أعراض وأسباب و علاج قلق الامتحان والطرق الفعالة والمجربة للتخلص منه إلى الأبد

الكوابيس خلال النوم والشرود في النهار وكل ما يشغل تفكيرك هو ذلك الاختبار الذي يقترب بهدوء مع كل دقيقة تمر، لكن ألم يحن الوقت لـ علاج قلق الامتحان والعودة لحالة الهدوء التي تمكنك من التركيز والمذاكرة؟ إذن ماذا تنتظر؟

علاج قلق الامتحان

فيما يلي 12 طريقة وخطوة يمكن من خلالها علاج قلق الامتحان والتخلص منه، وعلى الرغم من أن هذه الأمور بسيطة وسهلة جدًا إلا أنها فعالة تملك تأثير قوي وسريع.

1 – الشعور بالامتنان لفكرة “نسيت كل ما درست”

غالبًا ما تأتي هذه الفكرة في ليلة الامتحان وتخبرك وأنك نسيت كل ما قمت بدراسته حتى الأشياء السهلة وتلك التي قمت بفمهما بشكل متقن، ولكن يجب الامتنان لهذه الفكرة فهي بمثابة تذكير لك بأن الدماغ يحتاج لبعض الراحة حتى يتمكن من تنظيم الأفكار حتى تتمكن من تذكرها بسهولة.

2 – علاج قلق الامتحان بالثقة في النفس والقدرات

علاج قلق الامتحان بالثقة في النفس والقدرات

ردد دائمًا أنك تثق بنفسك وأنك قادر على اجتياز هذا الاختبار البسيط، وإياك والتفوه بكلمات عكس تلك كأن تقول إنه لا يمكنك تذكر هذا أو أنك لن تحصل على أي نتيجة مهما قمت بجهد، وفي الوقت عينه عليك أن تخبر ذاتك بأن الامتحان لا يحدد مدى نجاحك وأي نتيجة ستحصل عليها لا تغير شيء في شخصيتك وتقديرك لنفسك.

3 – عدم إجراء المقارنات مع نتائج الأشخاص وطريقتهم

إنه شخص ناجح، وتلك لم تدرس إلا ساعات قليلة وحصلت على نتيجة جيدة بالمقارنة معي أنا من درست طوال الوقت، إنه شخص يتمتع بذاكرة قوية جدًا لا بد من أنها أقوى من ذاكرتي، مع الاستمرار هكذا ستتلاشى ثقتك بنفسك، وسيكون من الصعب علاج قلق الامتحان والتخلص منه.

4 – الاستعداد للامتحان وفق خطة مناسبة

الاستعداد للامتحان وفق خطة مناسبة

من الطبيعي لشخص ترك دراسة المقرر كامل للوقت الذي يسبق الامتحان بيوم أو يومين أن يشعر بالقلق والخوف وحتى بالذعر والرعب، فهو قد سمح لنفسه بأن يعيش ضغط شديد حول ضرورة إنهاء كمية كبيرة من المعلومات خلال وقت قياسي لا يكفي لأقل منها، أو اتجاه المعلومات التي لم يدرسها مع احتمال ورودها في الاختبار.

5 – العمل على زيادة التركيز بشكل دائم

ساعة من المذاكرة بتركيز ممتاز أفضل بكثير من 10 ساعات مع ذهن مشتت لذا عليك العمل على تحسين مستوى التركيز لديك من خلال الحصول على الرحة والقيام بالتمارين الرياضية وتمارين التنفس والاسترخاء بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تعمل على تحسين قدرتك على التركيز.

6 – تناول الأطعمة الغنية بما تحتاجه وبالوقت الصحيح

تناول الأطعمة الغنية بما تحتاجه وبالوقت الصحيح

تناول الأطعمة الصحية التي تعمل على تنشيط الدماغ وزيادة القدرة على التركيز والغنية بالفيتامينات والمعادن مثل المكسرات والفاكهة والخضراوات وترك الدهون المشبعة والمشروبات الغازية والأطعمة الغنية بالسكر.

تناول كوب من الماء كل نصف ساعة أو ساعة خلال المذاكرة للحصول على فوائد الماء وتناول كوب من القهوة قبل التوجه للامتحان مع قطعة من الشوكولا السوداء.

7 – لا تحاول الغش وركز على جهودك وحدك

قد يعتقد الشخص أنه تمكن من النجاح بطريقة سهلة وذكية وهي الغش، ولكن ما لا يعرفه هو أن قيامه بالغش ولد لديه شعور بعدم كفاءته على اجتياز الاختبارات بالاعتماد على نفسه، بالإضافة إلى القلق والخوف من أن يتم اكتشاف أمره.

8 – الحصول على ما يكفي من النوم والراحة

الحصول على ما يكفي من النوم والراحة

حتى ولو كنت تعتمد على المذاكرة خلال الليل لا بد لك من الحصول على الراحة والنوم حتى يتمكن الدماغ من استعادة تركيزه وتنظيم أفكاره، بالإضافة إلى ما يتركه الحرمان من النوم والتعب على الجسم من أعراض أهمها العصبية والتوتر والقلق وعدم القدرة على التذكر.

9 – وضع ساعة في يدك أو أمام عينيك

تنظيم الوقت من أهم القواعد التي تمهد لك الطريقة لـ علاج قلق الامتحان والتي تزيد من ثقتك بقدراتك بالإضافة إلى التخفيف من الضغط الذي تمر به، لذا لا بد من وضع ساعة أمامك خلال الدراسة.

أما في الامتحان فيجب أن تملك ساعة في يدك حتى تتمكن من تقسيم وقت الاختبار على الأسئلة كلها وتعطي كل منها حقه أي تنظم وقت الاختبار.

10 – تعلم طريقة الإجابة عن الأسئلة

تعلم طريقة الإجابة عن الأسئلة

عليك تعلم طريقة الإجابة عن الأسئلة في الامتحان بالإضافة إلى الخضوع لاختبار تجربي، واتباع القواعد التالية:

  • تقسيم وقت الاختبار على الأسئلة.
  • البدء بالأسئلة السهلة التي تحتاج لبعض الوقت.
  • في الإجابات السردية عليك تنظيم أفكارك في المسودة أولًا.
  • الاطلاع على سلالم التصحيح السابقة لمعرفة الأمور التي يجب التركيز عليها في الإجابة.

11 – علاج قلق الامتحان بمساعدة الأهل

للأهل والأصدقاء والأقرباء دور مهم إما في خلق هذا التوتر أو علاج قلق الامتحان لذا يمكنك طلب المساعدة منهم والعمل معًا حتى تتمكن من اجتياز هذه الفترة بطريقة سهلة وبأقل تعب قد تمر به.

12 – الامتحان ليس شبح أو وحش أو مصاص دماء

الامتحان ليس شبح أو وحش أو مصاص دماء

في النهاية إنه مجرد اختبار لقدراتك ولطريقتك في المذاكرة أو العمل حتى تتمكن من معرفة نقاط قوتك ومدة نجاح الخطة التي تسير وفقًا لها، لذا عليك تغير فكرتك اتجاه الامتحان، وحاول الاستمتاع به وبالتحضير له بدلًا من الخوف والقلق عندها ستلاحظ زيادة تركيزك وارتفاع النتائج التي ستحصل عليها.


في النهاية إنه مجرد اختبار لا مفر منه ولكن هذا لا يعني أبدًا أن يرهقك ويسبب لك حالة من الذعر والرعب، حاول من هذه اللحظة أن تعمل على علاج قلق الامتحان من خلال النقاط السابقة حتى تتمكن من اجتيازه بدون أن يؤثر على قدراتك، وحتى تتمكن من القيام بأفضل ما لديك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.