كيفية علاج التهاب الدم بالأعشاب الطبية؟

وصفات طبيعية لعلاج الإنتان أو تعفن الدم

يمكن أن يكون التهاب الدم، أو ما يسمى بإنتان، أو تعفن الدم مهدد للحياة، خاصة بالنسبة لشخص يعاني من ضعف في جهاز المناعة، أو أي مرض مزمن، هذا المرض الذي يصنف بأنه أكثر الأمراض خطرًا، ويصيب ما يقارب 40٪ من الأشخاص، حتى أنه يقال إن التهاب الدم يقتل ما يقارب 258،000 شخص في الولايات المتحدة كل سنة، بإحصائية عام 2014.

لتتعرف على هذا المرض الخطير، تعال معنا وتعرف على أسبابه، وأعراضه، وكيفية علاجه بالأعشاب.

ما هو التهاب الدم؟

علاج التهاب الدم بالأعشاب

هو عدوى شديدة تنتشر عبر مجرى الدم، تشمل أعراض الإصابة بالحمى، تنجم عن ردود فعل مناعية لالتهاب معين حدث في الجسم، مما تسبب التهتك في أنسجة الجسم، والفشل في أكثر الأعضاء، فيؤدي في معظم الحالات إلى الموت.

ويمكن تعريفه أيضًا بانه حالة من حالات التسمم بسبب وجود بكتريا دخلت إلى الدم، مما يجعل الجسم يقوم بإفراز المواد المناعية للدم وبصورة كبيرة، حتى يقوم الجهاز المناعي بالتحفز لمهاجمة هذه المسببات البكتيرية، وهذا الأمر يحفز المناعة في الجسم كله مما يؤدي إلى الضرر في أعضاء وأنسجة الجسم، فيتجلط الدم الموجود في الأوعية الدموية التي تحيط بأعضاء وأطراف الجسم، فتحرم هذه الأجزاء من الجسم من التغذية السليمة، ومن الأوكسجين، وتصل في بعض الحالات القوية إلى تعطل أكثر من عضو في الجسم مما يشكل المشاكل الكثيرة ومنها إلى الموت.

هل التهاب الدم أو الإنتان معدي؟

 الإنتان، أو التهاب الدم بحد ذاته ليس معديًا، ومع ذلك، يجب أخذ الاحتياطات اللازمة، لإن الجراثيم التي تسبب التهاب الدم عادة ما تكون معدية، ويمكن أن تنتقل مباشرة، أو بشكل غير مباشر، من شخص لآخر.

 أعراض التهاب الدم

لا تنتج أعراض الإنتان، أو التهاب الدم مباشرة من الجراثيم، إنما هي ناجمة عن المواد الكيميائية التي يطلقها الجسم استجابة للعدوى، وتشمل العلامات والأعراض العامة ما يلي:

الأسباب وعوامل الخطر

أي عدوى يمكن أن تؤدي إلى التهاب الدم، ولكن هناك بعض العدوى وجراثيمها أكثر الأسباب لتعرض الشخص للإصابة بهذا المرض، وغالبًا ما يرتبط الإنتان، أو التهاب الدم بالتهابات الجلد والأمعاء والرئتين (مثل الالتهاب الرئوي)، والمسالك البولية (مثل عدوى الكلى).

الأشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى في الدم

  • الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي بسبب أمراض مثل فيروس نقص المناعة البشرية، والإيدز أو السرطان.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية تحد من عمل جهاز المناعة، مثل المنشطات، وتلك المستخدمة لمنع رفض الأعضاء المزروعة.
  • الأطفال الصغار جدًا والرضع.
  • كبار السن وخاصة إذا كان لديهم مشاكل صحية أخرى.
  • مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين تم دخولهم المستشفى.

علاج التهاب الدم بالأعشاب

علاج التهاب الدم بالأعشاب 2

الخبر السار هو أن هناك العديد من الطرق الطبيعية السهلة لمنع التهاب الدم مثل غسل اليدين بشكل جيد، ويمكن أن تساعد بعض الأطعمة الطبيعية والمكملات الغذائية أيضًا على تعزيز جهاز المناعة لدى الشخص وتخفف من درجات الإصابة بالتهاب الدم، هذه المعززات المناعية تساعد على منع التهاب الدم، أو محاربته بشكل أسرع.

دعونا نتحدث عن كيفية علاج التهاب الدم بالأعشاب الطبيعية.

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة، مما يساعد في حماية الجسم من العديد من الأمراض كالسرطان، كما يحارب الشاي الأخضر البكتريا التي تسبب الالتهابات، ويخلص الجسم منها، ويعمل على حماية الأوعية الدموية من الأمراض التي ممكن أن تصيبها، ويخفض من معدلات الكوليسترول الضار في الجسم.

عليك بتناول كوب من الشاي الأخضر بمعدل مرتين في اليوم، تحمي جسمك وتعزز جهاز المناعة لديك.

الكركم

يعتبر الكركم صيدلية كبيرة، لما يحتويه من مضاد للجراثيم، والبكتريا، والفيروسات المختلفة، كما أنه مضاد للأكسدة.

أضف الكركم إلى النظام الغذائي الخاص بك، لتعزيز جهاز المناعة، كما يمكنك إضافته إلى حليب الطفل في حالات وجود أي التهاب، وستجد أنه تعافى تمامًا وبشكل أسرع.

الرمان

للرمان أكثر من فائدة في محاربة العديد من الأمراض ومنها محاربة البكتريا المسببة لالتهاب الدم.

عليك بأكل الرمان في موسمه، أو أن تحضر عصير الرمان وتشربه طازجًا لتخفف من الأسباب التي تؤدي إلى أي التهاب، وخاصة التهاب الدم.

الثوم

للثوم خاصية في القدرة على محاربة السموم الداخلة للجسم، وتعقيمه من أي بكتريا أو جراثيم قد تسبب الأمراض المختلفة، أو تسبب أي التهاب للجسم.

كما يحتوي الثوم على عنصر الكبريت الذي يساعد الجسم على انتاج أنزيمات ضرورية للكبد تساعد في التخلص من السموم التي تصيب مجرى الدم.

عليك بتناول الثوم سواء نيئًا أو مطبوخًا لتعزز الجهاز المناعي في جسمك، والتخلص من أي التهاب ولو بسيط قد يسبب أي من الأمراض للجسم.

الكزبرة

إن تناول الكزبرة سواء البذور المجففة، أو الأغصان الطازجة تساعد في دعم الجسم والتخلص من مادة الزئبق وأي من المعادن الثقيلة المضرة الأخرى، لأن وجود عنصر الزئبق في الجسم هو من أخطر الملوثات التي تدخل الجسم، فالكزبرة تعتبر طارد جيد للزئبق، ولأي من المعادن الضارة الأخرى.

زيت الزعتر

إن إضافة زيت الزعتر في النظام الغذائي الخاص بك، أو إضافته لبعض المشروبات، يساعد في علاج التهاب الجهاز التنفسي، وتخليص الجسم من السموم والبكتريا والفيروسات.

البقدونس

يعمل البقدونس على إدرار البول، مما يساعد في تطهير الكلى من السموم بخروجها من الجسم.

العسل

مادة طبيعية تساعد في الوقاية من التهاب الدم ومعالجته، تناول العسل مع الوجبات، أو اشرب كأس من الماء الدافئ المضاف إليه ملعقة من العسل كل صباح، تعزز جهاز المناعة وتقويه، وتكون كالسد المنيع أمام أي التهاب قد يطرأ على جسمك.

الهندباء

أضف الهندباء إلى غذائك، فمضادات الأكسدة التي تحتويها هذه النبتة تساعد في تنقية الجسم من الجراثيم والبكتريا.

براعم البروكلي

تنقي براعم البروكلي الجسم من الجراثيم، والفيروسات وخاصة التي تعلق بالدم، مما تخفف، وتساعد في القضاء على أي التهاب يطرأ على الجسم.

بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان وبكميات غنية من أحماض أوميجا 3 هذه الأحماض الصحية، والتي تعمل على تخليص الجسم من السكر في الدم، كما أن احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف تعمل على تخليص الجسم من السموم الداخلة إليه.

التفاح

إن احتواء التفاح على كميات وافرة من الفيتامينات والألياف والمعادن، يساعد في إنتاج عصارة المرارة، مما يخلص الكبد من السموم، وينقي الدم من الجراثيم.

الريحان

إن أوراق الريحان تعمل كمحفز للقضاء على السموم التي تتراكم في الكبد، مما يساعد على تنشيط عملية الهضم بشكل صحيح، فيؤدي إلى إدرار البول بشكل يخلص الجسم من هذه السموم التي تؤذيه.

نصائح طبيعية للوقاية

  • لا تأخذ المضادات الحيوية بنفسك لمحاربة أي التهاب، بل عليك استشارة الطبيب المختص بذلك، كالأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية من تلقاء أنفسهم عند إصابتهم بنزلات البرد، فتناول المضادات الحيوية عندما لا تكون ضرورية وغير فعالة تساعد على تكوين بكتيريا مقاومة للعقاقير في جسمك، هذا سيجعل عدوى التهاب الدم أكثر احتمالًا وأكثر خطورة إذا حدثت.
  • المواظبة على تنظيف الأيدي، فالأيدي النظيفة لا تحمل الجراثيم.
  • العناية الصحيحة بالجروح، ولو كانت جروحًا بسيطة.
  • محاولة منع الاصابات البسيطة، فجهاز المناعة لدينا هو أفضل دفاع طبيعي ضد أي التهاب، وواحد من أفضل الطرق لمنع حدوثه هو تعزيز نظام المناعة لدينا لمنع حدوث إصابات طفيفة.
  • تناول الأغذية الغنية بالزنك والسيلينيوم، فهما ضروريان لتعزيز الجهاز المناعي، ويلعبان دورًا علاجيًا في الوقاية من التهاب الدم ومعالجته، فتناول الأطعمة الغنية بالزنك والأطعمة الغنية بالسيلينيوم على أساس يومي يمكن أن يساعد في الحفاظ على نظام المناعة قويًا.

أخيرًا …

  • من المهم أن تتذكر أن التهاب الدم هو حالة طبية طارئة، خاصة أن العدوى يمكن أن تنتشر بسرعة، ولا يوجد عرض واحد من أعراض التهاب الدم واضح، ولكنه يحتوي على مجموعة من الأعراض، لذلك احصل على عناية طبية فورية إذا كنت تشك في وجود أي التهاب لديك.
  • يجب عليك دائمًا استشارة طبيبك قبل البدء في أي علاج طبيعي أو الجمع بين العلاجات التقليدية مع العلاجات الطبيعية.
  • التهاب الدم هو حالة صحية خطيرة للغاية، يتطلب العناية الطبية بمجرد الاشتباه بوجوده، بينما يعمل الخبراء والعلماء على إيجاد علاج، يمكننا أن نبذل قصارى جهدنا لمنع الإصابة به بأشياء بسيطة مثل غسل اليدين والعناية المناسبة بالجرح يمكن أن تحميك وأحبائك، وتناول أطعمة صحية كاملة وغنية بالأطعمة التي تعزز جهاز المناعة.
قد يعجبك ايضا