالثة.

غيرها من الأطعمة الغنية بالكالسيوم

حاليًا، هناك أطعمة أخرى غنية بالكالسيوم: كعصير البرتقال والسبانخ والأرز والفواكه المجففة والأسماك والبيض والجبن واللبن وغيرها.

الحليب هو غذاء مهم جدًا لنمو الأطفال. يكون اختيار نوع الحليب هو قرار هام يجب على الآباء القيام به بالاتفاق مع نصيحة طبيب الأطفال، من أجل اختيار نوع الحليب الأكثر ملاءمة لاحتياجات الطفل.

ملاحظة هامة: لا تحل هذه المقالة محل أي استشارة طبية أو نصيحة أخصائي صحي.

قد يعجبك ايضا