النقاط الرئيسية حول حساسية الأسنان… الأسباب وطرق العلاج

حساسية الأسنان

هل تشعر أحيانًا بألم في أسنانك عندما تناول الآيس كريم أو عند شرب أي مشروب ساخن او بارد؟ انت لست وحدك الذي تعاني من هذه المشكلة.

تعد حساسية الأسنان واحدة من أكثر الشكاوى شيوعًا وانتشارا بين الأشخاص عند زيارة طبيب الأسنان، وعلاوة على ذلك يعاني واحد من كل ثمانية أشخاص بالغين من حساسية الأسنان بشكل منتظم ودائم، حيث أن هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تسبب حساسية الأسنان، وبمقالنا هذا سوق نتعرف على النقاط الأساسية والرئيسية التي تتعلق بالأسباب والأعراض وكيف يمكنك منع أعراض حساسية الأسنان.

ما الذي يسبب حساسية الأسنان؟

يمكن أن تكون أسنانك حساسة للغاية لعدد من الأسباب، وهذه بعض الأسباب المؤدية للإصابة بحساسية الأسنان:

  • التجاويف التي تسبب ترقق في مينا الأسنان.
  • تآكل الأسنان بسبب استخدام فرشاة أسنان صلبة أو تنظيف أسنانك بقوة شديدة.
  • تآكل مينا الأسنان من الاستهلاك المتكرر للأطعمة أو المشروبات الحمضية.
  • طحن أسنانك أو الضغط على الأسنان، وهي حالة تسمى صرير الأسنان.
  • حدوث تراجع في اللثة، مما يترك جذر السن مكشوفًا.
  • وجود حشوات أو تيجان أو جسور قديمة أو فضفاضة تكشف العاج الداخلي للسن.
  • استخدام منتجات التبييض بشكل غير مدروس ودون استشارة طبية، بما في ذلك المواد الهلامية والشرائط والأضواء والمعاجين.
  • تآكل مينا الأسنان من الارتجاع أو الشره المرضي.
  • في بعض الحالات حساسية مؤقتة بعد عمل الأسنان مثل الجسور والتيجان.

هل يمكن ان تصاب الأسنان بشكل مفاجئ بحساسية الأسنان؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأسنان تصبح حساسة بشكل مفاجئ، بدءًا من فهم ما إذا كانت الحساسية ناتجة عن سن واحد أو عدة أسنان، أو عندما تظهر الحساسية من العدم فإن نقطة الأصل تحدد سبب وعلاج هذا النوع من الإحساس.

تعتبر إجراءات تبييض الأسنان المهنية أو التجارية أحد الأسباب الرئيسية لحساسية الأسنان، كمان الحشوة أو التاج المفقود أو المجزأ يمكن أن يسبب حساسية فورية للأسنان.

يمكن أن تكون الحساسية التي تظهر فجأة بسبب الإجهاد أو صرير الأسنان والضغط عليها، كما تم ربط الضغط الناجم عن التهاب الجيوب الأنفية بحساسية الأسنان، وأيضًا يمكن أن تؤثر التغييرات في النظام الغذائي مثل شرب المزيد من الصودا أو القهوة على مدى فترة من الوقت على مينا الأسنان مما يسبب الإصابة بحساسية الأسنان المفاجئة.

ما هي طرق علاج حساسية الأسنان؟

تشخيص السبب هو الطريقة الوحيدة لعلاج الأعراض المرافقة لحساسية الأسنان بشكل صحيح، حيث سيساعدك طبيب أسنانك في تحديد سبب الألم من خلال الفحص والأشعة السينية، إذا كنت تعاني من حساسية نتيجة مشكلة على سطح أسنانك، على سبيل المثال من تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية بشكل مفرط أو من استخدام منتجات التبييض من الأفضل التوقف عنها بشكل تدريجي ومدروس.

يمكن أن تختلف عملية العلاج بحسب الحالة ولمنع إصابة الأسنان بأي ضرر، كما ان من الممكن أن يؤدي استهلاك كميات كبيرة وعالية من الكافيين إلى الانكماش والطحن، لذلك قد ينصحك طبيب الأسنان بتقليل هذه المشروبات.

وفي حال كانت الحساسية ناتجة عن الضغط على الأسنان يمكن أن تساعدك تقنيات إدارة الإجهاد، مثل التنفس أو العلاج أو اليوجا أو التأمل في التخفيف من المظاهر الجسدية للإجهاد (مثل صرير الأسنان)، كما يمكن أن يساعد ارتداء واقي الفم ليلاً في تقليل التأثير وحماية سطح أسنانك من السحق.

وعندما تكون الإصابة ناتجة عم مشكلة باللثة فأن عملية علاج أمراض اللثة أو انحسار اللثة يتطلب أولاً إزالة أي عدوى باللثة، كالقيام بالتنظيف العميق للأسنان، والذي يتكون من التقشير وكشط الجذر، وبهذا يتم إزالة تراكم البلاك والجير حول حافة اللثة، وفي حالات العدوى الشديدة قد يصف طبيب الأسنان أيضًا المضادات الحيوية، أما فيما يتعلق بتطعيم اللثة هو إجراء يستبدل فقدان أنسجة اللثة، لأن هذا النسيج لن يتجدد بشكل طبيعي بمجرد فقدانه.

وفي حال الشعور بحساسية الأسنان بشكل بسيط ومفاجئ هناك العديد من أنواع غسول ومعاجين الأسنان التي تُصرف دون وصفة طبية والتي تُخفف من الإحساس بشعور حساسية الأسنان.

متى يجب أن ترى طبيب الأسنان إذا كنت تعاني من حساسية الأسنان؟

إذا كانت أسنانك أكثر حساسية بشكل ملحوظ، أو إذا شعرت بألم حاد أو طعن، أو إذا استمرت الحساسية لوقت طويل وبشكل مستمر، فلا تتأخر في تحديد موعد مع طبيب الأسنان، كما هو الحال مع أي حالة أخرى تتعلق بصحة الفم.

في حال كانت الحساسية ناتجة عن الأسنان المتشققة أو المتآكلة، فمن الأفضل عدم تأخير زيارة طبيب الأسنان لتنظيفها وإغلاقها، وإلا فإنك تخاطر بالإصابة بعدوى، وبالمثل لا يجب أن تتجاهل أعراض أمراض اللثة أو انحسار اللثة لأن أسنانك تتراجع صحتها عندما تتراجع اللثة.

في كثير من الحالات، يمكن لطبيب الأسنان أيضًا أن يصف وصفة شطف ومعجون أسنان خاص لتخفيف الحساسية، كما يمكن لطبيب الأسنان أيضًا إعادة ضبط أو إصلاح ترميمات الأسنان المكسورة التي تسبب حساسية الأسنان.

ماهي الخطوات والنصائح التي يجب اتباعها للوقاية من حساسية الأسنان؟

استخدام فراشاه أسنان ناعمة ومناسبة للأسنان:

لتقليل حساسية الأسنان، يجب أن تعتني بنظافة أسنانك بشكل جيد، وكلما زادت صعوبة تنظيف أسنانك بالفرشاة زادت فرص تعرضك لانحسار خطوط اللثة، وكلما زاد تآكل المينا زادت فرص تعرضك لحساسة الأسنان وحتى إذا بدأت أسنانك في التحسن مع العلاج، فمن المهم الاستمرار في التنظيف برفق باستخدام الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة.

حماية الأسنان خلال فترة الليل:

هل تتساءل لماذا تعانين من الضغط على أسنانك خلال فترات الليل؟ يمكنك طحن أسنانك بشكل لا إرادي أثناء النوم و ُيعرف هذا باسم صرير الأسنان، وعلى المدى الطويل يمكن أن يؤدي الاحتكاك إلى تآكل المينا.

أحد المؤشرات التي تدل على صرير أسنانك أثناء النوم هو الاستيقاظ بفك متألم، ولذلك ينصح باستشارة طبيب الأسنان الذي يمكنه أن يوصيك بواقي الفم لحماية أسنانك في الليل، ولتجنب الإصابة بحساسية الأسنان.

توخي الحذر خلال عمليات تبيض الأسنان:

نرغب جميعا بالحصول على ابتسامة بيضاء متوهجة، لكن إجراءات التبييض يمكن أن تسبب حساسية للأسنان، ولذلك ينصح بأخذ استراحة من التبييض واستشر طبيب أسنانك لمنع الحساسية المتعلقة بتقنيات التبييض.

اختيار معجون أسنان وغسول مناسبين للأسنان:

من المهم جدا اختيار معجون وغسول للأسنان مناسبين لحالة الأسنان، وفي حال الإصابة بحساسية الأسنان يجب اختيار الأنواع الخاصة بعلاج مثل هذه الحالات.

استشارة الطبيب المختص بشكل فوري:

إذا شعرت أن الألم المرافق لحساسية الأسنان مستمر ولن يختفي، يجب أن ترى طبيب الأسنان على الفور للحصول على خيارات العلاج المناسبة لحساسية الأسنان، حيث أن طبيب الأسنان لن يقوم فقط بتشخيص المشكلة، ولكنه سوف يقوم أيضًا بتقديم المشورة لك بشأن العلاجات لمكافحة الألم والتخلص من حساسية الأسنان.

كاتبة ومحررة سورية حاصلة على الإجازة الجامعية من كلية الأداب قسم المكتبات في جامعة دمشق، مشاركة في العديد من الأعمال التطوعية التي تهدف إلى خدمة المجتمع والأطفال في سوريا