وسائل العلاج من أخطار السموم القاتلة

السموم القاتلة وطرق الوقاية منها

بين أيدينا، وفي منازلنا، تتواجد العديد من المواد التي تعتبر من أخطر السموم القاتلة، التي يتعرض لها جسمنا على مدار اليوم. فمن خلال الغذاء الذي نتناوله، والأدوات التي نستخدمها في حياتنا اليومية، يدخل السم القاتل إلى أجسامنا، ليفقده الحيوية، والنشاط، وفي أكثر الأحيان، وفي الاستمرار بالتعرض لهذه السموم يؤدي إلى الموت المفاجئ.

تعالوا معنا في مقالنا وتعرفوا على أهم هذه السموم القاتلة المتواجدة بيننا، وماهي أعراض الإصابة بالسموم القاتلة، وما هي وسائل العلاج منها.

وسائل العلاج من أخطار السموم القاتلة

السموم بشكل عام

في علم الأحياء، السموم هي المواد التي تسبب اضطرابات في الكائنات الحية، عادة عن طريق تفاعل كيميائي، أو أي نشاط آخر، كتناوله بالخطأ، والتعامل به، حيث يمتص الكائن الحي كمية كافية، تعرضه للخطر.

وتستخدم الصناعة، والزراعة، والقطاعات الأخرى، مواد سامة لأسباب أخرى غير سُميتها.

وإن معظم المركبات الصناعية السامة مدون عليها بيانات سلامة المواد المرتبطة بها، وكيف تصبح سامة، وكيفية استخدامها حتى لا يتعرض مستخدمها للسموم الموجودة بها.

فأكثر المواد التي تتواجد فيها مواد خطرة، تخضع لمعايير خاصة تتعلق بالسلامة، والصحة المهنية، والعامة، وهذه المعايير تبين درجة سميتها، والمقادير المسموح بها، لحماية الإنسان، والبيئة، والمياه من التلوث.

أهم العناصر التي تعتبر سموم قاتلة

  • المبيدات الحشرية، هي واحدة من المواد التي وضعت بنسب معينة من السمية كآفات لقتل الحشرات، والحيوانات الضارة بالإنسان.
  • الأسمدة الزراعية، بكافة أنواعها.
  • مستحضرات التجميل، مثل مثبت الشعر، وصبغة الشعر، وأنواع طلاء الأظافر.
  • بعض الأحماض، كحمض الهيدروكلوريك، وحمض الكبريتيك، وغيرها من الأحماض.
  • القلويات التي تستخدم في صناعة مواد التنظيف، والغسيل، وأنواع الصابون، والمواد المستخدمة لحفظ السجاد، والاقمشة من التلف، والعت.
  • كافة أنواع المحروقات، كالبنزين، والكاز وغيره من المحروقات.
  • مادة الكلور، التي تدخل من ضمن المنظفات المستخدمة في حمامات، ومطابخ المنازل.
  • أنواع من الأدوية، المتنوعة، والمختلفة، كالمنومات، والمهدئات، ومضادات الهيستامين، ومضادات الميكروبات.
  • غاز أول أوكسيد الكربون.
  • النباتات، فبعضها مجرد لمسه يعرضك لسم قاتل، كبعض أنواع الفطر السام.
  • الكحول، فإن ابتلاع الطفل لمادة الكحول، يصاب بنوبة صرع، أو غيبوبة، قد تؤدي إلى الموت، ومن أنواع الكحول المستخدمة، غسول الفم، أو منظف الوجه، التي يدخل الكحول بنسب في مكوناتها، تجعلها ذات سمية عند ابتلاعها.

وسائل التخلص من السموم القاتلة

إن عملية التخلص من مجموعة السموم القاتلة، والتي يؤدي التعرض لها إلى إيذاء الجسم، وأداء وظائفه بشكل طبيعي، هو عملية في غاية الأهمية، من أجل أن يستعيد الجسم طاقته، وحيويته، إلى الوضع الطبيعي له، وبالتالي حماية الجسم.

وعندما يدخل أي تسمم إلى جسم الأنسان، فسوف يحدث ما يشبه المرض، بحيث يشكل تأثيرًا سلبيًا على كامل الجسم، وقد ينتقل هذا السم إلى أشخاص آخرين، بطريق ما، مثل انتقاله عن طريق الجهاز التنفسي.

لذلك يجب الإسراع في العلاج، كما ينبغي أن نحرص على الوقاية من هذه السموم التي نتعرض لها، ومراجعة الطبيب الذي بدوره هو الأكثر قدرة على مساعدتك في التخلص من هذه السموم التي ألحقت الضرر بالجسم.

ومن أهم طرق التخلص من السموم القاتلة

  • يجب حفظ الأسمدة، والمبيدات الحشرية في أماكن خاصة، وعدم وضعها في زجاجات تشبه زجاجات الماء، وأن نحكم إغلاقها، والكتابة على عبواتها ماهي، ودرجة خطورتها.
  • يجب وضع الأدوية في أماكن محددة، وبعيدة عن أيدي الصغار.
  • ابعاد مواد التنظيف، بكافة أنواعها عن أيدي الأطفال، والصغار.
  • يجب الابتعاد عن كل مصدر لانبعاث الغازات السامة، والابتعاد عن السكن في الأبنية القريبة من المصانع.
  • يجب غسل الأيدي وبشكل جيد، بالماء والصابون، ولمرات عدة، حين التعامل من أي من المواد ذات السمية القاتلة.
  • يجب استخدام القفازات الخاصة، حين استخدام أي من المواد السامة، الخطيرة.
  • إذا ما تعرضت الملابس لأي مادة من المواد السامة يجب استبدالها، وغسلها لوحدها بالطريقة التي تزيل عنها السمية.
  • يجب غسل الخضار، والفواكه، بالماء الممدد بالخل، ولمرات عديدة، لنتخلص من أي آثار للمبيدات، والأسمدة التي تعلق بها.
  • محاولة التقليل من استنشاق بعض المواد الضارة، كالمواد المستخدمة في أنواع طلاء المنازل، والبنزين.
  • في حال التعرض لأي نوع من أنواع السموم، يجب غسل المنطقة المعرضة للسموم، أو غسل كافة الجسم بالماء والصابون، بشكل جيد، ومباشرة بعد التعرض للتلوث.
  • الحرض على تناول الخضار والفواكه بكثرة، بعد غسلها جيدًا، لدورها في مساعدة الجهاز المناعي للجسم، وطرد السموم من الجسم.
  • الإكثار من شرب الماء الدافئ مع القليل من عصير الليمون، وكذلك شرب العصائر الطبيعية، بكافة أنواعها.
  • الحرص على تناول أنواع مضادات الأكسدة، كالأوميغا 3، والتي تساعد في تنقية السموم الداخلة إلى الجسم.
  • التقليل من تناول أنواع الوجبات السريعة لما تحتويه من نسب مركزة من الدهون المؤذية، والكوليسترول، الضار بالجسم.
  • التقليل من شرب المنبهات التي تضر بالجسم، كالقهوة، والشاي.
  • التوقف عن التدخين.
  • عدم تخزين المواد الغذائية، بالقرب من أماكن تخزين المواد الكيماوية.
  • قراءة تاريخ الصلاحية، وانتهائها، على كافة العبوات الخاصة بالمواد الكيميائية المستخدمة، وكذلك على عبوات الأدوية.
  • يجب تهوية المطابخ، والحمامات، والغرف، بشكل جيد كل يوم، لتجنب الاختناق، من انبعاث أي غازات غير مرغوب بها، أو سامة.
  • تنظيف الكبد، والكليتين، حيث من أهم وظائف الكبد والكليتين، هو تخليص الجسم من المواد الضارة، وكافة السموم التي تدخل إلى الجسم، وذلك بشرب كميات وافرة من الماء، والعصائر الطبيعية، التي تعمل على طرد السموم إلى خارج الجسم.
  • كما يجب تنظيف الأمعاء، لما لها دور كبير في تقوية جهاز المناعة بجسم الإنسان.
  • في الحالات الحرجة، يمكن اللجوء إلى التدخل الطبي، وبشكل سريع، أو لإسراع في التوجه إلى أقرب مشفى، أو اللجوء إلى الجراحة.

أعراض الإصابة بالسموم القاتلة

لتتعرف أكثر على السموم القاتلة التي أصبت بها، عليك أن تعرف ماهي أعراض الإصابة بالسموم القاتلة، والتي نبينها كما يلي:

قد يعجبك ايضا