الإفرازات المهبلية بعد الجماع وما تعنيه

جزء مهم من الجهاز التناسلي الأنثوي هو وظيفة التفريغ المهبلي. الغدد داخل عنق الرحم والمهبل تفرز هذا السائل للتخلص من البكتيريا والخلايا الميتة. هذا يحافظ على نظافة المهبل ويساعد على منع العدوى.

التفريغ المهبلي هو طبيعي تمامًا ويمكن أن يختلف في الكمية وفي اللون والرائحة. بالنسبة للون يتراوح عادة من الأبيض الحليبي للشفاف. يكون التفريغ أكثر كمية خلال الإباضة، والرضاعة الطبيعية، والاستثارة الجنسية. وأخيرًا يمكن أن تختلف الرائحة إذا كنتِ حاملًا أو لا تحافظين على نظافتك الشخصية جيدًا.

الإفرازات المهبلية هو مؤشر ممتاز لمعرفة ما يجري لديك. طالما كنت تعرفين ما هو الطبيعي، فسوف تكونين قادرةً على معرفة ما إذا كان هناك شيء غير سليم. هناك أيضًا أعراض أخرى عادة ما تحدث عندما يكون هناك شيء خاطئ.

الإفرازات المهبلية بعد الجماع وما تعنيه

التفريغ الغير طبيعي

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب لديك التفريغ الغير طبيعي. بعضها غير مؤذية ولا تشير إلى مشكلة أساسية. ومع ذلك، فإن البعض ليس كذلك، وينبغي النظر فيها بعناية عند محاولة معرفة ما يجري وإليك بعض أسباب التفريغ:

  • المضادات الحيوية أو المنشطات.
  • عدوى الخميرة.
  • وسائل أو حبوب منع الحمل.
  • داء السكري.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • ضمور المهبل.
  • مرض التهاب الحوض.
  • عدوى الحوض.
  • الاستحمام بالصابون المعطر، أو الشاور جل، أو المستحضرات.
  • سرطان عنق الرحم.
  • التهاب المهبل البكتيري.
  • داء المشعرات.

هذه ليست سوى بضعة أسباب التفريغ غير طبيعي، هذا التفريغ ليس دائمًا مدعاةٌ للقلق، ولكن يجب الحذر وخصوصًا عندمًا يتعلق الأمر بموضوع الجماع.

بعد الجماع الإفرازات المهبلية عادة ما تكون شفافة، وهناك الكثير منها فإذا كان لديك تجربة مختلفة فإنه يمكن أن يعني بضعة أشياء مختلفة. فالإفرازات المهبلية الوردية اللون او تلك ذات اللون الأبيض والبني والأصفر بعد ممارسة الجنس، يمكن أن يكون لها عدة معانٍ مختلفة وهذا يعتمد على عدد قليل من الأشياء.

ألوان الإفرازات المهبلية بعد الجماع

اللون الوردي

وجود التفريغ الوردي بعد ممارسة الجنس يمكن أن يعني بضعة أشياء وفي معظم الأحيان فإنه ليس سببًا للقلق فالتصريف الوردي عادة ما يدل على وجود الدم. وهذا ليس دائما شيئا سيئا ويمكن أن يكون طبيعي ومع ذلك هناك بعض الأوقات التي يجب القلق حيالها فقد يكون خلفها أحد الأسباب التالية:

الصدمة: خلال الجنس العنيف قد يصبح المهبل مصابا بالصدمات ويفرز  مع التفريغ الدم. هذا يمكن أن يأتي جنبا إلى جنب مع الألم الحاد وربما مع اضطرابات وظيفة مجرى البول. ينصح بالمراقبة الطبية لمنع أي مشاكل أخرى مثل العدوى.

سن اليأس: إن ضمور المهبل خلال سن اليأس يمكن أن يسبب التفريغ الوردي. وذلك لأن سائل عنق الرحم الذي يفرز أثناء الجماع يبدأ في الانخفاض. الصدمة للأوعية الدموية تنتج نزيف خفيف. لتجنب ذلك يمكن سؤال الطبيب عن استعمال الكريمات الخاصة.

