علاج التهاب الرئة بالعسل والأعشاب

أسباب التهاب الرئة وأعراضه وطرق العلاج

التهاب الرئة من أكثر الأمراض التي لها تأثير سلبي على حياة المصاب وفي حالات خاصة قد تودي بحياته إلى الموت؛ لذا أعزائي تابعوا معنا هذا المقال لمعرفة المزيد عن هذا المرض. فما هو التهاب الرئة وما هي أسبابه وأعراضه؟؟ وأيضًا ما هي طرق علاجه؟ وكيف يمكن علاج التهاب الرئة بالعسل والأعشاب؟ سنوافيكم بالأجوبة في هذا المقال.

التهاب الرئة

هناك التهاب رئوي مرتبط بالمجتمع والتهاب رئوي مرتبط بالرعاية الصحية وتعود التسمية إلى مكان العدوى الذي يتواجد فيه المصاب. ولكن الالتهاب المرتبط بالرعاية الصحية أشد خطر على صحة المصاب لأنه يكون مريضًا من قبل انتقال العدوى.

ما هو الالتهاب الرئوي؟

وهو عدوى الرئة أو هو إصابة فطرية أو فيروسية أو بكتيرية تحصل في إحدى الرئتين أو في كلاهما، كانت هذه الإصابة تودي بمعظم المصابين بها إلى الموت وذلك قبل أن يتم اكتشاف العلاج والمضادات الحيوية لهذا المرض. فهو يحتل في الولايات المتحدة المرتبة السادسة بأكثر الأمراض المسببة للوفاة. فقد أطلق ويليام أوسلر على هذا المرض اسم “كابتن رجال الموت” في القرن التاسع عشر و هو لا يزال أحد الأسباب الرئيسية المؤدية للموت؛ لكن بدأت حالات الخطر تنخفض في القرن العشرين حيث تم إدخال اللقاحات وبعض المضادات الحيوية.

إن هذا الالتهاب الرئوي له تأثير بشكل كبير على الأكياس الهوائية أو التي تدعى “الحويصلات الهوائية”، وقد يتفاقم هذا المرض ويتطور ويؤدي في تسبب أمراض خطيرة على المصاب كالإصابة بالانسداد الرئوي المزمن والسكري والتليف الكيسي والربو وضعف في جهاز المناعة.

كيفية تشخيص التهاب الرئة

تشخيص التهاب الرئة

يقوم تشخيص هذا المرض على الأعراض التي تظهر على المريض ويتم فحصه بدنيًا، لكن الفحص البدني قد يثير شكوك الطبيب أحيانًا لذا يقوم بطلب تحليل للدم وأيضًا فحوصات الأشعة السينية للصدر التي تؤكد صحة التشخيص. يوجد 4 أجزاء في الرئة تدعى “الفصوص” اثنان في الجهة اليمنى واثنان في اليسرى إن أصيبت واحدة من هذه الفصوص أطلق على هذا الالتهاب اسم “التهاب الرئة الفصي” وإن أصيبت جميعها أطلق على الإصابة اسم “التهاب الرئة المضاعف”.

كما أنه يوجد عدة طرق لتحديد سبب أو نوع الالتهاب، فإما يتم عن طريق تحليل الدم؛ أو عن طريق أخذ عينة من القشع ومن ثم فحصها من خلال المجهر؛ أو عن طريق التنظير القصبي.

أسباب التهاب الرئة

تتنوع الأسباب المؤدية للالتهاب الرئوي ولكن هناك حالات خاصة قد يكون سببها غير معروف أو يصعب على الطبيب تشخيصه.

ما الذي يسبب الالتهاب الرئوي؟

تبدأ الإصابة به في الرئتين عند التنفس ودخول بعض الجراثيم أو الفيروسات أو البكتيريا أو إحدى الكائنات المسببة لهذا الالتهاب الموجودة في الهواء والتي قد تكون ناتجة من سعال أو عطاس شخص مصاب بالمرض. ولكن الإصابه به تكون أكثر احتمالًا عندما يكون الشخص مصاب بالإنفلونزا أو بنزلات البرد أو ببعض الأمراض المزمنة كالسكري والربو والسرطان وأمراض القلب فتكون أكثر احتمالًا للإصابة بهذا الالتهاب وأيضًا أكثر صعوبًة في التخلص والشفاء منه ومكافحته.

عادًة يقوم الجهاز المناعي في جسم الإنسان بمنع الميكروبات التي يستنشقها عند التنفس من حدوث أي التهاب شديد لكن ليس عندما يكون جسمه منهكًا من المرض فبهذه الحالة لا يقوى الجسم على المقاومة.

أعراض التهاب الرئة

الأعراض التي تظهر على المريض لا تختلف باختلاف العامل المسبب؛ الاختلاف يكون بسرعة ظهور هذه الأعراض فعندما تكون العدوى أو الإصابة بكتيرية تكون الأعراض أسرع من العدوى أو الإصابة الفيروسية. لكن الأعراض قد تختلف حسب عمر المريض فالأعراض التي تظهر على البالغين قد تختلف قليلًا عن الأعراض التي تظهر على الأطفال وأيضًا على كبار السن والاختلاف يكون بغياب بعض من هذه الأعراض التي سوف نذكرها.

سعال التهاب الرئة

ما هي الأعراض التي تظهر على المصاب بالالتهاب الرئوي؟

  • الإصابة بالحمى والقشعريرة، فيشعر المريض بالبرد بدايًة ثم يعاني من ارتفاع حرارة شديد فقد تصل حرارته إلى 40 درجة مئوية.
  • السعال الجاف، وفي بعض الأحيان يرافق هذا السعال بلغم يلاحظ بشكل مخاط ملغم بالدم.
  • يعاني المريض من ضيق التنفس وصعوبة فيه فيصبح المريض يتنفس بشكل سريع ومتعب.
  • يسبب هذا التهاب الرئوي تسرع في نبضات القلب مما يؤدي إلى ازدياد حالة المريض سوءًا.
  • الشعور بآلام شديدة في الصدر والتي تكون أشد ألمًا عند السعال أو عند التنفس.
  • تعرض المصاب للقيء والغثيان وإصابته بالإسهال وآلام في البطن.
  • بالنسبة لكبار السن فقد يحصل لديهم تغيير في تفكيرهم وإدراكهم.
  • بعض المصابين يعانون من الهذيان أو الارتباك.
  • شعور المريض بالصداع وبآلام في العضلات.

علاج التهاب الرئة بالعسل والأعشاب

كيفية علاج التهاب الرئة بالعسل

هناك عدة طرق لعلاج التهاب الرئة فيمكن علاجه دوائيًا وعلاجه بالأعشاب وأيضًا بالعسل، سنوضح كل طريقة فيما يلي:

علاج التهاب الرئة بالعسل

إن العسل غني عن التعريف لما له من فوائد طبية مفيدة لصحة الإنسان؛ ولا سيما أنه يتمتع بخصائص مضادة للجراثيم والميكروبات وأيضًا بما يحتويه على العديد من الأنزيمات والمعادن التي تنشط وتعزز الجهاز المناعي لدى الإنسان، كما أن له دورًا هامًا في الشفاء من الالتهابات في الجسم وبالتالي التخلص والقضاء على الالتهاب الرئوي.

يكفي تناول ملعقة من العسل يوميًا للاستفادة منه ومن خصائصه ويفضل أن يتم تناوله على الريق، أو من الممكن مزج ملعقة منه مع القليل من الماء أو مع أي مشروب يرغبه المصاب كالحليب مثلًا.

علاج التهاب الرئة بالأعشاب

هناك الكثير من الأعشاب التي تساعد في تعزيز المناعة والعلاج من التهاب الرئة بما تحتويه من مواد مضادة للميكروبات، إليكم بعضًا منها:

الزنجبيل

إن للزنجبيل فوائد عديدة يتم الحصول عليها بشرب كأس من مغلي جذورها، فهي غنية بمواد تساعد على العلاج والتخلص من التهاب الرئة.

الكركم

يساعد الكركم في تقليل إفراز البلغم الناتج من الالتهاب بالإضافة لغناه بمواد مضادة للجراثيم، يمكن تناوله بشرب كأس من مغليه يوميًا أو يمكن صنع عجينة من مسحوقه بخلطه مع زيت الخردل ومن ثم فرك هذه العجينة على الصدر وتركها عليه لعدة دقائق.

الفلفل الحار أو الحريف

تكمن أهميته باحتوائه على مادة تدعى بيتا كاروتين التي تعمل على تخفيف ضيق التنفس بتقليل إفراز البلغم أو المخاط وأيضًا بالتخلص من الكثير من أعراض الالتهاب، يتم تناوله بشرب كأس من الماء مضافًا إليه القليل من عصير الليمون ونصف ملعقة من الفلفل الحار وذلك يكون كافيًا للاستفادة منه.

الحلبة

للحلبة أهمية في التخلص من سموم الجسم عن طريق التعرق ويخفف من حرارة المصاب والحمى التي أصابته، يتم غلي بذور الحلبة في الماء ومن ثم تناوله.

علاج التهاب الرئة دوائيًا

اللقاحات التي تمنع عدة أنواع من الالتهاب الرئوي أصبحت متوفرة، وبشكل عام العلاج يكون بالقضاء على سبب هذا الالتهاب إن تمكن من معرفته، فعلى سبيل المثال عند معرفة أن الالتهاب بكتيري فيعالج بالمضادات الحيوية ويمكن للعلاج أن يكون بالأكسجين عندما يكون مستوى الأكسجين منخفض. عندما تكون حالة المصاب حرجة فيجب إدخاله المشفى سريعًا لكي تتم معالجته قبل ازدياد حالته سوءًا.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا