معلومات حول طرق علاج صعوبة التعلم وأسباب حدوثها وأنواعها

تقرأ في هذا المقال طرق علاج صعوبة التعلم، وأسباب وعوامل حدوثها لدى الطفل وأعراضها، وأنواع صعوبات التعلم التي تظهر لدى الطفل عند دخوله المدرسة.

يعد دخول الطفل إلى المدرسة مرحلة مهمة في حياة الطفل ووالديه الذين يعقدان كل أملهما على هذا الطفل في تحقيق النجاح الأكاديمي والتفوق على أقرانه.

لكن قد يخيب أملهما عندما يجدانه يعاني من صعوبة التعلم فيقل تحصيله الأكاديمي عن أقرانه، فيتساءلان حول سبب هذه الصعوبات لديه، وهل هناك طريقة لعلاجها، وهو ما سنتحدث عنه بشيء من التفصيل في هذا المقال آملين الإفادة.

ماذا نعني بصعوبات التعلم؟

هي مشكلة تحدث لدى الطفل عند دخوله إلى المدرسة وتظهر في مادة معينة أو أكثر بحيث يظهر الطفل بطئًا وصعوبة في تعلمها مقارنة مع أقرانه، وذلك لا علاقة له بذكاء الطفل حيث يكون ذكاءه طبيعيًا، وإنما بسبب وجود اختلاف في بنية دماغ هذا الطفل عن الطفل العادي، فيتسبب ذلك باختلاف طريقة معالجة المعلومات وتحليلها لديه وبالتالي تدني تحصيله الأكاديمي.

ويمكن علاج صعوبة التعلم من خلال البرامج التعليمية المختصة بذلك بحيث يظهر لدى الطفل التحسن، أما إذا لم يتم العلاج في وقت مبكر فستستمر الصعوبة لدى الطفل طوال حياته.

أسباب حدوث صعوبات التعلم لدى الأطفال

إن أسباب حدوث صعوبات التعلم لا تزال غير محددة بشكل واضح، لكن يرجح العلماء والمختصون مجموعة من الأسباب خلف حدوث صعوبات التعلم لدى الأطفال، ومن هذه الأسباب والعوامل نذكر:

  • الإفراط في تناول الأم الحامل الكحول والمخدرات أو التدخين.
  • عدم حصول الجنين على التغذية الصحية الضرورية لنموه بشكل سليم، وسوء تغذية الأم الحامل.
  • إهمال الطفل منذ صغره، وعدم تقديم الدعم المناسب له.
  • التعرض لإصابة الدماغ الرضحية.
  • تلوث البيئة المحيطة وخاصة مادة الرصاص التي تؤثر على نمو الخلايا العصبية.
  • خلل في نمو الخلايا العصبية لدى الجنين.
  • مشاكل أثناء عملية الحمل والولادة كنقص الأكسجين أثناء ولادة الطفل أو التفاف الحبل السري حول الجنين عند ولادته.

أعراض صعوبات التعلم

عندما يعاني الطفل من صعوبة التعلم فهناك مجموعة من المؤشرات والعلامات التي تشير لذلك، ومنها:

  • صعوبة في الإدراك والانتباه.
  • صعوبة في التذكر.
  • صعوبة في تمييز الاتجاهات.
  • صعوبة في إدراك الوقت.
  • صعوبة في الحفاظ على النظام.
  • صعوبة في القراءة والكتابة.
  • صعوبة في استخدام وممارسة المهارات الرياضية.
  • صعوبة في الاستماع.
  • صعوبة في فهم الكلمات أو النص المقروء.
  • صعوبة في التعبير.
  • تأخر النطق وصعوبة نطق بعض الكلمات.
  • صعوبة تعلم الأحرف والأرقام والأشكال وأيام الأسبوع.
  • صعوبة في إنجاز المهام الموكلة إليه.

كيف يتم علاج صعوبة التعلم؟

اسباب صعوبات التعلم وعلاجها وأنواعها

لعلاج مشكلة صعوبات التعلم التي يعاني منها طفلك يجب اتباع الخطوات الآتية للوصول إلى العلاج الكامل، وهذه الخطوات هي:

  • في البداية يجب أن يكون هناك تنسيق وتعاون بين الأهل والمدرسة لتوفير الراحة النفسية للطفل وتجنيبه الضغوطات والمشاكل النفسية الناجمة عن مشكلة صعوبة التعلم.
  • والمرحلة التالية هي مرحلة التشخيص لتحديد نوع صعوبة التعلم التي يعاني منها الطفل، وذلك لأن صعوبات التعلم عديدة ومتنوعة، فقد تكون صعوبة في القراءة أو الكتابة أو الحساب، أو غيرها، ويكون ذلك من قبل لجنة مختصة مكونة من المعلم والأخصائي النفسي والوالدين.
  • تحديد نقاط القوة لدى الطفل والطريقة الأفضل التي يتعلم بها، فقد يكون تعلمه بصري أكثر أو عن طريق اللمس، أو غيرها من طرق التعلم للاستفادة من ذلك في وضع البرنامج التعليمي الخاص بالطفل.
  • بعد التشخيص تأتي مرحلة التخطيط ووضع برنامج علاجي يتناسب مع نوع الصعوبة التي يعاني منها الطفل، ويكون ذلك من قبل الأخصائي النفسي والمعلم، ثم إخضاع الطفل لهذا البرنامج التعليمي مع مراقبته بشكل مستمر لملاحظة التقدم الذي يطرأ وتقويمه.
  • إمداد الطفل بالدعم الكافي من قبل الأهل والأخصائي والمعلم لمساعدته على التحسن.

ما هي الأماكن التي يتلقى فيها الطفل علاج صعوبة التعلم؟

توجد عدة خيارات لبرامج تعالج مشاكل صعوبات التعلم لدى الأطفال، وهي:

  • المدارس الخاصة بعلاج صعوبات التعلم لدى الأطفال.
  • البرامج الخاصة بعلاج صعوبات التعلم في المدرسة خارج أوقات الدوام المدرسي.
  • الدروس الخاصة في المنزل.

أنواع صعوبات التعلم

إن أنواع صعوبات التعلم عديدة ومتنوعة، لكن يمكن تصنيفها في ثلاث فئات رئيسة، وهي:

  • صعوبات القراءة مثل صعوبة نطق بعض الكلمات، وصعوبة التهجئة وتعلم كلمات جديدة أو حذف بعض الأحرف في الكلمات.
  • صعوبات الكتابة مثل صعوبة في نسخ الحروف والكلمات وعدم الدقة والاتساق في الكتابة أو صعوبة التمييز بين الأحرف المتشابهة في كتابتها.
  • صعوبات الحساب مثل صعوبة تذكر الأرقام بالترتيب أو صعوبة في فهم مدلولات الأعداد أو عدم القدرة على التمييز بين الأرقام المتشابهة.

المراجع

مقال https://www.nichd.nih.gov/health/topics/learning/conditioninfo/treatment

مقال https://www.nichd.nih.gov/health/topics/learning/conditioninfo/causes

مقال https://www.ctdinstitute.org/sites/default/files/file_attachments/learning-disabilities-and-disorders.pdf

قد يعجبك ايضا