استخدامات خميرة البيرة

تحتوي خميرة البيرة على الكثير من المركبات والعناصر الضرورية والمهمة لصحة الإنسان، حيث تحوي على أحماض أمينية أساسية وفيتامينات ومعادن، وهي تعتبر من أفضل وأهم المصادر التي تزود الجسم بالفيتامينات كالثيامين، النياسين، البيوتين، الريبوفلافين، وبالإضافة للكثير من المعادن كالفسفور، الحديد، الزنك، السيلينيوم، الكروم وغيرها الكثير.

ولخميرة البيرة الكثير من الاستخدامات التي تعود بالفائدة على الجسم بشكل عام، وبمقالنا هذا سوف نقدم لكم شرح تفصيلي عن أهم استخدامات خميرة البيرة.

استخدامات خميرة البيرة

خميرة البيرة للبشرة:

  • تساعد خميرة البيرة في معالجة حب الشباب، الرؤوس السوداء التي تظهر على بشرة الوجه، حيث تعمل على تنظيف البشرة بعمق، وعند استخدام خميرة البيرة على الوجه كقناع، نقوم باستخدام ما يقارب ملعقة بحجم كبير من خميرة البيرة وملعقتان كبيرتان من اللبن، وبعدها يدلك الوجه بالخليط بشكل جيد ويترك على البشرة لمدة تقارب النصف ساعة، ومن بعدها يغسل جيدا بالماء.
  • لخميرة البيرة دور كبير ومهم في إغلاق وشد مسامات البشرة، مما يساهم في تأخير ظهور التجاعيد وشيخوخة البشرة.
  • يتم استخدام خميرة البيرة للأشخاص الذين يعانون من نحف بالوجه، وذلك لأنها تسعد على تسمين الوجه ومنحه مظهر حيوي وصحي ولائق.
  • استخدام خميرة البيرة لمعالجة حروق الشمس في تساعد على منح البشرة لون موحد، ويتم ذلك من خلال خليط يتكون من ملعقة من خميرة البيرة وملعقة زيت جوز الهند، ويتم تدليك البشرة بها وتترك ما يقارب 30 دقيقة.
  • لخميرة البيرة دور كبير واساسي للتخلص من خلايا الجلد الميتة وتقشير البشرة، وهذا يتم من خلال صنع قناع مكون من عصير الليمون ما يقارب نصف حبة وثلاث ملاعق خميرة البيرة وقليل من السكر، نقوم بمزج المكونات مع بعضها البعض وتوضع على الوجه لمدة 20 دقيقة كاملة حتى يجف بشك تام، ومن ثم يتم عمل مساج للبشرة بشكل خفيف ويغسل الوجه بالمياه الباردة.

خميرة البيرة للشعر:

لخميرة البيرة العديد من الفوائد التي تعو على الشعر، ومنها:

  • زيادة لمعان وبريق الشعر، وذلك من خلال منح وإعطاء الشعر مظهر صحي وجذاب.
  • تخليص الشعر من مشاكل التلف.
  • تقوية الشعر من الجذور، مما يساعد على معالجة مشاكل تساقط الشعر.
  • منح الشعر الرطوبة وزيادة نعومة الشعر.
  • تأخير ظهور الشعر الأبيض والشيب.

خميرة البيرة لزيادة الوزن:

لخميرة البيرة دور مهم في زيادة الوزن، ويعود ذلك لاحتوائها على ما يلي:

  • تقوم خميرة البيرة بمد الجسم بكميات جيدة من الفيتامينات المهمة لصحة الجسم ومنها فيتامينb وبشكل خاص فيتامين b6، والنيامين، النياسين، الريبوفلافين.
  • تعتبر خميرة البيرة من المصادر الجيدة بالمعادن وبشكل خاص الكالسيوم، المغنسيوم، الفوسفور، حيث تدخل هذه المعادن بتكون عظام الجسم.
  • تمد خميرة البيرة الجسم بالبروتين بما يقارب 8 غرامات، وهي تحوي أيضا على 320 ملغرام من البوتاسيوم بكل ملعقتين من خميرة البيرة.
  • تحتوي خميرة البيرة على مادة الكروم حيث تقوم بتثبيت معدلات السكر بالدم.

وهناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي اثبتت أهمية خميرة البيرة في المساعدة على اكتساب الوزن وذلك بسبب احتوائها على العناصر التي قمنا بذكرها في الأعلى، كما تعتبر خميرة البيرة من المصادر الغنية بالألياف، والكثير من الأبحاث أستطاعت كشف قدرة خميرة البيرة على كسب الوزن بشكل سريع وسلس، حيث ان كل ملعقتان من خميرة البيرة قادرة على إمداد الجسم بما يقارب 100 سعرة حرارية، بالإضافة للمعادن والفيتامينات، ولذك يوصي الأشخاص الذين يعانون من النحف بإدخال خميرة البيرة لنظامهم الغذائي.

خميرة البيرة للجسم:

  • تساعد خميرة البيرة على معالجة فقر الدم الذي ينتج عن سوء التغذية، حيث تعمل على تخفيف تفاعلات الأكسدة التي تحدث بالجسم بسبب احتوائها على عنصر السيلينيوم الهم.
  • تقليل الجهد عن الجسم، بسبب احتوائها على مجموعة مهمة من مضادات الأكسدة.
  • تعزيز قوة وبناء الجسم، ويعود ذلك لغناها بالأحماض الأمينية والبروتينات المهمة لصحة الجسم.
  • حماية عضلة القلب من الإصابة بالأمراض والتجلطات، حيث تعمل خميرة البيرة على معالجة مشاكل تصلب شرايين القلب والأوردة، بالإضافة لدورها في خفض نسب الكوليسترول الضار بالجسم ورفع نسب الكوليسترول النافع.
  • معالجة الاضطرابات الهضمية، حيث تقوم خميرة البيرة بقتل البكتيريا الضارة ومعالجة مشكلة الإمساك والتهاب القولون.
  • حماية الجسم من التعرض للإصابة بمرض هشاشة العظام، وذلك بسبب احتوائها على نسب عالية من مادة الفسفور التي تساعد الجسم على عملية امتصاص الكالسيوم للعظام.
  • تساعد خميرة البيرة على النوم بشكل هادئ، فهي تعمل على تعزيز الاسترخاء وتهدئة الأعصاب.
  • تعمل خميرة البيرة على فتح الشهية مما يساهم في زيادة وزن الجسم، وبهذه الحالة ينصح بتناولها قبل وجبات الطعام بما يقارب الساعتين وذلك للاستفادة منها بشكل جيد في زيادة الوزن، كما يمكن استخدامها في إنقاص الوزن من خلال تناولها بعد وجبة الطعام بساعة أو ساعتين، حيث تعمل على حرق نسب عالية من الدهون المتراكمة بالجسم.
  • المساعدة في تسريع عملية التئام الجروح والمحافظة على مستويات السكر بالجسم بنسبه الطبيعية، ويعود ذلك لاحتوائها على عنصر الزنك.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.