فيتامين د … المكمل العجيب

تشير الأبحاث العلمية الأخيرة إلى أن المغذيات الحاوية على فيتامين د لها فوائد كثيرة، ولكن يجب أن تقاس كمياتها لدى الناس والتحقق من مستويات لديهم عن طريق التحليل والفحص قبل البدء في تناول مكملاتها.

يعتقد البعض أن فيتامين د عبارة عن عنصر مضاف في مكونات الفيتامينات اليومية، ولكن ما يسمى “بفيتامين أشعة الشمس” هو أكثر تعقيدًا مما تعتقد – وربما أكثر فائدةً – مما كنت قد تتصور.

من المعروف منذ زمن طويل أن فيتامين د يساعد على نمو العظام وقوتها من خلال زيادة امتصاص الجسم لمعادن الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والمعادن المفيدة الأخرى.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

فيتامين د

امتصاص أشعة الشمس وتناول الأسماك الدهنية هما طريقتان بسيطتان لزيادة مستويات فيتامين د.

ولكن بعض من خصائص فيتامين د فريدةٌ من نوعها، وهذه الفوائد قد تجعل التحدث مع الطبيب أمرًا في غاية الأهمية.

فيتامين د فريدٌ من نوعه

على عكس الفيتامينات الأخرى، فيتامين د يحتل مكانةً عاليةً بينها وذلك لأنه يمكن اعتباره كهرمون، لأنه يُنتج في الكبد والكلى.

جانب آخر فريد لفيتامين د هو انه بالحقيقة، وباستثناء زيت السمك، نادرًا ما يوجد فيتامين د في الغذاء. المغذيات الأساسية تعتمد على كيمياء الجسم – ولأن كل جسم مختلف عن الأخر – فإنه من الأفضل الحصول على رأي واستشارة الخبراء.

وتقول الدكتورة جيني غودمان، المسؤولة في قسم التغذية والبيئة في الجمعية البريطانية للطب الإيكولوجي (BSEM): “أقوم دائما بقياس كمية فيتامين د لدى المرضى ومن المهم جدًا القيام بذلك، فتناول جرعةٍ زائدةٍ نظريًا (وهو أمرٌ مستبعدٌ جدًا) ولكن لا يزال من الناحية العملية خطر. لا يمكن أبدا تناول جرعة زائدة من فيتامين C أو فيتامينات B، لأنها قابلة للذوبان في الماء وأنت تتبول كل ما لا تحتاج إليه منها “

سوف تخرج فيتامينات B أو C من الجسم بغضون ساعاتٍ قليلة، حيث أشارت غودمان: هذا ليس هو الحال مع فيتامين د. هذا هو السبب في أنها تميل إلى قياس مستويات الفيتامين لدى المرضى قبل أن تقترح وصف اخذ فيتامين د.

وقالت غودمان أن الأنسان يحصل على ما يكفي من ضوء الشمس لإنتاج ما يكفي من فيتامين (د)، ولكن مؤخرًا، تغيرت طريقة التعرض لأشعة الشمس كثيرًا.

“لقد تطورنا جميعا من أفريقيا، ولم نتطور مع وجود الملابس، ونحن لم تتطور في وجودنا في الداخل بل أن حالتنا الطبيعية الأساسية هي أن نكون تحت أشعة الشمس الأفريقية مع تغطيةٍ قليلةٍ جدًا على الجسم، وتضيف قائلةً “حتى في نصف الكرة الشمالي حتى أثناء الثورة الصناعية، كان معظم الناس يعملون في الخارج كل الوقت، وحصلوا على حاجتهم من أشعة الشمس ولكن بعد الثورة الصناعية، بدأ الناس في قضاء المزيد من الوقت في الداخل، في المكاتب، وفي المنزل.

وتقول غودمان: ما لم تعمل بوظيفة كبستاني أو مصمم الحدائق الطبيعية، فمن المرجح أنك لن تحصل على ما يكفي من الشمس، حتى خلال فصل الصيف، لأنك لست في الهواء الطلق والخارج بما فيه الكفاية. وأضافت “إن حاجات الناس تختلف بالنسبة لفيتامين د، ولهذا السبب يجب قياس مستوياته لديهم “.

فوائد قديمة وفوائد جديدة

الصلة بين مستويات فيتامين د الكافية والعظام الصحية معروفةٌ جيدًا، ولكن الأبحاث الحديثة تلقي الضوء على مجموعة أوسع من الفوائد المحتملة.

فقد وجد باحثون في كلية هارفارد للصحة العامة أن انخفاض مستويات فيتامين د يمكن أن يسرع تطور التصلب المتعدد (MS) للأشخاص في المراحل المبكرة من المرض، وإن الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) قد يحمي ضد تسريع تطور هذا المرض.

وتشير الأبحاث التي أجريت مؤخرا من جامعة برمنغهام، والتي نشرت في مجلة PLOS ONE، إلى أن زيادة مستويات فيتامين د في الدم يمكن أن يساعد في تحسين قوة العضلات.

وقد أشارت دراسة حديثة لمجلة BMJ إلى أن فيتامين د قد يقلل من التهاب الجهاز التنفسي، لكن الموضوع مازال قيد الدراسة والبحث.

ويقول البروفيسور زكي حسن – سميث، الدكتور في كلية الصحة ومؤلف الدراسة الرئيسية والمحاضر السريري في معهد الأيض وبحوث النظم بجامعة برمنغهام: إن الباحثين يأملون في معرفة المزيد عن هذه العلاقة في الدراسات المستقبلية”، وفقا لما ذكره ” لقد وجدنا أن المستقبلات التي من المعروف أن فيتامين (د) يعمل خلالها كانت موجودة في عضلات المتطوعين في المركز” وأضاف “لاحظنا أيضا الارتباطات بين مستويات فيتامين د في الدم وعدد من الجينات التي تشارك في وظيفة العضلات”.

يقول حسن سميث إن فريقه يسعى للحصول على تمويل لتجارب فيتامين (د) على مجموعات مختلفة، بما في ذلك كبار السن ورياضيين عاليي الأداء من أجل فهمٍ أفضل

دور فيتامين د في الوقاية من السرطان

إن أجسادنا تنتج الخلايا السرطانية طوال الوقت، ولكن ما يحدث هو أن جهاز المناعة يكشف عن وجود خلية غريبة ويدمرها، تماما كما أنها تدمر أي بكتيريا – وأنها لا تعمل بشكل صحيح دون فيتامين D وقد لاحظ العلماء مستويات منخفضة جدًا من فيتامين (د) عند المرضى المصابين بسرطان الثدي. كما أن أي شخص مصاب بالسرطان، وخاصة سرطان الثدي، يجب أن يقوم بفحص مستويات الفيتامين د لديها على الفور.

أهمية فيتامين د للدماغ

توحي غودمان أيضًا بوجود صلة بين مستويات فيتامين D الصحية وعمل الدماغ، ويقول هيلث لاين، “يجب أن تتذكر أن الدماغ هو عضو دهني وجميع الخلايا العصبية مغلفة أساسًا بغمد المايلين، وهو في الأساس دهون “.

وأكدت أن الناس في حاجة إلى الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وخاصة فيتامين د.

تأكد من الحصول عليه

قد احصل على الفيتامينات المكملة من خلال اتباع نظام غذائي متوازن، لكن الأنظمة الغذائية غالبًا قد لا تقدم هذا التوازن، حيث تقول غودمان: “أنا بالتأكيد لا أوصي بالفيتامينات المتعددة أولا، ولكني أميل إلى الحصول على كميات صغيرة من كل شيء”.

ومن الجدير بالذكر أن الجسم لا يستطيع أن ينتج فيتامين D إذا لم يكن يملك المكونات اللازمة للقيام بذلك. وقالت غودمان: “أحد أسباب نقص فيتامين (د)، وخاصة عند النساء، هو الغذاء قليل الدسم.

علقت جودمان بهذه النصيحة للحفاظ على مستويات فيتامين (د) خلال أشهر الشتاء: “تناول الأسماك الدهنية – أي السلمون، سمك السلمون المرقط، الماكريل والسردين، وغيرها – خلال فصل الشتاء، وتأكد من أنك تحصل على أشعة الشمس وتتعرض لها للحصول على مستويات جيدة فيتامين D “.

قد يعجبك ايضا