بحث شامل عن أنواع أمراض السرطان

كل ما تود معرفته حول أنواع أمراض السرطان وأعراضها وطرق العلاج

تقول المقولة الشائعة بين الناس: (تعددت الأسباب والموت واحد)، وأمراض السرطان هي إحدى هذه الأسباب الأكثر خطرًا وتهديدًا للصحة، والخطر العصي على العلاج لسرعة انتشاره بالجسم، الذي لا بد من معرفة جميع المعلومات حوله لتجنب الإصابة به قدر الإمكان.

فما هو مرض السرطان؟ وما أنواعه وأعراضه؟ وكيف يتم العلاج منه؟ هذا ما ستتعرف على أجوبته عند قراءتك للمقال التالي، عافانا الله وإياكم من هذا المرض الخبيث.

ما معنى مرض السرطان؟

أنواع مرض السرطان

السرطان هو نمو غير طبيعي لخلايا غير سوية، يبدأ بالتشكل في منطقة من الجسم، وإذا لم تتم معالجته في بدايته، يقوم بالانتشار إلى جميع أنحاء الجسم، وقد يكون السرطان خبيث أو حميد، وقد يكون سرطان حميد ثم يتحول إلى خبيث.

والسرطان الحميد هو الذي يكون في منطقة معينة، محاط بنسيج ليفي، يسمح عند اكتشافه بمعالجته ومنعه من الانتشار، أما السرطان الخبيث فهو سريع الانتشار لمختلف مناطق الجسم بشكل غير طبيعي.

وللسرطان أنواع كثيرة جدًا، وينتج عنها عدد كبير من الأورام في مناطق مختلفة من الجسم. كما أنه لا يوجد عمر معين للإصابة بالسرطان، إلا أن خطر الإصابة به يزداد كلما تقدم السن. وهنا أنواع من أمراض السرطان مختصة بجنس معين، كسرطان البروستاتا عند الرجال، وسرطان الثدي وعنق الرحم وسرطان المبيض عند النساء، أما سرطان الدم فنسبة انتشاره بين الأطفال والنساء تكون كبيرة جداً مقارنة بالرجال.

أنواع أمراض السرطان

السرطان المستمد من الخلايا الظهارية: ويشتمل على أمراض السرطان الأكثر انتشاراً مثل سرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان القولون، وسرطان البنكرياس، وسرطان البروستات، وغيرها.

ساركوما: هي أنواع السرطان التي تتشكل من النسيج الضام، مثل الغضاريف والعظام، وخلايا العصب.

سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم: ويتشكل هذا النوع من أمراض السرطان من خلايا تشكيل الدم،

الخلايا الجرثومية السرطانية: هي أنواع السرطان التي تتشكل في الخلايا المحفزة، وخاصة المبيض أو الخصية.

ورم أرومي: وينتشر هذا النوع من أمراض السرطان عند الصغار أكثر منه عند الكبار في السن، فهو يتكون في الأنسجة والخلايا غير الناضجة.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض السرطان

  • عوامل وراثية كتاريخ عائلي بالإصابة بالسرطان.
  • التعرض للأشعة الكيماوية والأشعة فوق البنفسجية.
  • الإدمان على تناول المشروبات الكحولية.
  • الإدمان على التدخين.
  • العيش في بيئة ملوثة.
  • تناول الوجبات السريعة والمواد المعلبة.
  • الإصابة بمرض التهاب الكبد الوبائي، والأمراض التي تقلل من مناعة الجسم مثل مرض الإيدز.

الأعراض العامة لمختلف أنواع أمراض السرطان

الأعراض العامة لمرض السرطان

هناك أعراض متخصصة لكل مرض من أمراض السرطان، كما يوجد أعراض عامة تتقاطع عندها مختلف أنواع أمراض السرطان، وهذه الأعراض هي:

  • الوهن الشديد والتعب الدائم.
  • السعال بشكل مستمر.
  • الحمى وارتفاع حرارة الجسم.
  • ظهور الكدمات والبقع في مناطق مختلفة من الجسم.
  • بروز الانتفاخات والكتل والأورام في مختلف مناطق الجسم.
  • ازدياد أو نقص في الوزن بفترة قصيرة جدًا وبشكل ملحوظ.
  • نزيف غير طبيعي في أحد مناطق الجسم.
  • الشعور بألم شديد في العظام والمفاصل.
  • تضخم الكبد أو الطحال.
  • عسر في الهضم.
  • ضيق في التنفس، وخاصة عند بذل مجهود جسدي.
  • التعرق غير الطبيعي، وخاصة في ساعات الليل.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام، وفقدان الشهية بشكل كامل.

طرق عامة لعلاج مختلف أنواع السرطان

هناك طرق عامة يتم اللجوء إليها لعلا مختلف أمراض السرطان، ويمكن تصنيفها بهذه الطرق الأربع:

  • العلاج الإشعاعي: ويكون ذلك بتركيز الإشعاعات على المنطقة المصابة لقتل الخلايا السرطانية ومنع تكاثرها ونموها، إلا أن هذه الإشعاعات تؤثر على الخلايا السليمة الموجودة في هذه المنطقة أيضًا، لذلك يتم العلاج الإشعاعي على مراحل لترك الفرصة للخلايا السليمة بالتكاثر والنمو.
  • العلاج الكيماوي: ويكون عن طريق الأدوية التي تحول دون نمو الخلايا السرطانية وتكاثرها، وعلى الرغم من تأثيرها ايضًا على الخلايا السليمة، إلا أن الخلايا السليمة تعاود النمو.

وتكون هذه الأدوية على شكل حبوب تؤخذ عن طريق الفم، أو إبر، أو على شكل سائل النخاع الشوكي، أو عن طريق الوريد.

  • العلاج الجراحي: ويكون في بداية الإصابة بالسرطان، وقبل انتشاره إلى باقي أنحاء الجسم، حيث يتم القيام بعمل جراحي لاستئصال الخلايا السرطانية، مثل جراحة استئصال ورم الثدي.
  • العلاج الهرموني: ويكون بمنع إفراز الهرمونات كالتستيرون والاستروجين، لذلك فهذا العلاج يكون لأنواع محددة من أمراض السرطان مثل سرطان الثدي والبروستات.
  • العلاج عن طريق زرع النخاع.

إرشادات عامة للحد من خطر الإصابة بأمراض السرطان

على الرغم من عدم وجود سبب واضح ومحدد للإصابة بمرض السرطان، إلا أنه يوجد مجموعة من التعليمات والإرشادات التي تساعد في الوقاية وتجنب الإصابة بأمراض السرطان عند اتباعها، ومنها:

  • مراجعة الطبيب بشكل دوري وإجراء الفحوص المنتظمة، وخاصة عند ظهور أعراض الإصابة بالسرطان حتى تتم معالجة الحالة قبل تفاقمها وعدم القدرة على السيطرة عليها.
  • الامتناع عن التدخين، لتسببه في العديد من الأمراض واحتوائه على المواد المسرطنة.
  • اتباع نظام غذائي صحي، يعتمد على تناول الخضار والفواكه والألياف والابتعاد عن الدهون المضرة بالصحة.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم ومستمر.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية.
  • تجنب التعرض للأشعة فوق البنفسجية والأشعة النووية والمواد الكيماوية المسرطنة.

وتجدر الإشارة في النهاية إلا أنه كلما تم اكتشاف مرض السرطان ومعالجته في وقت أبكر، كلما تم التخلص منه ومنع انتشاره والشفاء بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا