دواء يوفامين ريتارد Uvamin Retard لعلاج التهابات المسالك البولية

نظرًا لطبيعة المستحضرات الصيدلانية واحتواءها على العديد من المواد الكيميائية، قد لا يتوفر هذا الدواء بهذا الاسم وقد يتم تسويقه تحت أسماء تجارية أخرى، لذلك، ننصحك دائمًا باستشارة الطبيب المختص أو الصيدلاني حول حالتك.

تحذير هام: لا يمكن بأي حال من الأحوال اتخاذ القرارات بناءً على المعلومات الواردة في هذا المقال. موقع مجلتك ليس مسؤولًا عن أي أضرار محتملة قد تنجم عن هذه المعلومات الواردة أدناه، والتي قد تكون غير مكتملة أو قديمة.

يوفامين ريتارد

دواعي استخدام يوفامين ريتارد

يستخدم دواء يوفامين ريتارد الذي يحتوي على العنصر النشط نيتروفورانتوين لمنع وعلاج التهابات المسالك البولية غير المعقدة، مثل التهاب المثانة الناجم عن سلالات حساسة من الإشريكية القولونية والمكورات المعوية والمكورات العنقودية الذهبية وبعض أنواع السلالات الحساسة والأمراض المعوية.

لا يستخدم هذا الدواء من أجل علاج التهاب الحويضة والكلية أو خراجات العجان أو لعلاج الالتهابات الجهازية أو التهاب البروستات.

هذا الدواء لا يملك القدرة على منع انتشار الجراثيم إلى الأنسجة على نطاق واسع. وبالتالي، فإن العديد من المرضى الذين عولجوا بهذه المادة الفعالة معرضون لعودة ظهور الأنواع الجرثومية.

قبل وبعد نهاية العلاج، يجب فحص عينات البول لاختبارها والتأكد من سير العلاج. إذا استمرت معاناة المريض بعد العلاج، أو عادت العدوى من جديد، يوصى باستعمال أدوية ووسائل علاجية أخرى، والتي يكون لها قدرة على الوصول لمساحة أكبر من الأنسجة أكبر.

يوصي موقعنا بأن تستشير طبيبك إذا كنت لا تعرف سبب وصف هذا الدواء لك.

المكونات

الشراب

بالإضافة إلى العنصر النشط الرئيسي “النيتروفورانتوين”، فإنه يحتوي على كربوكسيميثيل سليلوز الصوديوم، حامض الستريك، عامل منكه، جلسرين، سليكات الألمنيوم والمغنيسيوم، ميثيل بارابين، بروبيل بارابين، المياه النقية، سترات الصوديوم، السوربيتول.

الكبسولات

بالإضافة إلى العنصر النشط، قد تحتوي الكبسولات على الكاربومر، نشا الذرة، اللاكتوز، السكر، ستيرات المغنيسيوم، ثاني أكسيد التيتانيوم، التلك، البوفيدون، الصبغة الصفراء رقم 10، الصبغة الزرقاء رقم 1، الصبغة الحمراء رقم 40.

تحذير: قد تختلف هذه المكونات من بلد إلى آخر. لذلك، نوصي بالتحقق من المعلومات والمكونات للتأكد من أنه مناسب لحالتك.

معلومة هامة: يحتوي هذا الدواء على اللاكتوز والسكروز (من أنواع السكر). إذا كنت تعاني من عدم تحمل بعض أنواع السكريات وتتجنبها، استشر طبيبك قبل أخذ هذا الدواء.

قبل أخذ الدواء

لا تستخدم هذا الدواء في الحالات التالية:

إذا كنت تعاني من الحساسية (الحساسية الشديدة) لهذه المادة الفعالة “النيتروفورانتوين” أو لأي من المكونات الأخرى التي توجد فيه. وإذا كنت تعتقد أنك تعاني من الحساسية، فاستشر طبيبك.

قد تشمل أعراض الحساسية ما يلي:

  • أزمة الربو مع ضيق التنفس، والتنفس مع صفير مسموع أو التنفس السريع.
  • تورم مفاجئ في الوجه أو الشفتين أو اللسان أو أي جزء آخر من الجسم. وهو أمر مهم بشكل خاص إذا كان يؤثر على الحبال الصوتية.
  • الشرى والحكة والطفح الجلدي.
  • صدمة الحساسية (فقدان الوعي، شحوب، تعرق، إلخ).

يجب ألا تأخذ هذا الدواء أيضًا:

  • إذا كنت تعاني من مرض في الكلى يؤثر على عملها، خاصةً عندما لا تنتج الكلية البول (قلة البول) أو نقص تنقية الدم.
  • إذا كنتِ في الثلث الأخير من الحمل. الحمل في الأسابيع (38-42) أو مباشرة قبل أو أثناء الولادة، لأنه يمكن أن يسبب فقر الدم الانحلالي الخطير عند الطفل.
  • إذا كنت تعاني من اضطرابات دموية نادرة تسمى البورفيريا.
  • إذا كنت تعاني من اضطراب أيضي يسمى نقص G6PD (هيدروجين الجلوكوز سداسي فوسفات)
  • إذا كان عمرك أقل من ثلاثة أشهر.
  • إذا كنتِ ترضعين طفلًا يشتبه أو يعرف أنه مصاب بنقص هيدروجيناز الجلوكوز -6 فوسفات
  • إذا كان لديك تاريخ من اضطرابات الكبد المرتبطة بالتناول السابق للنيتروفورانتوين.
  • إذا كانت هذه الشروط تنطبق عليك أو لم تكن متأكدًا من ذلك، أخبر طبيبك بذلك قبل تناول هذا الدواء.

حالات خاصة

احرص على استخدام هذا الدواء وتحدث إلى طبيبك أو الصيدلاني قبل أخذه إذا كان:

  • لديك مرض السكري.
  • تعاني من أي مرض يسبب ضعف كبير.
  • تعاني من فقر الدم (نقص في خلايا الدم الحمراء يسبب شحوب وضعف وضيق في التنفس)، أو نقص فيتامين B أو لديك مستويات غير طبيعية من الأملاح في الدم. يمكن أن تزيد هذه الحالات من احتمال التعرض لآثار جانبية تسبب تلف الأعصاب (التهاب الأعصاب المحيطية)، مع إحساس متغير وشعور بالوخز.
  • تعاني من مرض في الجهاز التنفسي أو الكبد أو الجهاز العصبي. إذا كان عليك أخذ دواء يوفامين ريتارد لعدة أشهر، فسيقوم طبيبك بفحصك بانتظام للتأكد من صحة رئتيك وكبدك.
  • لديك اختبارات بول إيجابية للجلوكوز.
  • لون البول أصفر أو غامق.

تذكر أن الطبيب قد وصف هذا الدواء لك فقط. يجب ألا تعطيه أبدًا لأي شخصٍ آخر.

إذا كنت في شك، فاستشر طبيبك.

استخدام الأدوية الأخرى

أخبر طبيبك أو الصيدلاني إذا كنت تأخذ أو أخذت مؤخرًا أي أدوية أخرى، بما في ذلك الأدوية العشبية والمكملات الغذائية التي تباع بدون وصفة طبية.

إذا كنت تأخذ أي أدوية أخرى، فيمكن أن تؤثر على عمل يوفامين ريتارد، خاصة:

  • مضادات الحموضة لعسر الهضم مثل تريسيليكات المغنيسيوم، تقلل من امتصاص النتروفورانتوين.
  • أدوية النقرس مثل البروبينسيد أو السلفينيبرازون، تقلل من القدرة على التخلص من النيتروفورانتوين من خلال البول.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم في العين (الجلوكوما)، مثل مثبطات الأنهيدراز الكربونية.
  • أدوية البول القلوية مثل سترات البوتاسيوم.
  • أدوية أخرى مضادة للعدوى، مثل الكينولونات (النورفلوكساسين) وسيبروفلوكساسين وما إلى ذلك.
  • وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم، ففي هذه الحالة، يجب عليكِ أيضًا استخدام وسيلة إضافية لمنع الحمل، كون النتروفيورانتوين يمكن أن يقلل من فعالية موانع الحمل.
  • التطعيم بمضادات اصطناعية.

استخدام يوفامين ريتارد مع الطعام والمشروبات

يجب أن يؤخذ هذا الدواء أثناء الوجبات مع الطعام أو الحليب. هذا يساعد على تجنب الانزعاج من المعدة ويحسن أيضًا امتصاص الأمعاء للمادة الفعالة.

حالات فسيولوجية خاصة

الحمل والرضاعة

استشيري طبيبك أو الصيدلي دائمًا قبل تناول الدواء أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

لا توجد دراسات كافية مضمونة حول سلامة هذا الدواء بالنسبة للنساء الحوامل. ونظرًا لأن الدراسات المخبرية تكون على الحيوانات، فإنها لا تعطينا صورة مؤكدة دائمًا حول الاستجابة البشرية، يجب استخدام هذا الدواء أثناء الحمل فقط إذا كان ذلك ضروريًا وليس هناك بديل متاح. يجب تجنبه خلال المرحلة الأخيرة من الحمل (الأسابيع من 38 إلى 42) وعند الولادة.

لا ينصح باستخدامه أثناء الرضاعة.

الأطفال

لا ينبغي أن يعطى أي دواء يحتوي على النيتروفورانتوين للأطفال دون شهر واحد من العمر. بعض الوكالات الرسمية تزيد هذه الفترة حتى ثلاثة أشهر.

كبار السن

لا توجد قيود على استخدامه بناءً على عمر المريض، ولكن هذا يتوقف على حالته العضوية، خاصةً تلك المتعلقة بوظيفة كليتيه.

القيادة واستخدام الآلات

تناول دواء يحتوي على مادة النتروفورانتوين يمكن أن يسبب الدوار والنعاس. إذا كان الدواء يؤثر عليك، فعليك تجنب القيام بهذه الأنشطة حتى تزول الأعراض.

استشر طبيبك أو الصيدلي قبل استخدام أي دواء.

نصائح لاستخدام يوفامين ريتارد

اتبع بالضبط تعليمات إدارة يوفامين ريتارد التي قدمها طبيبك وأكمل العلاج وفقًا لتعليماته. استشر طبيبك أو الصيدلي إذا كان لديك أية أسئلة. اتبع تعليمات الطبيب حتى لو كانت تختلف عن هذه المعلومات الموضحة في هذا الموقع، والتي قد تكون مختلفة. اطلب من طبيبك توضيح أي مشاكل لا تفهمها، واقرأ كتيب التعليمات الذي يأتي مع الدواء بعنابة.

الجرعة

البالغون والأطفال فوق 12 سنة

يعتمد متوسط ​​الجرعة على نوع العدوى لديك:

لعلاج التهابات المثانة: 50-100 ملغ 4 مرات في اليوم لمدة أسبوع.

للوقاية من التهابات المثانة أثناء الجراحة: 100 ملغ كل 12 ساعة في يوم الجراحة ونفس الجرعة لمدة ثلاثة أيام بعد الجراحة.

تذكر أن تأخذ الدواء مع الحليب أو الطعام.

الأطفال

الجرعة المتوسطة هي 5-7 ملغ لكل كغ من وزن الجسم، وتنقسم إلى أربع جرعات في اليوم.

إذا كنت تعتقد أن تأثير الدواء قوي أو ضعيف جدًا، استشر طبيبك.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى حول استخدام هذا المنتج، اسأل طبيبك أو الصيدلي.

ملاحظات هامة:

  • إذا أصبحتِ حاملًا، فعليك استشارة الطبيب على الفور.
  • إذا وصف الطبيب دواء آخر، فأخبره أنك تتعاطى يوفامين ريتارد.
  • يجب عدم إعادة استخدام الدواء للعلاج من تلقاء نفسك ودون استشارة طبيبك أولًا، كما لا يجب التوصية به لشخص آخر، حتى لو بدا أن لديه نفس الأعراض التي تعاني أو عانيت منها. لا ينصح أيضًا بالتوقف عن أخذ الدواء أو تقليل الجرعة دون استشارة طبيبك أولًا.
  • إذا شعرت بتوعك أثناء العلاج باستخدام يوفامين ريتارد، استشر طبيبك على الفور.

إذا أخذت جرعة كبيرة

استشر طبيبك أو الصيدلي على الفور أو اذهب إلى أقرب مستشفى، وخذ معك باقي الدواء الذي لم تأخذه.

إذا نسيت تناول الدواء

لا تقلق، عندما تتذكر عليك أخذ الجرعة المحددة التي نسيتها، فقط الجرعة المحددة. وإذا فاتتك جرعة ليوم كامل، خذ الجرعة العادية في اليوم التالي.

لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

إذا توقفت عن العلاج باستخدام يوفامين ريتارد

لا توقف العلاج بيوفامين ريتارد ما لم يطلب طبيبك ذلك، حتى لو شعرت بالتحسن، فقد تنتكس وتعود العدوى من جديد.

إذا كان لديك أي أسئلة أخرى حول استخدام هذا المنتج، اسأل طبيبك أو الصيدلي.

