أعراض وأسباب التهابات البول للحامل

تعتبر التهابات البول من أكثر الأمراض الشائعة بين الحوامل وذلك نظرًا لنمو البكتريا في منطقة المثانة لدى المرأة الحامل. حيث انه يصعب التخلص من كل المياه التي تكون بالمثانة وذلك لكبر حجم الرحم من الأسبوع السادس في الحمل حيث تصبح المثانة ممتلئة بشكل دائم فتصبح متهيئة دائمًا لنمو البكتريا في هذه المنطقة.

حيث نجد أن أثناء فترة الحامل تظهر هرمونات تعمل على ارتخاء عضلات الحالبين وعضلات الكلى حيث يصعب انتقال البول وتدفقه من الكليتين إلى المثانة.

حيث تعطى فرصة لنمو البكتريا وانتشارها في الكلى لذا أثناء فترة الحمل ينصح بالتخلص الدائم من البول لمنع حدوث التهابات البول للحامل.

اعراض و اسباب التهاب البول للحامل وطريقة العلاج

ما هي التهابات الجهاز البولي

هي التهابات تتسبب في تكونها البكتريا الضارة والتي تعرف بالتهابات المثانة أو التهابات مجرى البول والتي تسمى Urinary tract infection. وتعتبر هذه الالتهابات تحدث لجميع النساء ما بين السن 20 – 50 عامًا.

حيث أن هذه التهابات تعتبر مشكلة خطيرة جدًا إذا تم إهمالها حيث أنها قد تتسبب في حدوث عقم عند السيدات أو في بعض الأحيان قد تنتقل حتى تصل إلى الكلى وتسبب أوجاعًا مؤلمة.

أسباب حدوث التهابات البول للحامل

التغيرات الهرمونية للجسم

  • تأتي بعض الأوقات التي تمر بها المرأة أثناء فترة الحمل ويحدث فيها تغيرات في الجسم بشكل كامل حيث تزداد الهرمونات التي توفر بيئة مناسبة لظهور البكتريا فينتج عنها التهابات.
  • حيث أن تمدد الرحم يؤثر بشكل كبير من خلال ضغطه على المثانة وعدم قدرة المرأة الحامل في تفريغ البول بشكل كامل.

ممارسة الجنس (الجماع)

  • يعتبر الجماع صحي ومناسب ومفيد بشكل كبير أثناء فترة الحمل ولكنه في بعض الأوقات يصبح عدوى إذا كان الشخص الأخر يعاني من التهابات.
  • كما أن عملية الأخصاب قد تؤدى إلى وصول بعض البكتريا إلى مجرى البول ومن هنا تحدث الالتهابات.

طبيعة الجسم

  • وهنا تتعرض المرأة الحامل للالتهابات إذا كانت تعاني من مشكلة في المسالك البولية من قبل الحمل حسب طبيعة الجسم فمن الطبيعي أن تعاني منها أثناء فترة الحمل.

مرضى السكر

  • تصبح لدى المرأة الحامل التي تعاني من مرض السكر أن تكون أكثر عرضة للالتهابات.

حيث يوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تسبب الالتهابات مثل مرضى الكلى، ومرضى فقر الدم، والذين قاموا بأجراء عمليات في مجرى البول.

أعراض التهابات مجرى البول للحامل

  • ظهور رائحة شديدة في البول.
  • تغير لون البول وتحوله إلى لون غامق ومعكر.
  • الإحساس بارتفاع وانخفاض درجات حرارة الجسم في نفس الوقت على الفور.
  • الشعور بحرقان شديد في البول ويصحب الم.
  • قليلًا ما يؤدى إلى ظهور دم في البول.
  • تؤدى إلى الشعور بالغثيان والقيئ.
  • نلاحظ التغير الدائم في كميات البول بالزيادة أو النقصان.
  • نلاحظ ظهور الم في الجانبين أو الم في المنطقة أسفل للبطن.
  • ظهور الم شديد أثناء العلاقة الحميمة بشكل غير طبيعي.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • الحاجة الدائمة إلى التبول بشكل مستمر وملاحظ.
  • حدوث رعشة في بعض الأوقات.
  • حدوث الم في الظهر أو الم في الحوض.

كيفية علاج التهابات البول للحامل

يتم العلاج عن طريق اخذ بعض المضادات الحيوية التي يصرح بها الطبيب المعالج، والذهاب على الفور لاستشارة الطبيب حتى يمكنه تحديد نوع البكتريا الموجودة وطرق العلاج منها.

 لا يمكن اخذ أي من العلاج أو المسكنات بدون استشارة الطبيب حتى لا تؤثر على الجنين بشكل سلبي وتؤدى إلى أذيته.

هل تؤثر التهابات البول للحامل على الجنين

اعراض و اسباب التهاب البول للحامل وطريقة العلاج

كما ذكرنا سابقًا أن التهابات مجرى البول للحامل قد تنمو وترتفع إلى اعلى حتى تصل إلى الكلى. وبمجرد وصولها إلى الكلى تحدث التهابات شديدة في الكليتين قد تؤدي إلى إنقاص في وزن الجنين.

كما تؤدى التهابات البول للحامل إلى الولادة المبكرة التي تؤثر بالسلب على الجنين حيث عدم اكتماله أو نزوله ضعيفًا.

طرق العلاج والوقاية من التهابات مجرى البول

  • محاولة شرب السوائل بشكل دائم وكثير.
  • تفريغ المثانة من البول بشكل دائم وعدم تخزين البول لفترة طويلة حيث لا نعطي فرصة لنمو البكتريا الجرثومية.
  • تفريغ المثانة قبل وبعد الجماع حتى نعمل على طرد البكتريا التي يمكن أن تصل إلى المثانة.
  • الحذر من استخدام السكريات.
  • الحذر من استخدام المواد الكيماوية والصابون في المناطق التناسلية، وتجنب استخدام الرش العطري والبودرة وغير ذلك من المواد التي تؤذى المنطقة التناسلية.
  • يجب استخدام الملابس الداخلية القطنية ويفضل ألا تكون ضيقة.
  • استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من المسكنات.
  • الحد من تناول الأشياء التي يوجد بها مادة الكافين.
  • يجب استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على المعادن ومنها الزنك، وفيتامين سي، والبوتاسيوم نظرًا لأنها تقوي مناعة الجسم وتعمل أيضا على مقاومة البكتريا.
  • يجب الإكثار من تناول التوت البري حيث انه يحتوي على خصائص عظيمة في القضاء على البكتريا المسببة للالتهابات، وأيضا له قدرة فائقة للقضاء على الألم الحادة والتخلص من أمراض الجهاز البولي.
  • المحافظة على أن تبقى المنطقة التناسلية جافة في كل الأوقات بعد الاستحمام أو بعد التبول لعدم نمو البكتريا فيها.
  • عدم المبالغة في تنظيف منطقة المهبل حتى تصل إلى النظافة الطبيعية، لأن المبالغة في تنظيف المهبل قد تؤدي إلى ضعف مناعة المهبل وسهولة تكون البكتريا المسببة لحوث التهابات البول للحامل.

ومن هنا نعرف أن المرأة الحامل أكثر عرضه للالتهابات نظرًا لوجود العديد من الأسباب التي تواجهها أثناء فترة الحمل. وغير ذلك أن المرأة بطبيعة جسمها أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات أكثر من الرجل وهذا قد يحدث لمعظم النساء ولكن يجب علاجه بشكل سريع، ويجب اتباع كل طرق العلاج والوقاية لتجنب حدوث التهابات البول للحامل.

قد يعجبك ايضا