ثقافة عامة

طريقة التخاطر الصحيحة … 15 أمر يضمن لك ذلك

بعيدًا عن كل الخطوات التي تحاول حفظها لتطبيقها فيما بعد وبعيدًا عن كل المحاولات التي قد لا تنجح…. بعيدًا عن كل ذلك إليك طريقة التخاطر الصحيحة في 15 نقطة، يمكن لتنفيذها أن يضمن لك قدرات أعلى على التخاطر.

طريقة التخاطر الصحيحة لا تعتمد على خطوات ثابتة ومحددة دائمًا، وإنما تعتمد على مبادئ أساسية بمجرد تحقيقها يمكنك أن تضمان النجاح.

طريقة التخاطر الصحيحة

طريقة التخاطر الصحيحة

1 – مفهوم ومبدأ التخاطر

التخاطر الروحي عبارة عن انتقال الأفكار والعاطفة من شخص لآخر عن طريق الطاقة وموجات الدماغ، بعيدًا عن الوسائل والطرق والحواس المادية العادية، وجميعنا نمتلك القدرة على التخاطر ولكن هذه القدرة تتفاوت من حيث المستوى والوضوح بناءً على مقدار الوعي الطاقي والروحي…

التخاطر يحدث دائمًا وبشكل لا إرادي، ولكن يمكن من خلال القيام بتمارين وخطوات محددة التحكم به بشكل واعي وإرسال أفكار ومشاعر معينة إلى شخص ما، وهنا تحديدًا تبرز أهمية تدريبات التأمل والاسترخاء والتخيل، ويمكن للنقاط التالية أن توضع طريقة التخاطر الصحيحة بشكل أدق.

قد يهمك: علامات التخاطر … 20 علامة تشير إلى قدرتك العالية على التخاطر


2 – مع من يمكنك التخاطر

في الحقيقة نحن نتأثر ونؤثر على مستوى طاقي وروحي بكل شيء وكل شخص من حولنا، أي تبادل الطاقة والمشاعر وترددات الأفكار…

ولكن التخاطر يحتاج إلى طرفين سواء كنت تود معرفة جواب عن سؤال ما أو كنت تود معرفة أحوال وأخبار شخص ما… وهنا يأتي السؤال: مع من تحديدًا يمكن التخاطر؟ والجواب يمكن تلخيصه بالنقطتين التاليتين:

  • تكون القدرة على التخاطر أكبر بكثير مع الأشخاص المقربين الذين تربطنا بهم علاقة قوية ومشاعر صادقة، وأهم الأمثلة على ذلك: التخاطر بين الأم والأبناء – التخاطر بين الأخوة التوأم – التخاطر بين الحبيبين…
  • في حال كنت تمتلك قدرة عالية على التخاطر يمكنك التخاطر مع أي شخص، وكلما كانت قدرتك أعلى كلما كان تأثير التخاطر أوضح سواء على شخص غريب أو مع شخص مقرب.

3 – الحبل الأثيري

في النقطة السابقة تحدثنا عن الأشخاص الذين يمكن أن نقوم بالتخاطر معهم، ولكن لماذا الأشخاص المقربين تكون إمكانية التخاطر معهم أكبر، ولماذا تحتاج إلى قدرة عالية للتخاطر مع أشخاص غرباء؟

الأمر محكوم بالحبل الأثيري أو الحبل الطاقي! وهو عبارة عن حبل أو ممر يربطك بكل شخص وكل شيء أنت قريب منه بمشاعرك وأفكارك، وبالتالي بطبيعة الحال هناك حبل أثيري بينك وبين الأشخاص المقربين يتم خلاله نقل الطاقة والأفكار والمشاعر.

ولكن هذا الحبل الطاقي لا يكون موجود بينك وبين الغرباء وستحتاج لبنائه حتى تتمكن من التخاطر معهم وهذا بدوره يحتاج إلى قدرة تخاطر عالية.

طريقة بناء الحبل الأثيري

الحبل الأثيري يربطك بالأشخاص والأشياء وعادةً ما يتصل بالشاكرات سواء الرئيسية أو الفرعية، ولبناء الحبل الأثيري بشكل واعي يمكنك الاعتماد على الخطوات التالية:

  • الاسترخاء والتنفس العميق.
  • تخيل نفسك في مكان هادئ (حديقة أو غابة أو جبل أو بحر…).
  • تخيل ذلك الشخص بوضوح.
  • تخيل حبل طاقي يربط بينك وبين ذلك الشخص (بين شاكرتي العين الثالثة أو شاكرتي القلب).

4 – حدد الهدف من التخاطر

واحد من أهم الأخطاء التي يتم ارتكابها هي تجاهل تحديد الهدف على الرغم من أنه أهم خطوات طريقة التخاطر الصحيحة، فبدون أن يكون هدفك واضح وجلي لن يكون من السهل أن تقوم بالخطوات وأن تعرف أنك تلقيت الرد، بشكل عام أهم أهداف التخاطر:

  • إرسال سؤال تود من الطرف الآخر الرد عليه.
  • تود معرفة معلومة معينة عن شيء أو عن ذلك الشخص.
  • تود توضيح أفكار أو إرسال مشاعر معينة إلى ذلك الشخص أي أنك لا تنتظر رد عليها وإنما تنتظر أثرها.

قد يهمك: كيف أجعل شخص يتصل بي عن طريق التخاطر؟ وهل الأمر ممكن حقًا؟


5 – حدد الرسالة التي سترسلها

بمجرد تحديد هدفك من التخاطر سيكون من السهل بعد ذلك تحديد الرسالة المناسبة التي تحقق الشروط الأساسية، والتي تتمثل في:

  • الوضوح: على الرسالة أن تكون واضحة قصيرة سهلة الإرسال والوصول.
  • تتمحور حول الهدف: فمثلًا في حال كان هدفك من التخاطر الحصول على إجابة يجب أن تكون رسالتك بشكل سؤال وطلب رد، أما في حال كان مجرد إرسال أفكار فيجب أن تتمحور حول الموضوع مباشرة…
  • الإثبات: تأكد من عدم تضمن النفي ضمن الرسالة.
  • الإيجابية: تأكد من عدم إرسال رسائل سلبية لأن التخاطر لن ينجح وسوف تتأثر أنت بتلك الأفكار.

6 – تخلص من الطاقة السلبية

أهم سبب في فشل التخاطر هو الطاقة السلبية لأن تجمعها يكون أشبه بحاجز يقيد طاقتك وقدراتك على التخاطر، وبالتالي من المهم التخلص من الطاقة السلبية، ويمكنك الاعتماد على:

ملاحظة: الطاقة السلبية طاقة ضعيفة ولكن في حال قمت بإرسالها فالتخاطر لن ينجح ولكنك سوف تتأثر بشكل سلبي بتلك الطاقة!


7 – اشحن نفسك بطاقة إيجابية

الطاقة الإيجابية طاقة عالية وقوية وبالتالي أن تمتلكها سوف يضمن لك نجاح التخاطر إلى جانب أن تأثيره سوف يكون إيجابي عليك وعلى الطرف الآخر، فبالإضافة إلى التعامل مع الطاقة السلبية تأكد من شحن نفسك بالإيجابية، ويمكنك الاعتماد على النقاط التالية:

  • القيام بالأشياء التي تحبها وتجعلك تشعر بحال أفضل.
  • التحدث إلى شخص تحبه وتثق به.
  • تقديم المساعدة لشخص يحتاجها.
  • مشاركة السعادة والإيجابية.
  • القيام بتجارب جديدة للمرة الأولى.
  • عدم التركيز على الأشياء السلبية.

قد يهمك: 17 طريقة لـ شحن نفسك بالطاقة الإيجابية


8 – اختر الوقت المناسب للتخاطر

التخاطر يحدث بشكل دائم ويمكنك القيام به بأي وقت، ولكن إن كنت تبحث عن طريقة التخاطر الصحيحة تحديدًا بحيث تضمن النجاح فيمكن لاختيار الوقت المناسب أن يساعدك.

  • يفضل القيام بالتخاطر الذهني في الليل لأن الحر وأشعة الشمس يمكن أن تملك تأثير سلبي على طاقتك والموجات.
  • يفضل القيام بالتخاطر في الليالي الصافية وتجنب الأيام الغائمة أو العاصفة حتى لا يتم حجب الرسالة.
  • يمكنك القيام بالتخاطر الروحي في أي يوم، ولكن أفضل أيام الأسبوع هي: الأحد – الثلاثاء – الخميس.

9 – التنفس العميق والاسترخاء

الاسترخاء والتنفس العميق هو مفتاح طريقة التخاطر الصحيحة، ومن شأنه أن يضمن نجاح الخطوات ويجعل القيام بها أمر أسهل بكثير.

  • التنفس العميق يكون وفق ما يلي: آخذ شهيق عميق مع العد حتى 4، ومن ثم حبس الأنفاس حتى العد لـ 4، بعدها زفير طويل حتى العد لـ 4، وأخيرًا حبس الأنفاس خالية وأيضًا حتى تعد للرقم 4، وكرر الأمر مع زيادة الرقم بشكل تدريجي.
  • الاسترخاء يعتمد على إراحة الجسد (بالجلوس بوضعية ترتاح بها) وتصفية الذهن (التخلي عن كل الأفكار التي تدور في رأسك، والابتعاد عن المقاطعات والتشويش…).

