كيفية استخدام التونر … بشرتك بعد تطبيق التونر ليست كما كانت قبل ذلك

طريقة استخدام التونر

وجود التونر ضمن خطوات العناية بالبشرة ليس فقط لشغل المساحة الفارغة بل لأنه يقدم الكثير بحيث لا يمكن التخلي عنه لذا إليك كيفية استخدام التونر

التونر غير مدرج في قائمة العناية بالبشرة فقط لشغل المساحة الفارغة هناك ولكن للأسف قد نعرف فوائد كل بنود هذه القائمة وأهميتها ونصل إلى التونر ونتجاهله، وفي الحقيقية فإن استخدام القليل منه قادر على قلب اللعبة وجعل بشرتك أفضل لذا إليك كيفية استخدام التونر وكل التفاصيل التي تحتاج معرفتها.

يعمل التونر على معادلة درجة حموضة البشرة بعد تنظيفها بالصابون الذي يميل ليكون أكثر حموضة فيأتي التونر ويعدل الأمور، بالإضافة إلى أنه يتمم عمل الغسول وينقي البشرة ويخلصها من الشوائب، والأهم تصغير المسامات الواسعة والتحكم بمقدار الزيوت التي يتم إفرازها لذا فعليك جعل طريقة استخدام التونر هي الأهم في روتينك.

متى يتم استخدام التونر؟

متى يتم استخدامه

يتم استخدام التونر مرتين في اليوم:

  • المرة الأولى في الصباح بعد الاستيقاظ وبعد تنظيف البشرة من الدهون التي تم إفرازها خلال الليل ومن خلايا الجلد الميتة، بحيث يعيد الإشراف الحيوية إليها من جديد.
  • المرة الثانية في المساء أو قبل النوم بعد تنظيف البشرة أو بعد إزالة المكياج بحيث تحافظين على بشرتك وتحميها.

عليك اختيار التونر المناسب

توجد مجموعة من الشروط التي يجب على التونر أن يحققها حتى يكون مناسب لبشرتك وحتى يكون بالفعل قادر على منحك الفوائد التي تحتاجها الخلايا الجلدية وتخليصك من المشاكل المزعجة، وهذه الشروط تعتمد على: طبيعة بشرتك وصفات خاصة بالتونر وإليك تفاصيل ذلك:

1 – طبيعة بشرتك هي ما يحدد التونر

  • للبشرة الدهنية: يفضل أن يحتوي التونر على حمض الساليسيليك الذي يتميز بقدرته على اختراق المسامات لتنظيفها من العمق.
  • للبشرة الجافة: يفضل أن يحتوي على حمض الهيالورونيك أو الصبار أو الليسيثين أو ماء الورد وهي تعتبر من أهم المكونات التي تساعد على إزالة بقايا الجلد الميتة وحماية البشرة من التجاعيد المبكرة.

2 – صفات يجب أن تتوفر في التونر

  • يجب تجنب التونر الذي يحتوي على الكحول.
  • اختيار التونر بمكونات طبيعية.
  • التأكد من تاريخ صلاحية استخدام التونر.

كيفية استخدام التونر

كيفية استخدام التونر 1

لا يتم استخدام التونر بأي طريقة ولا بأي ترتيب فهناك خطوات يجب التأكد من القيام بها بالترتيب الصحيح حتى يقوم التونر بدوره بالشكل الصحيح، ولكن هذا لا يجعل من استخدامه أمر صعب بل على العكس تمامًا يمكن أن يكون أسهل خطوات روتين العناية ببشرتك.

1 – تنظيف البشرة وإزالة المكياج

التونر متمم لعمل الغسول وبالتالي أول الخطوات في روتين العناية بالبشرة بشكل عام وقبل تطبيق التونر بشكل خاص هي تنظيف البشرة والتأكد من إزالة المكياج بشكل كامل بالاعتماد على الصابون أو الغسول المناسب لبشرتك وبعده إزالة أثاره بالماء البارد فقط.

2 – تجفيف البشرة بلطف

من أكبر وأخطر الأخطاء على البشرة هي تنظيفها بدون أن يتم تجفيفها بعناية بعد ذلك وهذا هو السبب الرئيسي في جفافها، لذا الخطوة التالية بعد تنظيفها هي الاعتماد على منشفة نظيفة قطنية وناعمة وبتمريرها على البشرة بشكل ضربات لطيفة والتأكد من أن بشرتك قد جفت تمامًا.

3 – توزيع التونر على البشرة

وصلنا إلى الجزء الأهم والأكثر متعة وسهولة وكل ما هناك هو وضع القليل من التونر على يدك أو على قطعة من القطن وتمريرها على البشرة مع القليل من الضغط، والتركيز في تطبيق التونر على منطقة الأنف وحول الأنف والجبين والذقن أي على المناطق التي تعاني أكثر من غيرها من المسامات الواسعة وإفراز كمية أكبر من الدهون.

4 – تطبيق كريم الترطيب المناسب

عليك الانتظار بضع لحظات ومن ثم تطبيق كمية قليلة من كريم الترطيب المناسب على بشرتك وتوزيعها ومدها بشكل كامل على أنحاء البشرة وبهذا تكون خطوات كيفية استخدام التونر قد انتهت وبشرتك قد حصلت على الفوائد.

قد يعجبك: ترطيب الوجه بالفازلين … ما حقيقة ذلك؟ وهل عليك بالفعل تطبيقه على بشرتك؟

ملاحظة

يمكنك تنظيف بشرتك من التونر بعد تطبيقه ببضع دقائق ومن ثم تطبيق كريم الترطيب وذلك في حال كان التونر الذي تستخدمه غير مناسب لطبيعة بشرتك أو غير محقق للشروط، أو في حال كانت بشرتك حساسة اتجاهه.

تجنب أضرار استخدام التونر

كما كل شيء وكما أي مستحضر للعناية بالبشرة ففي حال تم استخدامه بطريقة مبالغ فيها أو خاطئة أو في حال اختيار تونر غير مناسب فقد يسبب مجموعة من الأثار الجانبية وبالتالي ما يكون عليك إلا التأكد من النقاط التالية لحماية بشرتك من أضارها:

  • تجنب الإفراط في استخدام التونر الذي يحتوي على الكحول أو تركه على البشرة لأنه يمكن أن يسبب جفافها، وبالتالي لا بد من تنظيفه وتطبيق بعده كريم الترطيب المناسب.
  • حتى ولو كان التونر محقق لكل الشروط في حال شعرت بأي إزعاج في بشرتك بعد تطبيقه فإن عليك إزالته وتجريب نوع آخر منه.

للأسف على الرغم من أهمية التونر والفوائد التي يقدمها للبشرة، وعلى الرغم من أن كيفية استخدام التونر تتميز بالبساطة والسهولة إلا أنه لا يتمتع بالشهرة الكافية بعد، ولكن عليك أن تكون متأكد من أن المرة الأولى التي ستقوم فيها بتطبيق التونر لن تكون قادر بعدها على تركه أبدًا.

قد يعجبك ايضا