الآثار الجانبية ليوفامين ريتارد

مثل جميع الأدوية، يمكن أن يكون ليوفامين ريتارد آثار جانبية، على الرغم من عدم حصول جميع هذه الأثار معًا.

معظم الآثار الجانبية الناجمة عن تناول دواء يوفامين ريتارد تكون خفيفة وتختفي عندما تتوقف عن تناول الدواء.

مثل جميع الأدوية، يمكن أن يسبب يوفامين ريتارد الحساسية، على الرغم من أن ردود الفعل الشديدة نادرة للغاية. إذا لاحظت ضيقًا في التنفس أو تورم في الجفون أو الوجه أو الشفتين أو طفح جلدي أو عانيت من الحكة (خاصةً إذا كانت تشمل الجسم كله)، فتوقف عن تناول الدواء واستشر الطبيب فورًا.

إذا واجهت أيًا من الآثار الجانبية المذكورة أدناه، فتوقف عن تناول يوفامين ريتارد واستشر طبيبك:

  • قد تعاني من رد فعل في رئتيك على مادة النتروفورانتوين، والذي يمكن أن يتطور بسرعة، مثل تقريبًا بعد أسبوع من بدء العلاج، خاصة عند المرضى المسنين. هذا التفاعل يمكن أن يسبب حمى وقشعريرة وسعال وضيق عام أو ضيق في التنفس.
  • اليرقان الناتج عن التهاب الكبد يمكن أن يؤدي إلى اصفرار الجلد أو ابيضاض العينين.
  • تورم الأعصاب الطرفية مع تغير الإحساس وحركات العضلات. قد تعاني من الصداع أيضًا. وتغيرات مفاجئة في الحالة المزاجية أو الحالة النفسية، والارتباك والضعف، وعدم وضوح الرؤية. هذه الآثار يمكن أن تكون خطيرة، وفي بعض الحالات دائمة.
  • زيادة الضغط داخل الجمجمة، مما يسبب صداعًا شديدًا.

يجب أن تضع في اعتبارك أنه بسبب تناولك لدواء يوفامين ريتارد، قد يصبح البول أصفر أو بني داكن. هذا أمر طبيعي وليس سببًا للتوقف عن تناول الدواء.

الآثار الجانبية الأخرى تشمل:

  • الشعور بالغثيان و / أو الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الدوار والنعاس.
  • الآثار الجانبية على خلايا الدم، مما قد يؤدي إلى كدمات، أمراض تجلط الدم، التهاب الحلق، الحمى، فقر الدم، نزلات البرد المتكررة أو المستمرة، مع قابلية خاصة لالتهابات الجهاز التنفسي.
  • طفح جلدي أو ردود فعل الجلد التي قد تظهر تقشر واحمرار منتشر، مصحوب أحيانًا بالحمى وعدم انتظام دقات القلب وطفح جلدي شديد مع ظهور بثور.
  • قد تشمل ردود الفعل الأخرى التهاب الغدد اللعابية، مما يسبب الألم في الوجه.
  • التهاب البنكرياس، والذي يسبب آلام في البطن والمفاصل.
  • تساقط الشعر على المدى القصير.
  • عدوى بولية بالجراثيم غير الحساسة للنتروفورانتوين.

لا تشمل هذه القائمة جميع ردود الفعل السلبية المتعلقة باستخدام يوفامين ريتارد، سواء المؤكدة أو تلك التي في مرحلة الدراسة. في حال شعرت بتوعك، استشر طبيبك الذي وصف الدواء فورًا.

إذا لاحظت أي رد فعل آخر لم يرد وصفه على هذا الموقع أو في نشرة الدواء، فاستشر طبيبك أو الصيدلي.

إذا كنت تعتقد أن أيًا من الآثار الجانبية خطيرة، أخبر طبيبك أو الصيدلي.

تحذير حول المحتوى

تقدم هذه الصفحة معلومات لتوضيح بعض الأسئلة الأساسية حول دواء يوفامين ريتارد. إنها ليست معلومات شاملة وبالتالي فهي لا تحتوي جميع المعلومات المتاحة، لذلك، لا يجب أن تحل هذه المعلومات بأي حال المعلومات محل التعليمات التي يوفرها طبيبك.

مثل معظم الأدوية، هذا الدواء له مخاطر وفوائد. وطبيبك يفكر في كل ذلك قبل وصفه لك. يجب مناقشة أي أسئلة إضافية حول هذا الدواء أو الأدوية الأخرى مع الطبيب الذي يعالجك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.