أمراض الأورام: هناك بعض الظروف ما قبل السرطان التي يمكن أن تسبب التفريغ الوردي بعد ممارسة الجنس. سرطان الرحم وعنق الرحم، وسرطان بطانة الرحم هي فقط ثلاثة من هذه الظروف. كذلك الأورام الحميدة في عنق الرحم حيث يمكن أن تسبب نزول سائل عنق الرحم ونتيجة لذلك قد يكون هناك تمزق في الأوعية الدموية. كذلك هنالك أعراض أخرى مثل تشنجات البطن والألم أثناء ممارسة الجنس هي تلك التي يجب أن تولى اهتماما لها.

الحيض: بداية أو نهاية الفترة الخاصة بك يمكن أن تنتج تفريغ وردي اللون بعد الجنس.

الحمل: إذا كنت حاملا، يمكن أن يحدث نزيف قليل بعد الجماع. هذا بسبب أن الجماع يخدش قليلا عنق الرحم.

تنظيم النسل: إذا كنت تتبعين طرق تحديد النسل، فمن الشائع أن يكون النزيف عفويًا بسبب ترقق بطانة الرحم.

 متى يجب القلق

  • إذا كان النزيف غير طبيعي وبين فترات تستمر أطول من ثلاثة أيام.
  • أي نزيف غير عادي او ملاحظة لبقع دم غير معتادة والتي تحدث لمدة أطول من ثلاث دورات الطمث.
  • نزيف حاد بعد ممارسة الجنس.
  • ملاحظة أي الم أو نزيف لفترات طويلة أو ألام أسفل البطن أو ألام في الحوض أو رائحة كريهة الم في التبول او الم اثناء الجماع.
  • الاشتباه في وجود بقع ما او النزيف المهبلي بعد سن اليأس.

اللون الأبيض

في معظم الحالات، التفريغ الأبيض بعد ممارسة الجنس أمر طبيعي تماما وهذا هو التفريغ العادي الذي يحدث على أساس منتظم. إذا كان هناك أي أعراض أخرى فقد تكون علامة على شيء آخر هنا بعض مسببات التفريغ الابيض:

  • للمساعدة في عملية الجماع يفرز سائل ابيض رقيق ليجعل الجماع أكثر راحة ومتعة لك ولشريك حياتك وهو نسيج مائي زلق وقد يستمر جسمك في افرازه حتى بعد انتهاء الجماع.
  • من المرجح أن يكون السائل المنوي الذي يطرد بعد ممارسة الجنس ويشبه التفريغ.
  • يمكن أن تسبب الإثارة الجنسية إفراز سائل مائي ابيض رقيق ولكن ليس لدى كل النساء ويمكن ان يفرز مع عدم وجود اثارة جنسية.
  • ينتج عنق الرحم أنواعًا مختلفة من المخاط طوال الدورة الخاصة بك بعد انتهاء الدورة بقليل قد يكون التفريغ أكثر سمكًا وجافًا، وخاصة بعد ممارسة الجنس.
  • البكتيريا المهبلية: المهبل لديه توازن دقيق جدا من البكتيريا واي اضطراب في هذا التوازن يمكن أن يؤدي إلى التهاب المهبل البكتيري. رائحة مريبة مصحوبة بتفريغ أبيض أو رمادي يمكن أن يشير إلى هذه العدوى.
  • العدوى الفطرية: عندما يكون هناك تغيير في درجة الحموضة في المهبل، فإنه قد يشجع الفطريات لتنمو بكثرة في المهبل. هذا لا ينتقل عادة عن طريق الجنس وله لون مثل التفريغ الأبيض ومن اعراضه الحكة والحرق واحمرار في منطقة المهبل.
  • الحمل: قد يكون التفريغ الأبيض السميك علامة مبكرة للحمل ويمكن ان تكون له رائحة خفيفة أو لا شيء على الإطلاق.

اللون البني

التفريغ البني بعد ممارسة الجنس يمكن أن يكون غير مؤذٍ فهناك عدد من الأشياء التي يمكن أن تسبب هذا وفيما يلي معظم هذه الأسباب:

  • خلايا بطانة الرحم: يحدث التفريغ البني عادة عندما يتم طرد الدم القديم ويمكن أن يحدث هذا في أي وقت، بغض النظر عما إذا كنت تمارسين الجنس أم لا ولا شيء يدعو للقلق.
  • الإباضة: قد يصبح التفريغ أكثر قتامة عندما تنزلق خلايا الرحم. إما قبل أو أثناء الإباضة مباشرة، يحدث هذا في منتصف الدورة الشهرية. ويمكن أن تظهر أيضا كما اللون البني أو الوردي، وربما يكون هناك اللون الأبيض من مخاط عنق الرحم جنبًا إلى جنب معها.
  • عندما يتعلق الجنين بجدار الرحم، يمكن أن تري اللون البني. وذلك لأن الدم من الأوعية الدموية الطفيفة يتراكم في عنق الرحم ويتم طرده في نهاية المطاف. قد يكون أيضا تفريغ الوردي المخفف بواسطة مخاطية عنق الرحم.
  • الضغط العصبي: إن التغير في المشاعر واستخدام المنشطات والكحول، وغيرها من المواد يمكن أن يسبب الإجهاد الذي يثير الدورة الخاصة بك. سوء التغذية يمكن أن يكون سببا آخر فهرمونات الإجهاد تؤثر على الهرمونات الجنسية التي تؤدي إلى تأثر الدورة الشهرية وكذلك تسبب التفريغ البني بعد ممارسة الجنس.
  • تنظيم النسل: ويعتبر تحديد النسل مصدرا آخر للتفريغ البني بعد ممارسة الجنس. ويؤدي استخدام حبوب منع الحمل على أساس منتظم إلى ترقق بطانة الرحم وسقوطها عشوائيا. هذا يمكن أن يحدث أيضا إذا كنتي تنسين حبوب منع الحمل، أو إذا كنت تأخذين وسائل منع الحمل في حالات الطوارئ. كذلك أجهزة منع الحمل الموضوعة داخل الرحم يمكن أيضا أن يسبب هذا التفريغ.

متى يجب القلق

  1. في معظم الوقت، التفريغ البني أمر طبيعي. ومع ذلك، يمكن أن يكون نتيجة شيء آخر تماما يجب الانتباه لأي أعراض أخرى يمكن أن ترتبط مع بعض الأمراض.
  2. مرض التهاب الحوض، وسرطان عنق الرحم، والأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، وانقطاع الطمث هي بعض من هذه الأسباب الكامنة المحتملة.
  3. تشمل الأعراض شيء آخر مثل التبول المتكرر، والحكة، والرائحة، والخلل الناجم عن النزيف، والحرق، والطفح الجلدي، وجفاف المهبل، والألم مع الجماع، وقرحة الفم. إذا لاحظت أي من ھذه الأعراض فيجب مراجعة طبيك فورًا للحصول على الرعاية الطبية.

اللون الأصفر

التفريغ الأصفر بعد ممارسة الجنس ليس عادة شيء جيد. ويمكن أن يشير إلى الأمراض المنقولة جنسيًا أو غيرها من القضايا. إذا كان لديك تصريف أصفر، تحدثي مع طبيبك للتأكد من بقائك بصحة جيدة قدر الامكان وفيما يلي بعض المسببات للتفريغ الاصفر:

داء المشعرات

يمكن أن يدل التفريغ الأصفر الأخضر على هذا المرض المنقول جنسيًا. وسببه كائن صغير يسمى التريتشوموناس المهبلية الذي يصيب بالعدوى وهي واحدة من الأكثر شيوعًا في الشابات الناشطات جنسيًا ولحسن الحظ هو قابل للعلاج.

