أسباب ضعف البصر وطرق علاجه

نعمة البصر واحدة من النعم المهمة التي أنعم الله سبحانه وتعالي بها على الإنسان، فمن غير نعمة البصر لعاش الإنسان في ظلامٍ دامسٍ كل حياته، لذلك من الضروري والواجب علينا الحفاظ عليها وعلى قوتها وذلك من أجل تجنب فقدان هذه النعمة، أو أصابتها بالضعف.

 

ويعاني الكثير من الناس من مشكلات في البصر ومنها مشكلة ضعف البصر التي تسبب إزعاجًا كبيرًا لمن يعاني من هذه المشكلة، ويتم الإصابة بها نتيجة لعدة عوامل كالجلوس لفترات طويلة من الزمن أمام الأجهزة الحديثة كالكمبيوتر والتلفاز، بالإضافة إلى إهمالها وعدم الاعتناء بها ومراجعة الطبيب عند الشعور بضعف، والكثير من العوامل، ومن أجل ذلك سنتحدث في مقالنا هذا عن الأسباب والأمور التي تؤدي إلى ضعف البصر، إضافة إلى أنواعه وطرق علاجه وعدة نصائح للوقاية من الإصابة به.

الأمراض التي تسبب ضعف البصر

ضعف البصر

الأخطاء الانكسارية غير المصححة

وهو المعروف بمد البصر أو الحسر، وهو يمثل 43% من أسباب ضعف البصر في العالم، ويعاني المصاب به من عدم تركيز الضوء على الشبكية وهو ما يعرف بمرض قصر البصر، ومن أعراض التي ترافق هذا المرض أن المصاب بهذا المرض يرى الأشياء التي تكون قريبة بوضوح كبير أما الأشياء البعيدة فتكون غير واضحة بالنسبة له.

أو قد يحدث العكس حيث تصاب الشبكية وتتركز الصورة أمام الشبكية وتسقط خلف الشبكية فيرى المصاب بهذا المرض الأشياء البعيدة واضحة أما الأشياء القريبة تكون غير واضحة بالنسبة له، ويسمى هذا المرض بمد البصر أو طول البصر وهو في أغلب الأحيان يصيب الفئات العمرية الكبيرة ابتداءً من عمر 50،وهناك أنواع كثيرة من الأمراض التي تندرج تحت هذا المرض كطول البصر الشيخوخي.

الساد الغير معالج جراحيًا

يمثل هذا المرض 33% من الأسباب المؤدية لضعف البصر، وله العديد من الأسماء الأخرى المنتشرة بشكل كبير فهو معروف باسم مرض الماء البيضاء أو الجلالة، ويصيب هذا المرض عدسة العين التي تكون موجودة خلف الحدقة فيقوم بتغشيتها وتصاب بالعتمة لتصبح العدسة غير شفافة، مما يؤدي إلى الاصابة بضعف شديد بالبصر، ويصاب المريض المصاب بمرض الساد بتحسس فيصبح يشعر بانزعاج من الضوء الذي يكون قوي بالإضافة إلى ضعف البصر بشكل كبير خلال الليل، ومن الممكن أن يصيب هذا المرض عين واحدة أو كلتا العينين، ومن الضروري عدم الخلط بين هذا المرض ومرض الماء السوداء أو الزرقة.

الزرق

وهو من أقل الأمراض المسببة ضعف البصر ومن حيث الانتشار بحيث يكون سبب2% فقط من أسباب الاصابة بضعف البصر، ويعرف هذا المرض أيضا بأسماء عديدة ومختلفة ومن هذه الأسماء مرض الماء السوداء والمياه الزرقاء والجلوكوما والغلوكوما، ويكون سبب نشأت هذا المرض هو نتيجة ارتفاع ضغط العين وذلك نتيجة تلف في أنسجة العصب البصري، وإن لم يتم علاجه بشكل فوري قد يؤدي إلى تلف العصب البصري بشكل كامل وقد تفقد العين قدرتها على البصر من جديد.

الأسباب المؤدية لضعف البصر

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تسبب ضعف البصر ومنها:

  • انتشار الجراثيم والفيروسات التي من الممكن أن تتعرض لها العين بشكل كبير، والتي يتم تناقلها عن طريق الهواء الذي يكون ملوث بشكل كبير بالفيروسات أو عند القيام بالاحتكاك المباشر بالشخص المصاب بفيروسات العين التي تكون معدية، والتي يتم تناقلها عن طريق استخدام الأغراض الخاصة بالعين مع أشخاص أخرين لذلك من الضروري جدا الابتعاد عند استخدام هذه الأغراض كأقلام الكحلة والعدسات اللاصقة مع الأخرين وذلك من أجل الوقاية من الاصابة بمثل هذه الأمراض.
  • عند التقدم بالسن وبشكل خاص بعد سن الأربعين، في هذه الفترة يكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمشاكل البصر وضعف البصر وذلك بسبب التصلبات التي من الممكن أن تصيب عدسة العين وفقدان مرونتها، وذلك نتيجة الاستخدام الكبير للأجهزة كالتلفاز والكمبيوتر، التي تقوم بأطلاق أشعة مضرة جدا للعين، ويسبب استخدامها اليومي والمستمر إلى حدوث مشاكل في العين ومنها ضعف البصر، وذلك نتيجة إرهاق العين بشكل كبير وزيادة الضغط عليها.
  • للعوامل الوراثية دور كبير في الإصابة بمرض ضعف البصر.
  • عدم اهتمام الإنسان بنوع الغذاء المتناول الذي يساعد في الحفاظ على صحة العين، حيث أن هناك أنواع كثيرة من الأطعمة والخضار التي تساعد في الحفاظ على صحة ومرونة العين وعدم أصابتها بالتصلب.
  • إصابة الأشخاص بأمراض مزمنة كمرض السكري.

الأعراض التي ترافق ضعف البصر

هناك الكثير من الأعراض التي ترافق الاصابة بمرض ضعف البصر ومنها:

  1. الشعور بآلام في منطقة العين، وقد يكون مصحوبا في بعض الأحيان بحكة مستمرة ودائمة في العين.
  2. عدم قدرة الشخص المصاب على رؤية الأشياء من على بعد فيلجأ في أغلب الأحيان إلى تقريب الأشياء.
  3. ظهور انتفاخات في منطقة العين والجفون أيضًا.
  4. قيام المصاب بمرض ضعف البصر برمش عينيه كثيرا بشكل أكبر من المعدل الطبيعي.
  5. عدم قدرة المريض على النظر بشكل مباشر إلى الضوء ورؤية بقع عند النظر للضوء، بالإضافة إلى عدم القدرة على تفريق المريض بين الألوان، وتكون الرؤية غير واضحة في أغلب الوفاة.
  6. عدم القدرة على رؤية الأجسام التي تكون قريبة من الشخص المصاب والتي من الممكن أن يصطدم بها، بالإضافة إلى شعور صعوبة الكتابة والقراءة.
  7. كثرة إفرازات العين والدموع.

اقرأ أيضًا: علاج الكيس الدهني في العين بالثوم

أسباب ضعف البصر عند الشباب

لا يقتصر مرض ضعف البصر على الفئات العمرية الكبيرة بل من الممكن أن يصيب الفئات الشبابية في كثير من الأحيان وهناك عدة أسباب لإصابة الشباب بمرض ضعف البصر، ومنها:

العوامل الوراثية

أكدت العديد من الدراسات التي تم أحراءها على أن من أهم الأسباب التي من الممكن أن تسبب الاصابة بمرض ضعف البصر هي العامل الوراثي، ففي حاول كان أحد الأبوين مصاب بمرض ضعف البصر، فمن الممكن أن يصاب أحد الأولاد أيضًا.

عدم تناول العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم

أن عدم تناول جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل ضروري قد يؤدي للإصابة بمرض فقر الدم، فالعين أيضا بحاجة دائمة إلى التغذية الصحية المتكاملة للحفاظ على سلامتها بشكل كامل، بالإضافة إلى بعض المعادن المهمة والضرورية كالكالسيوم، الحديد، البوتاسيوم وغيرها من المعادة والفيتامينات المهمة كفيتامين A وفيتامين B12، وذلك من أجل الحفاظ على سلامتها ومرونتها ولكي تقوم بوظيفتها بشكل سليم.

إهمال النظافة والعناية بالعين

ينتشر هذا المرض بشكل كبير بين فئات الشباب وبخاصة في الدول النامية والفقيرة، وذلك نتيجة إهمال العناية بنظافة العين وتعرضه للملوثات التي تكون منتشرة بشكل كبير في الجو، بالإضافة لانعدام الثقافة في البيئة المحيطة عن الأضرار التي من الممكن أن تتعرض لها العين، وغياب التوعية الصحيحة، والسهر لفترات طويلة، بالإضافة إلى النوم بشكل غير صحي على البطن مما يؤدي إلى إصابة العين بأضرار في أغلب الأحيان وعلى باقي أعضاء الجسم أيضا، لذلك من الضروري جدا الانتباه على طريقة النوم وذلك من أجل تجنب الاصابة بمشاكل صحية بالعينين.

الإرهاق الشديد

أن الجهد والتعب الشديد والزائد طوال النهار وفي مختلف مجالات الحياة، من الممكن أن يسبب الاصابة بمرض ضعف البصر بشكل تدريجي، وقد يتسبب في أضرار بالعينين بشكل ملحوظ، فالنظر لشاشات التلفاز والكمبيوتر والموبايل لفترات طويلة من الزمن دون استراحة يعرض العينين للأذية، فهذه الأجهزة تحتوي على إشعاعات مضرة جدا بصحة العينين وبشكل خاص إذا استمرت فترة النظر حوالي 8 ساعات متواصلة.

طرق علاج ضعف النظر

تناول العناصر الغذائية التي تساعد في تقوية النظر ومنها:

الأستازانثين

يعتبر من المغذيات التي تساعد في تقليل فرص الاصابة بأمراض العين كإعتام العدسة، الضمور البقعي، العمى وغيرها من الأمراض، فمن الممكن الحصول عليه من خلال الأعشاب البحرية، وسمك السلمون.

أوميجا 3

هو إحدى الأحماض الأمينية الدهنية، وله دور كبير ومهم جدا في حماية العين من الجفاف، وتعتبر التونة، السردين، الرنجة، من أهم المصادر التي تحتوي على الأوميجا 3.

فيتامين D

يدخل هذا الفيتامين بشكل كبير في تركيب الأسماك الدهنية، وهو يوجد في الكبد، اللحم البقري، الأجبان، صفار البيض، وهو يعتبر من الفيتامينات التي تساعد بشكل كبير على تقوية شبكية العين، ويحمي العين من الإصابة بالالتهابات، ويقوي النظر بشكل كبير.

اللوتين

هو من العناصر الغذائية المهمة جدًا لصحة وسلامة العين، فهو يعمل على المحافظة على صحة العين، ويحد من المشاكل التي من الممكن أن تصيب البصر، ويقوي البصر بشكل كبير، ويتم الحصول عليه من خلال تناول الأطعمة العضوية بما فيها الدجاج والبيض.

فيتامين A

يعتبر فيتامين A من الفيتامينات التي لها دور كبير في تقوية العين، وأيضًا الحفاظ على صحتها، ومن أهم المصادر التي تحتوي على فيتامين A هي الجزر المكسرات كاللوز والتمر.

استعمال كحل الأثمد

هو كحل يساعد في تخفيف غباشة الرؤية بشكل كبير، وله الكثير من الخصائص التي تمكنه من المحافظة على العيون نظيفة، ويساعد في زيادة قوتها وصحتها، ويتم ذلك من خلال شد أعصاب العين ومعالجة القروح التي تكون موجدة فيها.

ممارسة تمارين البصر

هذه التمارين مهمة جدا لصحة العين وتعتمد هذه التمارين على النظر لأشياء تكون بعيدة عن العين بشكل كبير كالأجرام السماوية والقمر، والتأمل فيها لمدة تتجاوز الخمس دقائق، مع الحرص على توزيع النظرات بكل الاتجاهات، فهذا يساعد في تقوية عضلة العين، وأن التدقيق على نقطة واحدة صغيرة يزيد من حدة البصر بشكل واضح جدا.

استخدام بعض الوصفات الطبيعية

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد بشكل كبير في تقوية البصر، ومن هذه الوصفات:

وصفة اللوز

يتم تحضيرها من خلال طحن 7 حبات من اللوز لتصبح ناعمة جدا ويتم خلطها مع ملعقتين كبيرتان من بذور الشمام، وملعقة عسل، ويتم أضافة ملعقة واحدة كبيرة من الخليط إلى كوب من حليب اللوز، يوتم شربها بشكل يومي ومستمر قبل الخلود للنوم.

اقرأ ايضًا: تعرف على أفضل قطرة لجفاف العين وتخلص من المعاناة

ملاحظة

من الممكن تناول هذه الوصفة في أي وقت من النهار، مع مراعاة التأكد من عدم شرب أو أكل أي شيء إلا بعد مرور ساعتين.

ممارسة تمارين التخيل

هذه التمارين أثبتت نتائجها من خلال التجارب الشخصية وغير مثبتة علميا إلى حد الأن، وتقوم هذه التمارين على مبدأ أقناع العين بأن النظر جيد، ومن الضروري والمهم جدا عند القيام بممارسة متل هذه التمارين الذهنية أتباع الخطوات التالية:

  • الالتزام في مكان هادئ والابتعاد عن الضجيج، وبشكل فردي.
  • القيام بمحاورة النفس عل أن البصر قويا كالسابق
  • التنفس بشكل عميق
  • الابتعاد عن النظر إلى الأِشياء التي من الممكن أن ترهق العين والتأكد من راحة العينين بشكل كامل، يوتم ذلك من خلال الابتعاد عن شاشات التلفاز والكمبيوتر والموبايل وفي حال الجلوس تقليل الساعات ما أمكن، وعدم تعريض العينين لمصادر الضوء القوية جدًا.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.