هل يمكن علاج تشمع الكبد بالأعشاب أو الغذاء؟

تنبيه هام: مرض تشمع الكبد هو من الأمراض الخطيرة التي قد تسبب الوفاة إذا لم يتم علاجه، الخيار الوحيد لعلاج هذا المرض يجب أن يحدده الطبيب بعد تشخيص حالة المريض. أما النصائح الغذائية والحميات والأعشاب، فهي مجرد خيارات مكملة للعلاج ولا تعد بديلًا عنه.

تشمع الكبد هو مرض مزمن يحدث بسبب تلف الكبد. إنه مرض يتطور تدريجيًا ويؤدي إلى تلف أنسجة الكبد السليمة، مما يجعل الكبد غير قادر على أداء وظائفه.

الأسباب الرئيسية لتشمع الكبد هي شرب الكحول لفترة طويلة وأمراض الكبد الدهنية المرتبطة بالسمنة ومرض السكري والتهاب الكبد الفيروسي من النوع B و C.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، الرجال الذين يشربون 3 – 4 أكواب من الكحول في اليوم والنساء اللواتي يستهلكن 2 – 3 أكواب من الكحول في اليوم يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

يمكن أن يكون سبب المرض هو التشمع الصفراوي الأولي أو التهاب الكبد المناعي الذاتي أو التهاب الكبد السام، أو ترسب الأصبغة الدموية (تراكم الحديد في الجسم) وغير ذلك ….

إذا كان تشمع الكبد خفيفًا، يقوم الكبد بإصلاح نفسه باستمرار ويستمر في العمل بشكلٍ طبيعي، لكن مع تقدم المرض وتكوين المزيد من الأنسجة المتندبة، يصبح الضرر غير قابل للإصلاح.

تشمل أعراض تشمع الكبد فقدان الشهية والتعب والغثيان والتقيؤ وفقدان الوزن والحكة واليرقان والوذمة وتشنجات العضلات والكدمات وظهور أوعية دموية صغيرة تشبه نسيج العنكبوت تحت الجلد.

لا يوجد علاج لهذا المرض يعيد أنسجة الكبد كما كانت عليه. ويهدف العلاج الطبي المتاح إلى الحد من تلف الكبد وتقليل المضاعفات.

إلى جانب العلاج الذي يصفه الطبيب، من الضروري الانتباه إلى النظام الغذائي وتغيير نمط الحياة. يمكنك أيضًا استخدام بعض العلاجات الطبيعية للمساعدة في تحسين حالتك. لكن عليك استشارة الطبيب قبل تجربة أي علاجات أو أعشاب أو مكملات.

علاجات طبيعية لتشمع الكبد

فيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في علاج تشمع الكبد:

1. تجنب شرب الكحول

يجب التوقف عن شرب الكحول نهائيًا، حتى إذا لم يكن تشمع الكبد بسبب الكحول. يدمر الكحول خلايا الكبد، مما يجعل حالتك أسوأ.

يمكن أن يساعد الامتناع عن شرب الكحول في وقف تطور المرض.

اقرأ أيضًا: علاج إدمان الكحول والاستراتيجيات المتبعة لتجنبه

2. نبتة حليب الشوك

تعتبر نبتة حليب الشوك أو السلبين المريمي أو الخرفيش (بالإنكليزية: Milk thistle) علاجًا مفيدًا لتشمع الكبد. إنها لا تساعد في استعادة الأنسجة التالفة، لكنها يمكن أن تساعد في الحد من تقدم المرض.

هذه النبتة تحتوي على عنصر نشط يسمى Silibinin الذي يملك خصائص مضادات للأكسدة قوية وخصائص إزالة السموم.

تشير الأبحاث إلى أن نبتة حليب الشوك قد تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المرتبطة بالكحول.

تتوفر حليب الشوك أيضًا على شكل مكمل يباع في الصيدليات كمستخلص سائل أو كبسولات. استشر طبيبك عن الجرعة المناسبة ومدى ملاءمتها لحالتك.

ملاحظة: قد لا تكون نبتة حليب الشوك مناسبة لمن يعانون من مضاعفات مثل نزيف الدوالي أو الاستسقاء الناجم عن تشمع الكبد. كما لا ينصح به للأشخاص الذين لديهم مشكلة هرمونية.

3. بذور البابايا

وفقًا للأيورفيدا (تعاليم الطب التقليدي التي نشأت في شبه القارة الهندية)، يمكن أن تساعد بذور البابايا في علاج التشمع وإزالة السموم من الكبد.

  • أطحن بعض بذور البابايا الطازجة لاستخراج 1 ملعقة كبيرة.
  • أضف لها 10 قطرات من عصير الليمون.
  • تناولها مرة أو مرتين في اليوم لمدة شهر واحد.

4. الشاي الأخضر

الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة التي تقلل الإجهاد التأكسدي الذي يسبب تشمع الكبد في الأنسجة. بالإضافة إلى ذلك، له تأثير وقائي ضد أمراض الكبد وله خصائص مضادة للفيروسات تساعد في مكافحة التهاب الكبد الفيروسي.

اشرب الشاي الأخضر 3 مرات في اليوم بشكلٍ منتظم.

5. فيتامين C

فيتامين C له تأثيرات وقائية ضد الضرر التأكسدي الذي يصيب الكبد. بالإضافة إلى أنه يمنع تراكم الدهون وتشمع الكبد.

اشرب عصير البرتقال أو الليمون الطازج يوميًا لمدة 15 – 20 يومًا. وقم بتضمين الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين C في نظامك الغذائي.

بالإضافة إلى فيتامين C، تساعد مضادات الأكسدة الأخرى أيضًا في علاج تشمع الكبد. على سبيل المثال، يساعد فيتامين E في الحد من تقدم المرض ويعزز تجديد خلايا الكبد. تشير الأبحاث إلى أن مضادات الأكسدة مثل فيتامين E وعنصر السيلينيوم يمكن أن تساعد في علاج تشمع الكبد الصفراوي الأولي.

للحصول على هذه الفيتامينات والعناصر المفيدة، تناول المزيد من الفواكه والخضروات الطازجة مثل السبانخ والجزر والخرشوف والثوم والجوز. الخضروات الصليبية مثل البروكلي واللفت وبراعم بروكسل تساعد أيضًا في إزالة السموم من الكبد.

أيضًا، اشرب كوبًا أو كوبين من عصير الخضار النيء يوميًا.

6. الوخز بالإبر

يخفف الوخز بالإبر من الانزعاج والتعب الناجم عن تشمع الكبد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك في التوقف عن شرب الكحول.

هناك العديد من نقاط الوخز بالإبر لعلاج تشمع الكبد، والتي يتم استخدامها اعتمادًا على الأعراض المختلفة.

نصائح إضافية

  • اتبع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • قلل من تناول البروتين والملح. يفضل تناول البروتين النباتي والحد من تناول البروتين الحيواني.
  • تجنب الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة لأنها غير مفيدة لصحة الكبد، كما أنها تكون غنية بالملح.
  • تجنب الإمساك. يمكن أن يتسبب الإمساك في تراكم السموم التي يمكن أن تدور في الجسم وتصل إلى الكبد.
  • مارس الرياضة بانتظام. بالإضافة إلى الحفاظ على لياقتك، فإنها تساعد في مواجهة التعب والحد من ضمور العضلات.
  • يعتبر عرق السوس مفيدًا في منع تلف الكبد. كما أنه يساعد في علاج عدوى التهاب الكبد الوبائي، يمكن تحضيره كشاي عشبي أو تناول عرق السوس على شكل مكمل لتحسين وظائف الكبد. لكن عليك استشارة طبيبك أولًا لأنه غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم ويمكن أن يتداخل مع عمل بعض الأدوية.
  • يمكن أن يجعلك تشمع الكبد تتأثر ببعض الأدوية. لذلك، استشر طبيبك قبل أخذ أي دواء، بما في ذلك الأدوية العشبة والمكملات الغذائية والأدوية التي تباع في الصيدليات بدون وصفة طبية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.