وتشمل الأعراض الأخرى التفريغ الرقيق والسميك الذي يحتوي على رائحة حامضية قوية. التهيج والحكة، وكذلك الألم أو الحرقان أثناء التبول هي علامات أخرى على أن هذا المرض قد يكون موجودا. ويمكن أيضا أن يحدث ألم في البطن السفلي وعدم الراحة في الجماع.

وتظهر هذه الأعراض في غضون خمسة إلى 28 يوما من التعرض للعدوى. إذا حصل هذا أثناء الحمل يجب طلب المساعدة الفورية لتجنب الولادة المبكرة.

مرض السيلان

إذا كان التفريغ المخاطي اصفر، يمكن أن يعني أن لديك السيلان. هذا من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي بسبب التعرض للسوائل الجسدية المصابة أو من خلال الجماع مع شخص مصاب.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا الألم في الحوض والنزيف بين فترات، والحرقان في التبول، وتورم الفرج.

يجب علاج هذا الأمراض المنقولة جنسيًا في أقرب وقت لمنع مرض التهاب الحوض. هذا ويمكن بسببها أن تتلف أنابيب فالوب التي يمكن أن تؤدي إلى الحمل خارج الرحم أو حتى العقم.

الكلاميديا

يمكن أن يعني التفريغ الأصفر الفاتح أن لديك مرضًا منقولًا جنسيًا مختلفا هي “الكلاميديا” التي تنتج عن بكتيريا كلاميديا تراشوماتيس، هذه العدوى هي الأكثر شيوعًا من بين الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي في الولايات المتحدة.

وهو شديد العدوى وينتشر بسرعة. وفي 75 في المائة من حالات النساء، لا تظهر أي أعراض.

أعراض أخرى هي ان لون التفريغ يمكن أن يتراوح من الأصفر إلى البرتقالي قليلا، اعتمادا على الاصابة في فترة الدورة الخاصة بك. الحرق، والحكة، والنزيف بين الفترات، والجماع المؤلم ، وآلام في البطن، والحمى، وعدم الراحة في التبول كلها مؤشرات ممكنة.

قد يتسبب أيضًا بمرض التهاب الحوض والعقم في بعض الحالات إذا لم يتم التعامل مع العدوى في الوقت المحدد، والعقم هو خطر وإذا كنت حاملا، راجعي طبيبك فورا لتجنب خطر الولادة المبكرة. ويمكن أيضًا أن تنتقل العدوى من الأم إلى الطفل، مما يتسبب في العمى، والتهابات العين، أو الالتهاب الرئوي لدى الطفل.

عدوى الفطريات ( الخميرة)

هناك العديد من الطرق للعدوى ومعظمها لا علاقة له بالجنس. ويمكن أن تنتقل عن طريق الجنس. أسباب العدوى هي أشياء مثل الستيرويد أو استخدام المضادات الحيوية، وعدم التوازن الهرموني، والاستحمام ، والسكري وأمراض محددة أخرى، والإجهاد، وضعف الجهاز المناعي، والحمل.

هناك العديد من الأعراض الأخرى التي تشير إلى العدوى. بخلاف اللون الأصفر الشاحب، وقطع صغيرة مع التفريغ، قد يكون هناك رائحة كريهة، والحكة، والحرقان، الجماع المؤلم والتبول المؤلم، ووجع الفرج.

علاج العدوى مهم، لأنه يمكن أن تصل إلى مجرى الدم وتسبب عددًا كبيرًا من المشاكل الأخرى. قد تتكرر عدوى الخميرة في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بسبب استمرار التعرض للعوامل المسببة. إذا حدث ذلك، قد يصف لك الطبيب أن تأخذي أدوية مضادة للفطريات لفترة محددة من الزمن.

قد يعجبك ايضا