مقالات أخرى مميزة

علاج الزكام عند الرضع والأسباب وطرق الوقاية

هذا الطفل الصغير الذي يملك من العمر أشهر، إنه يعاني من الزكام، لا يستطيع التنفس بسهولة، ويستمر بالبكاء، هل يجب التوجه إلى الطبيب فورًا؟؟؟

كيف يمكن علاج الزكام عند الرضع، والتخفيف من أعراضه عليهم؟ إن قلب والديه يتحطم مع كل صرخة بكاء يصدرها؟

الزكام عند الرضع

إنه الزكام الأول لهذا الطفل، والأم محتارة ما الذي سوف تفعله، إنها على وشك البكاء وسط هذا القلق والخوف على صغيرها.

لحسن الحظ هناك الكثير لفعله، ويمكن حل المشكلة دون قلق أو خوف فالجميع معرض للزكام حتى أصحاب الأيام القليلة من العمر، في المقال التالي كل ما يخص الزكام عند الرضع.

أسباب الزكام عند الرضع

العدوى

مناعة الصغير ضد الأمراض في الأشهر الأولى لا تكون مكتملة؛ الأمر الذي يرفع من احتمال حصوله على الزكام من شخص مريض قد اقترب منه.

البرد

يمكن للبرد أن يعزز من قدرة الجراثيم في جسم صغيرك.

أعراض الزكام عند الرضع

  • ارتفاع في درجة الحرارة.
  • سيلان الأنف.
  • فقدان الشهية أو الرغبة في الأكل أو الشرب.
  • دموع في العينين مع احمرار.
  • سعال وعطاس.
  • التنفس بصعوب أو من الفم.
  • عدم القدرة على النوم بشكل عميق.
  • انتفاخ في الغدد اللمفاوية.

علاج الزكام عند الرضع

ارفع رأس صغيرك

يتم رفع رأس الصغير؛ بوضع وسادة صغيرة تحت رأسه، من شأن ذلك أن يساعد هذا الصغير المسكين على التنفس بشكل أسهل، كما يجعله ينام بعمق وبراحة، لكن يجب الانتباه إلى حجم الوسادة وارتفاعها بحيث تكون مناسبة لحجمه الصغير ولا تؤذي عنق الصغير أو تسبب له تشنج في عضلات ظهره.

اصنع لصغيرك غرفة بخار

أغلق أبواب الغرفة، وأحضر سخانة كهربائية صغيرة، وضع فوق النار وعاء به ماء وأضف إليه كمية كبيرة من البابونج، ومن ثم ارتكها حتى تتبخر، وتطهر جو الغرفة، والجهاز التنفسي الخاص بصغيرك؛ يعمل بخار البابونج على تنظيف المجاري التنفسية، والقضاء على الجراثيم، كما يساعد على التخفيف من أعراض الزكام ويسرع في عملية شفاء طفلك الصغير.

خفض من حرارة صغيرك المرتفعة

من أعراض الزكام ارتفاع في درجة الحرارة؛ لذا يجب العمل على تخفيض درجة حرارة طفلك: إما باستخدام الباراسيتامول المخصص للأطفال وذلك إذا كان طفلك بعمر المناسب ووفقًا لتعليمات طبيب طفلك، أو باستخدام كمادات باردة على جبين طفلك؛ يتم تطبيقها بلطف وعناية حتى لا تؤذي الصغير أو تسبب له أي الشعور بالانزعاج.

نظف أنف صغيرك

هذا الصغير غير قادر على تنظيف أنفه بمفرده، ولا يستطيع تخليص نفسه من هذا الانسداد المؤلم والمزعج في الأنف الذي يسبب له ضيق في التنفس، يجعله يتنفس بصعوبة من فمه هواء غير نظيف وغير مناسب؛ لذا يجب عليك تنظيف أنفه بلطف، وبشكل منتظم.

رطب أنف طفلك

يمكن استخدام الفازلين، أو كريم ترطيب مخصص للأطفال، وذلك لترطيب الجلد المحيط بالأنف والذي يتعرض للتهيج والاحمرار بسبب تنظيف الأنف المستمر، ويجب الحرص على ألا يقترب الكريم من عيون الطفل أو فمه، فقط طبقه بالقرب من أنفه.

اغسل يديك قبل أن تقترب من صغيرك

إن المتهم الرئيسي والمسبب الوحيد للزكام الذي أصاب طفلك هو الجراثيم والبكتيرية؛ لذا عليك الاهتمام بالأمر للحد من انتشار الجراثيم بشكل أكبر، ويعتبر غسل اليدين الطريقة الأفضل للتخلص من مسببات الأمراض؛ لأن الماء يساعد في القضاء على الجراثيم، فعليك إذا أن تغسل يديك قبل أن تقترب من الطفل أو تطعمه.

اجعل صغيرك يشرب الماء

لترطيب جسم صغيرك دور مهم في تنشيط مناعته، وتعزيز قوته لمحاربة أعراض الزكام وتخفيفها، لذا يجب أن تهتم بالكمية التي يشربها من الماء.

زيت لتدليك صغيرك

يمكنك تطبيق الوصفة التالية:

  • ربع كوب من زيت الخردل؛ يتم تسخينه على نار هادئة.
  • 2 – 3 من فصوص الثوم التي يتم تقشيرها وهرسها، وإضافتها إلى زيت الخردل.
  • يترك الخليط على النار حتى يتحول لون الثوم إلى البني، دون أن يحترق.
  • يرفع الخليط عن النار، ويصفى، ويترك حتى يبرد.
  • يتم تدليك صدر صغيرك، وأسفل قدميه، وظهره بهذه الخلطة.

للخردل والثوم خصائص مضادة للجراثيم وانتشارها، كما أنها تعتبر مضاد قوي للبكتيرية.

الحاجة إلى الطبيب

يجب التوجه إلى الطبيب عندما يظهر على طفلك الأعراض والحالات التالية:

  • إذا كان عمر طفلك ثلاثة أشهر أو أقل.
  • إذا كان طفلك لا يتقبل الأكل أو الشرب.
  • إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس.
  • إذا كان لون سيلان الأنف يميل إلى اللون الأخضر.
  • إذا كان طفلك يعاني من السعال المستمر.
  • إذا كان طفلك يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة المستمر (أكثر من 38 درجة مئوية).
  • إذا كان التعب والارهاق ظاهر على طفلك.

وقاية الرضع من الزكام

التغذية الجيدة

الرضاعة الطبيعية؛ تعمل على تقوية الجهاز المناعي لطفلك، وتعزز من إمكانية شفائه السريع، وتخفف من أعراض الزكام، وحتى الحليب الصناعي المناسب لعمر طفلك قد يؤمن بعض من تلك الفوائد.

الماء بكمية مناسبة

إن شرب الماء بشكل منتظم يؤمن الترطيب لجسم صغيرك، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على قدرته لمقاومة الأمراض.

الحماية من العدوى

يجب ابعاد صغيرك عن أي شخص مصاب بالزكام، حتى لا يأخذ العدوى، كما يجب الطلب من الجميع عدم حمل الصغير أو التنفس في وجهه، الأمر قد يكون صعب بعض الشيء لكنه في غاية الأهمية.

الحماية من درجات الحرارة المختلفة

البرودة الشديدة أو الحر الشديد؛ كلاهما يمكن أن يسببا الأذى للصغير، لذا يجب الحفاظ على جو معتدل.

الجميع سيصابون بالزكام؛ لا داعي للهلع أو الخوف، الأمر يحتاج إلى الصبر فقد يستمر لأسبوعين.

الوسوم