علاج التهاب الأعصاب بالأعشاب الطبيعية

التهاب الأعصاب .. تعالجه بالأعشاب بكل سهولة

الإصابة بالتهاب الأعصاب يسبب آلامًا حادة بعصب أو أكثر في الجسم، وقد يصل الألم إلى حدوث احمرار وتورم وحتى قد يفقد المصاب الإحساس للمنطقة المصابة، والتي تتغذى من العصب المصاب بالالتهاب.

وفي بعض الحالات الشديدة قد تصل الآلام إلى حد التشنج والتقلص في المنطقة المصابة، تعالوا معنا وتعرفوا على الطرق الطبيعية في علاج التهاب الأعصاب بالأعشاب الطبيعية.

ما هو التهاب الأعصاب؟

إن التهاب الأعصاب هو من المشاكل التي تصيب الأعصاب، فتسبب في خلل بأداء الأعصاب لوظيفتها، وتسبب الالتهاب للعصب الذي يغذي العضو في الجسم، وخاصة للأطراف، وذلك نتيجة ضعف الأعصاب، تتجلى بعدة أعراض كالشعور بالضعف الشديد، والتنميل، والوخز، وخاصة في منطقة اليدين، والقدمين.

وقد يشمل التنميل، والوخز، باقي أعضاء الجسم، وبشكل مؤلم، وغير محتمل. سنتعرف معًا على أهم الأعشاب التي تفيد في علاج التهاب الأعصاب.

أسباب التهاب الأعصاب

  • نتيجة الإصابة ببعض الرضوض، أو الجروح، أو الكدمات.
  • لأسباب وراثية.
  • أو أن تكون نتيجة مضاعفات لمرض، كمرض السكري، والسرطان، والحصبة.
  • التسمم بأحد العناصر، أو بعض المركبات السامة.
  • التسمم الحملي عند النساء.
  • نقص في فيتامين B1 الضروري لتقوية الأعصاب.
  • خلل في وظائف الجهاز الهضمي.
  • الإجهاد، والتعب، والارهاق.
  • الإدمان على تناول المخدرات، والكحول.
  • سوء التغذية.

علاج التهاب الأعصاب بالأعشاب

علاج التهاب الأعصاب بالأعشاب

فاكهة الاناناس

من المفيد الاكثار من تناول هذه الفاكهة لما تحتويه من مواد تفيد في علاج التهاب الأعصاب.

الكركم

من المفيد أن نضيف مادة الكركم الى أغلب وجباتنا الرئيسية اليومية، أو أن يتم غلي مقدار ملعقة من الكركم المطحون، بكأس من الماء، وشربه صباحًا على الريق، لما له من نتائج فعالة، وسريعة في علاج التهاب الأعصاب.

ممكن اعداد عجينة من الكركم، ووضعها على المنطقة المصابة، وذلك بخلط نصف كأس من الماء، بكمية من الكركم المطحون، لتتشكل عجينة طرية.

إن استخدام الكركم ضمن غذائنا، يساعد في علاج التهاب، وآلام الاعصاب، لاحتوائه على مادة الكركم، التي لها دور مضاد للأكسدة، والتوهج

البابونج

وهو من النباتات المعمرة، والعطرية وأهم جزء في هذا النبات هي الأزهار، وما تحتويه من زيت عطري، طيار.

ولأزهار البابونج دور في علاج الكثير من مشاكل الجهاز الهضمي، وتعتبر مضادة للتشنجات، والالتهابات العصبية، لاحتوائها على حمض الفينوليك، والفلافونيدات، كما لها دور في تهدئة الأعصاب، والقليل من التوتر، والارهاق.

ويتم شرب الشاي المحضر من أزهار البابونج، بنقع مقدار ملعقتين من أزهار البابونج الطازجة، أو المجففة، في كأس من الماء المغلي مسبقًا، ونغطي الكأس حتى لا تتطاير الزيوت العطرية، ونتركه فترة عشر دقائق، ثم نصفيه، ويشرب منه ثلاث مرات في اليوم، قبل كل وجبة طعام.

العرق سوس

نضع ملعقة صغيرة من العرق سوس المجفف، والمطحون، في كأس من الماء البارد، ونتركع ينقع لمدة ساعة كاملة، ثم يصفى ويشرب منه يوميًا بمقدار مرتين، فهو قوي في معالجة التهاب الأعصاب.

ملاحظة: لا ينصح بأن يتناوله مريض ضغط الدم المرتفع، لأنه يزيد في ارتفاع الضغط.

الفواكه والخضار

فواكه وخضار

يعتبر الاكثار من تناول الفواكه، كالتمر، والتفاح، والبرتقال، وكذلك شرب عصيره، من أهم الطرق الفعالة في علاج التهاب الأعصاب، كما أن تناول الخضراوات كالخس، والبقدونس، والسلق، والسبانخ، له دور فعال أيضًا.

فالفواكه، والخضار، ضرورية، لمعالجة العديد من الأمراض بشكل عام، لاحتوائها على العديد من الفيتامينات كفيتامين A، وفيتامين B، وفيتامين B1 وB المركب، وهي أيضًا غنية بالعديد من المعادن الهامة، والعناصر المغذية للجسم، كعنصر المغنيسيوم، والكالسيوم، والزنك الذي يقوي الجهاز المناعي.

اليوكا

وهي كالبطاطا، وممكن أن تؤكل نيئة، أو مطبوخة، وبشكل يومي لتخفيف التهاب الأعصاب.

التوت البري

وهو عشب معمر، فيه أوراق ثلاثية الفصوص، وأزهاره بيضاء، وثماره حمراء اللون، وصغيرة، ويعتبر الجزء الهام لالتهاب الأعصاب أوراق التوت البري، وثماره، فأوراقه تحتوي على زيت طيار، وحمض العفص، وعلى فلافونيدات، وثماره لها أهمية لاحتوائها على أحماض الفواكه، وكذلك زيت طيار.

 وهذا النبات له خاصية في إزالة تشنجات العضلات، ومضاد للالتهابات، وخاصة التهاب الأعصاب، كما له خاصية في قتل الجراثيم، والسموم، ومطهر عام.

ويستخدم التوت البري في علاج التهاب الأعصاب، بتناول مقدار ملعقتين كبيرتين من ثماره، أو أن يتناول من ثماره المجففة بمقدار ملعقة كبيرة، بعد وجبات الطعام، بمعدل ثلاث مرات يوميًا، بعد طحنها.

ذنب الخيل

تستخدم هذه العشبة بأن توضع 5 ملاعق صغيرة من هذه العشبة، في ليتر من الماء، وتوضع على النار لتغلي، ولمدة 3 ساعات، وأن تكون النار هادئة تحته، ثم يبرد ويصفى، ويضاف إليه السكر لتحليته، ويشرب من هذا المكون مرتين في اليوم، في الصباح، والمساء.

الردبكية

وهي من الأعشاب الفعالة في علاج التهاب الأعصاب، حيث يجفف هذا النبات، ويطحن، ويؤخذ منه مقدار ملعقة صغيرة، مع كأس من الماء، كل يوم، حتى التماثل للشفاء.

القراص

وهذه العشبة لها فعالية قوية، لوجود المادة التي تسبب القرص ضمن أوراقه، فهي تفيد في علاج الالتهاب الأعصاب، وتخفف من حدتها.

ننقع بعض أوراقه الخضراء، أو المجففة، والمطحونة، بكوب من الماء المغلي، ونتركها منقوعة فترة ربع ساعة، ثم تصفى، ويشرب منها كل يوم، مقدار فنجان صغير.

الصفصاف

نغلي مقدار ملعقة صغيرة من الصفصاف المجفف، والمطحون، في كوب من الماء، ونتركه على النار الهادئة لمدة ربع ساعة، ثم يشرب منه مقدار فنجان صغير، مرتين في اليوم.

ملاحظة، لا يفيد هذا الشراب للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الاسبرين.

الفلفل الحار

يعتبر الفلفل الحار من أكثر النباتات فعالية في علاج التهاب الأعصاب، لاحتوائه على مادة الكاساسين، التي لها دور كبير في تسكين ألم التهاب الأعصاب، يعمل على إفراز المواد المسكنة للألآم، كما أنه يقلل من نسبة وجود الالتهاب في الأعصاب الطرفية.

النعناع

هو من أهم النباتات الطبية التي لها أكثر من فالية في علاج الكثير من الأمراض، ومن بينها علاج التهاب الأعصاب، حيث تعمل على تجديدها، وتقليل من التهابها، وتلفها.

يشرب وبشكل يومي، كأس من الشاي المحضر من النعناع، بإضافة بعض أوراق النعناع الأخضر، أو ملعقة من أوراقه المجففة، إلى كاس من الماء، ويغلى لمدة دقيقتين، ويغطى، ويترك ليدفأ، ثم يشرب منه بعد تحليته، بالسكر، أو العسل.

الصبار

له خصائص كبيرة في علاج التهاب الأعصاب، وسكن آلامه، ويبعد آلام التنميل، والوخز التي تصيب الأطراف، كما أن له دور فعال في تنشيط الدورة الدموية.

ننزع عن أوراق الصبار الكبيرة الشوك الموجود عليها، ثم نشرح ورقة الصبار إلى شريحتين، ونضع الوجه الداخلي لورقة الصبار على الطرف المصاب، ونتركه لمدة ربع ساعة، ونعيد الطريقة في الأماكن المتضررة.

أو نقشر ورق الصبار، ونضعه في الخلاط، ليتشكل مهنا سائل لزج، نضعه على المكان المصاب، مما يخفف الألم، ويعالج الالتهاب.

عشب السرو

هذا النوع من الأعشاب له فعالية تفيد في علاج التشنجات، وألام المفاصل، والأعصاب، وتهدئتها.

الخميرة

يؤخذ مقدار ملعقة من الخميرة، وبشكل يومي، لدور الخميرة في ضبط عمل وظيفة الأعصاب، وتهدئة الألم، لأنها تحتوي على البروتين، وكافة العناصر الضرورية من أجل تقوية الأعصاب، وعلاج الالتهاب الذي يصيبها.

وكذلك أن هناك أعشاب أخرى مفيدة في علاج التهاب الاعصاب مثل: الكافور، النعناع البري، اكليل الجبل (حصى البان)، البرتقال المر، حشيشة الدينار، اللوبيا، زهرة الآلام، الغار (اللوري)، والشطة.

نصائح

  • إن المصاب بالتهاب الأعصاب بحاجة للراحة في السرير، وأن يتجنب كل ما يثير الأعصاب.
  • التقليل قدر الإمكان من شرب المنبهات كالشاي، والقهوة، والمياه الغازية.
  • عليه تجنب التدخين.
  • علاج الأسباب التي أدّت إلى الإصابة بالتهاب الأعصاب كسوء التغذية، ونقص فيتامين B1، وعسر الهضم، أو معالجة مرض السكري.
  • عمل كمادات دافئة، ثم باردة بشكل متبادل، للتخفيف على المنطقة المصابة، وبشكل يومي.
  • تناول الفيتامينات بشكل يومي، وتناول الأغذية الغنية بالمعادن الضرورية، والعناصر المغذية.
  • يجب تناول من 50 إلى 80 مليغرام، من عنصر الزنك وبشكل يومي لماله دور في تقوية الجهاز المناعي.
قد يعجبك ايضا