منوعات

التطعيمات الخاصة بالقطط اهميتها وأنواعها وأوقاتها وأماكن حقنها

القطط من الحيوانات الأليفة التي من سهل تربيتها والاعتناء بها في المنزل، ولكن ما هي التطعيمات الخاصة بالقطط لكي تتمكن من مواصلة حياتها الطبيعية دون أن تسبب أذى لمن حولها؟

التطعيمات المخصصة للقطط يوجد منها أساسي من الضروري أن تحصل جميع القطط عليه ومن ثانوي أو غير أساسي يعطى فقط في حالات معينة على الأغلب تتوقف على الظروف البيئية المحيطة بالقطط.

التطعيمات الخاصة بالقطط

ماهي التطعيمات الخاصة بالقطط

التطعيمات من أسمها هي ما يساعد على إعداد النظام المناعي في الجسم، وذلك ليتمكن من مقاومة الكائنات الحية الصغيرة التي تسبب الأمراض.

واللقاحات أو التطعيمات تحتوي على مجموعة من مولدات المضادات وتلك تبدو كأنها إحدى الكائنات المسببة لأمراض جهاز المناعة، ولكنها في حقيقة الأمر لا تسبب المرض بصورة فعلية، فعند تلقيح الجسم بذلك اللقاح يقوم بتحفيز الجهاز المناعي،

وإذا كان لدى القطط الجاهزية والاستعداد للإصابة بهذا المرض فعلًا فبعد التطعيمات يكون الجهاز المناعي لديها مستعد على أكمل وجه لمقاومة تلك الأمراض.

تعرف على الجدول التطعيم للقطط:

أهمية التطعيمات الخاصة بالقطط

تعد اللقاحات هي من أهم الخطوات في إدارة الصحة السليمة للقطط، ومن الهام أن يتم التنسيق بينك وبين الطبيب البيطري حول جدول تطعيمات القطة الخاصة بك.

ويتم تحديد ذلك الجدول وفقًا لعدة عوامل وهي العمر، التاريخ الطبي، البيئة ونمط الحياة، فمعظم الأطباء البيطرين يقومون بالتوصية بكل التطعيمات اللازمة لإدارة صحة القطط بصورة أفضل.

ما هي التطعيمات الأساسية للقطط

قامت الرابطة الأمريكية (AAFP) بتقسيم التطعيمات الخاصة بالقطط إلى فئتين، الفئة الأولى اللقاحات الأساسية، الفئة الثانية اللقاحات الغير أساسية.

فاللقاح الأساسي هو الذي لا غنى عنه في حالة رغبتك في تربية قطة لديك في المنزل، فهي التي تحمي القطط من قلة الكرات البيضاء ما يسمى “نكد الماكر”، وفيروس calici، فيروس الهربس الأول والذي يصاحبه التهاب في الأنف مع الرغامي.

أما اللقاحات الغير أساسية فيتم إعطاءها للقطط بناءً على نمط حياتها، وتشتمل تلك اللقاحات على للبورديتيلة، الماكر بفيروس نقص المناعة، Chylamydophila، والطبيب البيطري وحده هو من يقوم بتحديد اللقاحات اللازمة للقطط.

ويوجد أيضًا لقاح خاص بفيروس اللوكيميا، فيروس ابيضاض الدم وذلك المرض يعد من الأمراض القاتلة للقطط، وعلى حسب التقديرات الأخيرة تم الإشارة إلى أنه حوالي سبعون بالمائة من الوفيات التي تحدث للقطط تكون بسبب ذلك المرض.

ومن المعروف عن أعراض ذلك المرض أنه يسبب الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية وفقر الدم، فهو يمنع تكون النظام المناعي لدى القطط.

ويوجد فيروس آخر ولكنه لم يتم الكشف عن لقاح مناسب له، وهذا الفيروس معروف بأسم فيروس نقص المناعة الماكر (FIV)، ويصيب القطط دون ملاحظة أي أعراض له لمدة تصل لشهرين ومن الممكن أن تصل إلى سنة كاملة.

ومن الهام إجراء التطعيمات على القطط كلها بشكل منتظم ودوري، ومن التطعيمات الهامة تطعيم ضد فيروس اللوكيميا وهو التطعيم الذي يضمن حدوث أقل عدوى من الممكن أن تصاب بها القطط.

ومن الهام تكرار ذلك التطعيم على حسب ما يحدده الطبيب المختص وتتعافى القطة نهائيًا من تلك العدوى، بالإضافة إلى تطعيم القطط ضد داء الكلب وهو من التطعيمات الهامة لجميع القطط.

كم تكون عدد مرات التطعيمات الخاصة بالقطط

الطبيب البيطري وحده هو من يتمكن من وضع جدول زمني خاص بتطعيم القطة، وذلك بناءُ على نوعية اللقاح وتأثيره الشهري أو السنوي، عمر القطة، عوامل البيئة التي تعيش بها، ولكن على الأغلب بالنسبة للقطط الكبار من الممكن تطعيمهم سنويًا أو كل ثلاثة سنوات مرة.

ما هو الوقت المناسب لتطعيم القطة؟

التطعيمات الخاصة بالقطط

بالنسبة للقطة الرضيعة فهي مثلها مثل الطفل الصغير تحصل على الأجسام المضادة من حليب أمها، وتلك الأجسام المضادة هي ما تقي جهازها المناعي، وتساعد جسدها على الوقاية والحماية ضد الأمراض المعدية المختلفة وذلك لكي يتطور النظام المناعي الخاص بالقطط.

تلد القطة من بين ستة أسابيع لثماني أسابيع من العمر، والطبيب البيطري هو الذي يبدأ في وضع بروتكول خاص بها يشمل على مجموعة من التطعيمات في مدة تصل إلى ثلاثة أو أربعة أسابيع، حتى تصل القطة لستة عشر أسبوع من العمر.

مخاطر التطعيمات الخاصة بالقطط

سؤال يخطر ببال الكثيرون هل توجد مخاطر للتطعيمات الخاصة بالقطط؟، كما ذكرنا بالسابق تلك التطعيمات تعمل على تحفيز الجهاز المناعي وذلك من أجل الوقاية من الأمراض المختلفة التي من الممكن أن تلحق بها.

وهذا التحفيز من الممكن أن يتسبب في خلق مجموعة من الأعراض الخفيفة مثل الوضع البسيط في موقع الحقن ومن الممكن أن يتضخم لدى بعض القطط للحمى والحساسية، الإسهال، القيئ، فقدان الشهية، العرج، تورم واحمرار حول منطقة العين.

وتعد تلك التأثيرات الجانبية الأكثر شيوعًا، ولكن يوجد تأثيرات أخرى أقل شيوعًا وتتمثل في حدوث الأمراض في موقع الحقن وأمراض المناعة المرتبطة بالتطعيم.

ومن الهام أن نكون على وعي وإدراك من أن تلك اللقاحات قد أنقذت حياة عدد كبير من القطط، عدد لا حصر له فهي التي تلعب دورًا حيويًا ضد الأمراض المعدية.

فيسري الحال كما يسري مع أي من الإجراءات الطبية للأشخاص والتي تسبب فرص بسيطة من الآثار الجانبية، مثل تطعيمات الأطفال وتدوم تلك الأعراض لفترة زمنية قصيرة أيام قليلة فقط.

في الكثير من الحالات تعد المخاطر والآثار الجانبية أقل بكثير من تعرض القطة لمخاطر المرض نفسه، ولكن أهم خطوة قبل البدء في تطعيم القطة هو التحدث إلى الطبيب البيطري عن التاريخ الطبي لتلك القطة.

من الطبيب عن أهمية وكيفية التطعيم المخصص للقطط:

التطعيمات الرئيسية والتطعيمات غير الرئيسية

بناءً على إجماع من جميع الخبراء فإن اللقاحات المخصصة لجميع القطط هي لقاحات أساسية، أي لابد أن يتم إعطائها لجميع القطط إلى جانب اللقاحات التي تعطى لبعض القطط غير الرئيسية.

ولكن بالنسبة للتطعيمات غير الرئيسية فهي تعتمد على مجموعة من العوامل منها السن، الحالة الصحية للقطة، مدى التعرض القطة لأي مرض، نوع اللقاح الذي يعطى لها، مدى شيوع وانتشار المرض في المنطقة الجغرافية التي تعيش فيها القطة.

فاللقاحات الأساسية التي تعتمد عليها القطط هي كما ذكرنا التهاب الأنف والرغامي الفيروسي، قلة الكرات البيضاء، الفيروسية الكأسية، داء الكلب.

وهناك مجموعة من اللقاحات المساعدة التي تمنع العديد من الأمراض أن تلحق الأذى بالقطط وتسمى بالتطعيمات المساعدة، مثل تطعيم القطة منذ فترة طويلة فهي واحدة من أسهل الطرق التي تساعدها على العيش لفترة زمنية طويلة وبحياة صحية.

وبناءً عليه قد أوصت الرابطة الأمريكية بتطعيم القطط ضد الكرات البيضاء المخصصة للقطط، الفيروس الكأسية، التهاب الأنف والرغاوى مرة كل ثلاث سنوات.

ولكن الدراسات أشارت إل أن القطط عرضة للعديد من المخاطر العالية، وتشتمل على اللقاحات الغير رئيسية، صفاق القطط المعدي، الكلاميدوفيلا، البورديتيلة.

وقد أوصت الرابطة الأمريكية بضرورة تطعيم القطط الكبار ضد فيروس اللوكيميا وذلك في الأماكن المغلقة واللذين يعانون من إمكانية التعرض للاختلاط مع القطط الأخرى.

أسئلة وأجوبة عن التطعيمات الخاصة بالقطط

التطعيمات الخاصة بالقطط

ما هو تطعيم الرباعي؟ ومتي يؤخذ؟

من التطعيمات المخصصة للقطط هو تطعيم الرباعي وهو عبارة عن حقنة يتم الحصول عليها في العضل، أو تحت الجلد، وهذا التطعيم بدوره أن يقي القطة من أربعة أمراض ثلاثة منها مسببة لبرد القطط والمرض الرابع هو طاعون القطط الفيروسي.

بالنسبة للجرعات المخصصة لتلك، الجرعة الأولى يتم الحصول عليها عند عمر الشهرين ثم الجرعة التالية لها هي منشطة ويتم الحصول عليها بعد مرور واحد وعشرين يومًا من موعد الجرعة الأولى.

والجرعة المنشطة هي أهم بمراحل من الجرعة الأولى ولا يجوز التهاون في الحصول عليها، لأنها من الضروري أن تؤخذ في الموعد المحدد لها، فهي التي ترفع مستوى المناعة لدى القطط وتثبته ليمكث في جسدها فترة أطول من الجرعة الأولى.

وفي حالة عدم حصول القطة على تلك الجرعة المكملة والمنشطة بعد مرور واحد وعشرين يومًا أو شهر سيتم إعادة التطعيم من جديد، ثم تتكرر تلك الجرعة في نفس الموعد بعد مرور عام.

طرق لإعطاء القطط العلاج:

ما هو تطعيم السعار؟

من بين التطعيمات الخاصة بالقطط تطعيم السعار، وهو عبارة عن حقنة تأخذ تحت الجلد وتقي القطط من التعرض لمرض السعار.

بالنسبة للجرعات يفضل أن تعطى حقنة السعار للقطط بدءًا من عمر ست شهور، وهي عبارة عن حقنة واحدة ليس لها مكملات، ثم يتم الحصول على جرعة وقائية بعد ذلك في نفس الوقت من كل عام.

هل يوجد حل نهائي من التطعيمات الخاصة بالقطط بخصوص الوقاية من الحشرات والديدان؟

لا يوجد حلول نهائية لأي تطعيمات أو للوقاية من الحشرات، وذلك لأن الوقاية من الحشرات والديدان تكون من خلال أمبولات الحشرات مثل البارس والريفلوشن، وأقراص للوقاية من الديدان مثل الدورنتال الألماني.

ما هي شروط التطعيم المخصصة للقطط؟

  • أن تكون القطة بصحة سليمة وجيدة ولا تعاني من أمراض مرضية مثل نزلات البرد والإسهال والقيء.
  • قبل التطعيم بأسبوع وبعده بأسبوع يجب البعد عن تحميم القطط.
  • يرجى التأكد من تاريخ الصلاحية الخاصة بالتطعيم ونوعه قبل إعطائه للقطط.

في حالة القطة كبيرة في السن ولم تحصل على تطعيم ماذا يتوجب فعله؟

  • في حالة إذا كانت القطة لها سن كبير يأخذ جرعتين من FVRCP كل أربع أسابيع.
  • جرعة سنوية من RABIES.
  • جرعة سنوية من FELV TEST.
  • مع كل أسبوعين أو ثلاثة يتم الحصول على FELV.

ماذا يحدث في حالة تم تطعيم القط المريض أو الهزيل؟

في حالة تطعيم القط وهو مريض أو هزيل لا يستفاد من التطعيم بدرجة كافية، وسوف يزداد المرض عليه أو تزيد حدة الأعراض الجانبية له المترتبة على التطعيم.

وفي تلك الحالات يتم المفاضلة بين إعطاء التطعيم للقط وبين تركه ، فلو كان القط معرض للإصابة بمرض معين أو أنه سينتقل للعيش في مكان فيه وباء فيفضل في تلك الحالة إجراء التطعيم، فهو يكون أخف ضرر من عدم تطعيم الحيوان من الأساس ومن ثم تعريضه للإصابة بالأمراض.

هل توجد أسباب معينة تمنع التطعيم بالنسبة للقطط؟

  • لا يفضل تطعيم القطط المريضة وبالأخص في حالة الأمراض التي ترتفع فيها درجة الحرارة، أو في حالة الإصابة بالأمراض الفيروسية بالأخص عند التعرض لحالات الإسهال والبرد وفقدان الشهية.

ولذلك يفضل قبل تطعيم القطط توقيع الكشف الطبي عليها، وفي حالة ثبوت واحدة من تلك الأمراض عليها يجب تأجيل التطعيم كله إلى أن تتحسن الحالة.

  • أما في حالة الإصابة بأحد الأمراض الموضعية الخفيفة فلا مانع من إعطاء التطعيمات اللازمة، وذلك مثل الإصابة بالتهاب الأذن أو مرض طفح جلدي معين.
  • ومن الضروري تأجيل التطعيم الخاص بالقطط في حالة إصابة القط بمرض يتم علاجه بأدوية تحتوي على معارضات مثل الكورتيزون.

في حالة عدم التأكد من أن القط مطعم من عدمه، هل يوجد عليه ضرر في إعادة تطعيمه مرًة أخرى؟

التطعيمات الخاصة بالقطط

لا يوجد ضرر من إعادة تطعيمه مرةً أخرى حتى وإذا كان القط سبق له التطعيم.

أين يتم حقن التطعيم بالنسبة للقطط؟

يتم حقن التطعيم في العضل أو تحت الجلد ويفضل تحت الجلد.

هل عند إعطاء جميع التطعيمات الخاصة بالقطط يدل على أنه محمي من خطر تلك الأمراض بنسبة مائة بالمائة؟

  • بناءًا على الدراسات والتقارير فإن الغالبية من القطط التي سبق تطعيمها والمواظبة على التطعيمات في مواعيدها المخصصة لا يصبها شائبة فيما بعد.
  • ولكن بعض القطط المطعمة في حالة تعرضها للإصابة تظهر عليها أعراض المرض بنسبة تبدأ من الأعراض الخفيفة وصولًا للأعراض المتوسطة، ويتم الشفاء في وقت قصير ودون الحاجة إلى إجراء العلاج.
  • ولكن هذا لا يمنع وجود نسبة ولكنها قليلة للغاية من القطط التي لا تستفاد من التطعيم، ويرجع ذلك لخلل في جهازها المناعي وبالتالي تكون عرضة أكثر للإصابة بالمرض كما لو كانت غير مطعمة.

ما الأسباب وراء فشل التطعيمات الخاصة بالقطط أو عدم نجاحها، أو إصابة القطة بالمرض على الرغم من إعطائها التطعيم المناسب، أو تعرضه للإصابة بمرض بعد مرور فترة قصيرة؟

  • في حالة إذا كان التطعيم فاسد أو منتهي الصلاحية، وذلك يرجع إلى أن التطعيم هو عبارة عن مستحضر بيولوجي يحتاج إلي الحرص خلال التعامل معه، ويفضل حفظه بالثلاجة لأنه إذا تعرض للحرارة لفترات زمنية طويلة سوف يفسد.
  • في حالة إذا كان لدى القطة ضعف أو خلل بالجهاز المناعي وتعد من الحالات القليلة.
  • في حالة تعرض الحيوان للعدوى أو الفيروسات قبل حصوله على التطعيم بفترة زمنية قصيرة ولم تظهر الأعراض عليه.
  • في حالة تعرض القطة للعدوى خلال التطعيم، مثل تعرضه للعدوى في العيادات والتي لا تلتزم بالاشتراطات الصحية الواجبة مثل التطهير بعد كل حالة وأخرى، وهذا يرجع لتقصير من الطبيب نفسه.
  • في حالة تعرض الحيوان للعدوى بعد تطعيمه بفترة زمنية قصيرة للغاية.
  • في حالة إعطاء أدوية تعمل على التعارض مع التطعيمات المختلفة مثل الكورتيزون بأنواع المختلفة.

جدول تطعيمي مخصص للقطط

هذا الجدول هو جدول التطعيمات المخصص للقطط في التطعيمات الأساسية والتي غالبًا ما يسري عليها كل الأطباء:

الجرعة الأولى بعد ثماني أسابيع FVRCP و FELV TEST.

الجرعة الأولى بعد عشر أسابيع من FELV.

الجرعة الثانية بعد اثنى عشر أسبوع من FVRCP.

الجرعة النهائية بعد ستة عشر أسبوع من تطعيم FVRCP و تطعيم RABIES.

مع العلم أنه لا يجب إعطاء أي قطة صغيرة أصغر من ستة عشر أسبوع تطعمين في نفس الوقت.

وبذلك نكون قد قدمنا مقال شامل ووافي عن التطعيمات الخاصة بالقطط وكيف تتم التطعيمات وفقًا لأسس ومعاير محددة، من يحددها فقط هو الطبيب البيطري.

وتختلف التطعيمات من كل قطة للثانية بالنسبة فقط للتطعيمات الغير أساسية أما الأساسية فهي تحصل عليها كل القطط.

ويجب على صاحب القطة أن يدون ويهتم بأسم وموعد التطعيمات من خلال الشهادة المخصصة للقطة وتطعيماتها كي لا يختلط وتحصل القطة أكثر من مرة على تطعيم واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى