علاج ألم تسوس الأسنان في المنزل من خلال 5 طرق

تسوس الأسنان هو حالة تعفن تصيب السن وتؤدي إلى تلفه بالكامل في حال لم تتم معالجته. ويكون عادة نتيجة عدة عوامل أبرزها إهمال تنظيف الأسنان والإفراط في تناول الحلويات والمواد السكرية كالمشروبات الغازية وغيرها من المواد التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر.

ودائمًا ما يكون التسوس معدي، حيث بعد تسوس سن في الفم سرعان ما ينتشر التسوس إلى الأسنان المجاورة إذا لم تتم المعالجة من البداية. ويكون التسوس على شكل ثقوب تظهر في السن وقد تكون غير مرئية في البداية ويمكن تشخيصها عبر الأشعة السينية، إضافة إلى تغير في لون السن إلى اللون الأسود.

علاج تسوس الأسنان في المنزل

أبرز الطرق لعلاج تسوس الأسنان في المنزل

جوزة الطيب

وهي نوع من الثمار النباتية يمكن الحصول عليها من العطارين بائعي الحبوب وغيرها من المواد النباتية. حيث تحتوي ثمرة جوزة الطيب على مواد مضادة للتسوس.

وتتم المعالجة بها عبر عصر هذه الثمرة وخلطها مع القليل من زيت القرنفل، ثم يترك الخليط على الأسنان لفترة لا تتجاوز 15 دقيقة لتغسل الأسنان بعد ذلك بالماء الدافئ. ويجب أن يتم ذلك يوميًا بين إثنين إلى ثلاث مرات.

زيت القرنفل والسمسم

بعدة قطرات من زيت القرنفل وملعقة صغيرة من زيت السمسم يمكن أن نكون خليط مضاد للتسوس يمكن استخدامه لمعالجة سوس الأسنان، تبلل قطنة بالزيت الناتج وتوضع على الأسنان قبل النوم ويمكن إبقائها في الفم حتى الاستيقاظ.

الماء والملح

وذلك من ملعقة ملح صغيرة يتم مزجها بكوب من الماء الدافئ، حيث يحتوي الملح على مضادات بكتيريا يمكنها مقاومة البكتيريا والجراثيم المسببة للتسوس. يتم مضمضة الأسنان لدقيقتين إلى ثلاث دقائق ولأربع مرات على مدار اليوم.

الزنجبيل

أو يسمى الكركم، أيضًا يحتوي على مواد مضادة للتسوس، وكثيرًا ما يستخدم كمسكن ألم وخاصة للآلام الناتجة من التجاويف. كذلك يعتبر مضاد التهاب فعال ومقاوم للبكتيريا.

يتم استخدامه لعلاج تسوس الأسنان عبر وضع مسحوق الزنجبيل على الأسنان المصابة لفترة قصيرة لا تتعدى الدقائق ثم غسل الأسنان بالماء الدافئ مع تكرار العملية مرتين في اليوم لبضع أيام.

الثوم

أيضًا من المواد الفعالة لمقاومة البكتيريا بما فيها بكتيريا التسوس إضافة لدوره في تحسين صحة اللثة والأسنان عمومًا.

يمكن الاستعانة به ضد التسوس وذلك عبر طحن أربع إلى خمس فصوص منه ومزجها مع قليل من الملح الصخري، ثم تدليك الأسنان بالمزيج الناتج عن الثوم والملح وتركه على الأسنان لما يقارب العشر دقائق قبل غسلها بالماء الدافئ.

اقرأ أيضًا: أفضل معجون لتبييض الأسنان وطرق تبييض الأسنان في المنزل

علاج تسوس الأسنان لدى الطبيب

عادة ما تتم معالجة تسوس الأسنان لدى الطبيب وذلك بحسب درجة التسوس وحالة السن فيما إذا كان التسوس قد وصل لمراحل متقدمة أو لا.

ويشمل علاج التسوس الفلوريد، وفي حال كان التسوس قد وصل إلى لب السن فيتم معالجة جذر السن وذلك عبر سحب العصب وحفر داخل السن واستخدام ما يعرف بالحشوة المركبة للتعويض عن الجزء الذي تم فقدانه بالحفر.

أما إذا كان شكل السن قد تشوه ولا يمكن تعديله فيتم تغطية السن بالكامل بشيء يسمى التاج، حيث يغطي هذا كامل السن، وسابقًا كان التاج يصنع من الذهب أو الفضة أو المعدن.

أما اليوم فقد بات يصنع من مواد مشابهة لتركيبة السن الأصلي بحيث يشابه السن بعد تغطيته بالتاج الأسنان الطبيعية دون أي فرق.

أما في حال كان التسوس قد وصل لمرحلة متقدمة جدًا ولا يمكن إصلاحه فيتم خلع السن والتخلص منه بالكامل. لذلك يتم أحيانًا وخاصة لدى كبار السن خلع جميع الأسنان والاستعانة عنها بطقم أسنان اصطناعي.

فوبيا طبيب الأسنان

بعض الأشخاص لديهم فوبيا من طبيب الأسنان ومعداته، ولا يلجؤون إليه إلا في الحالات القصوى التي يكونون فيها مضطرين للتعامل مع طبيب الأسنان، حيث يصابون بالهلع والتوتر أثناء تواجدهم في عيادة الطبيب، وهي ليست مشكلة نادرة أو قليلة الحدوث، حيث وجدت دراسة أمريكية إن 80 بالمئة من البالغين في المجتمع الأمريكي يخشون زيارة طبيب الأسنان.

ومن أسباب رهاب طبيب الأسنان قد يكون الألم الذي يشعر به المريض، أو قد تلعب التجارب السيئة للشخص مع طبيب الأسنان دورها في ذلك، فقد يكون الشخص تعرض لسوء المعاملة من طبيب الأسنان في ماضيه، أو حصل له موقف محرج مع الطبيب.

عدم الثقة بالنفس والخوف من فقدان السيطرة والتحكم بالأعصاب قد يدفع الشخص إلى تجنب عيادات الأسنان.

أيضًا معاملة أطباء الأسنان لمرضاهم قد يكون لها دور في ذلك، فالأطباء المهملين لمرضاهم إضافة لسوء المعاملة منهم قد يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص وخوفهم من الأطباء.

وأشخاص آخرين يخشون الأثار الضارة للمواد المستخدمة في العلاج والتي قد تسبب آلام جانبية أو عدم فعالية هذه المواد في علاج الأمراض التي تصيب الأسنان قد تدفع الشخص لتكوين رأي سلبي حول علاج الأسنان. لذلك سنناقش هنا أبرز الطرق التي تساعد في علاج تسوس الأسنان في المنزل.

هذه كانت أبرز الطرق التي يمكن الاستعانة بها لعلاج تسوس الأسنان في المنزل إذا ما كان الشخص يعاني من فوبيا أطباء الأسنان وعياداتهم.

ويجدر الإشارة إلى إنه يتوجب زيارة الطبيب في حال لم تفلح هذه الطرق في معالجة التسوس الحاصل، فقد يكون التسوس قد وصل لمرحلة متقدمة وخطرة تستلزم معالجة ومتابعة طبية من الطبيب المختص.

قد يعجبك ايضا