10 – طريقة التخاطر الصحيحة

وصلنا إلى تفاصيل طريقة التخاطر الصحيحة، وهنا لن أخبرك بخطوات محددة لتقوم بها وإنما بمراحل التخاطر الروحي بحيث يكون لديك إمكانية تغيير التفاصيل لتناسب طاقتك مع الحفاظ على الأساسيات:

  • المرحلة الأولى: تتمثل في الاسترخاء وتصفية الذهن والتنفس العميق.
  • المرحلة الثانية: تخيل نفسك وتخيل المكان وذلك الشخص ويجب أن يتم التخيل بوضوح وبالتفصيل.
  • المرحلة الثالثة: تخيل الحبل الأثيري والتركيز عليه.
  • المرحلة الرابعة: تخيل التركيز على الرسالة والمشاعر ومن ثم إرسالها إلى ذلك الشخص عن طريق الحبل الأثيري.
  • المرحلة الخامسة: إنهاء التمرين وانتظار الرد.

11 – تخيل التفاصيل الدقيقة

الخطوة الرابعة ضمن طريقة التخاطر الصحيحة تتضمن التخيل تخيل مكان ونفسك وذلك الشخص، ولكن الأمر لا يتم بأي طريقة كانت فإذا كنت تود تقوية قدراتك على التخاطر وضمان النجاح لا بد من أن تنمي قدرتك على التخيل! تخيل تفاصيل التفاصيل وبشكل دقيق.

  • المكان: وهنا يمكنك اختيار أي مكان ترتاح فيه ويتوافق مع طاقتك سواء كان جبل أو غابة أو شاطئ…. تخيل تفاصيل المكان الضوء وصوت الطيور والأمواج وشعورك بالرياح…
  • نفسك: تخيل نفسك في ذلك المكان واستحضر مشاعر حقيقية حول ذلك، أي اشعر بانعكاس الإضاءة عليك وملامسة الرياح لبشرتك….
  • الطرف الآخر: تخيل الطرف الآخر كما لو كان يقف أمامك في الحقيقة تخيل ابتسامته نبرة صوته…
  • انتقال الطاقة والأفكار والمشاعر: يمكنك تخيل الأمر كما لو كانت رسالتك عبارة عن موجات طاقية، أو كما لو كانت عبارة عن صور وكلمات تنتقل أو يمكنك الاكتفاء بإخبار ذلك الشخص بها بشكل مباشر.

قد يهمك: تمارين الخيال وقانون الجذب … تعلم جذب ما تتخيله!


12 – إنهاء التمرين

كيف يتم إنهاء تمرين التخاطر؟ كما بدأتَ التمرين بالتدريج بداية من الاسترخاء ومن ثم التخيل وإرسال الرسالة يجب إنهائه!

  • بعد الانتهاء من إرسال رسالتك عليك استحضار مشاعر الامتنان والحب والراحة.
  • تخيل ذلك الشخص يبتسم لك بسعادة.
  • ودعه ومن ثم تخيل أنه يدير ظهره ويسير مبتعدًا عنك.
  • حافظ على تخيلك هذا إلى أن يبتعد ويبتعد حتى يختفي تمامًا عن أنظارك.
  • بهذا يكون تمرين التخاطر انتهى ويمكنك فتح عينيك.

13 – عدم التشكيك في أمر التخاطر

أن تشكك يعني أنك غير واثق وغير متيقن، وهذا الأمر وحده كفيل بفشل التخاطر مهما كانت طريقتك في تنفيذ المراحل الأساسية صحيحة!

وبالتالي يجب وقبل أي شيء أن تُلغي التشكيك، فالتخاطر موجود وأنت نفسك اختبرته مرات كثيرة حتى بدون أن تشعر، مثل المرات التي فكرت بها بشكل ما ووجدته يتصل بك أو التقيت به صدقة…

أيضًا لا يجب أن تقوم بالتخاطر على نحو التجربة لتتأكد إن كان يعمل حقًا أم لا، إن التجربة وجه آخر من أوجه التشكيك.


14 – تلقي الرد على التخاطر

بعد إنهاء خطوات التخاطر لا بد أن تحصل على الرد وهنا يكمن دورك وتحديدًا مستوى وعيك كمستقبِل، فيجب أن تتمكن من ملاحظة الرد وإدراكه حتى ولو لم يكن مباشر (وهو في معظم الأحيان لا يكون مباشر)، وأهم مظاهره:

قد يهمك: كيف أعرف أن رسالة التخاطر وصلت؟ إليك علامات نجاح التخاطر


15 – لا تتقيد بخطوات محددة وثابتة

أخيرًا، طريقة التخاطر الصحيحة لا تنطوي على أي خطوات دقيقة وثابتة عليك حفظها وتكرارها أي لا يوجد قاعدة تخبرك بأهمية تخيل ذلك الشخص يرتدي ملابس بيضاء أو سوداء… والمهم أن تسمح لطاقتك بالتدفق فهي سوف تدلك وترسم لك الخطوات والطريقة والصور الذهنية التي تتوافق معك وتضمن نجاح التخاطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى