تصنيف صحة وطب

أنواع حبوب منع الحمل وأسمائها – تعرفي عليها قبل استخدامها

يمكن استخدام موانع الحمل الفموية للتأثيرات الصحية المختلفة وكذلك لتنظيم الأسرة وتحديد النسل، كما يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في علاج بعض أمراض النساء والوقاية منها إضافة إلى أنها توفر وسيلة سهلة وفعالة لمنع الحمل.

في هذا المقال سنتعرف على أنواع حبوب منع الحمل وأسمائها التجارية الموجودة في الأسواق وكيفية استخدامها مع ذكر مزايا وأضرار هذه الحبوب فتعالوا معنا:

ما هي حبوب منع الحمل؟

أنواع حب منع الحمل

من أجل حدوث الحمل – والذي تحلم به كل فتاة عند زواجها – يتم تجديد هرمونات الأنثى بانتظام كل شهر حيث في المتوسط يكون هذا كل 28 يومًا وتسمى هذه الفترة فترة الحيض (الدورة الشهريةمنطقة ما تحت المهاد (في الدماغ) تحفز الغدة النخامية (وهي نوع من الغدد الصماء في الدماغ) حيث اعتمادًا على هذا التحفيز يتم تنشيط الغدة النخامية التي تفرز هرموني LH و FSH (FSH هو عبارة عن هرمون يُفرز في جسم الاٍنسان وتنتجه الغدد التناسلية المتعلقة بالغدة النخامية الأمامية ووظيفته تنظيم عملية التكاثر والبلوغ الجنسي والنمو ويعمل هذا الهرمون مع هرمون “LH” والذي يسمى الهرمون المنشط للجسم بشكل متكامل في عملية التكاثر).

وإن هذه الهرمونات التي تصل إلى احتياطي المبيض من خلال الدورة الدموية تسمح لبعض البويضات بالنضوج والتشقق، تُلقى أفضل بويضة صحية في قناتي فالوب وهي أنبوبيّة بين المبيض والرحم. (وفي نفس الوقت وأثناء عملية الجماع) يقوم الحيوان المنوي للخلية التناسلية الذكرية بتلقيح البويضة في قناة فالوب وتبدأ عملية الحمل.

هرمون الاستروجين والبروجسترون في حبوب منع الحمل يمنعان حالات الحمل المحتملة عن طريق منع الإباضة. بفضل الفعالية العالية والآثار الجانبية المنخفضة من المرجح أن تمنع حبوب منع الحمل حدوث الحمل بنسبة 100٪.

حبوب منع الحمل التي يمكن أن تستخدمها جميع النساء باستثناء الحالات الخاصة (اللواتي لا يرغبن في الإنجاب)، يمكن استخدامها أيضًامن قبل النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية أو فترات الحيض المؤلمة.

وبصرف النظر عن استخدام حبوب منع الحمل كوسيلة لتحديد النسل فإن الاستخدام الأكثر شيوعًا لهذا الدواء هو في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية.

نقطة هامة:

عندما يتم إيقاف تناول حبوب منع الحمل من قبل المرأة تبدأ الإباضة مرة أخرى. بمعنى آخر تأثير الدواء قابل للعكس.

ومع ذلك قبل استخدام حبوب منع الحمل من الضروري للغاية أن يتم فحص المرأة من قبل طبيب أمراض النساء.

استخدام حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل

في البداية يجب استشارة الطبيب المتخصص في مجال طب النساء قبل استخدام حبوب منع الحمل. كما يجب تقييم التأثير الفردي للهرمونات في الدواء كما يجب استخدام الدواء المناسب بانتظام للجرعة والمدة التي يحددها الطبيب.

تتكون حبوب منع الحمل عادة من 21 قرص أو 28 قرصًا لذلك عند بدء استخدام الدواء يجب على المرأة ما يلي:

  • استخدام هذه الحبوب في نفس الوقت كل يوم دون انقطاع حتى تنتهي محتويات العبوة.
  • يجب تعليق استخدام حبوب منع الحمل لمدة أسبوع بعد انتهاء العبوة، وخلال هذا الوقت يحدث نزيف الحيض.
  • بعد انتهاء الدورة الشهرية يبدأ استخدام العلبة الثانية ويتم تناول الدواء بنفس الترتيب.

