تصنيف العناية بالذات

طريقة استخدام تونر الوجه… الترتيب والخطوات الصحيحة

حتى وقت قريب كان ينظر إلى التونر على أنه عدو للبشرة يسبب الجفاف، حتى اسمه كان غير واضح بخاخ – محلول للجلد – علاج – زيت… ولكن الآن الأمر مختلف فالتونر خطوة أساسية في أي روتين للعناية ببشرتك، وفي حال لم تقم بذلك من قبل فإليك طريقة استخدام تونر الوجه… اعتمد عليها الآن!

كيف يجب أن يتم إدخال التونر إلى روتين العناية بالبشرة ومتى؟ ما هي طريقة استخدام تونر الوجه؟ هل الأمر بهذه الأهمية؟ هل أنت بحاجة فعلًا إلى التونر؟

ترتيب استخدام تونر الوجه

ترتيب استخدام تونر الوجه

ليس مع التونر فقط وإنما مع أي مستحضر تجميل أو عناية بالبشرة يجب أن تعرف تمامًا متى تستخدمه، وما هو ترتيبه بين مستحضرات البشرة الأخرى.

يجب أن تكون دقيق جدًا بهذا الخصوص! فعلى الرغم من بساطة الأمر ولكن الخطأ هنا سيضعك أمام أسوأ الحالات بداية من عدم حصول البشرة على أي من الفوائد التي تنتظرها والتي تقدمها المستحضرات وصولًا إلى تحول تلك المستحضرات إلى مشكلة وخطر حقيقي يهدد البشرة بسبب الترتيب الخاطئ.

بالنسبة للتونر يجب أن يتم تطبيقه بعد تنظيف البشرة مباشرة وقبل تطبيق كريمات العناية بها أو كريم الترطيب… أي الترتيب الصحيح هو غسول > تونر > كريمات البشرة.


ولكن لماذا هذا الترتيب تحديدًا؟

غسول > تونر > كريمات البشرة، هذا هو الترتيب الذي يمكن له أن يضمن لك الحصول على أقصى فائدة ممكن ليس فقط من التونر وإنما من الغسول والكريمات التي سيتم تطبيقها بعده، بمعنى أن هذا الترتيب هو ما سيضمن حصول بشرتك على ما يلي:

1 – تنظيف البشرة بعمق

الدور الأهم الذي يقوم به التونر هو ضمان تنظيف البشرة بعمق، إنه يكمل عمل الغسول فالتونر يعمل على إزالة بقايا المستحضرات والشوائب والعرق والدهون المتراكمة بين المسامات بالإضافة إلى التخلص من خلايا الجلد الميتة.

إلى جانب ذلك هو يتعامل أيضًا مع بقايا الغسول أو مستحضر التقشير الذي تم استخدامه، ويتكفل بتنظيف كامل لمناطق البشرة التي لا يمكن للغسول الوصول إليها كحوف الأنف والمساحة بين خلف الأذن والشعر…. وكل ذلك بلطف بدون أن يتسبب بمشاكل لبشرتك.

2 – موازنة درجة حموضة البشرة

درجة حموضة البشرة (الأس الهيدروجيني PH) تعتبر عامل مهم جدًا يمكن لاختلالها أن يعرض بشرتك لمشاكل عديدة، عادةً تتغير درجة الحموضة وتبتعد عن الدرجة المثالية عند التعرض للعوامل الخارجية وتراكم الشوائب والعرق والدهون والغبار والخلايا الميتة مع مستحضرات التجميل وغيرها.

ليست كل مستحضرات التجميل قادرة على موازنة درجة الحموضة، وللأسف يمكن أن يكون الغسول هو السبب الأساسي في ابتعادها عن القيمة الطبيعية، في المقابل هناك أنواع من الغسول تتكفل بالأمر.

بشكل عام يمكن أن تتراوح درجة حموضة البشرة بعد الغسول بين 6 – 7 (الغسول الذي لا يقوم بمعادلة الحموضة)، بينما المجال الطبيعي للـ PH هو 5 – 6 والدرجة المثالية هي 5.5، وهذا ما يقوم به التونر.

3 – ترطيب خفيف للبشرة

هل ما زلت تعتقد أن التونر يسبب جفاف البشرة؟ على الرغم من أن هناك أنواع سيئة من التونر قليلة الجودة يمكن أن تهدد بشرتك بالجفاف ومشاكل كثيرة، ولكن اختيار النوع الصحيح سوف يعني الكثير للبشرة والترطيب أهمها.

المقصود بالترطيب الخفيف الذي يقدمه التونر ليس ترطيب قليل وإنما ترطيب عميق ولكنه خفيف لا يسبب الاختناق للبشرة نظرًا لتمتع التونر بقوام خفيف بشبه الماء وهذا ما يسهل على الخلايا الجلدية امتصاصه والحصول على الفوائد منه.

4 – زيادة فاعلية المستحضرات بعده

دور التونر لا يتوقف عند حد التونر نفسه وإنما يزيد من فعالية المستحضرات التي سيتم تطبيقها بعده، وهذا ما يجعل ترتيب التونر قبل الكريميات.

نظرًا لقوام التونر السائل الخفيف بالإضافة إلى تمتعه بخصائص عالية الفعالية إلى جانب التنظيف العميق والترطيب، كل ذلك يجهز البشرة لاستقبال الكريمات المخصصة للعناية بها ويزيد من قدرتها على الامتصاص.

5 – قبض مسامات البشرة الواسعة

لعل هذه الصفة الأشهر حول التونر فهو في البداية ظهر على اعتباره مستحضر يعالج المسامات الواسعة، ولكنه اليوم أكثر من ذلك بكثير.

معظم أنواع التونر تتميز بهذه الخاصية، وبشكل خاص تلك التي تحتوي على نسبة من الكحول، ولكن في حال كانت بشرتك جافة أو حساسية يفضل الابتعاد عن تلك الأنواع واختيار الخالية من الكحول.

6 – حماية البشرة من التجاعيد

فوائد التونر كثيرة جدًا ومهمة جدًا، إنه اليوم أكثر تطور فيمكنك الاعتماد على الأنواع التي تحتوي مركبات عالية الفعالية يمكنها التعامل مع التجاعيد وتحمي من ظهورها، ابحث عن الأنواع المدعمة بالكولاجين أو حمض الهالورونيك أو مضادات الأكسدة….

قد يهمك: تجاعيد البشرة المبكرة … عندما تكون التجاعيد بالفعل في قمة الرعب

7 – تغذية الجلد ودعم الخلايا

توجد الكثير من أنواع التونر التي تحتوي عناصر غذائية يحتاجها الجسم من فيتامينات ومعادن ومركبات عالية الفعالية، تعمل على تغذية البشرة ودعم الخلايا وتحفيزها على التجدد، وبالتالي يمكن للتونر أن يضمن بشرة حيوية مشرقة وصحية.

8 – توحيد لون البشرة

توجد أنواع من التونر وبشكل خاص التونر الليلي يتميز باحتوائه على عناصر قادرة على تفكيك جزئيات الميلانين في البشرة والميلانين بدوره هو الصباغ المسؤول عن لون السمرة الداكن والذي يكون موجود بكميات كبيرة في البقع الداكنة والأماكن التي تعاني من حروق الشمس…

9 – التعامل مع مشاكل البشرة

التونر قادر على التعامل مع مختلف مشاكل البشرة، فبغض النظر عن نوع بشرتك يمكنك إيجاد التونر الذي يتميز بالتركيب القادر على علاج المشكلة التي تعاني منها، مثل: الحبوب والرؤوس السوداء والبيضاء – الجفاف والتشقق – اللون الباهت والتصبغ – مظاهر الحساسية والاحمرار…


طريقة اختيار التونر المناسب لبشرتك

طريقة اختيار التونر المناسب لبشرتك

مهما كنت دقيق في طريقة استخدام تونر الوجه لن تحصل على الفوائد المرجوة في حال كان نوع التونر الذي تعتمد عليه غير مناسب، لذا من المهم أن تأخذ النقاط التالية بعين الاعتبار.

تونر مناسب لبشرتك

من المهم أن تعتمد على التونر المناسب لطبيعة بشرتك والقادر على التعامل مع مشاكلها، لأن اختيار التونر الخاطئ قد يعني تحوله إلى مشكلة جديدة بحد ذاته!

  • البشرة التي تعاني من الشيخوخة: التونر بخصائص الترطيب ومحتوى عالي من فيتامين E وفيتامين C ومضادات الأكسدة والكولاجين.
  • البشرة الجافة: التونر المرطب والمنعش والمهدئ، مثل الأنواع التي تعتمد على ماء الورد أو البابونج أو الشاي الأخضر والجلسرين…
  • البشرة الدهنية: التونر المنظف والمغذي للبشرة، القادر على التعامل مع مشاكلها مثل المسامات الواسعة.
  • البشرة التي تعاني من حب الشباب: التونر المغذي والمنظف، بالإضافة إلى الأنواع التي تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسيد والساليسيليك… ويجب الانتباه وتجنب الإفراط في استخدامها.
  • تأكد من اختيار التونر المرفق مع عبارة تشير إلى نوع بشرتك أو المشاكل التي يعالجها.
  • يمكنك كذلك الاعتماد على بدائل التونر الطبيعية.

تجريب التونر

من المهم أن تقوم بجريب التونر على منطقة صغيرة من بشرتك قبل أن تعتمد عليه، بحيث تتمكن من ملاحظة طريقة تفاعل جلدك مع التونر، والتأكد من أنه لا يسبب لك الحساسية أو أي مشاكل.


طريقة استخدام التونر للوجه

طريقة استخدام التونر للوجه

الآن فقط أصبح من الممكن البدء بطريقة استخدام التونر للوجه، والأمر في غاية البساطة كل ما عليك القيام به هو التقيد بالترتيب الصحيح واتباع الخطوات.

  • في البداية يجب إزالة المكياج وتنظيف البشرة بالغسول المناسب (يمكنك الاعتماد على الماء الدافئ في هذه الخطوة).
  • بعدها عليك تجفيف بشرتك بالماء بشكل جيد بالاعتماد على منشفة قطنية ناعمة ونظيفة.
  • قم بترطيب بشرتك بالقليل من الماء البارد.
  • ضع التونر على بشرتك (بالاعتماد على طريقة استخدام تونر الوجه بواحدة من الطرق التالية).

طريقة استخدام تونر الوجه

وصلنا إلى طريقة استخدام تونر الوجه، وهنا أمامك عدة اختيارات يمكنك الاعتماد على أي منها:

1 – وسادة قطنية أو كرة قطنية

ضع القليل من التونر على وسادة قطينة أو كرة قطنية (كمية مناسبة بحيث تكون القطنة رطبة ولكن غير غارقة بالتونر)، ومن ثم مرر التونر على بشرتك بالكامل (الوجه – الرقبة)

2 – الأيدي

يمكنك الاعتماد على الأيدي في توزيع التونر فهو مفيد لبشرة يديك أيضًا! كل ما هناك هو وضع كمية مناسبة من التونر على الأيدي ومن ثم توزيعه على بشرتك مع التدليك بشكل جيد لبضع لحظات.

3 – زجاجة مع مرش

التونر يتميز بقوام خفيف يشبه الماء إلى حد ما وبالتالي يمكنك الاعتماد على وضعه في زجاجة مع مرش ورش القليل منه على بشرتك ويمكن أن تعتبر هذه من أسهل وأسرع الطرق لتطبيقه.

4 – جهاز فوريرو لونا FOREO LUNA

يمكنك زيادة فاعلية تدليك البشرة بالتونر من خلال الاعتماد على جهاز فوريا لونا، فقط قم بتطبيق التونر على البشرة ومن ثم وزعه بالاعتماد على الجهاز.

قد يهمك: كل ما يخص فرشاة تنظيف الوجه السيليكون FOREO LUNA


أشياء تزيد من فاعلية التونر

هناك مجموعة من الأشياء التي يمكن لها زيادة فعالية التونر، وأهمها:

  • التدليك، فعليك التأكد من تدليك البشرة بشكل جيد.
  • تبريد التونر يمكن أن يزيد من فعاليته لذا تأكد من وضعه في الثلاجة قبل استخدامه
  • تخزين التونر بشكل صحيح فهو عادة يتمتع بصلاحية سنة في حال وضع في مكان بارد، لذا يفضل تخزينه في البراد (وبهذا تحقق النقطة السابقة).

الانتظار بعد التونر

من المهم أن تنتظر بضع دقائق بعد تطبيق التونر بحيث تعطي البشرة فرصة لامتصاصه بالكامل والحصول على أقصى فائدة منه، وبعدها يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية وتطبيق الكريم المناسب.


أسئلة حول طريقة استخدام تونر الوجه

أسئلة حول طريقة استخدام تونر الوجه

1 – من يجب أن يستخدم التونر؟

يمكن للجميع أن يقوم باستخدام التونر أو يجب على الجميع تطبيقه، ولكن مع اختيار الأنواع المناسبة واتباع الخطوات الصحيحة.


2 – كم مرة يجب أن تطبق التونر؟

كحد أدنى يتم تطبيق التونر مرتين يوميًا (مرة صباحًا ومرة مساءً) بعد تنظيف البشرة، ويفضل لو تقوم بذلك عدة مرات إضافية خلال اليوم، لتضمن بقاء بشرتك نظيفة ورطبة ومنتعشة، ولكن انتبه!

بالنسبة للتونر الذي يحتوي على مكونات تزيد من حساسية البشرة لأشعة الشمس فيجب أن يتم تطبيقه فقط ليلًا (لا تتعرض للشمس مع وجوده على بشرتك).

أيضًا بالنسبة للأنواع التي تحتوي مركبات عالية الفعالية وأحماض قوية مثل تلك التي تعالج حب الشباب فيفضل استشارة طبيب جلدية، والالتزام بالتعليمات حول طريقة تطبيقه والكمية والمدة.


3 – هل يغسل الوجه بعد التونر؟

الأمر يعتمد على نوع التونر وطبيعة بشرتك وما الذي يناسبك، بشكل عام التونر بمركبات طبيعية يمكن تركه على البشرة، ولكن بدائل التونر يجب أن يتم إزالتها عن الوجه بالماء.

قد يهمك: هل يغسل الوجه بعد التونر أم يجب أن يترك ويتم تطبيق كريم الترطيب بعده؟


4 – هل يمكن تخطي التونر؟

التونر يضمن الكثير من الفوائد لبشرتك، ولكن إن لم تكن بحاجة إليها فيمكنك تخطي التونر بشرط واحد أن يتمتع غسول البشرة الذي تعتمد عليه بخصائص معادلة درجة حموضة البشرة.


5 – ما هو الفرق بين التونر والتونيك والسيروم؟

كان هناك فرق بين التونر والتونيك في البداية ولكن مع تطور مستحضرات التجميل لم يعد هذا الفرق موجود ويمكن اعتبار أن التونر والتونيك شيء واحد.

أما عن التونر والسيروم فالاختلاق يكمن في الفوائد والاستخدام، ويمكنك الاطلاع على تفاصيل ذلك فيما يلي: طريقة استخدام التونر والسيروم… التونر VS. السيروم


6 – كيف تعرف أن التونر يعتني ببشرتك؟

مع اعتماد طريقة استخدام تونر الوجه الصحيحة وباختيار التونر المناسبة لبشرتك سوف تبدأ الفوائد بالظهور ستكون بشرتك أكثر إشراقًا وحيوية وأقل عرضة للمشاكل والمشاكل الموجودة بالفعل سوف تبدأ بالاختفاء.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى