طريقة الغسل من الحيض والآداب التي يجب إتباعها عند الطهارة

يعتبر الحيض من علامات البلوغ لدى الأنثى ويجب على كل أنثى بالغة أن تكون على علم جيدا بطريقة الغسل من الحيض وبالآداب العامة التي يجب أن تتبع.

كيف يتكون الحيض وما هي أهميته؟

الحيض هو الدم الذي ينزل من مهبل المرأة كل شهر تقريبا أو ما يعادل 28 يوما وقد تختلف المدة من امرأة إلى أخرى على حسب تنظيم الهرمونات في الجسم وذلك لأن عمل الهرمونات الأنثوية في الجسم المسئولة عن الإنجاب هي أيضا المسئولة عن تكوين الحيض بشكل أساسي.

طريقة الغسل من الحيض وآدابه

ويعرف الحيض أيضا باسم “الدورة الشهرية” نظرا لأنها تحدث بطريقة منتظمة على مدار الشهر. ويبدأ تكوين دم الحيض على شكل مراحل فالمرحلة الأولى تتم داخل المبيض حيث يتم تكوين البويضة ونموها وتبدأ البويضة في النمو ويكتمل نضجها بعد مرور حوالي أسبوعين.

وهذه البويضة تكون محاطة بكيس لحمايتها وينفجر هذا الكيس عند اكتمال نموها ثم تقوم بالتقاطها قناة في الجهاز التناسلي للمرأة تعرف باسم قناة فالوب ثم تقوم هذه القناة بدفع البويضة الناضجة إلى قناة فالوب.

ثم يبدأ هرمون البروجيستيرون في العمل حيث يقوم ببناء بطانة الرحم التي تعد بمثابة العش الذي سوف يستقبل البويضة ولكن إذا لم يتم تخصيب البويضة بحيوان منوي سوف يقل إفراز هذا الهرمون حتى أن ينعدم ثم تتهدم بطانة الرحم التي تكونت على مدار الشهر فتنزل من الأنثى على هيئة دم فيما يعرف بالحيض ويستمر الدم في النزول لمدة 4:5 أيام وتختلف هذه المدة حسب كمية الدم وشدة نزوله.

وتكمن أهمية حدوث الطمث أو الحيض في أنه يعد بمثابة تطهير للدورة الدموية عند الأنثى لأن في هذا الوقت يتخلص الجسم من الدم الفاسد والخلايا الميتة في الجسم كما أنها أيضا تحمي من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين بفضل الهرمونات التي تقوم بتنظيم الحيض.

وقد أسقط الإسلام عن المرأة في هذه الفترة بعض العبادات الدينية كالصلاة والصوم منا يجب عليها ألا تلمس كتاب الله عز وجل إلى أن يتم تطهرها فالله عز وجل يعلم ما تشعر به من الألم فأراد أن يخفف عنها في هذا الوقت فعفاها من العبادات إلى أن تتطهر من الحيض.

كيفية الغسل من الحيض؟

  • أولا يجب التأكد من توقف نزول الدم حتى لا ينقض الغسل مرة أخرى.
  • أن تنوي المرأة أنها سوف تقوم بالغسل ولا يشترط النطق بالنية.
  • قول “بسم الله الرحمن الرحيم” قبل البدء وتقال سرا إذا كان المكان الذي يتم فيه الغسل هو المرحاض لأنه لا يصح اللفظ بلفظ الجلالة في هذا المكان.
  • غسل اليدين ثلاث مرات ثم غسل منطقة الفرج جيدا ويفضل غسلها بشيء من الصابون أو إحدى المطهرات لأن في هذه الفترة تتراكم الجراثيم في هذه المنطقة.
  • ثم تقوم المرأة بالوضوء كاملا ويتم تأجيل القدم إلى انتهاء الغسل.
  • ثم تبدأ المرأة بغسيل الرأس جيدا إلى أن تغطي المياه فروة الرأس كاملة ثلاث مرات.
  • ثم تقوم بسكب المياه على الجسم وتبدأ أولا باليمين ثم اليسار.
  • وأخيرا تقوم بسكب المياه على جميع أجزاء الجسم وغسل القدمين ثلاثا بداية من القدم اليمنى ثم القدم اليسرى.

ويرجع هذا إلى ما ورد عن صحيح بخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها وأرضاها عن النبي (“صلي الله عليه وسلم” أنه إذا اغتسل من الجنابة يبدأ بغسيل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله ثم يغسل فرجه ثم يتوضأ وضوء الصلاة ثم يأخذ الماء ويدخل أصابعه في أصول الشعر حتى يتبرأ حفن على رأسه ثلاث حاثيات ثم أفاض الماء على سائر جسده)

ما هي الآداب التي يجب إتباعها عند الطهارة؟

  • عدم الإهدار في المياه أثناء الغسل أو الطهارة من الحيض فلم يذكر أنه هناك قدر معين من الماء يجب استهلاكه عند الطهارة من الحيض.
  • قول “بسم الله الرحمن الرحيم” في بداية الغسل.
  • غسل اليدين جيدا قبل أن تبدأ في الوضوء وبعد غسل الفرج.

فيجب عند القيام بالغسل من الحيض التأكد من أن المياه المستخدمة تكون مياه طاهرة ولا يصح الغسل بسائل أخر غير الماء لأنه لا يرفع الحدث وتتم الطهارة بغير الماء.

وكما ذكرنا سابقا النية من الأشياء الهامة قبل البدء في الطهارة لأنها تعتبر سنة والتأكد من وصول الماء لجميع أجزاء الجسم لأنها جزء أساسي للطهارة من الحيض.

ولا تصح الصلاة للمرأة المسلمة إلى أن تغتسل من الحيض بالطريقة الصحيحة التي ذكرناها سابقا فبالإضافة إلى أن الغسل بعد الحيض يفيد التطهر إلا أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بعد هذه الفترة.

وقد يحدث أحيانا فيما يعرف بالاستحاضة وهي غالبا تلي الاستحمام أو الغسل من الحيض وتكون على هيئة إفرازات تخرج من مهبل المرأة ولكنها تكون ذات لون بني أو بها دم بعض الشيء.

وفي هذه الحالة يجب المرأة أن تتوضأ بدلا أن تقوم بالغسل مرة أخرى على شرط أن تكون مدة الحيض انتهت بأكملها والاستحاضة لا يكون محرم بها الجماع فيجوز الجماع إذا حدثت للمرأة الاستحاضة فقد تحدث بسبب بعض التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة بعد انتهاء فترة الحيض وهذه التغيرات قد تكون بسبب تناول حبوب منع الحمل أو الحقن أو الإرهاق أو التعب النفسي.

بذلك نكون انتهينا من هذا المقال الذي يدور حول معرفة ما هو الحيض وكيف يحدث للمرأة شهريا وكيفية التطهر أو الاغتسال منه وأحكامه وآدابه وأخيرا ما هي الاستحاضة التي تحدث بعد انتهاء فترة الحيض وحكم أداء الصلاة فيها.

قد يعجبك ايضا