تصنيف صحة وطب

أفضل الطرق لعلاج الحموضة

الحموضة أو ما يسمى بارتجاع المري أو حمو القلب هي من الأمور الغير مريحة التي تصيب الكثيرين على اختلاف الأعمار، وتحدث نتيجة الزيادة بإفرازات الغدد المعدية لحمض المعدة التي تحتاجه في عملية هضم الطعام، بالإضافة إلى تكسير جميع أنواع السكر المعقدة للسكر البسيط، مما يسبب زيادة في إفرازات بعض الإنزيمات الهاضمة كأنزيم السيسسين.

توجد الكثير من الوصفات الطبيعة والمنزلية التي تساعد في علاج وحل مشكلة الحموضة، كما تعمل على تهدئة المعدة، وبمقالنا هذا سوف نعرفكن على أفضل الوصفات التي تعمل على معالجة مشكلة الحموضة.

أسباب الإصابة بالحموضة:

تتعدد وتكثر الأسباب التي تؤدي للتعرض للإصابة بالحموضة، ومن هذه الأسباب:

  • الإصابة بداء الارتجاع المعدي المري: وتحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة الازدياد بالمكونات الحمضية التي تكون موجودة بالمعدة في منطقة أسفل المري، والمري هو عبارة عن أنبوب يقوم بنقل الشراب والطعام من البلعوم للمعدة.

وإن الإصابة بهذا المرض يسبب التهاب ببطانة المري، ويسبب الم في منطقة أسفل الصدر والحرقة بالمعدة.

  • الإصابة بداء مريء باريت: وتحدث الإصابة نتيجة ارتجاع الطعام بالمري، حيث تتغير طبيعة الأنسجة التي تكون موجودة في الأنبوب الذي يسمى المري والذي يصل ما بين البلعوم والمعدة، وهذا ما يطلق عليه أسم داء باريت.
  • وفي كثير من الأحيان ترتبط الإصابة بداء باريت بالإصابة بسرطان المري، لذلك من الضروري القيام بالفحوصات والعمل على علاج المشكلة بوقت مبكر.
  • إصابة المعدة بالميكروبات الحلزونية: وهي أيضا تعرف باسم جرثومة المعدة، وهي من أشهر الأسباب الرئيسة التي تسبب الإصابة بالحموضة.
  • القيام بعادات صحية خاطئة: تتسبب القيام ببعض العادات السيئة في ارتفاع فرص التعرض للإصابة بحموضة المعدة، كتناول الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون، التدخين، تناول المنبهات بكميات كبيرة، شرب المياه الغازية بنسب عالية، كما أن الخلود للنوم بعد تناول الطعام بشكل مباشر سبب رئيسي من أسباب الإصابة بحموضة المعدة.

علاج الحموضة بالأدوية:

أن علاج الحموضة عن طريق الأدوية يكون من خلال اتباع الإجراءات التالية، وهي:

  • تناول بعض أنواع الأدوية: التي تعمل في التقليل من الحموضة والآلام المرافقة لها كما نعمل على تهدئة المعدة.
  • القيام بإجراء تنظير المعدة: ويتم القيام بهذا الإجراء في حال الاستمرار في المعاناة من الحموضة حتى بعد الالتزام بتناول الأدوية التي قام الطبيب بوصفها للمريض، حيث يلجأ الطبيب للقيا بإجراء التنظير للتعرف على الأسباب المؤدية للإصابة بالحموضة مما يسهل عملية علاج الحموضة.

أفضل الوصفات المنزلية لعلاج الحموضة:

هناك الكثير من الوصفات المنزلية ذات المكونات الطبيعية والبسيطة التي تساعد في علاج مشكلة الحموضة والتخفيف من العراض المرافقة لها، ومن هذه الوصفات:

شرب الماء:

أن شرب الماء من الأمور البسيطة والطبيعية جدا في عملية علاج الحموضة، حيث أن شرب كوبين من الماء عند الاستيقاظ بشكل يومي ودائم يساعد في عملية ضبط مستويات الحموضة في المعدة، كما يجب الالتزام بشرب ما يقارب لترين من الماء خلال اليوم.

نبتة الريحان المقدسة:

تلعب نبتة الريحان دوري مهم في علاج مشكلة الحموضة، حيث من الضروري جدا على الشخص الذي يعاني من الحموضة أ، يقوم باستخدام أوراق نبات الريحان بشكل منتظم.

الحليب:

يعتبر الحليب من أشهر الوصفات في علاج مشكلة الحموضة والتخفيف من أعراضها، حيث يمكن للشخص المصاب بالحموضة تناول الحليب ومشتقات الألبان للتخفيف من الأعراض، حيث أن شرب كوب واحد من الحليب بعد كل وجبة طعام يساعد بشكل كبير وفعال في علاج المشكلة.

الخل الأبيض:

يتم استخدام الخل الأبيض بين الوجبات، فهو يساهم في تخفيف الحموضة بشكل كبير ويسهل عملية هضم الطعام، حيث يوصى بأخذ ملعقتان من الخل الأبيض بعد كل وجبة طعام.

سكر الجاكري:

السكر الجاكري هو نوع من أنواع السكر الغير مكررة، حيث يتم استخدامه ولكن بكميات مدروسة ومعقول للتخفيف من مشكلة الحموضة، حيث يتم استخدام ما يقارب 10 جم مع وجبة الطعام للتخفيف من الأعراض المرافقة للحموضة.

الزنجبيل:

يعتبر الزنجبيل من الوصفات الجيدة لعلاج مشكلة الحموضة، حيث أن إضافة القليل من مسحوق الزنجبيل لوجبة الطعام يساعد في عملية ضبط الرقم الهيدروجيني وهو مستوى الحموضة القلوية بكامل الجسم.

أوراق نبات النعناع:

مضغ بعض من أوراق نبات النعناع بشكل يومي يساهم بشكل كبير في القضاء على الحموضة، كما أن لعصير النعناع الفوائد ذاتها حيث ينصح به للأشخاص الذين يعانون من الحموضة.

نبات الصبار (الألوڤيرا):

يعتبر نبات الألوفيرا من الحلول الجيدة والغير مكلفة في عملية علاج الحموضة والتخفيف من الأعراض المرافقة لها.

البرتقال والأناناس:

أن تناول البرتقال والأناناس مع إضافة القليل من الملح يساهم بشكل كبير وفعال في مواجهة مشكلة الحموضة.

المكسرات والفواكه:

اللوز، والخيار، والليمون، وعصير الليمون، والبطيخ، والموز من العناصر التي تساعد بشكل كبير في معالجة مشكلة الحموضة.

عصير البصل:

يعتبر عصير البصل من أفضل الوصفات المنزلية في عملية علاج مشكلة الحموضة والتخفيف منها بشكل كبير.

 بذور اليانسون:

أن غلي بذور اليانسون بالقيل من الماء يعتبر فكرة جيدة للتقليل من حموضة المعدة، وينصح بهي لجميع مرضى حموضة المعدة، حيث يتم أضافة بعض من بذور اليانسون للماء ويترك على النار حتى الغليان، ثم نقوم بتركه ليبرد قليلا ونضيف له ملعقة من العسل ثم يشرب.

عصير زنجبيل:

أن عصير الزنجبيل المضاف له بذور الكمون المحمص والقلي من الملح يعتبر من العلاجات الرائعة في علاج مشكلة الحموضة.

شراب نبات جوز الهند:

يعتبر شراب جوز الهند من المشروبات التي تساعد في عملية تنظيم إفرازات حمض المعدة والتخفيف من مشكلة الحموضة.

خثارة الخضروات:

وهي من الوصفات المنزلية الجيدة في عملية علاج الحموضة، حيث يتم خلط بعض أنواع الخضراوات كالطماطم، والكزبرة، والخيار ولكن بعد بشرها بشكل جيد، حيث تساهم في هضم الطعام وتنظيم إفرازات المعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى