ما هو الفطام؟ وما هي طرقه؟ وما هي بدائل حليب الأم عند الفطام؟

إدخال الطعام الصلب للطفل عند الفطام

فطام الرضيع هو المرحلة التي يبدأ فيها بتنويع مصادر تغذيته، بدلًا من الاعتماد الكلي على الرضاعة الطبيعية، ويبدأ الفطام بإدخال الأطعمة التكميلية (مع الحفاظ على الرضاعة الطبيعية) وينتهي الفطام عندما يحل الطعام محل حليب الثدي تمامًا. حيث توصي منظمة الصحة العالمية بالإرضاع الحصري من الثدي لمدة ستة أشهر من أجل صحة الطفل الصغير.

ومن الناحية المثالية، يجب أن تستغرق هذه العملية حوالي سنة ونصف (تبدأ في 6 أشهر وتنتهي في عامين). وبعد إنتاج الحليب الاصطناعي المجفف، انتشر بشكل كبير ليحل محل حليب الثدي، ولكن يجب استخدامه فقط عندما لا يمكن الإرضاع الطبيعي، حيث يوفر حليب الثدي الحماية من الأمراض بفضل ثراءه بالأجسام المضادة.

ما هي طرق الفطام؟

ومن طرق الفطام نجد:

تقليل عدد الرضعات:

وذلك بدلًا من تقديم حليب الثدي، تقدم الأم للطفل بعض الأطعمة التكميلية. فإن هذه الطريقة ستسمح للأم بتقليل عدد الرضعات تدريجيًا.

تقصير وقت الرضاعة:                        

أي إذا استغرق الطفل، مثلًا رضاعة 10 دقائق مع كل ثدي، يمكن تقليل وقت الرضاعة إلى 6 دقائق لكل منهما. وبمجرد الانتهاء من الرضاعة الطبيعية، ويجب تقديم بعض عصير الفاكهة، لأن تحديد مدة الرضاعة، سيمنع الطفل من الحصول على الحليب الأكثر تغذية.

على أي حال، يُنصح بإعطاء ثدي واحد حتى يتم إفراغه تمامًا، وتقديم الأطعمة التكميلية بدلًا من تقديم الثدي الثاني.

كيف تتوقفي عن رضاعة الطفل (فطامه) بدون حدوث احتقان الثدي؟

إذا كان عمر الطفل أقل من 9 أشهر، يجب فطامه تدريجيًا، وذلك لتجنب احتقان الثديين وخطر الإصابة بالتهاب الثدي، ولكن أيضًا لا يجب التعجل على طفلك بالفطام. حيث يفضل إعطاءه وقت حوالي 4 أسابيع للفطام الكامل واللطيف.

وقد يكون من المفيد جدًا استشارة مجموعة أشخاص، لتقديم الدعم للأم في وقت الفطام. وعندما لا تشعر بالاحتقان (غالبًا بعد 3 أو 4 أيام)، استبدل تغذية أخرى، إذا رغبت في ذلك. الشيء المهم هو عدم التخلص من رضعتين متتاليتين تدريجيًا.

هل أنتِ مترددة من مسألة الفطام؟

إذا كنت مترددة في فطام طفلك، فحاولي معرفة سبب التخلي عن الرضاعة الطبيعية وما الذي يزعجك. ثم قومي بتقييم ما إذا كانت هناك أشياء يمكنك تغييرها ستسمح لك بالرضاعة الطبيعية لفترة أطول، لصالحك وتكون مفيدة لطفلك.

حتى إذا عدت إلى العمل، فمن الممكن الحفاظ على الرضاعة الطبيعية أو تغييرها دون الحاجة إلى فطام طفلك. إلى جانب ذلك، كلما كبر طفلك، كان الجدول الزمني أكثر مرونة. يمكن لبعض الأطفال الانتظار حتى تعود الأم من العمل لترضعهم.

ما هي بدائل حليب الأم أثناء الفطام؟

فطام الطفل
  • إذا كان عمر طفلك أقل من 9 أشهر، فيجب استبدال حليب الثدي بتركيبة من الحليب المدعم بالحديد.
  • إذا كان بين 9 أشهر إلى 12 شهرًا، يمكن لطفلك شرب الحليب المتجانس مع 3.25٪ دهون. قدمي حليب الأطفال أو اللبن لطفلك في زجاجة أو فنجان.

بشكل عام، يفضل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية والذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر الكأس. ومن الطبيعي أن يشرب طفلك كمية صغيرة فقط من الحليب من الكوب في المرة الواحدة. إذا لم يشرب طفلك ما يكفي من الحليب، أعطه الزجاجة أيضًا.

ما هو الفطام الكاذب؟

في عمرالتسعة أشهر يقل اهتمام الطفل بالرضاعة، وهذا ما يسمى الفطام الكاذب. حيث ترتبط حقيقة الفطام ببعض اللحظات التي تتوقف فيها الرضاعة الطبيعية لسبب ما، أو فترات معينة يظهر فيها الطفل اهتمامًا أقل بالرضاعة الطبيعية نتيجة لنموه.

الفطام يسرع حدوث الحمل

حيث أنه خلال فترة الفطام يمكن أن تحمل الأنثى مرة أخرى. بما أن احتمال الحمل ينخفض ​​أثناء الرضاعة، بسبب عمل البرولاكتين. لذلك يجب استيفاء متطلبات معينة للرضاعة لتأخير الإباضة، مثل أن يكون الطفل أقل من 6 أشهر، وأن الأم ترضع طفلها ليلًا ونهارًا عند الطلب.

الفطام القسري

ظهرت عدة توصيات للرضاعة الطبيعية في العديد من الثقافات منها:

الفطام في الثقافة الإسلامية

توصي الشريعة الإسلامية بالرضاعة الطبيعية لمدة تصل إلى سنتين. وفي السنوات الأخيرة، تم تقصير فترة الرضاعة في المجتمع بسبب الوتيرة الحالية للحياة والاعتقاد بأن حليب الثدي من سن معينة لا يغذي الطفل، ولكن بذلت العديد من المحاولات لاستعادة فترة طويلة من الرضاعة لجميع الخصائص المعروفة لحليب الثدي، ويتم دراسة هذه الظاهرة على نطاق واسع.

الفطام الطبيعي

وقد لوحظ أنه في المجتمعات التي لا يفطم فيها الطفل إلا بعد عامين أو 3 أعوام. حيث قام عالم الأنثروبولوجيا ك. ديتويلر، من جامعة تكساس، بجمع معلومات حول عمر الفطام، وتوصل إلى أن الفطام الطبيعي يمكن أن يحدث بين سنتين ونصف و 7 سنوات، حسب نظريته.

وتعتبر نظرية إطالة الرضاعة الطبيعية حتى 7 سنوات مدعومة بحقيقة أنه في المجتمعات الحالية التي لا يوجد فيها رفض ثقافي للإرضاع المطول من الثدي، تقوم الأمهات بإرضاع أطفالهن حتى 4 سنوات في المتوسط، ​لأنهم يعتبروا أن الجهاز المناعي للإنسان ليس ناضجًا ولا يعمل بكامل طاقته حتى سن 6 سنوات.

بداية الفطام قطع الرضاعة في الصباح وفي المساء

لأنه الوقت الذي يفضل أن يرضع به الأطفال، حيث تقوم العديد من الأمهات بذلك حتى بعد العودة إلى العمل. وعلى الرغم من الانسحاب التدريجي، إلا أن تقليل الرضاعة الطبيعية يمكن أن يسبب للأم عدم الراحة. وبالتالي تستطيع الأم التخلص من الحليب الزائد عن طريق الضغط على ثديين وإخراج القليل من الحليب في وقت الرضاعة التي تم تخطيها لتريح نفسها.

وإذا شعرت بالانقباض، بعد أيام قليلة من الرضاعة الأخيرة، فلا تترددي في سحب القليل من الحليب أو إعادة طفلك إلى الثدي لبضع دقائق. وخلال الأسابيع التي تلت الفطام التام، قد يحدث تدفق طفيف من الحليب عندما تري طفلك، أو أشياء تخصه أو عندما تفكرين به.

ما الذي يجب فعله عندما لا يريد الطفل أن يفطم؟

إذا رفض طفلك الزجاجة أو كوب الحليب، فلا تجبريه على الشرب. بدلًا من ذلك حاولي مرة أخرى بعد بضع دقائق. وإذا كان الطفل لا يزال يرفض، ففكري في تأجيل الفطام لبضعة أيام، وفي هذه الأثناء، يجب اختصار مدة الرضاعات.

إليكِ بعض النصائح لمساعدتك إذا كان طفلك لا يريد الفطام:

عند رفض بعض الأطفال الفطام، أو أنهم يجب أن يفطموا بسرعة يجب على الأم أن:

  • في البداية، تضع حليب الثدي في زجاجة أو كوب.
  • تقدم له زجاجة أو كأس عندما يكون جائع قليلًا.
  • القيام بتسخين حلمة الزجاجة تحت الماء الدافئ ليشعر الطفل بدفء الحلمة وكأنها حلمة ثدي أمه.
  • استمري في معانقة طفلك حتى يشعر أنك لا تحرميه من الحب.

الاهتمام بالطفل أثناء الفطام

الرضاعة الطبيعية هي أكثر بكثيرمن مجرد وجبة لطفلك، إنها لحظة اتصال حميم ومريح بحيث يصعب استبدالها بتقديم الزجاجة. لذلك عند فطام الطفل طمئنيه عن طريق إلصاقه بك بإحكام حتى يتلقى نفس المودة التي أعطيته له عند الرضاعة. وعلى سبيل المثال، يمكنك أن تهزيه وتدليكه لمنعه من الشعور بالإهمال وعدم الاتصال الدافئ.

كيف يمكن فطم الطفل برفق؟

يعتبر الفطام هو أمر شخصي يجب احترامه، أنت صاحبة القرار، وليس حاشيتك المقربة، هي التي يجب أن تأخذ زمام المبادرة في اللحظة المثالية لفطم طفلك. سواء كان ذلك شهرًا واحدًا أو 3 أشهر أو 9 أشهر، فهذا هو قرارك، وإذا كنت ترغبي في فطام طفلك، فيمكنك طلب مساعدة زوجك، تحدثي معه فيمكنه أن يضع الأشياء في مكانها الصحيح.

كم من الوقت يستمر فطام الطفل؟

يستمر الفطام في المتوسط ​​لمدة خمسة عشر يومًا، وأحيانًا أكثر أو أقل، كل هذا يعتمد على طفلك. لا تترددي في التراجع إذا لزم الأمر، فالوقت يمضي لصالحك، أي لا يجب عليك التراجع في الفترة الأخيرة من فطام طفلك. لأنك قد تشعري بخيبة أمل نهاية الفطام أبطأ من البداية.

اهمسي كلمات رقيقة في أذن طفلك، مع وضع القليل من القبلات على جبينه. واتبعي وضعية قريبة من الوضع الرضاعة الطبيعية (الجسم والوجوه ملتصقان بالطفل). أعطه زجاجة الحليب في بداية الفطام، يكون الانتقال أقل وحشية وصعوبة.

كيف يتم التخلص من تورم الثديين أثناء الفطام؟

عند تورم الثدي ممكن إفراغه في الحمام، ذلك سوف يجفف حليبك بسرعة إلى حد ما لأنه كلما قل وضع طفلك على الثدي، قل الحليب لديك. وإذا كان ثدييك متورمين وتشعرين بالألم، أفرغيهما في الحمام بالضغط عليهما. وعندما يرضع طفلك، اضغطي براحة اليدين حول الهالة لتفريغ الجزء الخارجي من الثدي.

المراجع

انتقل إلى أعلى