لنتعرف على أنواع الذكاء الاصطناعي الأربعة… تهديدات ومخاطر

لنتعرف على أنواع الذكاء الاصطناعي الأربعة.. تهديدات ومخاطر، مقال يشدنا للاهتمام بما يحصل حولنا من استخدام الذكاء الاصطناعي والتعرف إلى إيجابياته وسلبياته.

أنواع الذكاء الاصطناعي أربعة فقد غدا الناس في الوقت الراهن مهووسين بشيء اسمه الذكاء الصناعي خاصة بعد سماعهم بتطور الرجل الآلي (صوفيا Sofia)، في العام 2017 للميلاد.

واستقر العلماء بأن للذكاء الصناعي أربعة أنواع رئيسة سنتحدث عنها وعن تطورها مع مرور الوقت وتجربتها على أرض الواقع بالفصيل في مقالنا هذا.

الذكاء الاصطناعي تهديدات ومخاطر

الذكاء الاصطناعي تهديدات ومخاطر

كان قد بيّن التقرير الصادر عن شركة (FastCo Design) أن شركة (Facebook) قد توقفت عن تطوير برنامج الذكاء الاصطناعي، بسبب كون ذاك البرنامج قد طور لغة خاصة بين الرجلين الآليين (أليس وبوب Alice and Bob) للتواصل فيما بينهما، لم يستطع المبرمجون فهمها أو تحديدها، كانت بالطبع غير اللغة الإنكليزية.

حيث نجح هذين الروبوتان في تطوير هذه اللغة للتواصل مع بعضهما بسبب خطأ من المبرمجين (Progammers)، فقد كان من اللازم أن يضعوا قيودًا (Limits) أو حدودًا لقدرة الروبوتات على التعلم، كي يقدروا على السيطرة عليها دومًا، حيث غفل المبرمجون عن تحديد اللغة الإنكليزية اللغة الوحيدة للتواصل بين الروبوتان فقط، الأمر الذي سمح للروبوتات (Robots) أن يطوروا لغة خاصة بهم.

وكان قد جاء ذكر ذلك على لسان (أيلون موسك Eilon Mosk) مدير ومؤسس شركة (SpaceX) للصواريخ، وكذلك المدير العام لشركة (تسلا Tesla) التي تعمل على قيادة العملية اللازمة لتطوير برامج صناعة السيارات ذات القيادة الذاتية، فقال من الواجب التمهل في تلك العملية عملية تطوير الذكاء الاصطناعي، الشيء الذي أبى أن يتقبله وقام برفضه (مارك زوكر برج Mark Zuckerberg) مؤسس وصاحب موقع التواصل الاجتماعي (Facebook).

ومن الصدف بمكان ليس (أيلون موسك Eilon Mosk) وحده من أعرب عن قلقه من تزايد التطوير لتقنيات الذكاء الاصطناعي، بل أعرب عن ذلك أيضًا كلًا من (بيل غيتس Bill Gates) مؤسس وصاحب شركة مايكرو سوفت Micro Soft)، وعالم الفيزياء (ستيفن هوكينغ Stephen Hawkins)، فقد حذرا أيضًا من قدرة واستطاعة الذكاء الاصطناعي على تدمير العالم برمته، فهل كانا على حق أم لا؟

الذكاء الاصطناعي وبرمجة الآلات الذكية

يعرف (جون مكارثي John Mccathy) مفهوم (الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence) بأنه (علم هندسة الآلات الذكية) وبالأخص هو (برامج الكومبيوتر Computer Programs) القادرة التفكير بنفس الطريقة التي يقوم بها الدماغ البشري بالتفكير، كما تماثل التصرفات التي يقوم بها البشر.

وبمعنى آخر فإن الذكاء الاصطناعي هو نسخة مماثلة للتفكير البشري من خلال نظم الكومبيوتر المعقدة، وللحكم على أي نظام الكتروني ليكون قادرًا على محاكاة البشر عليه أن يتمتع بالخصائص التالية:

  • أن يكون قادرًا على التعلم، أي بإمكانه أن يكتسب المعلومات وأن يضع لها قواعدًا لاستعمالها.
  • أن تكون لديه القدرة على تحليل المعلومات والبيانات وإنشاء العلاقات المختلفة بينها، مما يساعد على توسع وانتشار البيانات والمعلومات الضخمة (Big Data).
  • القدرة على اتخاذ قرارات نتيجة عملية تحليل البيانات والمعلومات تلك.

ما هي أنواع الذكاء الاصطناعي

ما هي انواع الذكاء الاصطناعي

تقسم أنواع الذكاء الاصطناعي إلى أربعة أنواع رئيسة هي:

  • النوع الأول الذكاء الاصطناعي الضعيف أو الضيق (Weak Al or Narrow Al):

 هو أبسط أنواع الذكاء الاصطناعي بحيث تتم برمجته ليقوم بوظائف محددة وداخل بيئة معينة، ويمكن أن تعد تصرفاته ردود أفعال على مواقف محددة، كما انه لا يمكن أن يعمل إلّا ضمن بيئة وشروط معينة.

 كالرجل الآلي (ديب بلو Deep Blue) الذي تمت صناعته من قبل شركة (آي بي إم IBM) واستطاع أن يهزم بطل العالم بالشطرنج (غاري كاسباروف Gary Kasparov).

  • النوع الثاني الذكاء الاصطناعي العام أو القوي (Strong Al or General Al):

هو يتمتع بقدرة على تحليل البيانات وجمعها، وبإمكانه أن يستفيد منها من جرّاء تراكم خبراته، وهذا هو الذي يؤهله لكي يتخذ بعض القرارات الذاتية وبشكل مستقل، وكمثال على هذا النوع السيارات ذاتية القيادة (Self Driving Vehicl) وبرنامج المساعدة الشخصية والذاتية (Personal assistance programs)، وروبوت المحادثة الآنية (Instant chat robot).

  • النوع الثالث الذكاء الاصطناعي السوبر الخارق (Super Al):

النماذج المنتجة من هذا النوع التي تحاكي الإنسان ما زالت تخضع للتجارب، ويمكن أن يحاول أن يفهم طبيعة الأفكار البشرية والانفعالات المؤثرة في سلوك الناس، ومن ميزاته أنه يتمتع بامتلاك بعض من قدرات التفاعل والتواصل الاجتماعي.

وأن بإمكانها أن تشكل تصورات وخيالات حول نفسها، وبالتالي يستطيع الباحثون أن يفهموا الوعي مما يجعلهم قادرين على أن يصنعوا آلات تتمتع وتملك ذلك الوعي.

  • النوع الرابع الذكاء الاصطناعي انموذج نظرية العقل (The theory of the MIND)

انموذج لنظرية العقل للذكاء الاصطناعي، يعمل عليها ليستطيع أن يعبر الحالة الداخلية لها، وباستطاعتها أن التنبؤ عن مشاعر ومواقف الآخرين وبمقدورها أن تتفاعل معهم.

ويتوقع لهذا النمط أن يكون الجيل الآتي من الآلات الفائقة الذكاء.

ولن يكون هذا النوع مجرد أحلام عن العالم القادم، فنظرية العقل المعروفة في علم النفس تقوم على تفهم وفهم الناس والأجسام والكائنات وامتلاك المشاعر التي تربط وتؤثر في سلوكيتهم.

تهديدات الآلات التي تمتلك الذكاء الاصطناعي

تهديدات الآلات التي تمتلك الذكاء الاصطناعي

إذا كنا قد اعتبرنا أن الذكاء الاصطناعي هو قاطرة التطور البشري، فإنه لا يمكن التغاضي عن الميزات التي يتمتع بها والخدمات التي يقدمها للبشرية على كافة الأصعدة الطبية والشخصية والصحية والتجارية والصناعية ويسهم في تطورها بكافة الاتجاهات، وذلك بهدف حماية البشر كاستعمال الروبوتات في الأعمال الخطرة والقتال ومراقبة المنازل والشركات من أعمال السرقة والتخريب، وفي المقلب الآخر هناك العديد من التداعيات والمخاطر السلبية التي يمكن أن يتركها الذكاء الاصطناعي على المجتمع منها:

  • التهديدات الاقتصادية:

حيث ستؤثر هذه التقنيات على سوق العمالة البشرية بحيث تقلل من فرص العمل في الصناعات التحويلية والأدوات والأجهزة الكهربائية وصناعة السيارات.

  • التهديدات الأمنية:

إن الذكاء الاصطناعي في طياته الكثير من التهديدات الأمنية الخطرة من خلال التقنيات التي تطرحها في الأسواق، ويبدو ذلك جليًا في التطبيقات المستقلة القتالية (Lethal Autonomous Weapons)، كالروبوتات المقاتلة والتي تحمل أسلحة فماذا ممكن أن يحصل لو وقعت في الأيدي الغير مناسبة، حيث أن هذه الأجهزة مصممة في الأساس للتدمير، نعم ستكون النتائج أكثر من كارثية.

  • التداعيات الاجتماعية:

إن الذكاء الاصطناعي مصمم للقيام بوظائف تفيد البشرية أساسًا وبغض الطرف عن الظروف الخاصة التي تحيطها، فمن الأمثلة ماذا سيحدث إذا قام أحد الأطفال في المنزل بإعاقة الروبوت عن عمله؟ كيف ستكون ردة فعله على هذه الإعاقة؟ فقد تتسبب تلك الإعاقة وتسفر عن قتل ذاك الطفل.

الخاتمة

يمكننا القول بعد انتهائنا من مقالنا لنتعرف على أنواع الذكاء الاصطناعي الأربعة.. تهديدات ومخاطر، بأن كل من (موسك ومارك زوكربيرغ) كانا يمتلكان شيئًا من الصواب في وجهتي نظرهما المتعاكستين، والاهتمام بتطوير الذكاء الاصطناعي من الضرورة بمكان لخدمة وصالح البشرية جمعاء، إنّما علينا أن نتفادى سلبيات الذكاء الاصطناعي ونقلل من خطره على المجتمعات الإنسانية على العموم، والقيام بوضع قوانين بإمكانها أن تضمن حقوق البشر الرئيسة، إضافة إلى تشجيع التطوير والابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي.

قد يعجبك أيضًا:

المراجع

قد يعجبك ايضا