تصنيف صحة وطب

دليلك الشامل حول علاج فطريات الثدي عند البنات

يعيش على جلد الإنسان خلايا تسمى المبيضات أو خلايا الخميرة، تساعد في التخلص من خلايا الجلد الميتة وتنظيم عمل الجهاز المناعي، لا يقتصر الأمر على وجود هذه الخلايا فقط، وإنما يوجد أنواع معينة من البكتيريا النافعة على الجلد مثل بكتيريا النبيت الجرثومي، وتكون ضمن مستويات معينة، أحيانًا يحدث اختلال في أعداد هذه البكتيريا، مما يسبب أيضًا اختلال في نمو خلايا الخميرة، تؤدي إلى ظهور عدوى فطرية في الجلد.

 تنتشر هذه العدوى في أجزاء عديدة من الجسم، وأكثر الأجزاء تأثر هي منطقة المهبل، والفرج، وثنيات الجلد حول الثديين، حيث تسبب ألم شديد في الثدي، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن كيفية علاج فطريات الثدي عند البنات وسبل الوقاية منها.

أسباب ظهور فطريات الثدي عند البنات

  • تتشكل فطريات الثدي نتيجة حدوث تلف في جلد الحلمة، وهذا الأمر يحدث أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب عدم قدرة الرضيع على التحكم بالحلمة.
  • تشقق الحلمة، حيث أن أفضل بيئة لتكاثر الفطريات هي البيئة الرطبة والدافئة، وهذا ما يحدث عند تشقق الحلمة، أو تسرب الحليب لها أثناء فترة الرضاعة.
  • استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كمرض فقر الدم، ومرض السكري، وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • قد يتسبب إصابة المهبل بعدوى فطرية سابقة، بإصابة الثدي بالفطريات.
  • عدم اتباع نظام غذائي سليم، وافتقاره للعناصر الغذائية المهمة من الفيتامينات والمعادن الضرورية.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، حيث يتسبب التعرق في منطقة بين الثديين بالتهاب الجلد وإصابته بعدوى فطرية، وكذلك ارتداء حشوات الثدي يساهم في رفع مستوى الرطوبة في هذه المنطقة.
  • وضع كمامات مبللة على الثدي لفترات طويلة.

أعراض فطريات الثدي عند البنات

  • الشعور بالألم في الثدي والحلمتين: تتسبب فطريات الثدي بشعور بألم يشبه شعور الحرقة في الحلمة، أو وخز الدبوس، وينتقل هذا الألم إلى الأثداء.
  • تورم الثدي: تسبب فطريات الثدي انتفاخ واحمرار في المنطقة المحيطة بالحلمة، وينتقل هذا الالتهاب إلى الحلمة مما يسبب ألم كبير في الثدي.
  • تقشر الحلمة وظهور حبوب حمراء صغيرة حولها، وبقع بنية اللون على أطراف الثدي.
  • إذا كانت المرأة المصابة بفطريات الثدي مرضعة، يلاحظ ظهور بقع بيضاء اللون في فم الطفل الرضيع.
  • الإحساس بسخونة في المنطقة المصابة.
  • الشعور بالضيق والازعاج.
  • ظهور رائحة كريحة، والشعور بالحاجة إلى الحكة بشكل مستمر.

آلية تشخيص فطريات الثدي

يقوم الطبيب المختص بأخذ عينة صغيرة من منطقة الجلد الميت المصاب، ويضعها تحت المجهر بعد خلطها بمحلول خاص، ويقوم بفحصها ليتمكن من تحديد نوع البكتيريا المسببة لهذه الفطريات، حتى يستطيع تحديد نوع العلاج المناسب لها.

علاج فطريات الثدي عند البنات

علاج فطريات الثدي عند البنات

كما ذكرنا سابقًا أن العلاج يعتمد على الحالة التي يتم تحديدها من خلال الفحص السريري للمريض، ويمكن علاج فطريات الثدي عند البنات بإحدى الطرق التالية:

  • الأدوية المضادة للفطريات: وتكون إما على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، أو كريمات موضعية تدهن على الجلد مباشرة، ويتم تحديد عيار الدواء من قبل الطبيب حسب كل حالة، مثل: الجنتاميسين وكلوتريمازول، والكيتوكونازول في الحالات الشديدة.
  • استخدام كمادات قطن: يتم اللجوء إلى هذا العلاج في الحالة البسيطة جدًا من الفطريات، وذلك من خلال وضع كمادات مشبعة بمعقم تجفيف بين ثنيات الثدي، لمدة 30 دقيقة، وتكرر هذه العملية 3 مرات في اليوم، حيث تعمل الكمادات المجففة على التئام الجلد وبالتالي التخلص من الرطوبة وشفاء الفطريات.
  • غسل حمالات الثدي، عند درجة حرارة مرتفعة.
  • مسح الثدي بخل التفاح أو زيت شجرة الشاي، حيث يحتوي زيت شجرة الشاي على مواد فعالة ضد البكتيريا.

العلاجات الدوائية لفطريات الثدي عند البنات

يجب التنويه إلى أنه لايمكنك استخدام أي من هذه الأدوية، دون عرض الحالة على الطبيب المختص واستشارته بالعلاج المناسب، والمدة الزمنية التي يقتصر عليها العلاج:

الآثار الجانبية لأدوية فطريات الثدي

قد تتسبب بعض أدوية معالجة الفطريات الموضعية بآثار جانبية لدى بعض النساء، وتتمثل في: تهيج واحمرار الجلد، يصاحبهما ألم وحكة وشعور بالحرقة، تقشير وجفاف الجلد، ظهور طفح جلدي على شكل بقع أرجوانية اللون.

أما بالنسبة للأدوية الفموية، أيضاً من الممكن أن يرافقها آثار جانبية عدة كسائر مضادات الفطريات الفموية، وتقتصر هذه الآثار على طول المدة الزمنية للعلاج، والجرعات المأخوذة، وقوة فعاليتها، تتمثل في: الإسهال والإقياء، الشعور بالغثيان وألم شديد في البطن، ظهور طفح جلدي.

نصائح للوقاية من فطريات الثدي

  • الالتزام بغسل اليدين قبل وبعد لمس الثديين بصابون غير مضاد للبكتيريا، لأن الصابون المضاد للبكتيريا يتسبب في قتل البكتيريا النافعة الموجود على سطح الجلد، وبالتالي نمو الفطريات.
  • المحافظة على النظافة الشخصية، وتغيير حمالات الثدي باستمرار، وعدم ارتدائها مرة أخرى إلا بعد غسلها على درجة حرارة عالية.
  • المحافظة على إبقاء الثدي جاف، وينصح بقيام المرأة المرضعة بغسل الحلمتين وتجفيفهما جيداً، بعد كل عملية إرضاع.
  • تناول مكملات البربيوتيك، وهي تمثل بكتيريا نافعة، تعيد التوازن إلى البكتيريا التي تعيش في جسم الإنسان.
  • تعريض الملابسة لأشعة الشمس باستمرار، لأن الأشعة فوق البنفسجية تقضي على الفطريات بسرعة.
  • تناول نظام غذاء متوازن، يحتوي على كافة العناصر والفيتامينات والمعادن الضرورية، والتخفيف من الأطعمة التي تحتوي على سكريات.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة ومصنوعة من القطن.
  • الاستحمام مباشرة بعد ممارسة التمارين الرياضية التي تزيد من إفراز العرق.

المصادر:

لماذا تظهر الفطريات على الثدي – موقع healthline

داء المبيضات في الثدي والحلمة – موقع Healthengine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى