دراسة عن الفيتامين دال .. كل شيء عن فيتامين الشمس

إن الفيتامين دال من الفيتامينات الذوابة في المواد الدهنية، وهو الفيتامين الوحيد الذي يمكن تصنيعه داخل الجسم البشري من خلال التعرض لأشعة الشمس الماشرة.

فهي المنبع الأساسي للحصول عليه لذا سمي هذا الفيتامين (بفيتامين الشمس)، ودوره من الأهمية بمكان في تكوين العظام.

ما هي طرق الحصول على الفيتامين دال

لأهميته يجب الحصول عليه وبالكميات التي يحتاجها الجسم لضمان سير العمليات الحيوية فيه، والانتفاع لأقصى حد من فوائده الكثيرة التي سنأتي على ذكرها لاحقًا، فيلعب الفيتامين دال دورًا وقائيًا من الإصابة ببعض أنواع السرطانات وسنتحدث أيضًا عن فوائده المختلفة عما قليل أيضًا.

وللحصول عليه طريقان أحدهما عن طريق الأغذية الغنية به والطريق الثاني عن طريق تصنيع الجسم للفيتامين بعد التعرض للأشعة الشمسية الفوق بنفسجية:

1 – المصادر الغذائية

المصادر الغذائية

هناك بعض أنواع من الأغذية غنية بالفيتامين ونحصل عليه من خلال تناول هذه الأغذية:

  • الحليب المدعم بالفيتامين دال، هو من أهم المصادر الغذائية للفيتامين للحصول على حاجة الحسم الأساسية من الفيتامين حيث يتم تدعيم الحليب بالفيتامين ونحصل من كوب واحد من الحليب على 100 وحدة دولية من الفيتامين.
  • من الحبوب المدعمة بالفيتامين كحبوب الصويا، حيث يتم تدعيم هذه الحبوب بالفيتامين ويمكن الحصول منها على نصف الكمية التي يحتاجها الجسم من الفيتامين يوميًا.
  • الفطر أو (المشروم) إنه من أحسن المصادر لهذا الفيتامين لاحتوائه على كميات كبيرة منه.
  • عصائر الفواكه المدعمة كعصير البرتقال حيث يدعم بكميات وافرة من الفيتامين، كما أن عصير البرتقال يحتوي على كمية كبيرة من عنصر الكالسيوم.
  • البيض، يوجد فيتامين دال في صفار البيض لكن بنسبة قليلة بالنسبة لاحتياج الجسم اليومي، حيث يحتوي على أربعين وحدة دولية من الفيتامين بينما تقدر الحاجة اليومية للجسم من الفيتامين مقدار 600 وحدة دولية منه.
  • من أسماك السلمون وهي أسماك دهنية حيث تعتبر مصدرًا مهمًا للفيتامين مع أسماك التونة.
  • حليب اللوز حيث يحتوي على كمية وافرة من الفيتامين.
  • من الكافيار لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامين.
  • جراد البحر والروبيان مصدر مهم للفيتامين دال.
  • لحم البقر والمحار فهم يحتويان على كميات وافرة منه.
  • جدول يبين المحتوي الغذائي من الفيتامين
اسم الغذاءالكميةكمية الفيتامين دال

ميكرو غرام

صفار البيض10,5
أسماك التونة85 غرام5
حليب مدعم1 كوب2,5
عصير برتقال مدعم1 كوب2,5
حليب الصويا1 كوب2,5
حبوب الافطار الجاهزة والمدعمة3/4 كوب1

2 – الشمس

الشمس

إن الشمس أهم مصدر على الإطلاق لفيتامين دال حيث يمكن للجسم أن يصنع الكميات التي يحتاج إليها في اليوم من خلال التعرض المباشر للأشعة الشمسية الفوق بنفسجية لوقت كافي، حيث يتم تزويد الجسم بنسبة كبيرة من حاجة الجسم.

الشمس وفيتامين دال

السر يكمن في الأشعة الشمسية الفوق بنفسجية، ولكن يوجد نوعان من الأشعة النوع الأول هو الأشعة الفوق بنفسجية (UVA) وهي ضارة بالنسبة إلى الجلد حيث تساعد على ظهور علامات الشيخوخة، والنوع الثاني الأشعة الفوق بنفسجية (UVB) وهي التي تمد الجسم بالطاقة لصنع الفيتامين دال ولكن لها مخاطر إذا لم يتم التعامل معها بحذر، من هذه المخاطر الإصابة بسرطان الجلد، وبالتالي لنوعي الأشعة مخاطر لذا يجب التعامل معهما بحذر.

كيف تتم صناعة الفيتامين في الجسم

إن جلد الإنسان يحتوي على العوامل الأولية للفيتامين التي تسمى Vitamin D) Precursor)، يقوم الجلد بامتصاص الطاقة من الأشعة الفوق بنفسجية نوع (UVB) ويقوم بتحويل عوامل الفيتامين دال إلى دال3 الذي ينتقل إلى الكبد حيث تتم عمليات كيميائية معقدة فيتحول دال3 إلى (Hidroxiy vitamin D-25)، وينتقل إلى الكليتين حيث يتم هناك إضافة ذرتين من الهيدروجين والأكسجين ليتحول إلى (Dihydoxy vitamin D-1.25) وهو الشكل النهائي للفيتامين دال الذي يحتاجه الجسم.

وحسب معلومات (مكتب المكملات الغذائية التي تتبع للمعاهد الوطنية الصحية في الولايات الأمريكية المتحدة) فإن التعرض لأشعة الشمس عبر زجاج الغرف لا يؤدي لتشكله وذلك لأن الزجاج لا يسمح للأشعة الفوق بنفسجية بالمرو خلاله، وبالتالي لا يحصل الجلد على الطاقة اللازمة لإنتاج الفيتامين.

كما أن الأشخاص الذين لديهم بشرة سمراء أو لونها غامق يقل لديهم كمية الفيتامين الذي يتم صنعه داخل اجسامهم، ويجب العرض لأشعة الشمس بجذر وحكمة شديدتين وذلك للتخفيف من مخاطر التعرض للأشعة الشمسية الضارة.

الأشخاص الأكثر عرضة لنقص الفيتامين دال

في الواقع هناك أناس معرضون للإصابة بنقص في الفيتامين دال وهم:

  1. الأناس الذين لا يتعرضون للأشعة الشمسية لوقت كافي.
  2. المرأة الحامل والمرأة المرضع، لذا يلزمهن تناول المكملات الغذائية الحاوية على الفيتامين دال.
  3. الأطفال من سن الستة أشهر وحتى سن الخمسة أعوام، إذا لم يأخذوا الحليب بشكل كاف.
  4. الأشخاص الذين يملكون بشرة سمراء أو داكنة اللون.
  5. الكبار في السن ممن تجاوزت أعمارهم الخامسة والستين سنة والأعلى.

أسباب نقص الفيتامين

من أهم الأسباب هي:

  • التعرض للأشعة الشمسية لفترة غير كافية أو عدم التعرض لها نهائيًا.
  • إن التقدم في العمر يؤدي إلى تقليل المادة الأولية التي تصنع فيتامين دال في الجسم.
  • وصول النساء إلى سن اليأس مما يؤدي إلى خلل بالهرمونات مما ينتج عنها النقص في فيتامين دال.
  • 4الذين يعانون من البدانة الشديدة حيث الزيادة في الدهون مع سوء في التوزيع.
  • الأمراض التي تصيب الأمعاء الأمر الذي يؤدي إلى سوء امتصاص الفيتامين في الجسم.
  • إن مرض الصرع وأمراض الكبد تؤدي للنقص في فيتامين دال.

ما هي المضاعفات التي تنتج عن نقص الفيتامين دال

1 – المضاعفات عند الأطفال

تتلخص بما يلي:

  • التشوهات التي تصيب الأرجل (مرض الكساح) والتقوس الذي يصيب العمود الفقري.
  • تأخر بروز الأسنان وظهورها، وتأخر المشي.

2 – المضاعفات لدى الكبار في السن

يمكن تلخيصها مضاعفات نقص الفيتامين دال على الشكل التالي:

  • الزيادة الكبيرة في احتمال الإصابة بأمراض الروماتيزم.
  • احتمال حدوث اكتئاب شديد مع زيادة احتمال وقوع الحوادث المرتبطة بالاكتئاب كالانتحار.
  • هشاشة في العظام والضعف في العضلات مما يؤدي للكسور المتكررة.
  • الزيادة في احتمال الإصابة بمرض داء السكري وحدوث ارتفاع في ضغط الدم.

أعراض الإصابة بنقص فيتامين دال

تظهر الأعراض على الشكل التالي:

  1. لقد دلت الدراسات الحديثة على أن ظهور حب الشباب والتساقط في الشعر من أعراض النقص في الفيتامين دال.
  2. زيادة كسور المفاصل والعظام عند كبار السن، بشكل خاص بمفصل عظم الفخذ.
  3. الزيادة في الإصابة بالأمراض المناعة الذاتية كالروماتيزم.
  4. الإرهاق العام وتعب العضلات وآلام في العظام.

علاج النقص

علاج النقص

يتمثل العلاج بدايةً بوصف كبسولات أو أقراص تحتوي على 50000 وحدة دولية من الفيتامين دال، وذلك لفترة 8 أسابيع ثم أقراص تحتوي على 5000 وحدة دولية من الفيتامين يوميًا ولمدة ستين يومًا.

بعدها يجرى اختبار فحص لمستوى الفيتامين فإذا كانت النتيجة أدنى من ثلاثين نانو غرام تكرر الجرعة لمدة شهرين ثم توصف جرعة وقائية مقدارها 1000 وحدة دولية، أو تؤخذ كبسولة واحدة شهريًا من عيار 50000 وحدة دولية من الفيتامين.

 مع الانتباه لضرورة التعرض لأشعة الشمس المباشرة لوقت كافي أي بمعدل من 20 دقيقة إلى 15 دقيقة يوميًا.

أضرار الزيادة في الفيتامين دال على الجسم

كما هو الحال أن هناك ضررًا من النقص في الفيتامين هناك ضررًا من الزيادة في الفيتامين، إن الشمس كما رأـينا هي المصدر الرئيسي للحصول على الفيتامين، وبعض الأغذية المدعمة بالفيتامين دال.

 لذا يكون السبب الرئيسي لزيادة الفيتامين في الجسم هو تناول المكملات الغذائية بشكل غير منضبط ودون استشارة الطبيب المعالج، والزيادة في كمية الفيتامين في الجسم يؤدي إلى الزيادة في معدن الكالسيوم مما يسبب الكثير من المشاكل الصحية أولها سوء التمثيل الغذائي للأدوية كأدوية الحموضة المعدية، كذلك تشوه الحنين عند المرأة الحامل.

أعراض الزيادة

تتمثل الأعراض زيادة الفيتامين دال بما يلي:

  1. العصبية والنرفزة الزائدة عند الشخص.
  2. حكة شديدة في الجسم.
  3. الشعور بالدوران والإقياء.
  4. الإفراط في مرات التبول.
  5. ازدياد سوء الحالة المرضية عند الأشخاص الذين لديهم أمراض تصلب الشرايين.
  6. التدهور في الحالة الصحية لمرضى القلب وتسرع دقات القلب.
  7. الإصابة بالفشل الكلوي.
  8. التكلس الذي يصيب الأنسجة التي تحيط بالقلب.
  9. الجفاف الحاصل نتيجة لفقدان السوائل من الجسم.

كمية الجرعة المسموح بها

إن الكمية التي يحتاجها الجسم من فيتامين دال هي 15 ميكرو غرام وذلك للحفاظ على صخة العظام وقوتها، والكمية التي تسبب السمية أعلى من ذلك بقليل لذا يجب الانتباه إلى ذلك، أما الكبار في السن فيحتاجون كمية أكبر بقليل من تلك الكمية، والمكملات الغذائية آمنة عند الالتزام بالجرعات المناسبة والمحددة من قبل المعالج.

جدول يبين الاحتياجات من الفيتامين وذلك بحسب الفئة العمرية

فئة العمرالاحتياج اليومي من الفيتامين ميكروغرام /اليومالحد العلى المسموح به

ميكرو غرام/اليوم

حتى ستة أشهر1025
من 6 إلى 12 شهر1038
من 1 إلى 3 أعوام1563
من 4 إلى 8 أعوام1575
من 9 إلى 50 عام15100
كم 51 إلى 70 عام20100
أكثر من 70 عام15100

فوائد الفيتامين دال

  1. له دور هام في التمثيل الغذائي مؤثر على انقباض العضلات وانبساطها، ويؤدي نقصه لضعف عضلة القلب.
  2. 2 – يقلل من خطر الإصابة ببعض الأمراض المناعية الذاتية مثل الروماتيزم ومرد الداء السكري نوع أول ومرض التصلب اللويحي والأمراض المعوية الانتانية.
  3. يساعد في نمو خلايا النسيجية مثل خلايا الجلد وغدة الدرقية وأنسجة الدماغ والأعصاب وغدة البنكرياس والأنسجة الغضروفية.
  4. المساعدة والحفاظ على صحة المفاصل والعظام.
  5. يحافظ على توازن معدن الكالسيوم في الدم والفوسفور أيضًا.
  6. يلعب دورًا في المحافظة على مستوى هرمون الكاليستريول الذي تتناسب كميته عكسًا ومقاومة هرمون الأنسولين.

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن فيتامين دال الذي هو هام جدًا للصحة والمحافظة على التوازن الأيضي للغذاء، كما يلعب دورًا وقائيًا من كثير من الأمراض كما رأينا، وهو مفيد في تأخير مظاهر الشيخوخة على الجلد، نعم إنه فيتامين الشمس.

قد يعجبك ايضا