تصنيف العناية بالذات

ما الذي سيحدث إن تجاهلت تنظيف البشرة قبل النوم؟ 10 مشاكل بانتظارك

من الرائع الاستلقاء مباشرة على السرير والغط في نوم عميق بعد يوم عمل طويل ومتعب، ولكن فجأة وقبل أن تستسلم للنوم تتذكر أنك نسيت شيء في غاية الأهمية وعليك تنظيف البشرة قبل النوم، وهنا ستجد نفسك حائرًا بين تجاهل الأمر والنوم وبين النهوض وغسيل وجهك!

ولكن أي الاختيارين هو الأفضل؟ وما الذي سيحدث في حال استسلمت وتجاهلت تنظيف البشرة؟ هل يمكن لهذا الأمر أن يتحول إلى كارثة؟

ما الذي سيحدث إن تجاهلت تنظيف البشرة قبل النوم؟

ما الذي سيحدث إن تجاهلت تنظيف البشرة قبل النوم؟

تنظيف الوجه جزء أساسي من العناية بالبشرة وبمرات كثيرة تحدثنا عن غسيله في المساء قبل النوم، ولكن الآن سنتحدث عن أسباب ذلك على وجه الخصوص!

10 – مكياج على وسادتك وكل وجهك ومشاكل بشرة بانتظارك

بقاء المكياج على بشرتك خلال النوم يهدد بالكثير من المشاكل بدايةً من الجفاف والتصبّغ وصولًا إلى التجاعيد المبكرة وعلامات التقدم في السن… إلى جانب أن المفاجأة ستكون في الصباح بوسادة مليئة بالمكياج وبمكياج يملأ وجهك إن نظرت إلى المرآة!

مهما كان نوع المكياج الذي تستخدمه فالماء وحده غير كافي في إزالته، قد يزيل بالفعل جزء كبير منه ولكن ماذا عن الأجزاء الدقيقة الموجودة بين المسامات؟

  • في حال كان المكياج عادي (غير مقاوم للماء) يمكنك الاعتماد على الغسول المائي، ومن ثم تنظيف البشرة بالماء.
  • في حال كان المكياج مقاوم للماء ففي هذه الحالة يجب الاعتماد على الغسول ذو أساس زيتي، وفي حال عدم توفره يمكنك الاعتماد على الكريمات أو زيوت البشرة، وبالطبع يجب تنظيف البشرة بعدها بالماء.

قد يهمك: كيفية استعمال غسول الوجه بطريقة صحيحة بدون أخطاء تهدد البشرة بالخطر


9 – سوف تستيقظ لتجد بثور وحبوب جديدة

الأمر لا يتوقف عند حد أن بشرتك سوف تكون مليئة بالمستحضرات والمكياج المنتشر في كل مكان، وإنما سوف تظهر مشكلة أنت تكرهها كثيرًا، إنها الحبوب!

فبقايا المستحضرات والغبار والعرق وزيوت البشرة الطبيعية والشوائب… كل ذلك سيتراكم على البشرة ويتغلغل في عمقها ليسبب التهابات وظهور الحبوب ناهيك عن الرؤوس السوداء العنيدة والمسامات الواسعة.

  • تأكد من تنظيف البشرة قبل النوم ليس فقط لأجل إزالة المكياج، بل حتى في حال كنت رجل أو كنت امرأة لا تضع المكياج أبدًا، فهناك عوامل أخرى يجب حماية بشرتك منها.
  • اختر غسول أو صابون البشرة المناسب وقم بتنظيف بشرتك به بلطف ومن ثم بالماء، وفي حال عدم توفر الغسول يمكنك الاعتماد على محلول من الماء والملح.

قد يهمك: 4 طرق يمكن لها أن تنوب عن الغسول في تنظيف بشرة الوجه بعمق وتنقيتها


8 – تدمير رموشك

هل سبق واستيقظت مع رموش غريبة الشكل وملتفة بطريقة مزعجة؟ هل سبق ورأيت رموش كثيرة على الوسادة؟ هل رموشك تتساقط؟ إنها أشياء ستحدث في حال تجاهلت إزالة الماسكارا.

الماسكارا تحتوي مواد كيميائية تسبب الضعف والتلف للرموش، إلى جانب أن وجود الماسكارا عليها سوف يجعلها أكثر قساوة وبالتالي ستكون معرضة للتكسر.

  • يجب أن تقوم بإزالة الماسكارا بلطف حتى لا تزيل رموشك معها.
  • بالنسبة للماسكارا المقاومة للماء فليس عليك فركها بقوة لإزالتها وإنما اعتمد على مزيل مكياج العيون أو كريم الترطيب، وتأكد من التعامل بلطف مع رموشك.
  • أفضل طريقة لإزالة الماسكارا تتمثل في وضع الكريم أو مزيل المكياج على وسادة قطنية صغيرة ومن ثم ضعها على عينك وانتظر بعض الوقت بحيث تتحلل الماسكارا.

قد يهمك: هل تود الحصول على رموش طويلة وكثيفة؟ إذن إليك طريقة تكثيف الرموش بالفازلين


7 – عدم تجديد البشرة وظهور التجاعيد

تتميز خلايا الجسم بالقدرة على التجدد والشفاء الذاتي، ولكن الأمر لا يكون بنفس الفاعلية مع خلايا البشرة عندما تكون غارقة بالمستحضرات والغبار والشوائب… كل ذلك يؤدي إلى اختناق الجلد ويحد من قدرة الخلايا على التجدد، أو يمكن أن يؤدي إلى ظهور خلايا جلدية جديدة ولكنها مشوها!

لهذا الأمر تبِعات سلبية كثيرة أهمها يتمثل في شيخوخة البشرة وظهور التجاعيد المبكرة، البقع والتصبغ، المسامات الواسعة والجفاف…. وبالطبع هذا ما لا يريد أحد حدوثه.

  • يفضل تقليل الوقت الذي يتم فيه تطبيق المستحضرات الثقيلة على البشرة وتنظيفها في أقرب فرصة ممكنة.
  • يجب تنظيف البشرة كلما تعرضت للأوساخ، ويتم ذلك بالماء فقط.
  • يتم استخدام الغسول مرتين يوميًا (مرة في الصباح ومرة في المساء).
  • يجب أن يتم الاعتماد على غسول مناسب ينقّي البشرة بعمق وينعشها بما يحفز تجدد الخلايا الجلدية.

قد يهمك: 15 عادة تضمن محاربة التجاعيد قبل وجودها


6 – انعدام فاعلية مستحضرات العناية بالبشرة

كيف تقوم مستحضرات العناية بالبشرة بعملها؟ ببساطة هي تحتوي مركبات عالية الفعالية ذات تأثير (تجميلي أو علاجي) للخلايا الجلدية، ولكنها تحتاج بشكل أساسي إلى التغلغل في البشرة للحصول على أفضل نتيجة.

ولكن لو قمت بتطبيق مستحضرات العناية بالبشرة وكانت المسامات مسدودة بالفعل بسبب بقايا الكريمات القديمة والغبار والعرق والزيوت…. هل ستقوم المستحضرات بدورها؟ بالطبع لا، وقد تؤدي إلى نتائج سلبية!

  • سواء كنت تقوم بتطبيق كريمات العناية بالبشرة الليلية أو النهارية فمن الضروري أن تقوم بتنظيف بشرتك بشكل جيد قبلها حتى تحصل على أقصى فاعلية منها.
  • لا يجب تطبيق الكثير من المستحضر حتى لا تختنق البشرة ولا تتمكن من الاستفادة من المكونات عالية الفاعلية.
  • ترتيب كريمات العناية بالبشرة الليلية يبدأ بالتنظيف ومن ثم تطبيق المستحضرات بالتدريج من الأخف قوامًا إلى الأكثر سماكة.
  • انتظر وقت كافي بين مستحضرات التجميل حتى تتمكن البشرة من امتصاصها بالكامل.

5 – عادة تجاهل تنظيف البشرة قبل النوم

أنت اليوم متعب لذا سوف تتجاهل تنظيف البشرة قبل النوم، كما حصل في الأمس وكما سيحدث في الغد… جرب تكرار الأمر نفسه لـ 21 يوم متتالي وسوف يتحول إلى عادة يصعب التعامل معها، وتحتاج إلى تدريب من جديد لتغييرها.

قد يبدو الأمر بسيط لمرة ولكن هذه المرة الواحدة سوف تصبح مرات وسوف تعيق عودتك إلى روتين العناية ببشرتك المعتاد، وقد تعود إليه بصعوبة مع مشاكل بشرة كثيرة!

  • حتى ذلك الوقت الذي يتم فيه اختراع آلة تنظيف البشرة سوف يتوجب عليك تنظيف بشرتك في المساء مهما كنت متعب ومهما كان يوم عملك طويل، وإلا سوف تعاني بشرتك من أمرين: مشاكل البشرة + فقدان روتين العناية بها.

4 – تنظيف البشرة في الصباح سيكون مهمة أصعب

أنت تنظف بشرتك في المساء قبل النوم للتخلص من الشوائب والأوساخ والمستحضرات التي تعرضت لها خلال اليوم أو على الأقل في الفترة التي تفصلك عن آخر غسيل للوجه، ومن ثم يكون عليك تنظيفها في الصباح للتعامل مع الشوائب والزيوت والعرق وما تعرضت له خلال فترة النوم.

ولكن هل تكون مهمة تنظيف بشرتك نفسها في حال تجاهلت الخطوة الأولى ولم تغسل بشرتك قبل النوم؟ بالطبع لا، سيكون عليك تحقيق أمرين يصعب تحقيقهما معًا:

  • الأول: تنظيف البشرة بعمق للتخلص من كل الشوائب التي تراكمت على بشرتك طوال الليل وطوال يوم أمس.
  • الثاني: التعامل بلطف مع بشرتك خلال ذلك وبدون مبالغة حتى لا يتحول تنظيفها إلى مشكلة قائمة بحد ذاتها.

3 – فقدان جزء من روتين النوم الخاص بك

كل خطوة تقوم بها خلال المساء وتكون مخصصة لفترة قبل النوم يمكن أن تعتبر روتين النوم الخاص بك حتى بدون أن تشعر، بداية من تنظيف البشرة – تنظيف الأسنان – إطفاء الضوء… روتين النوم هذا يهيئ الدماغ للاسترخاء ويحفز إطلاق هرمونات الهدوء التي تسمح لك بأن تغفو.

ولكن أي تغيير بسيط أو اختلاف قليل وبشكل مفاجئ سوف يؤثر على نومك وفي بعض الأحيان قد يسبب لك الأرق أو على الأقل نوم غير عميق وغير مريح.

  • في حال لم تتمكن من النوم مع أنك متعب وتشعر بالنعاس ففكر هل نسيت تنظيف البشرة قبل النوم؟ إذا كان الأمر كذلك فقم مباشرة بالأمر وعد إلى سريرك، فبعد تنظيفها قد تغفو قبل أن تضع رأسك على الوسادة.

2 – قد تعاني من حساسية البشرة

حساسية البشرة حالة قد تولد بها وتتكرر في كل مرة تتعرض لعامل مسبب، ولكن الأمر لا ينته عند هذا الحد لأن الحساسية قد تبدأ فجأة حتى ولو لم يسبق لك والمعناة معها!

فيمكن لتراكم المستحضرات وبقاياها مع العرق والزيوت أن يتسبب بظهور الحساسية والتي تتمثل أعراضها بـ: الاحمرار – الجفاف – الحكة والإزعاج – الحبوب والبثور الصغيرة الحمراء – الرؤوس البيضاء – البقع والتصبغ…

  • حتى في حال لم تكن تعاني من حساسية البشرة، فالحساسية يمكن أن تحدث نتيجة تراكم العوامل المسببة على فترات طويلة.
  • الأمر ينطبق أيضًا على الغسول فتجب إزالته عن البشرة تمامًا وإلا يمكن له أن يتحول إلى عامل مسبب للحساسية.

1 – سوف يصبح روتين العناية بالبشرة أصعب

ما الذي يتضمنه روتين العناية ببشرتك في الوقت الحالي؟ عادةً الجواب يتمحور حول التنظيف > التونر > السيروم > كريم الترطيب… ولكن مع الاستمرار بتجاهل تنظيف البشرة قبل النوم لن يبقى روتين العناية بها هكذا!

سوف يصبح أصعب بكثير وسيحتاج إلى دقة وانضباط كبير، لأنه سوف يتضمن علاجات لمشاكل البشرة، وكريمات ليلية وأخرى نهارية ومن الخطير الخلط بينها، ويمكن أن يتضمن أدوية في بعض الأحيان.

  • تأكد من الحفاظ على روتين العناية بالبشرة البسيط بدلًا من تعقيده مع تجاهله وإهماله.

قد يهمك: أهم 30 نصيحة تخص العناية بالبشرة في المنزل … تأكد منها كلها!


المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى