علاج حساسية الأنف والعين

طريقة علاج التهاب الأنف والعين التحسسي

يحدث التهاب الأنف والعين التحسسي بسبب تفاعل الحساسية المفرط الذي ينجم عن رد فعل مناعي تجاه جسم أو مادة غريبة تدخل عن طريق الأنف أو تلامس العين أو الملتحمة، وفي معظم حالات الربو والتهاب الأنف التحسسي، تترافق الأعراض أيضًا مع ظهور أعراض الحساسية في العين.

علاج حساسية الأنف والعين

الأعراض الرئيسية لالتهاب الأنف والعين

قد تختلف أعراض التهاب الأنف والعين من فرد إلى آخر، ولكن الأعراض الأكثر شيوعًا هي سيلان الأنف، ولكن قد يكون لدى الشخص أيضًا:

كيف يتم علاج حساسية الأنف والعين

في أي صورة تحسسية أنفية أو بصرية أو أي نوع أخر من الحساسية، تتمثل الخطوة الأولى للعلاج في توجيه المريض إلى أن يعرف أن المرض مزمن ومتكرر، وينبغي اتخاذ بعض التدابير للحد من شدة وتكرار النوبات، مثل:

  • منع تراكم الغبار على الستائر والسجاد والابتعاد عن الحيوانات الأليفة
  • كنس المنزل وتنظيفه بقطعة قماش مبللة حتى لا تنشر الغبار
  • عدم خدش العين هو أمر ضروري
  • تطبيق الكمادات الباردة التي تخفف كثيرًا من أعراض الحساسية.

الأدوية المستخدمة في علاج حساسية الأنف والعين هي: مضادات الهيستامين، مضادات الالتهاب غير الهرمونية، الكورتيكوستيرويدات أدوية المناعة.

العلاج المناعي

شكل آخر من أشكال علاج حساسية الأنف والعين هو لقاح الحساسية الذي يعطى للشخص، والذي يسمى العلاج المناعي لإزالة الحساسية، ولكن ينصح به فقط عندما لا يكون هناك أي تأثير للأدوية. في البداية، يشير الطبيب إلى استخدام بعض الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات ومضادات الهيستامين، مثل الفينيرغان أو كلاريتين أو أدناكس.

قد يعجبك ايضا