أطعمة مفيدة في فصل الشتاء

فصل الشتاء له طبيعته الخاصة، وجميعنا نحتاج إلى أن نشعر بالتدفئة فيه، ومن بين الطرق التي تشعرنا بالتدفئة حتى ولو كانت مؤقتة الأطعمة المختلفة. فتوجد أطعمة مفيدة في فصل الشتاء تعطي شعور بالتدفئة بالإضافة إلى مقاومتها للبرد والإنفلونزا وتعمل على تقوية مناعة الجسم.

فسبحان الله حقًا! فمن المعروف أن لكل فصل أطعمة معينة تزرع فيه، وفي فصل الشتاء الأطعمة التي تزرع فيه هي التي تفيد جسم الإنسان وتعمل على تدفئته، وإمداده بالعناصر الغذائية والفيتامينات التي تحارب الميكروبات المختلفة.

أطعمة مفيدة في فصل الشتاء3

أفضل الأطعمة في فصل الشتاء لتدفئة الجسم:

الشوفان:

الشوفان من أكثر الأطعمة التي تساعد على تخلص الجسم من برودته، فهو يصنف من الحبوب النباتية الغنية بالألياف والبروتينات، فهو يساعد الجسم على التخلص من الشعور بالجوع ويعطي الجسم الطاقة التي يحتاجها.

وهو غني بمادة البيتا جلوكان وهي واحدة من الألياف الذائبة والتي أثبتت الدراسات فعاليتها في خفض الكولسترول من الجسم، وممكن تناول الشوفان بالجمبري أو مع شوربة الشوفان بالدجاج أو مع الحم والخضار.

لحم الدجاج الرومي:

على حسب ما صرحت به أخصائية التغذية المعتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية “سوزان مور” أن لحم الرومي من أفضل الأطعمة التي تناسب فصل الشتاء، فهو مليء بالبروتينات والدهون المنخفضة.

وأهم ما يميزه أنه ذا سعرات حرارية منخفضة، ومن طرق تناوله ساندويتشات لحم الرومي مع الخبز الأسمر، شوربة لحم الرومي.

أطعمة هامة واجب تناولها في فصل الشتاء

الهوت شوكلت:

الهوت شوكلت في فصل الشتاء يعمل على تدفئة الجسم وتقوية الصحة بصفة عامة، فكلًا من الشكولاتة والكاكاو بهم مضادات للأكسدة والتي تعرف باسم الفلافونويد، والتي تقوم بدورها في محاربة الشقوق الحرة وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بسرطان الثدي وأمراض القلب.

ففقط عند تناول الهوت شوكلت يرجى البعد عن الدسم والقشدة والحليب كامل الدسم، والبحث عن بدائل أخرى مثل الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم أو حليب اللوز أو جوز الهند.

أطعمة مفيدة في فصل الشتاء3

الحمضيات:

الفاكهة الحمضية من أفضل الأطعمة التي تزيد من مناعة الجسم خلال فصل الشتاء، فهي تتوافر دائمًا في الأسواق مثل البرتقال والليمون واليوسفي والجريب فروت، فهي غنية بفيتامين ج وتحتوي على مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد.

وتساعد على تقليل الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى أن الألياف التي تحتويها تشعر من يتناولها بالشبع لأطول فترة ممكنة، فهي مليئة بالبوتاسيوم والفولات وهي العناصر التي تحمي من خطر الإصابة بالقلب بالإضافة إلى الألياف الذائبة.

التفاح المطبوخ:

فالتفاح المطبوخ في الفرن يعمل على تدفئة الجسم ويخلصه من الشعور بالبرد، فهو مليء بالألياف الذائبة وغير الذائبة.

 وهو مفيد أيضًا لصحة الجسم بصفة عامة، وذلك نظرًا لكونه يحتوي على المعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات التي تقوي مناعة الجسم وتحافظ على الصحة العامة.

البطاطا الحلوة:

البطاطا تحتوي على فيتامين أ، فثمرة بطاطا حلوة متوسطة الحجم تضم أربعمائة بالمائة من الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين أ، بالإضافة لكونها تحتوي على الألياف المتعددة، البوتاسيوم، فيتامين ج، الكالسيوم.

وهي تمد الجسم بطاقة كبيرة بسبب احتوائها على النشويات، مما يزيد من نشاط وحركة الجسم خلال فصل الشتاء، ونظرًا لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة فهي تعد من أفضل الأطعمة التي تحارب أمراض السرطان وأمراض القلب.

أطعمة مفيدة في فصل الشتاء3

شاي الزنجبيل:

على حسب ما أدلى به أخصائي التغذية في الولايات المتحدة الأمريكية “مارك ريفكين” أن الزنجبيل يضم بين تركيباته خصائص تزيد من حرارة الجسم، فهو يقوم بدوره في تنشيط الدورة الدموية والتعزيز من عملية التمثيل الغذائي.

وقد ثبتت إحدى الدراسات أن شرب الزنجبيل المغلي في الصباح الباكر مع وجبة الإفطار يعطي شعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، وأيضًا يحتوي على صفات مضادات للالتهاب تجعله من الأعشاب اللازم تواجدها في كل منزل لمحاربة برد الشتاء والإنفلونزا.

شوربة الفاصولياء البيضاء:

من المعروف أن الشوربة بصفة عامة تعطي شعور بالتدفئة، وشوربة الفاصولياء على وجه الخصوص مع إضافة الكمون والفلفل الأسود والشطة لها تمد الجسم بالدفء والحرارة التي يبحث عنهم.

فهي تحتوي على الألياف التي تعطي الشعور بالشبع وتحتوي على كمية مناسبة من البروتين تجعل من الصعوبة الشعور بالجوع مرًة أخرى، وغنية بالكثير من مضادات الأكسدة التي تقاوم الأمراض المختلفة، ومن الممكن إضافة الكرفس معها.

البطاطس:

البطاطس أو كما يطلق عليها البعض البطاطا هي الخضروات الغنية بالنشويات مثلها مثل الأرز والخبز الأبيض، بالإضافة إلى أنها تحتوي على المقويات التي يحتاجها الجسم، ونشويات معقدة تعطي الشعور بالدفء أطول فترة ممكنة.

إلى جانب احتوائها على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة التي تقوي الجهاز المناعي، فهي غنية بفيتامين ج الذي يحارب البرد ومضاد للالتهابات، ومليئة بالألياف التي تعطي الشعور بالشبع وأيضًا تحتوي على مضادات الأكسدة.

القرنبيط والبروكلي:

البروكلي والقرنبيط يطلق عليهم اسم الخضروات الصليبية، فيقوم بمحاربة الأمراض المختلفة بما فيهم أمراض فصل الشتاء، فهم من أكثر الأطعمة الغنية بفيتامين ج والذي يقوي من جهاز المناعة ويقاوم من أمراض البرد.

بالإضافة إلى كونهم من الخضروات الغنية بالألياف والتي تعزز من عملية الهضم وتعطي الشعور بالشبع لأطول فترة ممكنة، مع تقليل احتمالية خطر الإصابة بسرطان القولون.

أطعمة لا غنى عنها في فصل الشتاء:

فائدة تناول التمر في فصل الشتاء

التمر:

من أنواع الغذاء الهام الواجب تناوله في فصل الشتاء، بالأخص أنه يمتلك خاصية تعمل على صنع الحرارة في الجسم، مما يزيد من تدفئة الجسم بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين b والذي يفيد كرات الجسم الحمراء، ويضم الماغنسيوم المفيد للعظام.

السحلب:

السحلب هو مشروب أبيض ساخن معد خصيصًا لأيام الشتاء قارسة البرودة، فهو يحتوي على قيم غذائية كبيرة، والسحلب يصنع من النشا كأحد المكونات الأساسية في تركيبه، وطريقة صنع في غاية السهولة بإضافة اللبن له وتقليبه باستمرار على نار هادئة.

بالإضافة إلى إمكانية تزينه بالقرفة والمكسرات والزنجبيل، لذا فهو يمد الجسم بجميع القيم الغذائية التي يحتاجها.

السمك:

بسبب قلة تعرض الجسم إلى أشعة الشمس في فصل الشتاء تقل مستويات فيتامين “د” به، والمصادر الغذائية التي تمد الجسم بهذا الفيتامين قليلة للغاية ولكن أول ما يتصدرها هي الأسماك.

فكلًا من سمك التونا، الماكريل، السردين، السلمون من أفضل أنواع السمك التي تحتوي على فيتامين “د”، وبالإضافة إلى كونه عنصر هام للعظام فهو يعمل على تحسين الحالة المزاجية للشخص الأمر الذي يزيد من الشعور بالأريحية.

العسل:

العسل من أكثر الأطعمة التي تعطي الجسم الشعور بالدفء والطاقة وتحمي من الإنفلونزا وتقضي على أمراض البرد، ويستخدم كبديل عن السكر في تحلية المشروبات الساخنة والباردة، ومن الممكن تناول بالمخبوزات والفطائر أو بمفرده.

الكشك:

هو من الأطعمة المعروفي في الكثير من البلاد العربية بالأخص في مصر وسوريا والعراق والموصل، وتختلف طريقة صنعه من دولة لأخرى ولكنه في الأغلب يصنع من اللبن الحامض ودشيش القمح.

فنظرًا لاحتوائه على المصادر الغذائية الهامة فهو يمد الجسم بالحرارة اللازمة ويشعره بالشبع لأطول فترة ممكنة، ومن أهم مميزاته أنه سهل الهضم.

الكراوية:

الكراوية المغلية تعد من الحلويات التقليدية والمخصصة للمناسبات الخاصة، مثل الولادة والاحتفال بسبوع المولود فهي تحتوي على قيم غذائية كبيرة للمرأة المرضعة، ولهذا يفضل تناولها في فصل الشتاء.

وهي تصنع من الأرز المطحون مع السكر ومادة الكراوية ومن الممكن إضافة المكسرات لها.

المرمرية:

المرمرية تقوم بدورها في تقوية الذاكرة، فهي تحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والزيوت الطيارة وتعمل على تهدئة الجسم وتقضي على الاكتئاب، وتعمل كنوع من المضادات الحيوية التي تحارب البرد والبكتريا والفيروسات.

بالإضافة إلى أنها تقلل من معدلات السكر في الدم وتحمي الجهاز التنفسي من العدوى، وتعمل على تطهير الفم والحلق من الميكروبات التي تلحق به في الشتاء، ويتم تناولها بعد نقعها ربع ساعة في الماء المغلي ثم تصفى وتشرب.

الثوم:

الثوم يحارب وبشدة الإنفلونزا ويقتل الميكروبات والبكتريا الموجودة في الجسم، فهو يقي الجسم من أمراض المسالك التنفسية العليا، ويكافح الجراثيم والطفيليات والفطريات التي تحتويها الكثير من الأطعمة.

المكسرات:

مثل اللوز، الجوز، عين الجمل، الفستق، البندق تقوم بتدفئة الجسم وتبث فيه الحرارة لفترات زمنية طويلة وتقي الجسم من خطر الإصابة بفقر الدم وأمراض القلب.

البهار والتوابل في فصل الشتاء:

البهارات والتوابل المختلفة تعد من أفضل الخيارات في فصل الشتاء، مثل مشروب القرفة العيدان الدافئ مضاف لها الماء أو الحليب على حسب الرغبة مع التحلية بالعسل، والزنجبيل كما ذكرنا سابقًا.

والفلفل الأسود من التوابل التي تعطي الجسم التدفئة اللازمة ويعالج نزلات البرد والتهابات الصدر ومن الممكن إضافة القرفة والزنجبيل كمكونات أساسية مع الأطعمة والمخبوزات المختلفة.

فتناول الزنجبيل الدافئ مضافًا له عصير الليمون يخلص الجسم من السموم وترسبات الدواء، بالإضافة إلى أنهم يخلصوا الفم من الروائح الكريهة.

والفلفل الأسود يعد مكون أساسي في جميع الأطعمة، فتقريبًا كل الطعام الذي يضاف له الملح يضاف معه الفلفل الأسود، وممكن استبداله بالملح الذي يصيب الجسم بالكثير من الأمراض مثل هشاشة العظام وارتفاع الضغط.

سبع مشروبات دافئة أحرص على تناولها في فصل الشتاء

أطعمة شعبية تناسب فصل الشتاء:

الخبيزة:

الخبيزة من الأكلات الشعبية التي تمتاز بالفوائد الطبية العديدة لها ولا نبالغ إذا قلنا التي لا حصر لها، فهي من الأكلات المنتشرة في مصر وفلسطين، فهي تعد من الأكلات المشبعة وتناسب الطبقة الفقيرة أكثر لسهولة الحصول على مكوناتها.

فهي تقوم بمعالجة البرد والإنفلونزا والقضاء على السعال.

شوربة العدس:

شوربة العدس من المشروبات المفيدة للجسم بصفة عامة، ويتناولها الكثيرون في فصل الشتاء، فهي تحول الجسم من حالة إلى أخرى بل أحيانًا يشعر من يتناولها بالتعرق على الرغم من أن الجو بارد.

والكثير من المناطق يطلق عليها مسمى لحمة الفقراء، نظرًا لما تحتويه من قيم غذائية عالية تنافس اللحمة نظرًا لاحتوائها على البروتين ولرخص سعرها.

البصارة:

من أكثر أنواع الأطعمة الشعبية انتشارًا وتناسب أكثر فصل الشتاء نظرًا لاحتوائها على الفول المجروش والملوخية الخضراء، فهي تعمل على تدفئة الجسم على الرغم من أنها من الممكن أن تؤكل باردة لما فيه من عناصر غذائية هامة.

الكشري:

من أشهر الأكلات الشعبية التي تحتوي على الأرز والمكرونة والعدس والصلصة الساخنة والدقة المصنوعة من الثوم والشطة الحارة، وهي مكونات تعمل على تدفئة الجسم وإمداده بالطاقة والعناصر الغذائية.

الكرنب:

الكرنب في الأساس من الخضروات الشتوية، ومن أهم مميزاته أن يؤكل وهو ساخن فيمد الجسم بالطاقة ويزيد من درجة حرارة الجسم بصورة كبيرة، فهو من أشهر الأكلات الشتوية الشعبية.

الحمص:

من الأكلات الشعبية التي تمد الجسم بالدفء اللازم، فالحمص عند صنعه كما يطلق عليه البعض حمص الشام أو الحلابسة مضافًا له البهار وأهمها الفلفل الأسود وعصير الطماطم الساخن، يقوم بإمداد الجسم بدفء سريع وغريب في نفس الوقت.

فاكهة مفيدة في فصل الشتاء:

أطعمة مفيدة في فصل الشتاء3

الرمان:

الرمان من أكثر الفاكهة الصحية في فصل الشتاء، فهو غني بمضادات الأكسدة الهامة التي تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى أن شرب كوب واحد يوميًا من عصير الرمان يساعد الجسم في الحصول على ما يحتاجه من عنصر البوتاسيوم.

ومن الممكن تناوله بالكثير من الطرق، سواء أكان منفردًا أو في صورة عصير أو خلطه مع الزبادي أو السلطات المختلفة.

الكيوي:

الكيوي من أهم ما يميزها أنها تقوم بتقوية الجهاز المناعي ومقوي هام للقلب وللأوعية الدموية، فهي مصدر هام لإمداد الجسم بالفيتامينات المختلفة، بالإضافة إلى أنها غنية بالألياف والبوتاسيوم.

فتلك الفاكهة صغيرة الحجم تحتوي على أربعون سعر حراري، بالإضافة إلى أنها تساعد على تقوية الرؤية، ومن الممكن تناولها منفردة أو إضافتها لسلطة الفاكهة والعصائر المختلفة، فهي تمد الجسم بالعناصر الغذائية لمقاومة البرد في الشتاء.

الكاكي:

تحتوي على فيتامين سي فيتامين أ، ومن الممكن تناولها منفردة أو إضافتها مع الحلويات وسلطة الفاكهة وصنع المربي منها.

فهي مليئة بالصوديوم، الكربوهيدرات، الألياف الغذائية المختلفة، الكالسيوم، البوتاسيوم، الماغنسيوم، المنجنيز، الحديد، بعض الدهون والبروتينات، ولذلك هي عنصر هام في فصل الشتاء يعمل على وقاية الجسم من التعرض للأمراض المختلفة.

أطعمة لا تخطر على البال مفيدة في فصل الشتاء:

الجزر:

الجزر من الأطعمة التي يفضل تناولها في فصل الصيف، ولكنه مفيد للغاية في فصل الشتاء، نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة ومنها مادة البيتا كاروتين التي تقوم بالقضاء على الجذور الحرة، ويؤخر من ظهور علامات الشيخوخة.

ويضيف على البشرة الرونق والصفاء التي تحتاجه، ويقلل من ظهور التشققات المختلفة.

البيض:

البيض يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم، ويحتوي على فيتامين أ، د، بي، إي، وعلى الرغم من احتوائه على جميع هذه الفيتامينات إلا أن من الأطعمة المشبعة التي تنحف الجسم.

ومن المعروف في فصل الشتاء نميل إلى تناول الكثير من الأطعمة ثم نسمن؛ لذا فالبيض الخيار الأفضل، فهو مثله مثل السمك والحليب يقوي مناعة الجسم ويقي من الفيروسات المختلفة، ومهم جدًا لصحة الشعر والجسم.

زيت دوار الشمس:

الزيوت بصفة عامة تضم بين تركيباتها الأحماض الدهنية المختلفة اللازمة للجلد وللجسم، وزيت دوار الشمس يضم نسبة كبيرة من فيتامين e الذي يعد من أقوى مضادات الأكسدة والمعروف بخصائصه في محاربة علامات التقدم في العمر. ولذلك يفضل وضع القليل منه مع السلطة في فصل الشتاء.

فقد قدمنا مقال شامل عن أطعمة مفيدة في فصل الشتاء، وحاجة الجسم لها ودورها في التدفئة وارتفاع درجة الحرارة في الجسم.

ودورها في محاربة الفيروسات والبكتريا والميكروبات التي تسبب أمراض البرد والإنفلونزا في فصل الشتاء، ودور الكثير منها في تقوية الجهاز المناعي، ومنها الكثير في المتناول من حيث السعر وأماكن تواجده.

ولا ننسى شرب كميات مناسبة من الماء في فصل الشتاء فالكثير مننا يكسل عن شرب الماء نظرًا لعدم الشعور بحاجة الجسم له، ولكنه من الضروريات لعدم الإصابة بالجفاف، فمن الواجب شرب كمية لا تقل عن ثماني أكواب في اليوم الواحد.

قد يعجبك ايضا