أنواع حبوب منع الحمل

يمكن استخدام حبوب منع الحمل لعلاج بعض الأمراض مثل عدم انتظام الدورة الشهرية وكذلك تنظيم الحمل حيث هناك أنواع مختلفة من حبوب منع الحمل وفقًا للاستخدام المقصود وطريقة الاستخدام والمحتوى ومن أنواع هذه الحبوب:

أدوية منع الحمل المركبة:

تعد حبوب منع الحمل المركبة من أكثر الطرق استخدامًا لتنظيم الأسرة حيث تحتوي هذه الحبوب على هرموني الاستروجين والبروجسترون.

وتنقسم هذه الأدوية إلى مجموعتين هما أحادي الطور ومتعدد الأطوار.

  • محتويات عبوة منع الحمل أحادية الطور هي نفسها في كل الأسماء التجارية الموجودة في الأسواق وتحتوي عادة من 21 قرصًا ويحتوي الشريط على أسماء الأيام على كل حبة لسهولة الاستخدام.
  • أما حبوب منع الحمل متعدد الأطوار فهي تحتوي على 30 قرصًا و 7 أقراص إضافية وتوجد أرقام متسلسلة لهذه الأدوية ويجب تناول الدواء بهذا الترتيب.

حبوب منع الحمل في حالات الطوارئ: 

هذه الأنواع من حبوب منع الحمل ومن المعروف أيضًا باسم (موانع الحمل الطارئة) التي تحتوي على جرعات عالية من البروجسترون هي الحبوب التي تؤخذ لمنع الحمل المحتمل بعد الجماع غير المحمي.

لا يتم استخدام هذا النوع كل يوم وبشكل منتظم، وفعاليته في منع الحمل مرتبطة مباشرة بوقت استخدام الدواء.

يجب تناول حبوب اليوم التالي في أقرب وقت ممكن بعد الجماع غير المحمي. في حين أن الدواء الذي يتم تناوله خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد الجماع سيمنع الحمل خلال هذه الفترة حوالي 98٪، فإن هذه النسبة تنخفض إلى 75٪ في الـ 24 ساعة الثانية.

من أنواع حبوب منع الحمل هناك نوعان رئيسيان من الحبوب:

الجرعة الصغيرة والتي تحتوي في تركيبتها على هرمون (الإستروجين -البروجستيرون).

الجرعة الدقيقة والتي تحتوي في تركيبتها على هرمون (البروجستيرون).

حبوب الاستروجين والبروجستيرون (أو الجرعة الصغيرة)

التركيبة:

كل قرص في هذا النوع يحتوي على 1 استروجين اصطناعي (إيثينيل استراديول) + 1 بروجستيرون صناعي).

نوعية عمل هذه الحبوب:

منع الإباضة (وضع المبايض في حالة راحة، والتي لم تعد تنتج البويضات كل شهر).

تعديل بطانة الرحم (بطانة الرحم من الداخل) لمنع الانغراس (التصاق البويضة بجدار الرحم).

تغيير في مخاط عنق الرحم (الإفرازات التي ينتجها عنق الرحم) لمنع الحيوانات المنوية من المرور عبر عنق الرحم.

 كيفية استعمال هذه الحبوب:

عبوة تحتوي على 21 قرص:

يمكنك أن تبدأي بتناول حبوب منع الحمل من هذه الأقراص لأول مرة في اليوم الأول من حدوث دورتك الشهرية، وعليك أن تدوني هذا اليوم من بداية الحزمة التي على الأقراص (الاثنين، الثلاثاء، الأربعاء، إلخ) لأنك ستبدأي دائمًا حزمتك في نفس اليوم.

مع هذه الطريقة ستسهل عليك وسيلة الحمل هذه من استخدام وسيلة منع الحمل الأخرى الاحتياطية (كاستخدام الواقي الذكري أو غيرها).

خذي 1 قرص / يوم في نفس الوقت تقريبًا لمدة 21 يومًا، وضع علامة على 7 أيام عطلة تصل خلالها دورتك الشهرية.

في اليوم الثامن، ابدأي العلبة التالية بنفس الطريقة.

عبوة تحتوي على 28 قرص:

قد تحتوي بعض الأقراص على 28 قرصًا لذلك ستجدين في آخر 7 أقراص منها عبارة عن دواء وهمي (لتجنب النسيان). لذلك لا يوجد توقف بين الفترتين.

وعادة ما يكون هناك تحديد لبداية أخذ هذه الأقراص من العبوة نفسها بحيث تتناولينها بشكل يومي وبانتظام لفترة 28 يوم ثم تبدأي بتناول علبة جديدة في اليوم 29.

كفاءة هذا النوع من الأقراص:

  • جيد جدًا إذا اتبعت التعليمات.
  • ساري المفعول من القرص الأول إذا بدأ في اليوم الأول من الحيض.
  • يمكنك أن تستخدمي هذا النوع من الأقراص في اليوم المناسب لك والبدء باستخدامها بأي يوم تفضلين بشرط أن تتناولي حبة واحدة كل يوم وفي نقس الوقت، إلا أنه بهذه الطريقة ستحتاجين إلى حماية إضافية لمنع الحمل كاستخدام الواقي أثناء الجماع لفترة 7 أيام على الأقل.
  • ساري المفعول طوال الدورة حتى أثناء فترة الإغلاق بشرط أن تأخذي حزمة نفطة جديدة في التاريخ المحدد (وبالتالي لا تتجاوز 7 أيام من الإغلاق).

مزايا هذا النوع من حبوب منع الحمل:

  • بشكل عام جيد التحمل.
  • يجعل الدورة الشهرية أقل إيلامًا وأقل غزارة وأقصر.
  • يجعل الدورات منتظمة للغاية.
  • يمكن عكسه تمامًا (لأنه بمجرد إيقافه تعود الدورة العادية).

السلبيات:

  • قد يسبب بعضها زيادة طفيفة في الوزن، أو يسبب ظهور حب الشباب، أو يسبب احتباس الماء أو يسبب تساقطًا طفيفًا للشعر.
  • يجب أن تكوني منتظمة جدًا في الجرعات وإلا تقل فعاليته.
  • قد يزيد من خطر تكون جلطات دموية (خطر التعرض لحوادث قلبية وعائية).
  • قد تقل فعاليتها إذا كنت مدخنة.

ماذا تفعلين إذا نسيت تناول إحدى الأقراص اليومية؟

إذا كان النسيان أقل من 12 ساعة:

  • فأنت محمية من الحمل المحتمل.
  • خذي القرص المنسي عندما تتذكرينه.
  • تناولي القرص اليومي في الوقت المعتاد واستمري بالعلبة كالمعتاد.

إذا كان النسيان أكثر من 12 ساعة:

لستِ محمية من الحمل المحتمل لذلك عندما تلاحظ بأنك نسيت تناول أحد الأقراص اليومية وكان لأكثر من 12 ساعة:

  • خذي القرص عندما تتذكرينه.
  • تناولي حبة منع الحمل التي نسيت تناولها في المساء في الصباح إذا مارست الجنس في الأيام الخمسة قبل أو بعد النسيان.
  • تناولي القرص اليومي في الوقت المعتاد واستمري بالعلبة كالمعتاد.
  • احمي نفسك بالواقي الذكري أثناء الجماع لمدة 8 أيام بعد النسيان.

في حالة حدوث الإسهال أو القيء:

إذا حدث ذلك بعد أقل من 4 ساعات من تناول حبوب منع الحمل، فأنت لست محمية من الحمل ويجب عليك تناول قرص من نفس النوع.

حبوب البروجستيرون (أو الجرعات الدقيقة)

التركيبة:

يحتوي كل قرص من هذا النوع على 1 بروجستيرون صناعي.

 هناك قوى وأنواع مختلفة من البروجستين حسب الحبوب.

 نوعية عمل هذه الحبوب:

  • تعديل بطانة الرحم (بطانة الرحم من الداخل) لمنع الانغراس (تعلق البويضة بجدار الرحم).
  • تغيير مخاط عنق الرحم (إفرازات من عنق الرحم) لمنع الحيوانات المنوية من المرور عبر عنق الرحم.
  • انسداد محتمل للإباضة (إراحة المبيضين) اعتمادًا على نوع حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط.

طريقة الاستعمال:

عبوة تحتوي على 28 قرص:

  • ابدأي بتناول حبوب منع الحمل لأول مرة في اليوم الأول من دورتك الشهرية.
  • تناول قرص واحد / يوم في وقت محدد ولمدة 28 يومًا دون انقطاع حيث ستبدأ دائمًا حزمتك في نفس اليوم من الأسبوع (الاثنين، الثلاثاء، إلخ).
  • يمكن أن يتداخل هذا النوع من حبوب منع الحمل مع دورتك الشهرية.

كفاءة هذا النوع من الأقراص:

  • جيد جدًا إذا اتبعت التعليمات.
  • ساري المفعول من القرص الأول إذا بدأت في تناوله في اليوم الأول من الحيض.
  • فعال طوال الدورة بشرط أن تأخذي علبة جديدة بعد انتهاء الأولى.

مزايا هذا النوع من الأقراص:

  • جيد التحمل.
  • إنه قابل للعكس تمامًا (بمجرد إيقافه تعود الدورة الشهرية).

السلبيات:

ماذا تفعلي إذا نسيت أو كانت لديك مشكلة؟

إذا كان النسيان أقل من 3 ساعات:

أنت محمية من الحمل المحتمل.

عندما تتذكري عدم تناولك لقرص اليوم تناول القرص الفائت واستمري في تناول العبوة كالمعتاد.

إذا استمر النسيان أكثر من 3 ساعات:

لستِ محمية من الحمل المحتمل وعليك بالتالي عندما تلاحظي أنك نسيت تناول القرص في موعده المحدد:

  • أخذ القرص المنسي.
  • تناولي القرص في الصباح بعد حبوب منع الحمل إذا مارست الجنس في الأيام الخمسة قبل أو بعد النسيان.
  • تناولي القرص اليومي في الوقت المعتاد واستمري بالعلبة كالمعتاد.
  • احمي نفسك بالواقي الذكري أثناء الجماع لمدة 8 أيام بعد النسيان.

في حالة الإسهال أو القيء:

إذا حدث ذلك بعد أقل من 4 ساعات من تناوله، فأنت لست محمية ويجب عليك تناول قرص من نفس اللون.

أسماء حبوب منع الحمل

هناك أسماء متعددة تتواجد في الأسواق إلا أن النقطة الهامة هو أن يتم فحصك من قبل الطبيب المتخصص ليصف لك النوع الذي يتناسب مع وضعك الصحي:

حبوب جينيرا ((GYNERA:

يمكن اعتبار هذه الحبوب آمنة مع ضرورة أخذ جرعة كافية من الماء عند تناول الحبة.

وككل حبوب منع الحمل يمكن أن تسبب زيادة طفيفة في الوزن وقد تزيد الإفرازات المهبلية وبعض الألم في منطقة الصدر.

يمنع على المرأة المصابة بالسكري أو تجلط الدم من تناول هذا النوع من حبوب منع الحمل لمنع أي مضاعفات ليست في الحسبان.

حبوب ديان (DIANE 35 Tab):

تحتوي العبوة لهذا النوع من حبوب منع الحمل على 35 قرص وله فوائد إضافة إلى أنه يعمل على منع الحمل فهو يساعد في معالجة حب الشباب ومنع نمو الشعر الزائد.

حبوب ياسمين (YASMINE):

والاسم العلمي لهذه الحبوب هو (أيثنيل أستراديول ودروسبيرينون) وهذا النوع من حبوب منع الحمل يمكن أن تساعدك في معالجة حب الشباب، كما يخفف من التأثيرات النفسية التي تترافق مع موعد اقتراب الدورة الشهرية.

ومن الآثار الجانبية لهذا النوع من الحبوب أنه يمكن أن يزيد في الوزن وقد يسبب القيء والغثيان والصداع، إضافة إلى أنه يُحدث عقم مؤقت عند التوقف عن تناول الدواء.

حبوب سيرازيت (CERAZETTE):

إنه من أنواع حبوب منع الحمل التي تحتوي في تركيبتها على البروجيستيرون الصناعي وهي من الأنواع الآمنة خاصة للمرضعات.

تناسب هذه الحبوب السيدات اللواتي يعانين من السكري أو أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

حبوب مارفيلون ((Marvelon:

إنها من نوع حبوب منع الحمل المركبة وتحتوي العبوة على 21 قرص.

حبوب ميكرولوت (Microlut):

إنها من أنواع حبوب منع الحمل المركبة والتي تحتوي في تركيبتها على هرمون البروجيستوجين وهرمون الاستروجين وتحتوي العبوة منه على ثلاثة أشرطة وكل شريط يحتوي على 35 قرص.

إن من آثار تناول هذا النوع انقطاع الدورة الشهرية لفترة طويلة مما قد يسبب العقم المؤقت وحدوث الصداع مع الدوار إضافة لحالة الاكتئاب والعصبية وتغيير في المزاج، كما يمكن أن يسبب القيء والغثيان.

حبوب اورغامتريل (ORGAMETRIL):

إنها من أنواع حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجيستيرون الصناعي وهو متوفر لدى بعض الدول العربية.

يجب الانتظام في تناول الجرعة في وقتها المحدد وبشكل يومي.

ومن الأسماء الأخرى الموجودة في الأسواق:

  • حبوب ميكروسبت ((microcept والذي يمكن للمرأة أن تتناوله خلال 72 من ممارسة الجماع لمنع الحمل غير المحمي بأي وسيلة أخرى.
  • حبوب منع الحمل سيليست ((Cilest وهي من أنواع حبوب منع الحمل المركبة.
  • حبوب ترايوسيبت triocept)) وهذا النوع موجود في الأسواق المصرية.

مزايا حبوب منع الحمل

يمكن ذكر مزايا حبوب منع الحمل بشكل عام وبأنواعه المختلفة والتي تكون فعالة لمدة 24 ساعة في تشكيل حالات الحمل غير المرغوب فيها على النحو التالي:

  • إمكانية عودة الوظائف الإنجابية إلى حالتها السابقة بعد فترة من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل حيث يمكن لأي امرأة أن تحمل بعد فترة وجيزة من التوقف عن تناول الدواء.
  • توازن النزيف الغزير الذي يحدث في بعض فترات الحيض عند النساء.
  • تقلل من خطر الحمل خارج الرحم.
  • يمكن استخدامه بشكل دوري لعلاج أكياس المبيض الوظيفية.
  • هذه الحبوب فعالة في منع فترات الحيض المؤلمة.
  • وهي فعالة في الحد من مشكلة التوتر التي تحدث ما قبل الحيض المعروفة باسم متلازمة ما قبل الحيض (PMS).
  • يُعتقد أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • يمكن استخدام هذه الحبوب في علاج أمراض بطانة الرحم.
  • يمكن استخدامها تحت إشراف الطبيب لتقديم موعد الحيض أو تأخيره.

عيوب أو أضرار حبوب منع الحمل

من بين العيوب أو أضرار حبوب منع الحمل بأنواعها المختلفة هناك شكاوى من حدوث مشكلة زيادة الوزن، وتغير في الحالة المزاجية، وانخفاض الرغبة الجنسية، وألم الثدي، والصداع.

يمكن ذكر بعض الأضرار الأخرى:

حدوث نزيف بسيط لمدة تتراوح بين 2 إلى 3 أشهر بعد استخدام الدواء.

قد يسبب الغثيان (في حالة وجود غثيان خفيف لا ينبغي التوقف عن تناول الدواء).

لا يقي من الأمراض المنقولة جنسيًا.

يجب تناوله بانتظام كل يوم في نفس الوقت.

يزيد من خطر تكون الجلطة.

لا ينبغي أبدًا استخدام حبوب منع الحمل في حالة الاشتباه بالحمل وأثناء الحمل.

كما أنه لا ينبغي على النساء اللواتي لديهن تصلب الشرايين، السكري، ارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكبد ونزيف مهبلي استخدام حبوب منع الحمل.

قبل استخدام حبوب منع الحمل يجب أن يقوم الطبيب المشرف بفحص المرأة كما يجب إخبار الطبيب عن الأدوية الأخرى المستخدمة بانتظام من قبل المرأة.

لا ينصح باستخدام حبوب منع الحمل في حالة وجود بعض الأمراض التي تتعلق بالجهاز العصبي وهذا هو السبب في أنه من المهم للغاية استشارة الطبيب قبل استخدام حبوب منع الحمل.

كما لا يُنصح للنساء اللواتي تبلغ أعمارهم 35 عامًا أو أكثر وكذلك اللواتي لديهن عادة التدخين باستخدام حبوب منع الحمل.

أخيرًا ….

هذه المقالة هي عبارة عن معلومات ثقافية لا يمكن أن تكون بديلًا عن استشارة الطبيب المختص للتشخيص والعلاج ولا تعتبر مشورة طبية متخصصة أبدًا.

لا تتناولي أي نوع من الأنواع السابقة لحبوب منع الحمل مهما كانت الظروف واستشيري طبيك المشرف حتى لا تعرضي نفسك للآثار الجانبية لهذه الأدوية أو أي مضاعفات يمكن أن يكون لها نتائج مؤلمة في بعض الأحيان كأن تسبب لك العقم الدائم وتُحرمي من نعمة الأمومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى