ما هو سوء التغذية عند الأطفال والكبار وما هي أسبابه وأعراضه وكيف يتم علاجه؟

سوء التغذية – الأسباب – الأعراض – المضاعفات – العلاج

أكثر من مليار شخص حول العالم والسبب في وفاة 2.6 مليون طفل سنويًا إنه سوء التغذية عند الأطفال والكبار وإليك كل ما يخصه ويجب معرفته عنه.

إن مشكلة سوء التغذية عند الأطفال والكبار مشكلة منتشرة في جميع أنحاء العالم وللأسف لها تأثيراتها وأخطارها على الصحة فإن حوالي مليار شخص يعاني منها وعدد كبير منهم هم من الأطفال، وسوء التغذية يعتبر السبب في وفاة حوالي 2600000 طفل سنويًا.

فما هو سوء التغذية؟ ما هي مخاطره وأسبابه؟ كيف يؤثر على كل شخص حسب عمره؟ وما هي الأعراض؟ وكيف يمكن التعامل معه وعلاجه؟

ما هو سوء التغذية عند الأطفال والكبار

ما هو سوء التغذية عند الأطفال والكبار

سوء التغذية هو عبارة عن حالة تتطور عندما لا يحصل الجسم على المقدار الصحيح من العناصر الغذائية الأساسية الضرورية (طاقة – فيتامينات – معادن – بروتينات – دهون – كربوهيدرات – سكريات) والتي يحتاجها الجسم لأجل ضمان أداء عمله بالصورة الصحيحة ولأجل الحفاظ على الأعضاء والأنسجة صحية وسليمة.

يحدث سوء التغذية بشكل عام نتيجة عاملين: العامل الأول يتعلق بالطعام الذي يتناوله الشخص من حيث النوعية والكمية، أما العامل الثاني فيتعلق بجسم الفرد وقدرته على امتصاص العناصر الغذائية والحصول عليها من الطعام والاستفادة منها في بناء أنسجة الجسم وتنظيم عمله.

يؤثر اضطراب التغذية على الجسم بشكل عام وعلى عمله ودور الحواس (البصر – التذوق – السمع – الشم…) بالإضافة إلى نقص مستوى المغذيات في الدم والأنسجة ما يؤدي إلى وجود تشوه في بنيتها وخلل في الأعضاء وطريقة عملها.

يمكن التميز بين نوعين من أنواع سوء التغذية عند الأطفال والكبار: نقص التغذية – فرط التغذية.

نقص التغذية Undernutrition

نقص التغذية يحدث نتيجة تناول كمية من المغذيات والطاقة أقل من الكمية المتوازنة التي يحتاجها الجسم، أو نتيجة سوء الامتصاص وبطئه أو سرع تفريغ الأمعاء، ما يعني أن الجسم لا يحصل على ما يحتاجه من تلك العناصر.

في أغلب الأحيان ينتشر نقص التغذية في البلدان النامية التي تعاني من الفقر والشح في الموارد والغذاء، ويمكن أن يكون نقص التغذية عند الشخص يرتبط بنقص عنصر غذائي واحد أو مجموعة من العناصر وليس كلها بالمجمل.

بشكل عام إن السبب الأساسي في سوء التغذية الخطير في البلدان النامية والذي يعتبر من أهم العوامل التي ترفع معدل الوفيات هو نقص البروتينات والطاقة، وخاصة عند انتشار أمراض وحالات صحية خطيرة، فذلك يؤدي إلى زيادة حاجة الجسم إلى البروتين والطاقة والعناصر الغذائية الأخرى.

يمكن أن يكون فقدان الشهية العصبي من أهم العوامل التي تسبب سوء التغذية عند المراهقين بحيث يكون الهدف من تناول كميات قليلة من الطعام هو خسارة الوزن بصورة كبيرة.

قد يهمك: مرض فقدان الشهية العصبي عندما ترغب وتعمل على خسارة الوزن إلى أن تختفي أنت

فرط التغذية Over nutrition

يحدث فرط التغذية عند تناول الطعام بكمية أكبر أو تزويد الجسم ببعض العناصر الغذائية دون غيرها بمقدار كبير يزيد عن الاحتياج مثل الحصول على المكملات الغذائية وغيرها، ويمكن أن يكون السبب هو عادات تناول الطعام السيئة وعدم ممارسة التمارين الرياضية، وفي بعض الأحيان تلعب الأدوية والحالات الصحية دورها في زيادة الشهية أو تغير استجابة الجسم اتجاه الطعام.

إن كل من تناول الطعام الغني بالدهون والملح بشكل مفرط بالإضافة إلى الحصول على جرعات عالية من العناصر الموجودة في القائمة التالية يرفع من معدل الإصابة بفرط التغذية والسمنة بمقدار 20%، أما عن عناصر الجرعات الزائدة فهي:

  • النياسين \ حمض النيكوتينيك ويعمل على خفض مستوى الكوليسترول العالي.
  • فيتامين B6 للحد من متلازمة ما قبل الحيض.
  • فيتامين A للتعامل مع مشاكل البشرة.
  • المعادن والحديد والتي يمكن أن يتم الحصول على مكملاتها بدون وصفة طبية.

حتى وقت قريب كان يعتقد أن سوء التغذية عن الأطفال المتمثل بفرط التغذية أنه من المشاكل المرتبطة بالدول الصناعية وبالمجتمعات المتقدمة، ولكنه يؤثر بنسبة عالية في البلدان النامية كذلك.


مضاعفات سوء التغذية

مضاعفات سوء التغذية

يؤثر سوء التغذية بشكل سلبي على أنسجة وأعضاء الجسم وطريقة عملها، ويختلف هذا التأثير من نوع لآخر ويمكن التمييز كما يلي:

مضاعفات نقص التغذية

غالبًا ما يؤدي نقص التغذية إلى ضعف في الجهاز المناعي وقدرة الجسم على مواجهة الأمراض المختلفة والتصدي للعدوى، لذا يرتفع احتمال الإصابة بالعديد منها، بالإضافة إلى ارتفاع احتمال الإصابة بهشاشة العظام وبالنسبة للفتيات يمكن أن يعانون من انقطاع في فترات الطمث، وبشكل عام يمكن ملاحظة ارتفاع معدل التعرض لمشاكل في القلب والشرايين والأعضاء المختلفة، وفي حال لم يتم التعامل مع سوء التغذية يمكن أن يسبب مشاكل أكثر وإعاقات جسدية وعقلية وقد يهدد حياة المريض.

مضاعفات فرط التغذية

أما بالنسبة لـ سوء التغذية عند الأطفال والكبار والذي يتمثل بفرط التغذية يؤدي إلى زيادة الوزن فيرتفع بالنسبة لهم خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وزيادة احتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني والربو ومتلازمة انقطاع التنفس خلال النوم والشخير، ويزيد من احتمال التعرض لأنواع مختلف من السرطان، فإن فرط التغذية يزيد من خطر الوفاة بسن مبكرة نتيجة الأمراض المزمنة، كما أنها تقلل جودة الحياة.


سوء التغذية حسب العمر

سوء التغذية حسب العمر

يختلف سوء التغذية والأعراض والمخاطر تبعًا للعمر الذي يصاب به الشخص، وبشكل عام تكون النتائج وخيمة ولا يمكن التغلب عليها وتترك أثر طويل الأمد عند التعرض لسوء التغذية من المرحلة الجنينة وحتى عمر العامين.

1 – سوء التغذية في المرحلة الجنينة

يمكن أن يسبب سوء التغذية في المرحلة الجنينة إلى تأخر نمو الجنين وولادته بوزن منخفض أقل من 2.5 كيلو غرام، ويكون الجنين في خطر في حال كانت الأم تعاني من سوء التغذية أو فقر الدم أو أمراض أخرى مثل الملاريا أو الإيدز.

قد يهمك: ملف شامل عن مرض الأنيميا أو فقر الدم

2 – سوء التغذية عند الأطفال حديثي الولادة

سوء التغذية عن الأطفال حديثي الولادة يعتبر أمر نادر إلا في الحالات التي تعاني فيها الأم من مشاكل صحية أو لا يكون حليبها كافي أو لا يكون الطفل قادر على الرضاعة في مثل هذه الحالات لا بد من دعمه بالحليب المناسب وذلك بإشراف الطبيب.

3 – سوء التغذية عند الأطفال الرضع والصغار

بعمر الستة أشهر أو سنة لا يعود حليب الأم كافي وحده ليكون غذاء الطفل وليمنحه ما يحتاجه من العناصر الغذائية، لذا يجب دعمه بالحليب المخصص للأطفال وإدخال بعض الأطعمة من خضار وفاكهة يمكن للطفل تناولها ولكن يجب أن يتم ذلك بعد استشارة الطبيب.

4 – سوء التغذية عند الأطفال في سن المدرسة والشباب

يعتبر سوء التغذية أقل شيوعًا في هذه الفئة، ولكن رغم ذلك بعض الأطفال لا يحصلون على ما يكفي من الطعام أو يعتمدون الأطعمة غير الصحية، أو في سن المراهقة يلجأ العديد منهم للحد من كمية الطعام بهدف خفض الوزن بشكل كبير وبطريقة غير صحية.

5 – سوء التغذية عند النساء في سن الإنجاب

النساء في سن الإنجاب يعتبرن الأكثر عرضة لسوء التغذية وذلك بسبب احتياجهن للطاقة والغذاء خلال فترة الحمل والرضاعة، وفقدان الدم أثناء فترات الحيض والولادة لذا فإن فقر الدم شائع لديهن.

6 – سوء التغذية عند كبار السن

على الرغم أن معظم الأشخاص يعتقدون أن كبار السن نادرًا ما قد يصابون بسوء التغذية إلا أنهم عرضة لذلك، فقد يكون لديهم شهية ضعيفة بسبب مرض مزمن أو دواء معين، أو لا يمكن لهم تناول الطعام بسبب ألم أسنانهم أو خسارتها أو بسبب الجسور والأسنان البديلة، أو بسبب كونهم فقراء أو حالتهم الصحية أو العقلية ضعيفة.


أعراض سوء التغذية

أعراض سوء التغذية عند الأطفال

تختلف أعراض سوء التغذية عند الأطفال والكبار حسب الحالة والسبب بالإضافة إلى العناصر التي يفتقر لها الشخص، ويمكن بشكل عام ملاحظة الأعراض التالية:

أعراض نقص التغذية

  • خسارة الوزن بشكل سريع – الجسد النحيل.
  • قصر القامة ونمو بطيء بالنسبة للأطفال.
  • البشرة الشاحبة والجافة، وسريعة ظهور الكدمات.
  • الطفح الجلدي.
  • تصبغ وتغير لون الجلد.
  • الشعر الخفيف الضعيف والذي يسهل نزعه.
  • ضعف العظام والمفاصل.
  • نزيف اللثة.
  • انتفاخ اللسان أو تصدعه.
  • العمى الليلي.
  • زيادة الحساسية للضوء والوهج.
  • الإعياء والتعب الدائم.
  • الدوار.
  • فقر الدم.
  • الإسهال.
  • اضطراب الغدة الدرقية.
  • تراجع في الوظائف الفكرية.
  • تراجع في ردود الفعل.
  • عدم تنسيق حركي.
  • تشنج العضلات.
  • ضعف المناعة وتكرار الإصابة بالعدوى.
  • جفاف الفم والشفاه.
  • انقطاع الطمث بالنسبة للفتيات.

أعراض فرط التغذية

  • زيادة الوزن وتراكم الدهون.
  • الخمول والتعب.
  • البشرة الشاحبة.
  • عدم تنسيق حركي.
  • تشنج العضلات.
  • ضعف المناعة وتكرار الإصابة بالعدوى.
  • الإعياء والتعب الدائم.
  • الدوار.
  • الشعر الخفيف الضعيف والذي يسهل نزعه.
  • ضعف العظام والمفاصل.

أسباب سوء التغذية عند الأطفال والكبار

أسباب سوء التغذية عند الأطفال والكبار

بناءً على العاملين الأساسيين في الإصابة بسوء التغذية يمكن تمييز الأسباب التالية خلف تلك الحالة:

1 – نقص العناصر الغذائية الأساسية

نقص العناصر الأساسية يعتبر السبب الأساسي في سوء التغذية وأهم تلك العناصر: الطاقة – الدهون – البروتينات – السكريات – الكربوهيدرات – الحديد – الكالسيوم – البوتاسيوم وغيرها، ويمكن أن يكون هذا النقص في مجموعة منها أو عنصر واحد تبعًا للحالة، أما عن السبب في ذلك فإما أن يكون نتيجة الاعتماد على النظام الغذائي غير الصحي وغير المتوازن وفقره بتلك العناصر أو بسبب مشاكل الجهاز الهضمي التي تؤثر على امتصاص تلك العناصر والحصول عليها.

2 – الأمراض التي تؤثر على الشهية والامتصاص

يزداد احتمال حصول سوء التغذية عند الأطفال والكبار مع وجود أمراض تؤثر على الشهية وهضم وامتصاص الطعام، مثل: أمراض الجهاز الهضمي (القولون العصبيالمعدة العصبية – سوء الامتصاص – زيادة البكتيريا المفيدة في الأمعاء – الإصابة بالديدان المعوية…) أمراض الكبد والكلى والسرطان والإيدز وجود إضرابات ومشاكل في الأسنان والفم تجعل من تناول الطعام أمر صعب ومؤلم، والتي تؤثر بشكل سلبي على كل من الشهية وتحد من إمكانية امتصاص وحصول الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها.

3 – الاكتئاب واضطرابات الأكل النفسية

لا تكون المشاكل والاضطرابات التي تؤثر على الشهية دائمًا جسدية، بل تملك الاضطرابات النفسية تأثير أكبر وأشد، ويمكن التمييز بين: الاكتئاب والذي إما أن يؤدي إلى نقص حاد في الشهية أو زيادة، بالإضافة إلى الشره أو تفريغ المشاعر بتناول الطعام والذي يدفع الشخص لتناول كميات كبيرة بهدف التخلص من التوتر والقلق الذي يشعر به، والأهم هو نقص التغذية العصبي والذي غالبًا ما يصيب الفتيات في سن المراهقة بهدف منهن لخسارة الوزن وللأسف ممكن أن يهدد حياتهن.

قد يهمك: أعراض الاكتئاب الجسدية 11 علامة غير متوقعة تشير إلى أنك تعاني من الاكتئاب

4 – الفقر ونقص كمية الغذاء

يعتبر الفقر والنقص في كمية الغذاء من أهم الأسباب في سوء التغذية عن الأطفال والكبار وذلك في كل أنحاء العالم، بالإضافة إلى تلوث مصادر الماء الأساسية والجفاف وشح الأمطار وقلة الأراضي الزراعية وتوزعها بشكل غير منتظم وعدم استخدامها وزراعتها بالطريقة الصحيحة، فضلًا عن حرائق الغابات وقطع الأشجار وإقامة المباني على الأراضي المزروعة.


علاج سوء التغذية والتعامل معه

علاج سوء التغذية عند الأطفال والتعامل معه

فيما يلي بعض الأمور التي يمكن أن تكون قادرة على التعامل مع سوء التغذية.

1 – سوء التغذية في المرحلة الجنينة

لا بد من الاهتمام بتغذية الأم وحالاتها الصحية، وأيضًا خلال الولادة يجب الانتظار دقيقتين قبل قطع الحبل السري بحيث يحصل الجنين على أكبر قدر ممكن من الدم.

2 – سوء التغذية عند الأطفال حديثي الولادة

يجب التأكد من أن يبدأ الطفل بالرضاعة خلال الساعة الأولى من الولادة لأن اللبأ (الحليب الأول) يكون غني جدًا بالمغذيات ويرفع من حدة جهازه المناعي ويقي من الالتهابات، وبعدها يتم إرضاعه كل 2 – 3 ساعات.

3 – سوء التغذية عند الأطفال الرضع والصغار

بحلول 6 أشهر إلى سنة يكون من الضروري دعم حليب الأم بالحليب المناسب بالإضافة إلى إدخال عدد من الأطعمة الصحية من خضار وفاكهة.

4 – سوء التغذية عند الأطفال في سن المدرسة والشباب

يجب تناول 3 – 5 وجبات متوازنة تحتوي ما يحتاجه الجسم من العناصر الغذائية الأساسية مع أهمية ممارسة التمارين الرياضية وإجراء الفحوص بشكل منتظم للتأكد من صحة الشخص.

قد يهمك: نصائح للتمارين الرياضية … 15 نصيحة قادرة على دفعك للالتصاق بالرياضة

5 – سوء التغذية عند النساء في سن الإنجاب

على النساء في كل مراحل حياتهن وفي سن الإنجاب الاعتماد على نظام غذائي صحي متوازن يقدم للجسم ما يحتاجه من العناصر الغذائية، فالنساء الحوامل والمرضعات يحتجن إلى الأطعمة الغنية بالحديد أهمها اللحوم – الكبد والدواجن – الأسماك، بالإضافة إلى الدعم الجسدي والنفسي، ويفضل ترك فترة بين 2 – 3 سنوات بين كل حمل والذي يليه بحيث يتم إعادة بناء مخزون من العناصر الغذائية.

6 – سوء التغذية عند كبار السن

بالنسبة لكل الأشخاص وكبار السن معهم لا بد من التأكد من الحصول على الكمية الكافية من الأطعمة الصحية المتوازنة والمتنوعة مع إجراء الفحوص الشاملة بشكل دوري.


سوء التغذية مشكلة حقيقية في كل أنحاء العالم لها مخاطر كثيرة قد تهدد الحياة لذا تأكد من الحصول على ما يحتاجه الجسم من الغذاء المتوازن واتباع العادات الصحية وإجراء الفحوص الطبية.

المصادر

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.