ما هي الدوالي؟ وما هي طرق علاج الدوالي طبيعيًا وطبيًا؟

الكثير منا يلاحظ أشياء غريبة تظهر على جسده ولا يعلم ما هي، والبعض تصيبه أعراض ويعاني من أوجاع وآلام يجهل سببها أيضًا، سنتحدث في هذا المقال عن ظاهرة نراها بأعيننا واضحةٍ ولكن قد لا نعلم سبب ظهورها ولا نكترث لحدوثها لأنها في البداية لا تؤلم ولكن إن لم نعالجها أو نذهب لاستشارة الطبيب يزداد الأمر سوءًا وتزداد نسبتها وتسبب أوجاعًا وآلامًا شديدة.

ألا وهي “الدوالي” التي تكون واضحة للعيان بظهور عروق متضخمة لونها أزرق واضح، وهي مشكلة شائعة فنسبة الإصابة بها كبيرة كما أنها تسبب مظهرًا غير جميلٍ وغير مرغوب به، ولكن تبقى الأسئلة التي يجهل أجوبتها الكثير من الأشخاص، ما هو مرض الدوالي؟ وما هي أسبابه وكيف نستطيع معالجته؟ لمعرفة أجوبة كل هذه الأسئلة ابقوا معنا في هذا المقال وسنوافيكم بالمعلومات المفيدة.

خطر الدوالي

ما هو مرض الدوالي؟

هي أوردة أو عروق متضخمة تجري تحت الجلد مباشرةً، تنشأ نتيجة تلف أو فشل الصمامات الموجودة في الأوردة، فهي تسمح بمرور الدم ولكن تمنعه بأن يتدفق بالاتجاه المعاكس، فإذا أصيب واحد من هذه الصمامات بقصور في وظيفته يتسرب الدم من خلاله إلى صمام متواجد أسفله، وهذا ما يجعل جزء من الوريد الواقع فوق هذا الصمام يتضخم وينتفخ، فينتج عن ذلك تضخم الوريد ويصبح لونه أزرق يكون واضح تمامًا وظاهرًا على الجلد.

أسباب الدوالي

لمرض الدوالي عدة أسباب، سنقوم بذكرها لكم لتجنبها والابتعاد عنها:

  • زيادة الوزن.
  • الإمساك.
  • الوقوف لفترة زمنية طويلة.
  • قد ينشأ نتيجة عوامل وراثية، كوجود عيب وراثي في جدران الأوردة أو في صماماتها.
  • الجلطات التي تصيب الأوردة العميقة قد تؤدي إلى تلف صماماتها.
  • التقدم في العمر.
  • الدوالي تصيب المرأة الحامل غالبًا وذلك بسبب حجم ووزن الجنين الضاغط على الأوردة مما يجعل صمامات هذه الأوردة ضعيفة ومختلة وظيفيًا.
  • استعمال حبوب لمنع الحمل أيضًا قد يسبب الدوالي للنساء.
  • اضطرابات هرمونية قد تحدث خلال انقطاع الدورة الشهرية أو خلال الحمل أو أثناء فترة البلوغ.

أعراض وعلامات الإصابة بالدوالي

  • تقرحات وتورم في الأوردة أو الكاحلين.
  • الشعور بالألم والثقل كالشعور بتقلص عضلي، وهذا الشعور يزداد عند الوقوف طويلًا.
  • ظهور الأوردة أو ما تسمى العروق بشكل واضح على سطح الجلد، وتلونها بالأزرق القاتم أو باللون الأرجواني.
  • تصلب جلدي شحمي.
  • التهاب يعرف باسم “الأكزيما” يظهر على الجلد.
  • يمكن أن يحصل نزيف بشكل غير طبيعي.
  • لمعان الجلد في المناطق المتواجد فيها هذه العروق المتضخمة.

طرق علاج الدوالي طبيعيًا

أفضل علاج للأمراض كافة هو العلاج الطبيعي الآمن على صحة الإنسان، فرغم تقدم الطب وتطور الأجهزة المستخدمة في العلاج إلا أنه يبقى هناك مضاعفات وآثار جانبية بالإضافة إلى التكلفة الباهظة، فإننا نلجأ دومًا إلى العلاج الطبيعي أولًا ومن ثم في الحالات المستعصية جدًا نلجأ إلى الطب والجراحة، وسنذكر لكم أهم المواد الطبيعية المفيدة في علاج الدوالي والتخلص من الآلام الناتجة عن هذا المرض:

خلّ التفاح

يعد خل التفاح الأسهل استعمالًا والأكثر شهرةً في علاج عروق الدوالي، حيث أنه يعمل على تطهير الجسم ويزيد من تدفق الدورة الدموية ويحسن جريانها بشكل صحيح، وبذلك يكون قد خفف من الشعور بالألم والثقل الذي ينتج عن تضخم الأوردة. يتم العلاج به من خلال إضافة ملعقتين منه إلى كوب من الماء ثم شربه كل يوم مرتين، أو عن طريق تدليك المنطقة المصابة به بعناية ولطف كل يوم مرتين أيضًا صباحًا ومساءً، بالمواظبة على استخدام خل التفاح ستلاحظ بانخفاض نسبة الدوالي إلى أن تزول نهائيًا خلال شهر أو بضعة أشهر.

الفلفل الحار

من أقوى العلاجات التي ينصح باستخدامها لعلاج الدوالي، وذلك لما يحتويه من فيتامين C والفلافونويد هذه المواد الغذائية التي تحسن وتنشط الدورة الدموية، كما أنه يحفز على إفراز مادة الكولاجين الهامة حيث أنها تحافظ على سلامة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى احتواء الفلفل الحار على مادة الكابسيسين التي تعمل كمسكن للآلام الناتج عن التورم، يستعمل عن طريق إضافة ملعقة صغيرة منه إلى كوب من الماء الدافئ ويخلط جيدًا ثم يتم تناوله كل يوم 3 مرات لمدة شهرين تقريبًا وبذلك يتم الحصول على النتيجة المطلوبة.

زيت الزيتون

جميعنا على علم بفوائد زيت الزيتون الغنية عن التعريف، لكن ما قد يجهله الناس أنه مفيد في علاج تورم العروق وتضخمها وبالتالي في علاج الدوالي، فإن عن طريق استخدامه في تدليك المنطقة المصابة يزيل الالتهابات الموجودة ويخفف الألم حتى زواله، كما أنه يزيد من تدفق الدورة الدموية الهامة في علاج الدوالي وينشطها.

يُستحسن خلط زيت الزيتون مع نفس الكمية من زيت فيتامين E واستخدام هذا الخليط من الزيوت في تدليك المنطقة المصابة، ويمكن استبدال زيت فيتامين E بزيت السرو العطري بمقدار 4 نقاط، نقوم بتكرار التدليك كل يوم مرتين لمدة شهرين تقريبًا ونلاحظ بعدها الشفاء من هذا الداء بإذن الله.

أوراق العنب

نغلي كمية من أوراق العنب بـ الماء في وعاء ثم يتركه لمدة ربع ساعة حتى يبرد، ثم ينقع المريض قدميه في الوعاء لفترة قليلة تقريبًا 5 دقائق، ثم ينقع قدميه في دلو من الماء البارد قليلًا ثم يدلكهم بـ زيت الخروع مع جعل القدمين مرتفعتين لمدة معينة ويكرر هذه العملية عدة مرات، وذلك إن كانت هذه العروق المتضخمة في الساقين وهذه أكثرها شيوعًا. منقوع هذه الأوراق ضروري ومفيد جدًا لغناه بمضادات الأكسدة ومركبات الفلافونويد التي تحسن الأوردة وتحافظ ع صحتها.

كستناء الحصان

بالنسبة لكستناء الحصان فنحن نستطيع الاستفادة من كل أجزائها؛ حيث أننا نستخدم قشورها وأوراقها وأزهارها وبذورها، فهو مهم جدًا لاحتوائه على مضادات للالتهابات والتورمات وبذلك تمنع ظهور الأوردة أو العروق، مستخلص بذور كستناء الحصان يحتوي على مادة “الأيسكين” التي تعمل على التهام الأنزيمات التي تدمر أو تتلف جدران هذه الأوعية الدموية، يمكن استعمال هلام البذور في تدليك المنطقة المصابة به مرتين كل يوم وذلك لتخفيف الألم والتورم. لكن يجب التنويه إلى عدم استخدام الكستناء الخام لأنه يحتوي على مركب سام يدعى “الإسكولين”.

الملفوف أو الكرنب

إن الملفوف غني بالمواد الغذائية الكثيرة والهامة، يتميز بقدرته الفائقة على العلاج وخاصة في علاج الدوالي، بالإضافة إلى تناوله ضمن الغذاء يمكن أن نضع أوراق الملفوف على المنطقة المصابة فذلك يساعد على تخفيف التورم والألم.

البقدونس

يُفرم البقدونس ثم نقوم بغليه بالماء لمدة 5 دقائق تقريبًا ثم نتركه ليبرد، نضيف لهذا المنقوع قطرة من “القطيفة” ثم ندلك به المنطقة المصابة، نكرر هذه العملية كل يوم لبضعة أشهر ونحصل بعد ذلك على النتيجة المرغوب بها. تأتي أهمية البقدونس لما يحتويه من فيتامين C الذي يعمل على إصلاح الخلايا وتكاثرها ويزيد من إنتاج مادة الكولاجين.

زهرة القطيفة “الآذريون”

علاج رائع وطبيعي للبشرة وأيضًا في معالجة الدوالي، وذلك لغنى هذه الزهرة بفيتامين C ومركب الفلافونويد الهامين في استنساخ الخلايا وإصلاحها كما أنهما يعززان إنتاج مادة الكولاجين، كما أنهما يعملان على تنشيط الدورة الدموية وتحسينها، وهي تستعمل عن طريق صنع كمادات دافئة منها، حيث نقوم بوضع أجزاء هذه الزهرة في الماء الساخن ثم توضع الكمادات على المناطق المصابة بالدوالي، وذلك يخفف من الشعور بالألم كما يقضي على الالتهابات والتورمات الناتجة عن هذه الدوالي.

طرق علاج الدوالي طبيًا

ليزر دوالي

إليكم بعض الطرق الطبية التي نلجأ إليها إن ازداد وضع المريض سوءًا، منها العلاج جراحيًا ومنها باستخدام أجهزة حديثة ومتطورة:

الليزر

يستخدم منذ 20 عامًا، إن هذه الطريقة مضمونة وسهلة ونسبة نجاحها 99% تجرى عن طريق جهاز خاص “السونار” بإشراف طبيب مختص، يمكن إجراء هذه العملية تحت التخدير الموضعي دون الشعور بالألم كما أنها لا تستغرق الكثير من الوقت فمدتها لا تتجاوز أكثر من ساعة، من أكثر ما يميز هذه الطريقة أن عودة الدوالي بعدها تكون نسبته أقل من نسبته بعد الجراحة، وأن الشخص يعود بعد إجراءها إلى طبيعته ونشاطه بسرعة بعد فترة زمنية قليلة جدًا، لكن قد تحدث بعض المضاعفات والآثار الجانبية لهذه العملية كتغير بلون الجلد أو حدوث حروق أو تلف بعض الأعصاب المجاورة.

التردد الحراري

ترسل الذبذبات الراديوية إلى جدران الأوردة لإغلاقها، فلا حاجة لأن ينام الشخص في المشفى ولا يستغرق إلا يوم واحد لإجراء العملية، وقد ذكر أن هذه الطريقة أفضل من إجراء الليزر لأن الشخص يتعافى بشكل أكبر ونسبة حدوث أي مضاعفات تكون أقل.

الجراحة

يتم إجراؤها تحت تخدير نصفي أو كامل، تتطلب جروح عدة في الساقين، لكن قلت أهميتها تدريجيًا عن السابق للجوء الناس إلى الطرق الأحدث والأسرع كالتردد الحراري والليزر، فإن نسبة الأشخاص الذين يقومون بإجراء العملية الجراحية 20% بينما نسبة الذين يتعالجون بالتردد الحراري والليزر 80%.

البخار

حقن الأوردة ببخار ذو درجة حرارية عالية 200 درجة مئوية، إن نسبة إغلاق الأوردة وعودتها إلى طبيعتها عالية بهذه الطريقة، فهي طريقة جيدة.

نصائح هامة لاتباعها عند حدوث الدوالي والوقاية منه

جوارب ضاغطة

أخيرًا أعزاءي نقدم إليكم بعض النصائح الخاصة بمرض الدوالي لتلافي خطره والمحافظة على صحة الأوردة وسلامتها:

  • عدم الجلوس والأقدام متقاطعة (تربيع) أو ساق فوق أخرى، فذلك يمنع من جريان الدم داخل الأوعية.
  • عدم الوقوف لفترات زمنية طويلة أو الجلوس لزمن طويل دون أي حركة، فهذا يزيد من احتمال حدوث الإصابة بالدوالي.
  • تمديد الأقدام مع تدليكهما باستمرار فهذا يخفف من الشعور بالألم، ثم رفعهما عاليًا عند النوم أو الاسترخاء لتقليل الضغط على الساقين وتحسين جريان الدم.
  • إجراء التمارين الرياضية باستمرار لتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • التخلص من الوزن الزائد الضار بالصحة.
  • تجنب ارتداء الملابس التي نضغط على الجسم وخاصة البنطال الضيق، فعند ارتدائه لفترة طويلة قد يسبب الإصابة بدوالي الساقين.
  • استعمال الجوارب الضاغطة طوال اليوم مع تجنب ارتداءها أثناء النوم، فهي تحسن الدورة الدموية وعلاج هام للدوالي.
  • اتباع العلاج الطبيعي الذي ذكرناه سابقًا في هذا المقال لعلاج الدوالي، لكن إن كانت نسبتها كبيرة واستعصى علاجها بهذه الطرق اتباع العلاج الطبي باستشارة وإشراف طبيب مختص في ذلك.

اقرأ أيضًا: