ثقافة عامة

توأم الشعلة … علامات ظهوره في حياتك والمراحل التي ستمر بها

توأم الشعلة أو توأم المرآة… ستلتقي به قريبا أو التقيت به بالفعل فكل منكما يجذب الآخر، سيغير حياتك بشكل كامل، ولكن ما هو هذا التوأم؟ وكيف سيكون ظهوره؟ ما هي علامات وجود توأم الشعلة التي تخبرك أنه هو؟ وما المراحل التي ستمر بها بعلاقتك معه؟

إليك كل ما يجب أن تعرفه عن توأم الشعلة وذلك كما يخبرنا به المعالج النفسي بابيتا سبينيلي والمرشدة الروحية ومدربة الحب ليزا فاليجوس.

ما هو توأم الشعلة؟

ما هو توأم الشعلة؟

توأم الشعلة أو توأم المرآة هو النصف الآخر لروحك هو أشبه بك ولكن في شخص ثاني كما لو كنت تنظر إلى نفسك في المرآة، وهنا يكمن الفرق الأساسي بين توأم الشعلة (جزء من روحك) وتوأم الروح (شخص يمتلك نفس طاقتك)، ويمكن ببعض الأحيان أن تجتمع الحالتين في شخص واحد.

توأم الشعلة عبارة عن علاقة تواصل على مستوى الروح لا تتعلق بأي من الوسائل والأهداف المادية، ويمكن أن تتمثل بأشكال العلاقات المختلفة (حب – صداقة – قرابة – شراكة…)، وهي علاقة تتميز بكونها ذات اتجاهيين لأن تأثيرها يكون للأفضل لكل طرف اتجاه الطرف الآخر، وفي الوقت نفسه يكون للأفضل بالنسبة لكل طرف اتجاه نفسه.

لا يشترط بعلاقة توأم الشعلة أن تدوم للأبد ولكنها من العلاقات التي ترتبط بالوصول إلى السعادة والتطور.

توأم الشعلة هو النصف الآخر من روحك، وعلاقة توأم الشعلة تعتبر من أقوى العلاقات التي تملك تأثير كبير عليك وقد تغيرك بشكل كامل وإلى الأبد!

الفرق بين توأم الشعلة وتوأم الروح

يعتقد معظم الأشخاص أن توأم الشعلة هو نفسه توأم الروح الرومانسي ويستخدمون المصطلحين بالتناوب، ولكن كل من توأم الشعلة وتوأم الروح مصطلحات مختلفة تمامًا! نعم، قد يكون توأم الشعلة هو شخص تجمعك به علاقة حب رومانسية ولكن هذا ليس بالمطلق، وليس كل توأم روح هو توأم شعلة!

إذن وبعيدًا عن كل الاعتقادات الخاطئة ليس كل توأم شعلة هو توأم روح رومانسي، وليس كل توأم روح رومانسي هو توأم شعلة.

ظهور توأم الشعلة

في حال كان لديك بالفعل توأم شعلة، فسوف يظهر في مرحلة من مراحل حياتك، لأن كل منكما يشد الآخر نحوه بطريقة تشبه المغناطيس.

وبمجرد ظهور توأم الشعلة سوف تشعر باكتمال غريب في روحك كما لو كان هناك شيء ينقصها وقد وجدته أخيرًا، بالإضافة إلى إحساس بأنك تعرف هذا الشخص طوال حياتك (بغض النظر عن طبيعة العلاقة بينكما (سواء كانت حب أو صداقة أو شراكة….).

هذه العلاقة مؤثر إلى حد بعيد، فهي تعزز من نظرك لنفسك سواء إلى عيوبك ونقاط ضعفك أو إيجابياتك ونقاط قوتك، وأهم ما يميزها هو التوافق والحب والإخلاص والقبول غير المشروط.

لا يشترط أن يظهر توأم الشعلة في الوقت الخاطئ أو غير المناسب أو بعد فوات الأون، وهذا ليس من العلامات التي تميزه، الأمر يرجع إلى الاختلافات الفردية، ولكن تأكد من شيء واحد أنه سيظهر في الوقت المناسب لك لتتغير.

قد يهمك: التخاطر الروحي … قدرة خارقة جميعنا نمتلكها ولكنها تحتاج لبعض الخطوات


علامات توأم الشعلة

علامات توأم الشعلة

إن كان لديك توأم شعلة فسوف يظهر في حياتك بشكل مؤكد، ولكن كيف تعرف أنه ظهر؟ ما هي العلامات التي تُخبرك بأن هذا الشخص هو توأم الشعلة الخاص بك؟

1 – ستشعر كما لو أنك في المنزل

هل تعرف ذلك الشعور المريح عندما تصل إلى منزلك بعد يوم متعب من العمل؟ إنه شعور يجمع بين الأمان والراحة والهدوء والامتنان… والأمر نفسه مع توأم الشعلة فسوف تختبر مشاعر مشابهة عندما تلتقي به أو تصادفه، إلى جانب مشاعر قوية من الشوق والانجذاب.

2 – أنت تشبه توأم شعلتك إلى حد بعيد

غالبًا سوف تجد الكثير من التشابه مع توأم الشعلة، سواء في الاهتمامات والقيم والأفكار والطاقة بالإضافة إلى اختبار تجارب ومشاعر متقاربة تجعل من السهل لكما فهم بعضكما بطريقة عميقة.

3 – أنت وهو متكاملان

أنت وتوأم شعلتك متشابهان إلى حد بعيد، ولكن المميز أن الاختلافات الموجودة هي بالفعل تجعلكما متكاملان، الأمر يشبه الين واليانغ، يشبه أن نوره ينير ظلامك، ونورك ينير ظلامه.

4 – تظهر مخاوفك ومشاكلك

الهدف الأساسي من علاقة توأم الشعلة هي دفعك للتطور ومساعدتك في تحقيق رسالتك الخاصة، وهذا ينطوي على التعامل مع المشاكل والمخاوف، وأول خطوة في التعامل معها تكون ظهورها على السطح وإدراكها.

5 – تشعر كما لو أنه مغناطيس يجذبك

منذ اللحظة الأولى التي التقيت فيها بهذا الشخص حتى الآن أنت تشعر بانجذاب غريب نحوه كما لو كان مغناطيس، هناك توافق طاقي عالي يشدكما وكل منكما يريد أن يكون أقرب.

6 – العلاقة بينكما مضطربة

على الرغم من التوافق القوي والانجذاب الواضح، ولكن العلاقة لا تكون مستقرة في معظم الأحيان، هناك صراع يشبه صراعك مع نفسك، ويمكن المرور بمرحلة الأزمة التي ستحدد شكل العلاقة فيما بعد.

7 – سرعة تطور العلاقة بينكما

واحدة من أهم علامات توأم الشعلة هي تطور علاقتك معه بوتيرة سريعة وذلك يرجع إلى الشعور بالألفة والراحة، وإلى أنها علاقة على مستوى الروح.

8 – تعودان إلى بعضكما باستمرار

الهروب والمطاردة مرحلة أساسية من مراحل علاقة توأم الشعلة، وبالتالي في حال كنت ضمن علاقة يحدث فيها انقطاع أو انفصال ومن ثم عودة فهذا قد يشير إلى أنها علاقة مع الشعلة.

9 – الشعور بأن اتصالكم ناتج عن قوة خارجية

واحدة من العلامات التي تميز توأم الشعلة هي أن علاقتك به تبدو كما لو كانت خارجة عن إرادتك وأن هناك شيء أقوى يربطكما ويشدكما إلى بعض.

10 – أنت وهو على تواصل روحي

التواصل الروحي بينك وبينه يكون في أعلى مستوياته، بسهولة تفهمه يمكن بلمح البصر أن تتواصلا حتى بدون الكلمات والحاجة إلى الكثير من الشرح.

قد يهمك: كل يجب معرفته عن التواصل الروحي … ما هو؟ مع من؟ وكيف؟

11 – يدفعك إلى التطور والتغيّر نحو الأفضل

علاقة توأم الشعلة تساعدك على رؤية المشاكل ونقاط الضعف لديك، تدفعك للتغيّر نحو الأفضل، لذا دائمًا ما تلاحظ على نفسك التغير الإيجابي ضمنها.

12 – تفكر بطريقة مختلفة عندما تكون معه

علاقة توأم الشعلة تملك تأثير كبير عليك وتدفعك للتغيّر، وواحدة من أهم العلامات هي طريقة تفكيرك التي عادةً ما تكون مختلفة مع ذلك الشخص أو بعد أن التقيت به.

13 – تشعر بالاكتمال عندما تكون معه

يمكن قبل اللقاء به أن تشعر بالنقص بطريقة غريبة، ولكن بمجرد اللقاء سوف يتبدد هذا الشعور ويأتي مكانه شعور جميل بالاكتمال كما لو أنك وجدت نفسك أو جزء منك كان ضائع.

14 – يساعدك للوصل لهدفك وتحقيق رسالتك

بغض النظر عن شكل علاقتك بتوأم الشعلة والمراحل التي مررت بها فإن تأثيرها إيجابي سوف يساعدك للوصول إلى هدفك وسيدفعك لتحقيق رسالتك في الحياة.

15 – مشاعر الشوق والحنين حتى قبل لقائك بهم

قبل اللقاء بتوأم الشعلة يمكن أن تشعر بالشوق والحنين حتى بدون أن تدرك أن ما تشتاق إليه هو شخص وعلى وجه الخصوص توأم الشعلة، ولكن مشاعرك ستكون قوية.

قد يهمك: علامات التواصل الروحي الـ 25 … علامات ستخبرك من على تواصل روحي معك


مراحل توأم الشعلة

مراحل توأم الشعلة

ظهور توأم الشعلة والتعرف إليه يعتبر من أهم لحظات حياتك وأكثرها خصوصية! ولكن هذه اللحظة ما هي إلا بداية لمرحلة جديدة من التطور والتغير نحو الأفضل، والشعور بالسعادة والراحة، والتعرف إلى نقاط قوتك وضعفك، وبشكل عام تمر علاقة توأم الشعلة بـ 7 مراحل، وهي:

المرحلة الأولى: مرحلة البحث عن توأم الشعلة

أهم ما يميز هذه المرحلة هو الشعور القوي بالشوق والحنين، إلى جانب إحساس عميق بوجود نقص ما في حياتك – شيء ما ينقصك – وهذه الأفكار والمشاعر سوف ترافقك سواء كنت تعرف توأم الشعلة أو لا وسواء كنت مدرك أن ما تبحث عنه هو شخص وليس شيء أو لم تكن كذلك…. باختصار أنت تملك قناعة بأنك على موعد مع لقاء مهم في حياتك!

إلى جانب المشاعر أنت سوف تتخذ خطوات لاستقبال توأم الشعلة حتى بدون أن تدرك ذلك بشكل واعي، قد تبدأ في التعامل مع مشاعر قديمة باقية، أو العمل على تطوير نفسك بشكل مختلف، أو حتى البدء بكتابة وتدوين يومياتك….

المرحلة الثانية: مرحلة اللقاء بتوأم الشعلة

المرحلة الثانية هي المرحلة التي تلتقي بها بتوأم الشعلة، وغالبًا سوف يحدث هذا اللقاء صدفة وصدفة أبعد ما تكون عن التخطيط.

أنت سوف تشعر بأن هذا الشخص مختلف وأنه قريب لك كما لو كان نصفك الآخر، سوف تشعر بالأمر بغض النظر عن مدة اللقاء بينكما سواء كان ساعات أو دقائق أو حتى نظرة عابرة… كذلك من المحتمل أن تلتقي بتوأم الشعلة في أحلامك.

المرحلة الثالثة: مرحلة اختبار توأم الشعلة

تبدأ هذه المرحلة بعد اللقاء بتوأم الشعلة وعندما تبدأ بمحاولات اكتشاف العلاقة التي تجمعك بهذا الشخص، سوف تعمل على تفسير مشاعرك والتأكد منها وسوف تراجع العلامات التي تكشف لك أنه توأم شعلتك، قد يكون هذا بشكل واعي منك أو غير واعي.

وهذه المرحلة كما تتضمن مشاعر جيدة إيجابية من القبول والحب، هي أيضًا تتضمن تناقضات تشبه التناقضات بينك وبين نفسك.

المرحلة الرابعة: مرحلة الأزمة مع توأم الشعلة

على الرغم من أن توأم الشعلة والعلاقة معه تنطوي على مشاعر قوية من الحب والقبول والإخلاص ولكنها عادة تمر بمرحلة أزمة، قد تكون مرحلة مزعجة ومؤلمة ولكنها تؤسس للمرحلة المقبلة وقد تعمل على تحقيق رابط أكثر توافق واستقرار بينكما.

يمكن أن تكون هذه الخلاقات بشأن أي شيء، يمكن أن تكون صغيرة أو كبيرة تؤدي إلى الانفصال وهو بدوره سيكون انفصال مؤلم لأنك تفترق عن جزء من روحك، ولكن من المحتمل ألا يدوم وتعودان للتواصل من جديد، وفي حال تمكنتَ من اجتياز المراحل المتبقية فسوف تصبح أقوى من ذي قبل.

المرحلة الخامسة: مرحلة الهروب والمطاردة

بغض النظر عن الشكل التي تمثلت به مرحلة الأزمة ولكن غالبًا ما تكون المرحلة التالية لها هي مرحلة الهروب والمطاردة.

حيث أن إحدى الشعل التوأمية تهرب والثانية تلحق بها، ويمكن أن تبقى الأدوار كما هي ويمكن أن تتبادل، ويمكن أن تبدي الشعلة التي تميل للهروب الرفض والمقاومة، في المقابل الشعلة الثانية تميل للتعلق والبقاء لأجل الرابطة القوية.

هذه المرحلة تنتهي عندما تتوقف الشعلة التوأمية الهاربة عن الهروب، وتدرك أن هناك قوة رابطة خارجة عن السيطرة.

المرحلة السادسة: مرحلة الاستسلام مع توأم الشعلة

لا تصل إلى مرحلة الاستسلام إلا في حال العمل على حل المشاكل والسلبيات التي كانت خلف مرحلة الأزمة والتي قد تتمثل بنقاط ضعفك أو سلبياتك وأخطاءك، أنت أو شعلتك التوأمية.

مرحلة الاستسلام لا تعني التخلي عن العلاقة، على العكس تعني الاستسلام لقوة الرابطة بينكما والتي تتعلق بالروح، وتنطوي على قبولها والسير وفقها للوصول إلى الهدف المنشود.

المرحلة السابعة: مرحلة لم الشمل واكتمال التوأم الشعلة

بعد المراحل الصعبة السابقة في حال وصلت إلى مرحلة لم الشمل فسوف تكون قد تعرفت إلى الكثير من الأشياء عن نفسك وعن الشعلة التوأمية، ستكون العلاقة بينكما أكثر قوة وفائدة.

لم الشمل قد يكون فيزيائي كالانتقال للعيش في مكان قريب أو حتى في مكان واحد، وقد يكون على مستوى الأفكار أو على مستوى المشاعر…


أسئلة وأجوبة عن توأم الشعلة

أسئلة وأجوبة عن توأم الشعلة

1 – هل العلاقة مع التوأم الشعلة دائمًا تأخذ شكل رومانسي؟

علاقة توأم الشعلة الأكثر شيوعًا تتخذ شكل علاقة رومانسية ولكن هذا ليس الحال بشكل مطلق، فيمكن أن تتمثل بأي شكل من أشكال العلاقات: صداقة – قرابة – زمالة – شراكة – مرشد – عدو….

2 – هل هناك توأم شعلة أو توأم مرآة واحد فقط؟

المعتقد السائد هو وجود توأم شعلة واحد فقط، ولكن الأمر يعتمد على طريقة تعريفك لتوأم الشعلة وطريقة تعرفك إليه، وبالتالي من الوارد أن تجد أكثر من توأم شعلة.

3 – هل كل شخص لديه توأم شعلة؟

لا، ليس بالضرورة يمكن أن تمتلك توأم شعلة ويمكن لا، ولكن معظم الأشخاص يمتلكون توأم شعلة.

4 – هل دائمًا ما يتم اللقاء بتوأم الشعلة؟

في معظم الأحيان يتم اللقاء، فكل منكما يجذب الآخر كالمغناطيس، ولكن تختلف طبيعة العلاقة، وأيضًا يمكن أن يكون اللقاء غير واعي في المنام.

5 – هل يمكن أن تكون العلاقة مع توأم الشعلة سامة؟

نعم، للأسف يمكن أن تكون توأم الشعلة انعكاس لمشاكلك والصفات السلبية ونقاط الضعف… ويمكن أن تتحول العلاقة إلى شكل من أشكال العلاقات السامة.

6 – متى يظهر توأم الشعلة؟ ما هو توقت ظهور توأم الشعلة؟

بشكل عام لا يمكن توقع توقيت محدد لظهور توأم الشعلة، ولكن ما يمكن أن يكون علامة على اقتراب ظهوره هو شعورك بالشوق والحنين (أي مرورك بالمرحلة الأولى)، والجدير بالذكر أن الظهور في الوقت الخاطئ ليس صفة أو قاعدة أساسية في توأم الشعلة.

7 – هل توأم الشعلة يكملك؟

بشكل عملي توأم الشعلة وظهوره بحد ذاته لا يكملك وإنما يدفعك للاكتمال، فهو انعكاس لك وللجوانب المكتملة والناقصة بك.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى