علاج إسهال القطط الصغيرة

يمكن أن تعاني القطة الصغيرة من الإسهال لأن معدتها حساسة، أو لأن أمعاؤها لا تتحمل التغيرات في التغذية، أو لأنها أكلت شيئًا يجعلها مريضة. قد يكون سبب الإسهال هو أن القطة قد تناولت مادة سامة (طعام أو نبات).

بشكلٍ عام، هناك العديد من الأسباب التي تجعل القطة الصغيرة تعاني من الإسهال، أفضل شيء يمكن فعله في هذه الحالة هو الذهاب إلى الطبيب البيطري، خاصة إذا كانت القطة حديثة الولادة، لأن ذلك قد يشكل خطرًا على حياتها بسبب الجفاف.

مع مقالنا هذا، نود مساعدتك إذا كان لديك قطة صغيرة مصابة بالإسهال، ونشرح لك ماذا تفعل لعلاجها وكيف تتجنب حدوث ذلك في المستقبل.

ماذا يجب أن تأكل القطة الصغيرة؟

لمعرفة ما يجب أن تأكله القطة، عليك أن تضع في اعتبارك عمرها ووزنها لاختيار أنسب نوع من الطعام، القطة الصغيرة حديثة الولادة لديها احتياجات غذائية مختلفة عن تلك الخاصة بالقطط التي بدأت في تناول الطعام الصلب.

إذا كنت قد اشتريت القطة من متجر لبيع الحيوانات الأليفة أو أخذتها من شخص ما، عليك أن تسأل عن الطعام الذي اعتادت أن تتناوله، والاستمرار في إطعامها نفس هذا الغذاء، لكن إذا وجدت القطة بمفردها أو كانت يتيمة، عليك عرضها على الطبيب البيطري لمعرفة ما يجب أن تأكله بالضبط.

تتغذى القطط الصغيرة على حليب أمها (أو الحليب العادي إذا كانت يتيمة) لمدة تصل إلى 5 أسابيع، وبدءًا من الأسبوع الرابع، يتم تقديم الطعام الصلب لها شيئًا فشيئًا، بعد ذلك، تتوقف القطة عن تناول الحليب لأنها تفقد إنزيمًا مهمته هضم الحليب. لهذا، يمكن أن يؤدي تقديم الحليب للقطط البالغة إلى الإسهال.

إذا كنت تتقيد بكمية طعام القطة اليومية حسب وزنها وعمرها، وقسمت الطعام إلى وجبات صحيحة، فلا ينبغي أن تكون هناك مشاكل في الهضم مثل الإسهال أو التقيؤ. لذلك، إذا ظهرت على القطة أي من هذه الأعراض، خذها إلى الطبيب البيطري على الفور، لأن ذلك قد يسبب لها الجفاف ويشكل خطرًا على حياتها.

الأطعمة التي تسبب إسهال القطط الصغيرة

  • الحليب: إذا تم فطام القطة، فلن تضطر إلى إعطائها الحليب لأنها لم تعد قادرة على هضمه. في الواقع، تفقد معظم الثدييات الإنزيم الذي يقوم بمهمة هضم الحليب، لهذا السبب، لا تتحمل القطط البالغة الحليب.
  • الشوكولاتة: الثيوبرومين الموجود في الشوكولاتة سام للقطط الصغيرة والكبيرة، ولا يسبب الإسهال فحسب، بل يسرع أيضًا من ضربات القلب.
  • الشاي والقهوة: تحتوي على مواد تحفز الجهاز العصبي عند القطة وتسبب لها الإسهال.
  • الأفوكادو: يحتوي على مادة سامة هي البيرسين، وهي تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي والكلى.
  • الكحول: يسبب سلس البول وفشل الجهاز التنفسي ومشاكل الجهاز الهضمي بمختلف أنواعها.
  • البصل والثوم النيء: يسبب اضطرابات في الدم.

الإسهال عند القطط الصغيرة بسبب النباتات السامة

إذا كان لديك قطة صغيرة مصابة بالإسهال، فكر في النباتات الموجودة في المنزل. تأكل العديد من القطط بالفطرة العشب والأوراق لتنظيف جسمها من الدهون الزائدة في نظامها الغذائي، ولكن غالبًا ما تكون النباتات الموجودة في المنزل غير مناسبة لصديقتك ذات الأرجل الأربعة لأنها يمكن أن تكون سامة لها.

إذا كانت لديك أي شكوك حول سمية النباتات الموجودة في منزلك، اسأل الطبيب البيطري. أدناه قائمة بالنباتات الأكثر شيوعًا في المنازل والتي تعتبر سامة للقطط:

  • نجمة الكريسماس: هذه النبتة الحمراء توجد في العديد من المنازل خلال فترة عيد الميلاد. إذا ابتلعتها قطة أو مضغتها، فقد تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي تؤدي إلى التقيؤ والإسهال.
  • اللبلاب: فقط التلامس بين القطة واللبلاب يمكن أن يسبب الحساسية الجلدية التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور بثور أو تقرحات جلدية. وإذا تناولت القطة اللبلاب، فإنها ستعاني من اضطرابات في الجهاز الهضمي وتشنجات عضلية، وإذا كانت القطة صغيرة جدًا، فإنها قد تدخل في غيبوبة.
  • الكوبية: إذا تناولتها القطة، فقد تعاني من توعك عام وإسهال وتقيؤ.
  • الزنبق: يؤدي إلى ظهور أعراض في الجهاز الهضمي وارتفاع ضغط الدم.
  • الخزامى: بصلة الخزامى شديدة السمية ولها عواقب على الجهاز الهضمي.
  • الهدال: نبات شائع آخر خلال فترة عيد الميلاد، لكنه سام لأصدقائنا ذوي الأرجل الأربعة. يسبب آلام في البطن وإسهال وتقيؤ وسيلان اللعاب وعطش شديد. ومع ذلك، تحدث العواقب الأكثر خطورة على المستوى العصبي أو القلب.

إذا كنت متأكدًا من أن قطتك قد ابتلعت أو كانت في مكان توجد فيه إحدى هذه النباتات، فخذها إلى الطبيب البيطري على الفور لتجنب المضاعفات والمشاكل الصحية المحتملة. يجب أن تبقى النباتات التي قد تشكل خطرًا على قطتك بعيدة عنها.

إذا كان لديك قطة الصغيرة مصابة بالإسهال، فمن المحتمل أيضًا أن تكون المشكلة ناتجة عن الحساسية أو عدم تحمل الطعام (ليس فقط الحليب) أو مشاكل صحية مثل التهاب المعدة والأمعاء. لهذا، يجب عليك استشارة الطبيب البيطري.

ملاحظة هامة: هذه المقالة للأغراض الإعلامية فقط، موقعنا ليس لديه الحق في وصف العلاجات البيطرية أو إجراء أي نوع من التشخيص. نحن نشجعك على اصطحاب حيوانك الأليف إلى الطبيب البيطري إذا كان يعاني من أي مشكلة صحية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.